اختر صفحة

رسالة القدّيس بُولُس إلى أهل أفسُس

إنجيل متّى


الحواشي:

١ تشتمل مقدّمة الإنجيل، بعد نسب يسوع (متى ١/١-١٧)، على خمسة مشاهد تتناوب فيها أحلام يوسف (متى ١/١٨-٢٥؛ متى ٢/١٣-١٥؛ متى ٢/١٩-٢٣) وتدخّلات هيرودس (متى ٢/١-١٢ و١٦-١٨). في روايات الطفولة تقليدان أحدهما يتعلّق بهيرودس والآخر بيوسف، وهما مستقلّان الواحد عن الآخر من حيث الإنشاء والبنية والمضمون.

٢ الترجمة اللفظيّة: كتاب تكوين يسوع المسيح. يقتدي متّى بعنوان رواية سلالة الإنسان الأوّل («هذا كتاب سلالة آدم»: تك ٥/١)، فيوحي بأنّ يسوع يفتتح كتاب تكوين جديد، لأنّه آدم الجديد (راجع لو ٣/٣٨). إلّا أنّ التاريخ المرويّ هنا يفيدنا عن نسب يسوع، في حين أنّ سِفر التكوين يركّز على نسل آدم: ففي يسوع يتمّ معنى تاريخ إسرائيل. عن الفرق القائم بين نسب متّى ونسب لوقا، راجع لو ٣/٢٣+.

أفسس ١

أفسس ٢

أفسس ٣

أفسس ٤

أفسس ٥

أفسس ٦

 رسالة القدّيس بولس
 إلى أهل أفسس

مدخل

موضوع الرسالة ومضمونها

الموضوع الرئيسيّ في الرسالة إلى أهل أفسس هو التدبير (السرّ) الذي قضاه الله منذ الأزل، وبقي محجوبًا في القرون الماضية، وحُقِّقَ في يسوع المسيح، وكُشفَ للرسول وتجلّى في الكنيسة. وقد أُشيدَ بذكر هذه الكنيسة، كما يُشاد بذكر حقيقة شاملة في الأرض والسماء معًا، لا بل بتحقيق عمل الله في الحاضر، أي الخليقة الجديدة. إنّ انتشار الكنيسة الذي انطلق من الرأس وهو المسيح، حتّى بلغَ السعة التامّة التي قدَّرها الله لها، هو المجال الفسيح الذي يوجّه إليه بولس أنظار المؤمنين، ويعبّر عن القوّة الدافعة هذه بصور متشابكة لنموّ الجسد وبنيان بين الله. دُمجَ المسيحيّون بالمعموديّة في هذا الجسد الذي يتّحد فيه إسرائيل والأمم الوثنيّة، فأصبحوا هم بأنفسهم خلائق جديدة، بالحمد والمعرفة والطاعة، وهم يظهرون بمظهر النواة لإعادة وحدة العالم.

أفسس ١

توجيه الرسالة

١مِن بولُسَ رَسولِ المسيحِ يسوع بِمَشيئَةِ الله إِلى القِدِّيسينَ المُؤمِنينَ الَّذينَ في المسيحِ يسوع. ٢عَلَيكُمُ النِّعمَةُ والسَّلامُ مِن لَدُنِ اللهِ أَبينا والرَّبِّ يسوعَ المسيح.

التدبير الإلهيّ للخلاص

٣تَبارَكَ اللهُ أَبو رَبِّنا يسوعَ المسيح.

فقَد بارَكَنا كُلَّ بَرَكَةٍ روحِيَّةٍ

في السَّمَواتِ في المَسيح

٤ذٰلِكَ بِأَنَّه ٱختارَنا فيه قَبلَ إِنشاءِ العالَم

لِنَكونَ في نَظَرِه قِدِّيسينَ

بِلا عَيبٍ في المَحبَّة

٥وقَدَّرَ لَنا مُنذُ القِدَمِ

أَن يَتَبنَّانا بِيَسوعَ المسيح

على ما ٱرتَضَته مَشيئَتُه

٦لِلتَّسْبيحِ بِمَجدِ نِعمَتِه

الَّتي أَنعَمَ بِها علَينا في الحَبيب

٧فكانَ لَنا فيه الفِداءُ بِدَمِه

أَيِ الصَّفْحُ عنِ الزَّلَّات

على مِقدارِ نِعمَتِه الوافِرةِ

٨الَّتي أَفاضَها علَينا

بِكُلِّ ما فيها مِن حِكمَةٍ وبَصيرة

٩فأَطلَعَنا على سِرِّ مَشيئَتِه

أَي ذٰلِك التَّدبيرِ الَّذي ٱرتَضى

أَن يُعِدَّه في نَفْسِه مُنذُ القِدَم

١٠لِيَسيرَ بِالأَزمِنَةِ إِلى تَمامِها

فيَجمَعَ تَحتَ رأسٍ واحِدٍ، هو المسيحُ

كُلَّ شَيءٍ

ما في السَّمواتِ وما في الأَرْض.

١١وفيه أَيضًا جُعِلْنا وَرَثَة

وقد كُتِبَ لَنا

بِتَدْبيرِ ذاكَ الَّذي يَفعَلُ كُلَّ شَيءٍ

كما تُريدُه مَشيئَتُه

١٢أَن نَكونَ مَن سَبَقَ

أَن جَعَلُوا رَجاءَهم في المسيح

لِلتَّسْبيحِ بِمَجْدِه.

١٣وفيه أَنتُم أَيضًا سَمِعتُم كَلِمَةَ الحَقّ

أَي بِشارةَ خَلاصِكم

وفِيه آمنتم فخُتِمتُم

بِالرُّوحِ المَوعود، الرُّوحِ القُدُس

١٤وهو عُربونُ مِيراثِنا

إِلى أَن يَتِمَّ فِداءُ خاصَّتِه

لِلتَّسْبيحِ بِمَجدِه.

إنتصار المسيح وسموّه

١٥لِذٰلِك، فإِنِّي أَنا أَيضًا، مُذ سَمِعتُ بِإِيمانِكم في الرَّبِّ يسوعَ وبِمَحبَّتِكم لِجَميعِ القِدِّيسين، ١٦لا أَكُفُّ عن شُكرِ اللهِ في أَمْرِكم، ذاكِرًا إِيَّاكُم في صَلَواتي ١٧لِكَي يَهَبَ لَكم إِلٰهُ رَبِّنا يسوعَ المسيح، أَبو المَجْد، رُوحَ حِكمَةٍ يَكشِفُ لَكم عَنه تَعالى لِتَعرِفوه حَقَّ المَعرِفَة، ١٨وأَن يُنيرَ بَصائِرَ قُلوبِكم لِتُدرِكوا ما هو الرَّجاءُ الَّذي تَنطَوي عليه دَعوَتُه وما هي سَعَةُ المَجدِ في ميراثِه بَينَ القِدِّيسين ١٩وما هي عَظَمَةُ قُوَّتِه الفائِقَةِ لِخَيرِنا نَحنُ المُؤمِنين، والمُوافِقَةِ لِعَمَلِ قُدرَتِه العَزيزة ٢٠الَّذي عَمِلَه في المسيح، إِذ أَقامَه مِن بَينِ الأَمْواتِ وأَجلَسَه إِلى يَمينِه في السَّمَواتِ ٢١فَوقَ كُلِّ صاحِبِ رِئاسةٍ وسُلْطانٍ وقُوَّةٍ وسِيادةٍ وفَوقَ كُلِّ ٱسمٍ يُسَمَّى بِه مَخْلوق، لا في هٰذا الدَّهْر وَحدَه، بل في الدَّهْرِ الآتي أَيضًا، ٢٢وجَعَلَ كُلَّ شَيءٍ تَحتَ قَدَمَيْه ووَهَبَه لَنا فَوقَ كُلِّ شَيءٍ رَأسًا لِلكنيسة، ٢٣وهي جَسدُه ومِلْءُ ذاك الَّذي يَملأُه اللهُ تَمامًا.

أفسس ٢

الخلاص المجَّانيّ في المسيح

١وأَنتُم، وقَد كَنتُم أَمواتًا بِزَلَّاتِكم وخَطاياكُمُ ٢الَّتي كُنتُم تَسيرونَ فيها بِالأَمْس، مُتَّبِعينَ سيرَةَ هٰذا العالَم، سيرَةَ سَيِّدِ مَملَكَةِ الجَوّ، ذاك الرُّوحِ الَّذي يَعمَلُ الآنَ في أَبناءِ المَعصِيَة… ٣وكُنَّا نَحنُ أَيضًا جَميعًا في جُملَةِ هٰؤُلاءِ نَحْيا بالأَمْسِ في شَهَواتِ جَسَدِنا مُلَبِّينَ رَغَباتِ الجَسَدِ ونَزَعاتِه. وكُنَّا بِطَبيعَتِنا أَبناءَ الغَضَبِ كَسائِرِ النَّاس، ٤ولٰكِنَّ اللهَ الواسِعَ الرَّحمَة، لِحُبِّه الشَّديدِ الَّذي أَحَبَّنا بِه، ٥مع أَنَّنا كُنَّا أَمواتًا بِزَلَّاتِنا، أَحْيانا مع المسيح (بِالنِّعمةِ نِلتُمُ الخَلاص) ٦وأَقامَنا معه وأَجلَسَنا معه في السَّمَواتِ في المسيحِ يسوع.

٧فقد أَرادَ أَن يُظهِرَ لِلأَجْيالِ الآتِيَة نِعمَتَه الفائِقةَ السَّعة بِلُطفِه لَنا في المسيحِ يسوع، ٨فبِالنِّعمَةِ نِلتُمُ الخَلاصَ بِفَضلِ الإِيمان. فلَيسَ ذٰلِك مِنكُم، بل هو هِبَةٌ مِنَ الله، ٩ولَيسَ مِنَ الأَعمالِ لِئَلَّا يَفتَخِرَ أَحَد. ١٠لِأَنَّنا مِن صَنْعِ الله خُلِقْنا في المسيحِ يسوعَ لِلأَعمالِ الصَّالِحَةِ الَّتي أَعَدَّها اللهُ بِسابِقِ إِعدادِه لِنُمارِسَها.

الصلح بين اليهود والغرباء وبينهم وبين الله

١١فاذكُروا أَنَّكم بِالأَمس، أَنتُمُ الوَثَنِيِّينَ بِالجَسَد، أَنتُمُ الَّذينَ كانَ أَهْلُ الخِتانِ يُسَمُّونَهم أَهلَ القَلَف، لِأَنَّ جَسَدهم خُتِنَ بِفِعلِ الأَيدي، ١٢ٱذكُروا أَنَّكم كُنتُم حِينَئِذٍ مِن دُونِ المسيح مَفْصولينَ مِن رَعِيَّةِ إِسرائيل، غُرَباءَ عن عُهودِ المَوعِد، لَيسَ لَكم رَجاءٌ ولا إِلهٌ في هٰذا العالَم. ١٣أَمَّا الآن ففي المسيحِ يسوع، أَنتُمُ الَّذينَ كانوا بالأَمْسِ أَباعِدَ، قد جُعِلتُم أَقارِبَ بِدَمِ المسيح.

١٤فإِنَّه سَلامُنا، فقَد جَعَلَ مِنَ الجَماعتَينِ جَماعةً واحِدة وهَدَمَ في جَسَدِه الحاجِزَ الَّذي يَفصِلُ بَينَهما، أَيِ العَداوة، ١٥وأَلغى شَريعَةَ الوَصايا وما فيها مِن أَحكام لِيَخلُقَ في شَخْصِه مِن هاتَينِ الجَماعَتَين، بَعدَما أَحَلَّ السَّلامَ بَينَهما، إِنسانًا جَديدًا واحِدًا ١٦ويُصلِحَ بَينَها وبَينَ الله فجَعَلَهما جَسَدًا واحِدًا بِالصَّليبِ وبِه قَضى على العَداوة. ١٧جاءَ وبَشَّرَكم بِالسَّلام أَنتُمُ الَّذينَ كُنتُم أَباعِد، وبَشَّرَ بِالسَّلامِ الَّذينَ كانوا أَقارِب، ١٨لِأَنَّ لَنا بِه جَميعًا سَبيلًا إِلى الآبِ في رُوحٍ واحِد.

١٩فلَستُم إِذًا بَعدَ اليَومِ غُرَباءَ أَو نُزَلاء، بل أَنتُم مِن أَبناءِ وَطَنِ القِدِّيسين ومِن أَهْلِ بَيتِ الله، ٢٠بُنيتُم على أَساسِ الرُّسُلِ والأَنبِياء، وحَجَرُ الزَّاوِيَةِ هو المسيحُ يسوعُ نَفْسُه. ٢١فيه يُحكَمُ البِناءُ كُلُّه ويَرتَفِعُ لِيَكونَ هَيكلًا مُقَدَّسًا في الرَّبّ، ٢٢وبِه أَنتُم أَيضًا تُبنَونَ معًا لِتَصيروا مَسكِنًا للهِ في الرُّوح.

أفسس ٣

بولس حامل سرّ المسيح

١لِذٰلِكَ أَنا بولُس سَجينَ المَسيحِ يسوعَ في سَبيلِكم أَنتُمُ الوَثَنِيِّين… ٢إِذا كُنتُم قد سَمِعتُم بِالنِّعمةِ الَّتي وُهِبَت لي بِتَدْبيرٍ إِلٰهِيٍّ مِن أَجْلِكم ٣وكَيْفَ أُطلِعتُ عَلى السِّرِّ بِوَحْيٍ كَما كَتَبتُه إِلَيكم بإِيجازٍ مِن قَبْلُ. ٤فَتَستَطيعونَ، إِذا ما قَرَأتُم ذٰلك، أَن تُدرِكوا تَفَهُّمي سِرَّ المسيح، ٥هٰذا السِّرَّ الَّذي لم يُطْلَعْ علَيه بَنو البَشَرِ في القُرونِ الماضِية وكُشِفَ الآنَ في الرُّوحِ إِلى رُسُلِه وأَنبِيائِه القِدِّيسين، ٦وهو أَنَّ الوَثَنِيِّينَ هم شُرَكاءُ في المِيراثِ والجَسَدِ والوَعْد في المسيحِ يسوع، ويَعودُ ذٰلِك إِلى البشارةِ ٧الَّتي صِرتُ لَها خادِمًا بِنِعمَةِ اللهِ الَّتي وَهَبَتها لي عِزَّتُه القَديرة. ٨أَنا أَصغَرَ صِغارِ القِدِّيسينَ جَميعًا وُهِبَت لي هٰذه النِّعمة وهي أَن أُبَشِّرَ الوَثَنِيِّينَ بِما في المسيحِ مِن غِنًى لا يُسبَرُ غَورُه ٩وَأُبَيِّنَ كَيفَ حُقِّقَ ذٰلِك السِّرُّ الَّذي ظَلَّ مَكتومًا طَوالَ الدُّهورِ في اللهِ خالِقِ جَميعِ الأَشياء، ١٠فٱطَّلَعَ أَصحابُ الرِّئاسةِ والسُّلْطانِ في السَّمَوات، عن يَدِ الكَنيسَة، على حِكمَةِ اللهِ الكَثيرَةِ الوُجوه، ١١وَفقًا لِتَدْبيرِه الأَزَلِيّ، ذٰلكَ الَّذي حَقَّقَه بِالمسيحِ يسوعَ رَبِّنا. ١٢وبِه نَجرُؤُ، إِذا آمنَّا بِه، على التَّقَرُّبِ إِلى اللهِ مُطمَئِنِّين. ١٣فأَسأَلُكم أَلَّا تَفتُرَ هِمَّتُكم مِنَ المِحَنِ الَّتي أُعانيها مِن أَجلِكُم، فإِنَّها مَجْدٌ لَكم.

صلاة بولس

١٤لِهٰذا أَجْثو على رُكبَتَيَّ لِلآب، ١٥فمِنه تَستَمِدُّ كُلُّ أُسرَةٍ ٱسمَها في السَّماءِ والأَرْض، ١٦وأَسأَلُه أَن يَهَبَ لَكم، على مِقدارِ سَعَةِ مَجْدِه، أَن تَشتَدُّوا بِروحِه، لِيَقْوى فيكُمُ الإِنسانُ الباطِن، ١٧وأَن يُقيمَ المسيحُ في قُلوبِكم بِالإِيمان، حتَّى إِذا ما تَأَصَّلْتُم في المَحبَّة وأُسِّستُم علَيها، ١٨أَمكَنَكم أَن تُدرِكوا مع جَميعِ القِدِّيسين ما هو العَرْضُ والطُّول والعُلُوُّ والعُمق، ١٩وتَعرِفوا مَحبَّةَ المسيحِ الَّتي تَفوقُ كُلَّ مَعرِفة، فتَمتَلِئوا بِكُلِّ ما في اللهِ مِن كَمال.

٢٠ذاكَ الَّذي يَستَطيعُ، بِقُوَّتِه العامِلَةِ فينا، أَن يَبلُغَ ما يَفوقُ كثيرًا كُلَّ ما نَسأَلُه أَو نَتَصَوَّرُه، ٢١لَه المَجْدُ في الكَنيسةِ وفي المسيحِ يسوعَ على مَدى جَميعِ الأَجْيالِ والدُّهور. آمين.

أفسس ٤

الحثّ على الوحدة

١فأُناشِدُكم إِذًا، أَنا السَّجينَ في الرَّبّ، أَن تَسيروا سيرةً تَليقُ بِالدَّعوَةِ الَّتي دُعيتُم إِلَيها، ٢سيرةً مِلؤُها التَّواضُعُ والوَداعَةُ والصَّبْر، مُحتَمِلينَ بَعضُكُم بَعضًا في المَحبَّة ٣ومُجتَهِدينَ في المُحافَظةِ على وَحدَةِ الرُّوحِ بِرِباطِ السَّلام. ٤فهُناكَ جَسَدٌ واحِدٌ ورُوحٌ واحِد، كما أَنَّكم دُعيتُم دَعوَةً رَجاؤُها واحِد. ٥وهُناكَ رَبٌّ واحِدٌ وإِيمانٌ واحِدٌ ومَعْمودِيَّةٌ واحِدة، ٦وإِلٰهٌ واحِدٌ أَبٌ لِجَميعِ الخَلْقِ وفوقَهم جَميعًا، يَعمَلُ بِهم جَميعًا وهو فيهِم جَميعًا.

٧كُلُّ واحِدٍ مِنَّا أُعطِيَ نَصيبَه مِنَ النِّعمَةِ على مِقْدارِ هِبَةِ المسيح. ٨فقَد وَرَدَ في الكِتاب:

«صَعِدَ إِلى العُلى فأَخَذَ أَسْرى

وأَعْطى النَّاسَ العَطايا».

٩وما المُرادُ بِقَولِه «صَعِدَ» سِوى أَنَّه نَزَلَ أَيضًا إِلى أَسافِلِ الأَرْض؟ ١٠فذاك الَّذي نَزَلَ هو نَفْسُه الَّذي صَعِدَ إِلى ما فَوقَ السَّمَواتِ كُلِّها لِيَملَأَ كُلَّ شَيء، ١١وهو الَّذي أَعْطى بَعضَهم أَن يَكونوا رُسُلًا وبَعضَهم أَنبِياء وبَعضَهم مُبَشِّرين وبَعضَهم رُعاةً ومُعَلِّمين، ١٢لِيَجعَلَ القِدِّيسينَ أَهْلًا لِلقِيامِ بِالخِدمَةِ لِبِناءِ جَسَدِ المسيح، ١٣فنَصِلَ بِأَجمَعِنا إِلى وَحدَةِ الإِيمانِ بِٱبنِ اللهِ ومَعرِفَتِه ونَصيرَ الإِنسانَ الرَّاشِد ونَبلُغَ القامةَ الَّتي تُوافِقُ كَمالَ المسيح.

١٤فإِذا تَمَّ ذٰلِكَ لم نَبْقَ أَطْفالًا تَتَقاذَفُهم أَمْواجُ المَذاهِب ويَعبَثُ بِهِم كُلُّ رِيحٍ فيَخدَعُهُمُ النَّاسُ ويَحتالونَ علَيهم بِمَكرِهِم لِيُضِلُّوهم. ١٥وإِذا عَمِلْنا لِلحَقِّ بِالمَحبَّة نَمَونا وتَقَدَّمْنا في جَميعِ الوُجوه نَحوَ ذاك الَّذي هو الرَّأس، نَحوَ المسيح: ١٦فإِنَّ بِه إِحكامَ الجَسَدِ كُلِّه وٱلتِحامَه، والفَضْلُ لِجَميعِ الأَوصالِ الَّتي تَقومُ بِحاجَتِه، لِيُتابِـــــعَ نُمُوَّه بِالعَمَلِ المُلائِمِ لِكُلٍّ مِنَ الأَجْزاء ويَبْنِيَ نَفسَه بِالمَحبَّة.

الحياة الجديدة في المسيح

١٧فأَقولُ لَكم وأَستَحلِفُكم بِالرَّبِّ أَلَّا تَسيروا بَعدَ اليَومِ سيرةَ الوَثَنِيِّين، فإِنَّهم يَتبَعونَ أَفكارَهُمُ الباطِلة، ١٨وقد أَظلَمَت بَصائِرُهم، وجَعَلَهُم جَهلُهم غُرَباءَ عن حَياةِ اللهِ لِقَساوَةِ قُلوبِهِم. ١٩فلَمَّا فَقَدوا كُلَّ حِسٍّ اِستَسلَموا إِلى الفُجور فٱنغَمَسوا في كُلِّ فاحِشَةٍ مُستَهتِرين. ٢٠أَمَّا أَنتُم فما هٰكذا تَعَلَّمتُمُ المسيح، ٢١إِذا كُنتُم أُخبِرتُم بِه وفيه تَلقَّيتُم تَعْليمًا مُوافِقًا لِلحَقيقَةِ الَّتي في يسوع، ٢٢أَي أَن تُقلِعوا عن سيرَتِكُمُ الأُولى فتَخلَعوا الإِنسانَ القَديمَ الَّذي تُفسِدُه الشَّهَواتُ الخادِعة، ٢٣وأَن تَتَجَدَّدوا بِتَجَدُّدِ أَذهانِكمُ الرُّوحِيّ ٢٤فَتَلبَسوا الإِنسانَ الجَديدَ الَّذي خُلِقَ على صُورَةِ اللهِ في البِرِّ وقَداسةِ الحَقّ. ٢٥ولِذٰلِك كُفُّوا عنِ الكَذِب «ولْيَصدُقْ كُلٌّ مِنكُم قَريبَه»، فإِنَّنا أَعضاءٌ بَعضُنا لِبَعْض. ٢٦«إِغضَبوا، ولٰكن لا تَخطَأُوا»، لا تَغرُبَنَّ الشَّمْسُ على غَيظِكم. ٢٧لا تَجعَلوا لإِبليسَ سَبيلًا. ٢٨مَن كانَ يَسرِقُ فلْيَكُفَّ عنِ السَّرِقَة، بلِ الأَولى بِه أَن يَكُدَّ ويَعمَلَ بِيَدَيه بِنَزاهة لِكَي يَحصُلَ على ما يَقسِمُه بَينَه وبَينَ المُحْتاج. ٢٩لا تَخرُجَنَّ مِن أَفْواهِكم أَيَّةُ كَلِمَةٍ خَبيثَة، بل كُلُّ كَلِمةٍ طَيِّبَةٍ تُفيدُ البُنْيانَ عِندَ الحاجة وتَهَبُ نِعمَةً لِلسَّامِعين. ٣٠ولا تُحزِنوا رُوحَ اللهِ القُدُّوسَ الَّذي به خُتِمتُم لِيَومِ الفِداء. ٣١أَزيلوا مِن بَينِكم كُلَّ شَراسةٍ وسُخْطٍ وغَضَبٍ وصَخَبٍ وشَتيمة وكُلَّ ما كانَ سُوءًا. ٣٢لِيَكُنْ بَعضُكم لِبَعضٍ مُلاطِفًا مُشفِقًا، ولْيَصفَحْ بَعضُكم عن بَعضٍ كما صَفَحَ اللهُ عنكم في المسيح.

أفسس ٥   

١إِقتَدوا إِذًا بِاللهِ شَأنَ أَبْناءٍ أَحِبَّاء، ٢وسِيروا في المَحَبَّةِ سيرةَ المسيحِ الَّذي أَحبَّنا وجادَ بِنَفسِه لِأَجْلِنا «قُربانًا وذَبيحةً للهِ طَيّبَةَ الرَّائِحة». ٣أَمَّا الزِّنى والفَحْشاءُ على أَنواعِهما أَوِ الجَشَع، فتَجنَّبوا حتَّى ذِكْرَ أَسْمائِها بَينَكم، كما يَحسُنُ بِالقِدِّيسين. ٤لا بَذاءَةَ ولا سَخافةَ ولا مُجُون، فذٰلِك مُنكَر، بل شُكرٌ بِالأَولى. ٥فٱعلَموا أَنَّه لَيسَ لِلزَّاني ولا لِمُرتَكِبِ الفَحْشاءِ ولا لِلجَشِعِ (الَّذي هو عابِدُ أَوثان) مِيراثٌ في مَلَكوتِ المسيحِ والله. ٦لا يَخدَعَنَّكم أَحَدٌ بِباطِلِ الأَقْوال، فبِسَبَبِ ذٰلك يَحِلُّ غَضَبُ اللهِ على أَبناءِ المَعصِيَة، ٧فلا تَكونوا لَهم شُركاء. ٨بالأَمْسِ كُنتُم ظَلامًا، أَمَّا اليَومَ فأَنتُم نُورٌ في الرَّبّ. فسِيروا سيرةَ أَبناءِ النُّور، ٩فإِنَّ ثَمَرَ النُّورِ يَكونُ في كُلِّ صَلاحٍ وبِرٍّ وحَقّ. ١٠تَبيَّنوا ما يُرْضي الرَّبّ ١١ولا تُشارِكوا في أَعْمالِ الظَّلامِ العَقيمة، بلِ الأَولى أَن تُشَهِّروها: ١٢إِنَّ الأَعْمالَ الَّتي يَعمَلونَها في الخُفْيَة يُستَحْيا حتَّى مِن ذِكرِها. ١٣ولٰكِن كُلُّ ما شُهِّرَ أَظهَرَه النُّور، ١٤لِأَنَّ كُلَّ ما ظَهَرَ كانَ نُورًا. ولِذٰلِك قيل:

«تَنَبَّهْ أَيُّها النَّائِم

وقُم مِن بَينِ الأَمْوات

يُضِئْ لَك المسيح».

١٥تَبصَّروا إِذًا تَبَصُّرًا حَسَنًا في سيرتِكم فلا تسيروا سيرةَ الجُهَلاء، بل سيرةَ العُقَلاء، ١٦مُنتَهِزينَ الوَقتَ الحاضِر، لِأَنَّ هٰذِه الأَيَّامَ سَيِّئَة. ١٧فإِيَّاكم أَن تَكونوا مِنَ الأَغبِياء، بلِ ٱفهَموا ما هي مَشيئَةُ الرَّبّ. ١٨لا تَشرَبوا الخَمرَ لِتَسكَروا، فإِنَّها تَدعو إِلى الفُجور، بل دَعوا الرُّوحَ يَمْلَأُكُم، ١٩وٱتْلوا مَعًا مَزاميرَ وتَسابِيحَ وأَناشيدَ رُوحِيَّة. رَتِّلوا وسَبِّحوا لِلرَّبِّ في قُلوبِكم ٢٠وٱشكُروا اللهَ الآبَ كُلَّ حينٍ على كُلِّ شَيءٍ بِٱسمِ رَبِّنا يسوعَ المسيح.

أخلاق بيتيّة

٢١لِيَخضَعْ بَعضُكم لِبَعضٍ بِتَقوى المسيح. ٢٢أَيَّتُها النِّساء، اِخضَعْنَ لِأَزْواجِكُنَّ خُضُوعَكُنَّ لِلرَّبّ، ٢٣لِأَنَّ الرَّجُلَ رَأسُ المَرأَة كما أَنَّ المسيحَ رَأسُ الكَنيسةِ الَّتي هي جَسَدُه وهو مُخَلِّصُها. ٢٤وكما تَخضَعُ الكنيسةُ لِلمسيح فلْتَخْضَعِ النِّساءُ لِأَزواجِهِنَّ في كُلِّ شَيء.

٢٥أَيُّها الرِّجال، أَحِبُّوا نِساءَكم كما أَحَبَّ المسيحُ الكَنيسة وجادَ بِنَفسِه مِن أَجْلِها ٢٦لِيُقدِّسَها مُطهِّرًا إِيَّاها بِغُسلِ الماءِ وكَلِمَةٍ تَصحَبُه، ٢٧فيَزُفَّها إِلى نَفْسِه كَنيسةً سَنِيَّة لا دَنَسَ فيها ولا تَغَضُّنَ ولا ما أَشْبَه ذٰلِك، بل مُقدَّسةٌ بِلا عَيب. ٢٨وكذٰلِك يَجِبُ على الرِّجالِ أَن يُحِبُّوا نِساءَهم حُبَّهم لِأَجسادِهِم. مَن أَحَبَّ ٱمرَأَتَه أَحَبَّ نَفْسَه. ٢٩فما أَبغَضَ أَحَدٌ جَسَدَه قَطّ، بل يُغَذِّيه ويُعْنى بِه شَأنَ المسيحِ بِالكَنيسة. ٣٠فنَحنُ أَعْضاءُ جَسَدِه. ٣١«ولِذٰلِك يَترُكُ الرَّجُلُ أَباه وأُمَّه ويَلزَمُ ٱمرَأَتَه فيَصيرُ الِاثْنانِ جَسَدًا واحِدًا». ٣٢إِنَّ هٰذا السِّرَّ لَعَظيم، وإِنِّي أَقولُ هٰذا في أَمرِ المسيحِ والكَنيسة. ٣٣فكذٰلك أَنتُم أَيضًا فلْيُحِبَّ كُلٌّ مِنْكُمُ ٱمرَأَتَه حُبَّه لِنَفْسِه، ولْتُوَقِّرِ المَرأَةُ زَوجَها.

أفسس ٦

١أَيُّها الأَبناء، أَطيعوا والِديكم في الرَّبّ، فذٰلِك عَدْلٌ. ٢«أَكرِمْ أَباكَ وأُمَّك»، تِلكَ أُولى وَصِيَّةٍ يَرتَبِطُ بِها وَعْدٌ ٣وهو: «لِتَنالَ السَّعادة ويَطولَ عُمرُكَ في الأَرْض». ٤وأَنتُم أَيُّها الآباء، لا تُغيظوا أَبناءَكم، بل رَبُّوهم بِتَأديبِ الرَّبِّ ونُصْحِه.

٥أَيُّها العَبيد، أَطيعوا سادَتَكم في هٰذِه الدُّنْيا بِخَوفٍ ورِعدَةٍ وقَلْبٍ صافٍ كما تُطيعونَ المسيح، ٦لا طاعةَ عَبيدِ العين، كَمَن يَبتَغي رِضا النَّاس، بل طاعةَ عَبيدٍ لِلمَسيح تَطيبُ نُفوسُهم أَن يَعمَلوا بِمَشيئَةِ الله. ٧وٱخدُموا بِنَفْسٍ طَيِّبة، خِدمَتَكُم لِلرَّبِّ لا لِلنَّاس، ٨فإِنَّكم تَعلَمونَ أَنَّ كُلَّ إِنسان، إِذا عَمِلَ صالِحًا، نالَ جَزاءَه عِندَ الله، أَعَبْدًا كانَ أَم حُرًّا. ٩وأَنتُم، أَيُّها السَّادة، عامِلوهُمُ المُعامَلَة نَفْسَها وتَجنَّبوا التَّهْديد، فإِنَّكم تَعلَمونَ أَنَّ سَيِّدَهم وسيِّدَكُم هو في السَّمَوات وأَنَّه لا يُحابي أَحَدًا.

الجهاد الروحيّ

١٠وبَعدُ فتَقوَّوا في الرَّبِّ وفي قُدرَتِه العَزيزَة. ١١تَسَلَّحوا بِسِلاحِ الله لِتَستَطيعوا مُقاوَمَةَ مَكايِدِ إِبليس، ١٢فلَيسَ صِراعُنا مع اللَّحمِ والدَّم، بل مع أَصحابِ الرِّئاسةِ والسُّلْطانِ ووُلاةِ هٰذا العالَم، عالَمِ الظُّلُمات، والأَرواحِ الخَبيثةِ في السَّمَوات. ١٣فخُذوا سِلاحَ الله لِتَستَطيعوا أَن تُقاوِموا في يَومِ الشَّرِّ وتَظَلُّوا قائِمينَ وقَد تَغَلَّبتُم على كُلِّ شَيء.

١٤فٱنهَضوا إِذًا «وشُدُّوا أَوساطَكم بِالحَقّ وٱلبَسوا دِرْعَ البِرِّ ١٥وشُدُّوا أَقْدامَكم بِالنَّشاطِ لإِعلانِ بِشارةِ السَّلام»، ١٦وٱحمِلوا تُرْسَ الإِيمانِ في كُلِّ حال، فبِه تَستَطيعونَ أَن تُخمِدوا جَميعَ سِهامِ الشِّرِّيرِ المُشتَعِلَة. ١٧وٱتَّخِذوا لَكم خُوذَةَ الخَلاص وسَيفَ الرُّوح، أَي كَلِمَةَ الله.

١٨أَقيموا كُلَّ حينٍ أَنواعَ الصَّلاةِ والدُّعاءِ في الرُّوح، ولِذٰلِكَ تَنبَّهوا وأَحيُوا اللَّيلَ مُواظِبينَ على الدُّعاءِ لِجَميعِ القِدِّيسين ١٩ولِي أَيضًا لِيوهَبَ لي أَن أَتَكَلَّمَ وأُبَلِّغَ بِجُرْأَةٍ سِرَّ البِشارة، ٢٠وفي سَبيلِها أَنا سَفيرٌ مُقَيَّدٌ بِالسَّلاسِل. عَسى أَن أَجرُؤَ على التَّبْشيرِ بِه كما يَجِبُ أَن أَتَكَلَّم.

أخبار خاصّة ودعاء الختام

٢١وأُريدُ أَن تَعرِفوا أَنتُم أَيضًا أَحواليَ وأَعمالي. فسَيُخبِرُكم عن ذٰلِك كُلِّه طيخيقُسُ الأَخُ الحَبيب والخادِمُ الأَمينُ في الرَّبّ، ٢٢فقَد بَعَثتُه إِلَيكم خُصوصًا لِيُطلِعَكم على أَحوالي ويُشَدِّدَ قُلوبَكم.

٢٣السَّلامُ على الإِخوَة والمَحبَّةُ مع الإِيمانِ مِن لَدُنِ اللهِ الآب والرَّبِّ يسوعَ المسيح. ٢٤لِتَكُنِ النِّعمَةُ على جَميعِ الَّذينَ يُحِبُّونَ رَبَّنا يسوعَ المسيحَ حُبًّا لا يَزول!