اختر صفحة

سِفرُ الأَحْبار

إنجيل متّى


الحواشي:

١ تشتمل مقدّمة الإنجيل، بعد نسب يسوع (متى ١/١-١٧)، على خمسة مشاهد تتناوب فيها أحلام يوسف (متى ١/١٨-٢٥؛ متى ٢/١٣-١٥؛ متى ٢/١٩-٢٣) وتدخّلات هيرودس (متى ٢/١-١٢ و١٦-١٨). في روايات الطفولة تقليدان أحدهما يتعلّق بهيرودس والآخر بيوسف، وهما مستقلّان الواحد عن الآخر من حيث الإنشاء والبنية والمضمون.

٢ الترجمة اللفظيّة: كتاب تكوين يسوع المسيح. يقتدي متّى بعنوان رواية سلالة الإنسان الأوّل («هذا كتاب سلالة آدم»: تك ٥/١)، فيوحي بأنّ يسوع يفتتح كتاب تكوين جديد، لأنّه آدم الجديد (راجع لو ٣/٣٨). إلّا أنّ التاريخ المرويّ هنا يفيدنا عن نسب يسوع، في حين أنّ سِفر التكوين يركّز على نسل آدم: ففي يسوع يتمّ معنى تاريخ إسرائيل. عن الفرق القائم بين نسب متّى ونسب لوقا، راجع لو ٣/٢٣+.

راعوت ١

راعوت ٢ 

راعوت ٣

راعوت ٤

الأحبار ١

الأحبار ٧

الأحبار ١٣

الأحبار ١٩

الأحبار ٢٥

الأحبار ٢

الأحبار ٨

الأحبار ١٤

الأحبار ٢٠

الأحبار ٢٦

الأحبار ٣

الأحبار ٩

الأحبار ١٥

الأحبار ٢١

الأحبار ٢٧

الأحبار ٤

الأحبار ١٠

الأحبار ١٦

الأحبار ٢٢

الأحبار ٥

الأحبار ١١

الأحبار ١٧

الأحبار ٢٣

الأحبار ٦

الأحبار ١٢

الأحبار ١٨

الأحبار ٢٤

 سِفرُ الأحبار

مدخل

مكانة الكتاب ودوره

ينتهي سِفر الخروج ببناء خيمة الموعد (خر ٤٠/ ١٦-٣٣)، فيعترفُ الربّ بمطابقتها لما أمر به، ويأتي فيحلّ في الغمام (خر ٤٠/ ٣٤-٣٨). والكلمات الأولى في سِفر الأحبار تعبّر، على طريقتها الخاصّة، عن هذا الاعتراف، وذلك بأنّ الربّ، بعد أن كلَّم موسى في جبل سيناء خاصّة، أخذ يخاطبه الآن في «خيمة الموعد» (أح ١/ ١). فيُبلِّغُ الربّ شعبه، طوالَ سبعةٍ وعشرين فصلًا، «فرائضه وأحكامَه»، «لأنّ من حفظَها يحيا بها» (أح ١٨/ ٥). وبعبارةٍ أخرى، يُطلعهم على حُسن استعمال تلك «الخيمة» لتكون في الحقيقة مكان «موعد»، إذ لا يَحسنُ أن يعترضَ اللقاء الحيويَّ هذا خطأٌ في ممارسات العبادة (أح ١/ ١-١٠/ ٢٠) أو نجاسة مادّيّة (أح ١١/ ١-١٦/ ٣٤) أو مخالفة أخلاقيّة (أح ١٧/ ١-٢٦/ ٤٦). ولذلك يوصَف كلّ شيء بدقّةٍ بالغة.

غيرَ أنّ سِفر الأحبار لا يتناول إلَّا بعض وجوه العبادة الإسرائيليّة، فإن أردنا أن نعرف ما هي الصلوات والأناشيد التي كانت ترافق الطقوس الدينيّة هذه، قد يكون سِفر المزامير ذاك الكتاب الذي يدلُّنا عليها من جهة. ومن جهةٍ أخرى، كان الفضل للأنبياء (مثلًا إر ٧/ ٣-١١؛ هو ٦/ ٦) والحكماء (يش ٣٤/ ١٨-٣٥/ ١٠) في تذكير إسرائيل بأنّ ممارسة الطقوس الدينيّة لا تكفي لنيل الخلاص. وما يبتغيه سِفر الأحبار من المؤمنين هو اقتناع ضمائرهم بأنّ الاتّحاد بالله الحيّ أصدقُ ما يمتازُ به الإنسان.

الأحبار ١

١. رُتَب الذبائح

رتبة المحرقات

١ودعا الرَّبُّ موسى وخاطَبَه مِن خَيمةِ المَوعِدِ قائلًا: ٢«كَلِّمْ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: أَيُّ إنسانٍ مِنكم قَرَّبَ قُرْبانًا لِلرَّبِّ مِنَ البَهائم، فمِنَ البَقَرِ والغَنَمِ تُقَرِّبونَ قُرْبانَكم.

٣إِن كانَ قُربانُه مُحرَقَةً مِنَ البَقَر، فذَكَرًا تامًّا يُقَرِّبُه عِندَ بابِ خَيمةِ المَوعِد، يُقَرِّبُه لِلرِّضى عنه أَمامَ الرَّبّ. ٤ويَضَعُ يَدَه على رأسِ المُحرَقَة، فيُرْضى عنها تَكْفيرًا عنه. ٥ويَذبَحُ العِجْلَ أَمامَ الرَّبِّ، فيُقَرِّبُ بَنو هارونَ الكَهَنَةُ الدَّمَ ويَرُشُّونَه على المَذبَحِ الَّذي عِندَ بابِ خَيمَةِ المَوعِدِ مِن حَولِه. ٦ويَسلَخُ المُحرَقَةَ ويُقَطِّعُها بِحَسَبِ قِطَعِها. ٧ويَجعَلُ بَنو هارونَ الكاهنِ نارًا على المَذبَح ويُرَتِّبونَ علَيها حَطَبًا. ٨ويُرَتِّبُ بَنو هارونَ الكَهَنَةُ القِطَعَ والرَّأْسَ والشَّحْمَ على الحَطَبِ الَّذي على النَّارِ الَّتي على المَذْبَح. ٩وأَمَّا أَمْعاؤُه وأَكارِعُه فيَغسِلُها بِالماء ويُحرِقُ الكاهِنُ الكُلَّ على المَذبَحِ مُحرَقةً بِالنَّار رائِحَةَ رِضًى لِلرَّبّ.

١٠وإن كانَ قُرْبانُه مِنَ الغَنَم، مِنَ الضَّأنِ أَوِ المَعِزِ، مُحرَقةً، فذَكَرًا تامًّا يُقَرِّبُه. ١١ويَذبَحُه على جانِبِ المَذبَح جِهَةَ الشَّمالِ أَمامَ الرَّبّ، ويَرُشُّ بَنو هارونَ الكَهَنَةُ دَمَه على المَذبَحِ مِن حَولِه. ١٢ويُقَطِّعُه بِحَسَبِ قِطَعِه، رأسَه وشَحمَه، ويُرَتِّبُها الكاهِنُ على الحَطَبِ الَّذي على النَّارِ الَّتي على المَذبَح. ١٣وأَمَّا أَمْعاؤُه وأَكارِعُه فيَغسِلُها بِالماء، ويُقَرِّبُ الكاهِنُ الكُلَّ ويُحرِقُه على المَذبَح: إِنَّه مُحرَقَةٌ بِالنَّار، رائِحَةُ رِضًى لِلرَّبّ.

١٤وإِن كانَ قُرْبانُه لِلرَّبِّ مُحرَقَةَ طَيْر، فَمِنَ اليَمامِ أَو مِن فِراخِ الحَمامِ يَكونُ قُرْبانُه. ١٥فيُقَرِّبُه الكاهِنُ إِلى المَذبَح ويَكسِرُ رأسَه، ثُمَّ يُحرِقُه على المَذبَح، ويُعصَرُ دَمُه على جِدارِ المَذبَح. ١٦ويَنزِعُ حَوصَلَتَه مع ما فيها ويَطرَحُهما إِلى جانِبِ المَذبَحِ شَرْقًا في مَوضِعِ الرَّماد. ١٧ويَشُقُّ الطَّيرَ بِجَناحَيه دونَ أن يَفصِلَهما، ويُحرِقُه الكاهِنُ على المَذبَح، على الحَطَبِ الَّذي على النَّار، إِنَّه مُحرَقَةٌ بِالنَّار، رائِحَةُ رِضًى لِلرَّبّ.

الأحبار ٢

رتبة التقدمة

١وإِن قَرَّبَ أَحَدٌ قُرْبانَ تَقدِمَةٍ لِلرَّبّ، فلْيَكُنْ قُربانُه سَميذًا يَصُبُّ علَيه زَيتًا ويَجعَلُ علَيه بَخورًا. ٢ويَأتي بِذٰلك بَني هارونَ الكَهَنَة، فيَأخُذُ الكاهِنُ مِلْءَ قَبضَةٍ مِن سَميذِها وزَيتِها مع كُلِّ بَخورِها، ويُحرِقُه تَذْكارًا على المَذبَح، تَقدِمَةً بِالنَّار، رائِحَةَ رِضًى لِلرَّبّ. ٣وما فَضَلَ مِنَ التَّقدِمَةِ يَكونُ لِهارونَ وبَنيه: إِنَّه قُدْسُ أَقْداسٍ مِنَ التَّقادِمِ بِالنَّارِ لِلرَّبّ.

٤وإِن قَرَّبتَ قُرْبانَ تَقدِمَةٍ مَخْبوزًا في تَنُّور، فلْيَكُنْ أَقْراصَ حَلْوى مِن سَميذٍ فَطيرٍ مَلْتوتٍ بِزَيت ورُقاقاتِ فَطير مَدْهونةٍ بِزَيت.

٥وإِن كانَ قُرْبانُكَ تَقدِمةً على صاج، فلْيَكُنْ فطيرًا مِن سَميذٍ مَلْتوتٍ بِزَيت. ٦وفُتَّه فُتاتًا وصُبَّ علَيه زَيتًا: إِنَّه تَقدِمة.

٧وإِن كانَ قُرْبانُكَ تَقدِمةً مِنَ المَطْبوخِ في قِدْرٍ، فلْيُصْنَعْ مِنَ السَّميذِ بِزَيت.

٨وأتِ بِالتَّقدِمَةِ الَّتي صُنِعَت مِن ذٰلك إِلى الرَّبّ، وقَدِّمْها إِلى الكاهِن، فيَدْنو بِها إِلى المَذبَح. ٩ويَرفَعُ الكاهِنُ مِنَ التَّقدِمَةِ تَذْكارَها ويُحرِقُه على المَذبَحِ تَقدِمَةً بِالنَّار، رائِحةَ رِضًى لِلرَّبّ. ١٠وما فَضَلَ مِنَ التَّقدِمةِ يَكونُ لِهارونَ وبَنيه: إِنَّه قُدْسُ أَقداسٍ مِنَ التَّقادِمِ بِالنَّارِ لِلرَّبّ.

١١جَميعُ التَّقادِمِ الَّتي تُقَرِّبونَها لِلرَّبِّ لا تُصنَعُ بِخَمير، لأَنَّ كُلَّ خَميرٍ وكُلَّ عَسَلٍ لا تُحرِقوا مِنهُما تَقدِمَةً بِالنَّارِ لِلرَّبّ. ١٢لٰكِن قُرْبانَ بَواكيرَ تُقَرِّبونَ مِنهُما لِلرَّبّ، وإِلى المَذبَحِ لا يُصعَدانِ رائِحةَ رِضًى. ١٣وكُلُّ قُرْبانٍ مِن تَقادِمِكَ تُمَلِّحُه بِالمِلْح، ولا تُخْلِ تَقدِمَتَكَ مِن مِلْحِ عَهْدِ إِلٰهِكَ. مع جَميعِ قَرابينِكَ تُقَرِّبُ مِلْحًا. ١٤وإِن قَرَّبتَ تَقدِمةَ بَواكيرَ لِلرَّبّ، فسُنْبُلًا مَشوِيًّا بِالنَّار، جَريشًا مِنَ الحُبوبِ الطَّريةِ تُقَدَّمُ قُرْبانَ بَواكيرِكَ. ١٥وتَجعَلُ علَيها زَيتًا وتَضَعُ علَيها بَخورًا: إِنَّها تَقدِمة. ١٦فيُحرِقُ الكاهِنُ تَذْكارَها مِن جَريشِها وزَيتِها، مع بَخورِها كُلِّه تَقدِمَةً بِالنَّارِ لِلرَّبّ.

الأحبار ٣

رتبة الذبائح السلاميّة

١وإِن كانَ قُرْبانُه ذَبيحةً سَلامِيَّةً مِنَ البَقَر، ذَكَرًا أَو أُنْثى، فتامًّا يُقَرِّبُه أَمامَ الرَّبّ. ٢ويَضَعُ يَدَه على رأسِ قُرْبانِه ويَذبَحُه عِندَ بابِ خَيمَةِ المَوعِد، ويَرُشُّ بَنو هارونَ الكَهَنَةُ الدَّمَ على المَذبَحِ مِن حَولِه. ٣ويُقَرِّبُ مِنَ الذَّبيحَةِ السَّلامِيَّةِ تَقدِمَةً بِالنَّارِ لِلرَّبّ: الشَّحْمَ المُغَطِّيَ لِلأَمْعاء وسائِرَ الشَّحْمِ الَّذي على الأَمْعاء، ٤والكُلْيَتَينِ والشَّحْمَ الَّذي علَيهِما عِنْدَ الخاصِرَتَين، ويَنزِعُ زِيادةَ الكَبِدِ مع الكُلْيَتَين. ٥ويُحرِقُ ذٰلك بَنو هارونَ على المَذبَح، على المُحرَقةِ الَّتي فَوقَ الحَطَبِ الَّذي على النَّار، تَقدِمَةً بِالنَّار، رائِحةَ رِضًى لِلرَّبّ.

٦وإِن كانَ قُرْبانُه مِنَ الغَنَم، ذَبيحةً سَلامِيَّةً لِلرَّبّ، ذَكَرًا أو أُنْثى، فتامًّا يُقَرِّبُه.

٧إِن كانَ قُرْبانُه حَمَلًا، فلْيُقَرِّبْه أَمامَ الرَّبّ: ٨يَضَعُ يَدَه على رأسِ قُرْبانِه ويَذبَحُه أَمامَ خَيمَةِ المَوعِد، ويَرُشُّ بَنو هارونَ دَمَه على المَذبَحِ مِن حَولِه. ٩ويُقَرِّبُ مِنَ الذَّبيحةِ السَّلامِيَّةِ تَقدِمَةً بِالنَّارِ لِلرَّبّ: شَحْمَها وأَلْيَتَها كُلَّها الَّتي يَقتَلِعُها مِن عِندِ العُصْعُص، والشَّحْمَ المُغَطِّيَ لِلأَمْعاء وسائِرَ الشَّحْمِ الَّذي على الأَمْعاء. ١٠والكُلْيَتَينِ والشَّحْمَ الَّذي عِندَ الخاصِرَتَين، ويَنزِعُ زِيادةَ الكَبِدِ مع الكُلْيَتَين. ١١ويُحرِقُ الكاهِنُ ذٰلك على المَذبَح، طَعامَ تَقدِمَةٍ بِالنَّارِ لِلرَّبّ.

١٢وإِن كانَ قُرْبانُه مِنَ المَعِز، فلْيُقَرِّبْه أَمامَ الرَّبّ: ١٣يَضَعُ يَدَه على رأسِه ويذبَحُه أَمامَ خَيمَةِ المَوعِد، ويَرُشُّ بَنو هارونَ دَمَه على المَذبَحِ مِن حَولِه. ١٤ويُقَرِّبُ مِنه قُرْبانَه تَقدِمَةً بِالنَّارِ لِلرَّب: الشَّحْمَ المُغَطِّيَ لِلأَمْعاء وسائِرَ الشَّحْمِ الَّذي على الأَمْعاء، ١٥والكُلْيَتَينِ والشَّحْمَ الَّذي عَلَيهما، ويَنزِعُ زِيادَةَ الكَبِدِ مع الكُلْيَتَين. ١٦ويُحرِقُ الكاهِنُ ذٰلِكَ على المَذبَح، طَعامَ تَقدِمَةٍ بِالنَّار، رائِحَةَ رِضًى.

كُلُّ شَحْمٍ هو لِلرَّبّ. ١٧فَريضَةٌ أَبَدِيَّةٌ مَدى أَجْيالِكم في جَميعِ مَساكِنِكم: كُلُّ شَحْمٍ وكُلُّ دَمٍ لا تأكُلوهُما.

الأحبار ٤   

رتبة ذبيحة الخطيئة 

أ – خطيئة الكاهن

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢خاطِبْ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: إِن خَطِئَ أَحَدٌ سَهْوًا في شَيءٍ مِمَّا نَهى الرَّبُّ عن فِعلِه، فعَمِلَ واحِدَةً مِنه، ٣فإِن كانَ الكاهِنُ المَمْسوحُ هو الخاطِئ فأَثِمَ الشَّعْبُ بِسَبَبِه، فلْيُقَرِّبْ عن خَطيئَتِه الَّتي خَطِئَها عِجْلًا مِنَ البَقَرِ تامًّا، ذَبيحةَ خَطيئةٍ لِلرَّبّ. ٤يأتي بالعِجْلِ إِلى بابِ خَيمَةِ المَوعِدِ أَمامَ الرَّبّ ويَضَعُ يَدَه على رأسِه ويَذبَحُه أَمامَ الرَّبّ. ٥ويأخُذُ الكاهِنُ المَمْسوحُ مِن دَمِ العِجْل ويَدخُلُ بِه خَيمَةَ المَوعِد. ٦ويَغمِسُ الكاهِنُ إِصبَعَه فيه ويَرُشُّ مِنه سَبْعَ مَرَّاتٍ أَمامَ الرَّبِّ قُبالَةَ حِجابِ القُدْس. ٧ويَضَعُ الكاهِنُ مِنَ الدَّمِ على قُرونِ مَذبَحِ البَخورِ العَطِرِ الَّذي في خَيمَةِ المَوعِدِ أَمامَ الرَّبّ، وسائِرُ دَمِ العِجْلِ يَصُبُّه عِنْدَ أَساسِ مَذبَحِ المُحرَقَةِ الَّذي عِنْدَ بابِ خَيمَةِ المَوعِد.

٨وكُلُّ شَحْمِ عِجْلِ الخَطيئةِ يَنزِعُه مِنه: الشَّحْمَ المُغَطِّيَ لِلأَمْعاء وسائِرَ الشَّحْمِ الَّذي علَيه، ٩والكُلْيَتَينِ والشَّحْمَ الَّذي عَلَيهِما عِندَ الخاصِرَتَين، ويَنزِعُ زِيادَةَ الكَبدِ مع الكُلْيَتَين، ١٠كَما تُنزَعُ مِن ثَورِ الذَّبيحةِ السَّلامِيَّة ويُحرِقُها الكاهِنُ على مَذبَحِ المُحرَقَة.

١١وجِلْدُ العِجْلِ وكُلُّ لَحمِه مع رأسِه وأَكارِعِه وأَمْعائِه ورَوثِه ١٢والعِجْلُ كُلُّه يُخرِجُه إلى خارِجِ المُخَيَّم، إِلى مَوْضِعٍ طاهِر، إِلى مَطرَحِ الرَّماد، ويُحرِقُه على حَطَبٍ بِالنَّار، على مَطرَحِ الرَّمادِ يُحرَق.

ب – خطيئة جماعة بني إسرائيل

١٣وإِن خَطِئَت سَهوًا جَماعةُ إِسْرائيلَ كُلُّها وخَفِيَ الأَمرُ على عُيونِ الجَماعة وعَمِلوا واحِدةً مِمَّا نَهى الرَّبُّ عن فِعلِه وأَثِموا، ١٤ثُمَّ عُرِفَتِ الخَطيئَةُ التي خَطِئُوها. فلتُقَرِّبِ الجَماعةُ عِجْلًا مِنَ البَقَرِ ذَبيحةَ خَطيئة، يأتونَ بِه إِلى أَمامِ خَيمَةِ المَوعِد. ١٥ويَضَعُ شُيوخُ الجَماعَةِ أَيدِيَهم على رأسِ العِجْلِ أَمامَ الرَّبّ، ويُذبَحُ العِجْلُ أَمامَ الرَّبّ.

١٦ويأخُذُ الكاهِنُ المَمْسوحُ مِن دَمِ العِجْلِ إِلى خَيمَةِ المَوعِد، ١٧ويَغمِسُ الكاهِنُ إِصبَعَه فيه ويَرُشُّ مِنه سَبْعَ مرَّاتٍ أَمامَ الرَّبِّ قُبالَةَ الحِجاب. ١٨ويَضَعُ مِنه على قُرونِ المَذبَحِ الَّذي أَمامَ الرَّبِّ في خَيمَةِ المَوعِد، وسائِرُ الدَّمِ يَصُبُّه عِندَ أَساسِ مَذبَحِ المُحرَقَةِ الَّذي عِندَ بابِ خَيمَةِ المَوعِد.

١٩وكُلُّ شَحْمِه يَنزِعُه مِنه ويُحرِقُه على المَذبَح. ٢٠ويَفعَلُ بِه كَما فَعَلَ بِعِجْلِ الخَطيئة، كذٰلك يَفعَلُ بِه. فيُكَفِّرُ الكاهِنُ عَنهم فَيُغفَرُ لهم.

٢١ويُخرِجُ العِجْلَ إِلى خارِجِ المُخَيَّم ويُحرِقُه كَما أَحرَقَ العِجْلَ الأَوَّل: إِنَّه ذَبيحَةُ خَطيئَةِ الجَماعة.

ج – خطيئة زعيم

٢٢وإِن خَطِئَ زَعيمٌ فعَمِلَ سَهْوًا واحِدَةً مِمَّا نَهى الرَّبُّ إِلٰهُه عن فِعلِه فأَثِم، ٢٣أو إِذا نُبِّهَ على خَطيئتِه الَّتي خَطِئَها، فلْيَأتِ بِقُرْبانِه تَيسًا مِنَ المَعِزِ ذَكَرًا تامًّا. ٢٤ويَضَعُ يَدَه على رأسِه ويُذبَحُ في مَوضِعِ ذَبْحِ المُحرَقَةِ أَمامَ الرَّبّ: إِنَّه ذَبيحَةُ خَطيئَة. ٢٥فيأخُذُ الكاهِنُ مِن دَمِ ذَبيحَةِ الخَطيئَةِ بإِصبَعِه ويجعَلُ مِنه على قُرونِ مَذبَحِ المُحرَقة، ويَصُبُّ دَمَه عِندَ أَساسِ مَذبَحِ المُحرَقة. ٢٦وكُلُّ شَحْمِه يُحرِقُه على المَذبَح كَشَحْمِ الذَّبيحَةِ السَّلامِيَّة، ويُكَفِّرُ عنه الكاهِنُ خَطيئَتَه فيُغفَرُ له.

د – خطيئة أحد من عامّة الناس

٢٧وإِن خَطِئَ أَحَدٌ مِن عامَّةِ الأَرضِ سَهْوًا وعَمِلَ واحِدَةً مِمَّا نَهى الرَّبُّ عن فِعلِه فأَثِم، ٢٨(أَو إِذا نُبِّهَ على خَطيئَتِه الَّتي خَطِئَها)، فلْيَأْتِ بِقُرْبانِه عَنزَةً مِنَ المَعِزِ تامَّةً عن خَطيئَتِه الَّتي خَطِئَها. ٢٩ويَضَعُ يَدَه على رأسِ ذَبيحَةِ الخَطيئَة، ويَذبَحُ ذَبيحَةَ الخَطيئةِ في مَوضِعِ المُحرَقة. ٣٠فيأخُذُ الكاهِنُ مِن دَمِها بإِصبَعِه ويجعَلُ مِنه على قُرونِ مَذبَحِ المُحرَقة، وسائِرُ دَمِها يَصُبُّه عِندَ أَساسِ المَذبَح. ٣١وكُلُّ شَحْمِها يَنزِعُه كَما يُنزَعُ الشَّحْمُ مِنَ الذَّبيحَةِ السَّلامِيَّة، ويُحرِقُه الكاهِنُ على المَذبَح رائِحَةَ رِضًى لِلرَّبّ، ويُكَفِّرُ الكاهِنُ عنه فَيُغفَرُ لَه.

٣٢وإِن كانَ القُرْبانُ الَّذي أَتى بِه حَمَلًا ذَبيحَةَ خَطيئَة، فلْيَأْتِ بِها أُنْثى تامَّة. ٣٣ويَضَعُ يَدَه على رأسِ ذَبيحَةِ الخَطيئَة ويَذبَحُها ذَبيحةَ خَطيئَةٍ في المَوضِعِ الَّذي تُذبَحُ فيه المُحرَقَة. ٣٤فيأخُذُ الكاهِنُ مِن دَمِ ذَبيحَةِ الخَطيئَةِ بِإِصبَعِه ويَجعَلُ مِنه على قُرونِ مَذبَحِ المُحرَقَة، وسائِرُ دَمِها يَصُبُّه عِندَ أَساسِ المَذبَح. ٣٥وكُلُّ شَحْمِها يَنزِعُه كما يُنزَعُ شَحمُ حَمَلِ الذَّبيحةِ السَّلامِيَّة، ويُحرِقُه الكاهِنُ على المَذبَح، على الذَّبائِحِ بِالنَّارِ لِلرَّبّ، ويُكَفِّرُ الكاهِنُ عنه خَطيئَتَه الَّتي خَطِئَها فيُغفَرُ لَه.

الأحبار ٥   

بعض حالات لذبيحة الخطيئة

١وإِذا خَطِئَ أَحَدٌ بِأَنْ سَمِعَ صَوتَ يَمينِ لَعنَة، وهو شاهِدٌ رأى أَو عَلِمَ بِحَقيقَةِ الأَمر، ولم يُخْبِرْ بِه، فقد حَمَلَ وِزْرَه، ٢أَو مَسَّ أَحَدٌ شَيئًا نَجِسًا مِن جيفةِ وَحْشٍ نَجِس أَو بَهيمَةٍ نَجِسَة أَو زَحَّافةٍ نَجِسَة، وخَفِيَ علَيه ذٰلك، فهو نَجِسٌ وآثِم، ٣أَو مَسَّ نَجاسَةَ إِنسانٍ، مِن جَميعِ النَّجاساتِ الَّتي يُتَنَجَّسُ بها، وخَفِيَ علَيه ذٰلك ثُمَّ عَرَفَه، فقَد أَثِم. ٤وإِن حَلَفَ أَحَدٌ وفَرَّطَ بالكلامِ لِلإِساءَةِ أَو لِلإِحْسان، مِن كُلِّ ما يُفَرِّطُ الإنسانُ بِه مِنَ الكَلامِ في اليَمين، وخَفِيَ علَيه ذٰلك ثُمَّ عَرَفَه، فهو آثِمٌ بشَيءٍ مِن ذٰلك. ٥فإِذا كانَ آثِمًا بِشَيءٍ مِن ذٰلك، فلْيَعتَرِفْ بِما خَطِئَ بِه. ٦ولْيَأتِ بِذَبيحَةِ إِثْمِه لِلرَّبِّ عن خَطيئَتِه الَّتي خَطِئَها، أُنْثَى مِنَ الغَنَم، نَعجَةً أَو عَنزَة، ذَبيحةَ خَطيئة، فيُكَفِّرُ الكاهِنُ عن خَطيئَتِه.

ذبيحة الخطيئة لأحدٍ من عامّة النَّاس (تابع)

٧فإِن لم يَكُنْ في يَدِه أَن يُقَدِّمَ شاةً، فلْيَأتِ لِلرَّبِّ بِذَبيحةِ إِثْمِه الَّذي خَطِئَ بِه، زَوجَي يَمامٍ أَو فَرْخَي حَمام، أَحَدُهُما ذَبيحَةُ خَطيئَة والآخَرُ مُحرَقة. ٨يَأتي بِهما إِلى الكاهِن، فيُقَرِّبُ الَّذي لِلخَطيئةِ أَوَّلًا. يَكِسرُ رأسَه عِندَ قَفاه دونَ أَن يَفصِلَه. ٩ويَرُشُّ مِن دَمِ ذَبيحةِ الخَطيئةِ على جِدارِ المَذبَح، وما فَضَلَ مِنَ الدَّمِ يُعصَرُ على أَساسِ المَذبَح: إِنَّه ذَبيحةُ خَطيئة. ١٠وأَمَّا الثَّاني فيَصنَعُه مُحرقَةً كالعادة، فيُكَفِّرُ الكاهِنُ عنه خَطيئَتَه الَّتي خَطِئَها، فيُغفَرُ لَه.

١١فإِن لم يَكُنْ في يَدِه أَن يُقَدِّمَ زَوجَي يَمامٍ أَو فَرخَي حَمام، فلْيُقَرِّبْ عن خَطيئَتِه الَّتي خَطِئَها عُشْرَ إِيفَةٍ سَميذًا، قُرْبانَ خَطيئَة. لا يَصُبُّ علَيه زَيتًا ولا يَجعَلُ علَيه بَخورًا، لأَنَّه قُرْبانُ خَطيئة. ١٢يأتي بِه إِلى الكاهِن، فيأخُذُ الكاهِنُ مِنه مِلْءَ قَبضَتِه تَذْكارًا ويُحرِقُه على المَذبَح، على الذَّبائِحِ بِالنَّارِ لِلرَّبّ: إِنَّه قُرْبانُ خَطيئَة. ١٣فيُكَفِّرُ عنه الكاهِنُ خَطيئَتَه الَّتي خَطِئَها بِشيٍ مِن ذٰلك، فيُغْفَرُ لَه، ويَكونُ لِلكاهِنِ نَصيبُه كما هو في التَّقدِمة».

ذبيحة الإثم

١٤وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ١٥«إِن خالَفَ أَحَدٌ مُخالَفَةً وخَطِئَ سَهْوًا في شَيءٍ مِن أَقْداسِ الرَّبّ، فلْيَأتِ لِلرَّبِّ بِذَبيحةِ إِثْمِه، كَبْشًا تامًّا مِنَ الغَنَم، تُقَيِّمُه بِمَثاقيلَ مِن فِضَّةٍ بِحَسَبِ مِثْقالِ القُدْس، ذَبيحَةَ إِثْم. ١٦وما خَطِئَ فيه مِنَ القُدْس يُعَوَّضُ عنه ويَزيدُ علَيه خُمْسَه ويَدفَعُه إِلى الكاهِن، فَيُكَفِّرُ الكاهِنُ عنه بِكَبْشِ ذَبيحَةِ الإِثْمِ، فيُغفَرُ لَه.

١٧وإِن خَطِئَ أَحَدٌ ففَعَلَ شَيئًا مِمَّا نَهى الرَّبُّ عن فِعلِه، ولم يَعْلَمْ بِأَنَّه قد أَثِم، فقد حَمَلَ وِزرَه. ١٨فيَأتي إِلى الكاهِنِ بِكَبْشٍ تامٍّ مِنَ الغَنَمِ تُقَيِّمُه بِمِقْدارِ الإِثْم. فيُكَفِّرُ عنه الكاهِنُ سَهوتَه الَّتي سَهاها ولَم يَعلَمْ بِها، فيُغفَرُ لَه: ١٩إِنَّه ذَبيحَةُ إِثْمٍ، لأَنَّه قد أَثِمَ إِلى الرَّبّ».

٢٠وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢١«إِن خَطِئَ أَحَدٌ وغَدَرَ بِالرَّبِّ فأَنكَرَ على قَريبِه وَديعةً أَو أَمانةً أو شيئًا مَسْلوبًا، أو غَصَبَه شَيئًا، ٢٢أَو وَجَدَ شَيئًا مَفْقودًا وأَنكَرَه وحَلَفَ كاذِبًا على شَيءٍ مِن كُلِّ ما يَفعَلُه الإِنسانُ فيَخطَأُ بِه، ٢٣إِذا خَطِئَ وأَثِمَ، فلْيَرُدَّ المَسْلوبَ الَّذي سَلَبَه أَوِ الغَصْبَ الَّذي غَصَبَه أَوِ الوَديعةَ الَّتي أُودِعَها أَوِ المَفْقودَ الَّذي وَجَدَه، ٢٤أَو كُلُّ ما حَلَفَ عليه كاذِبًا فلْيَرُدَّه بِعَينِه ويَزِدْ علَيه خُمْسَه ويُعْطِه لِلَّذي هو لَه، في يَومِ ذَبيحَةِ إِثْمِه. ٢٥ولْيأتِ إِلى الرَّبِّ بِذَبيحةِ إِثْمِه، كَبْشًا تامًّا مِنَ الغَنَمِ تُقَيِّمُه بِمِقْدارِ الإِثْمِ، ويُدفَعُ إِلى الكاهِن. ٢٦فيُكَفِّرُ عنه الكاهِنُ أَمامَ الرَّبّ، فيُغفَرُ لَه ما فَعَلَه مِن جَميعِ ما يُؤثَمُ بِه».

الأحبار ٦

الكهنوت والذبائح

أ – المحرقة

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢«مُرْ هارونَ وبَنيه وقُلْ لَهم: هٰذه شريعةُ المُحرَقة: تَكونُ المُحرَقَةُ على جَمْرِ المَذبَحِ طَوالَ اللَّيلِ حتَّى الصَّباح، ونارُ المَذبَحِ مُشتَعِلَةٌ علَيه.

٣ويَلبَسُ الكاهِنُ قَميصَه مِنَ الكَتَّانِ وسَراويلاتٍ مِنَ الكَتَّانِ على بَدَنِه، ويَرفَعُ رَمادَ المُحرَقةِ الَّذي أَكَلَتْه النَّارُ على المَذبَح، ويَضَعُه بِجانِبِ المَذبَح. ٤ثُمَّ يَخلَعُ ثِيابَه ويَلبَسُ ثِيابًا أُخْرى، ويُخرِجُ الرَّمادَ إِلى خارِجِ المُخَيَّم، إِلى مَوضِعٍ طاهِر.

٥وتَبْقى النَّارُ على المَذبَحِ مُشتَعِلَةً لا تَطفَأُ، ويُحرِقُ عليها الكاهِنُ حَطَبًا في كُلِّ صَباح ويُرَتِّبُ علَيها المُحرَقَة ويُحرِقُ علَيها شُحومَ الذَّبائحِ السَّلامِيَّة. ٦تَبْقى النَّارُ مُشتَعِلَةً دائمًا على المَذبَح، لا تَطفَأ.

ب – التقدمة

٧وهٰذه شَريعةُ التَّقدِمة: يُقَدِّمُها بَنو هارونَ أَمامَ الرَّبِّ تُجاهَ المَذبَح. ٨ويأخُذُ مِنها بِقَبضَتِه مِن سَميذِ التَّقدِمةِ وزَيتِها مع كُلِّ البَخورِ الَّذي علَيها، ويُحرِقُ على المَذبَحِ تَذْكارَها رائِحةَ رِضًى لِلرَّبّ. ٩وما فَضَلَ مِنها يأكُلُه هارونُ وبَنوه، فَطيرًا يُؤكَلُ في مَوضِعٍ مُقَدَّس، في فِناءِ خَيمَةِ المَوعِدِ يأكُلونَه. ١٠لا يُخبَزْ خميرًا: إِنِّي جَعَلتُه لَهم نَصيبًا من ذَبائحي بِالنَّار. إِنَّه قُدْسُ أَقْداسٍ كذَبيحَتَي الخَطيئَةِ والإِثْم. ١١كُلُّ ذَكَرٍ مِن بَني هارونَ يأكُلُ منها: فَريضَةٌ أَبَدِيَّةٌ مَدى أَجْيالِكم لِذبائحِ الرَّبِّ بِالنَّار. كُلُّ مَن مَسَّها يَكونُ مُقَدَّسًا».

١٢وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ١٣«هٰذا قُرْبانُ هارونَ وبَنيه، الَّذي يُقَرِّبونَه لِلرَّبِّ يَومَ مَسْحِه: عُشْرُ إِيفةٍ سَميذًا تَقدِمةً دائِمةً نِصْفُها في الصَّباحِ ونِصْفُها في المَساء. ١٤تُصنَعُ بِزَيتٍ على الصَّاج، وتأتي بِها مُشَرَّبةً وتَفُتُّها فتُقَرِّبُها تَقدِمةَ فُتات، رائِحةَ رِضًى لِلرَّبِّ. ١٥والكاهِنُ المَمْسوحُ مِن بَنيه بَعدَه يَضَعُها. فَريضَةٌ أَبَدِيَّةٌ لِلرَّبّ: تُحرَقُ كُلُّها. ١٦وكُلُّ تَقدِمةِ كاهِنٍ تَكونُ كامِلةً لا تُؤكَل».

ج – ذبيحة الخطيئة

١٧وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ١٨«قُلْ لِهارونَ وبَنيه: هٰذه شَريعةُ ذَبيحةِ الخَطيئَة: في المَوضِعِ الَّذي فيه تُذبَحُ ذَبيحَةُ الخَطيئَةِ أَمامَ الرَّبّ: إِنَّها قُدْسُ أَقْداس. ١٩والكاهِنُ الَّذي يُقَرِّبُها هو يأكُلُها، تُؤكَلُ في مَوضِعٍ مُقدَّس، في فِناءِ خَيمَةِ المَوعِد. ٢٠كُلُّ ما مَسَّ لَحْمَها يَكونُ مَقَدَّسًا. وإِذا نَفَرَ مِن دَمِها على ثَوب. فَما نَفَرَ علَيه تَغسِلُه في مَوضِعٍ مُقَدَّس. ٢١أَمَّا إِناءُ الخَزَفِ الَّذي تُطبَخُ فيه، فيُكسَر. وإِن طُبِخَت في إِناءٍ مِن نُحاس، فلْيُمْسَحْ ويُغْسَلْ بِالماء. ٢٢كُلُّ ذَكَرٍ مِنَ الكَهَنَةِ يأكُلُ مِنْها: إِنَّها قُدْسُ أَقْداس. ٢٣وكُلُّ ذَبيحَةِ خَطيئَةٍ يُؤخَذُ مِن دَمِها إِلى خَيمَةِ المَوعِدِ لِلتَّكفيرِ في القُدْسِ لا تُؤكَل، بل تُحرَقُ بِالنَّار.

الأحبار ٧

د – ذَبيحة الإِثْم

١وهٰذه شَريعةُ ذَبيحَةِ الإِثْم: هي قُدْسُ أَقْداس. ٢في مَوضِعِ ذَبْحِ المُحرَقةِ تُذبَحُ ذَبيحَةُ الإِثْم، ويُرَشُّ دَمُها على المَذبَحِ مِن حَولِه، ٣ويُقَرَّبُ مِنها كُلُّ شَحْمِها: الأَلْيَةُ والشَّحْمُ المغَطِّي لِلأَمْعاء، ٤والكُلْيَتانِ والشَّحْمُ الَّذي عليهِما عِندَ الخاصِرَتَين، ويَنزِعُ زِيادةَ الكَبِدِ مع الكُلْيَتَين. ٥ويُحرِقُها الكاهِنُ على المَذبَحِ ذَبيحَةً بِالنَّارِ لِلرَّبّ: إِنَّها ذَبيحةُ إِثم. ٦كُلُّ ذَكَرٍ مِنَ الكَهَنَةِ يأكُلُ مِنها، تُؤكَلُ في مَوضِعٍ مُقَدَّس: إِنَّها قُدْسُ أَقْداس.

حقوق الكهنة

٧ذَبيحةُ الإِثْمِ كَذبيحَةِ الخَطيئَة، لَهما شَريعةٌ واحِدة: الكاهِنُ الَّذي يُكَفِّرُ بِها لَه تَكون. ٨والكاهِنُ الَّذي يُقَرِّبُ مُحرَقَةً لإِنسان يَكونُ لَه جِلْدُها بَعدَ تَقْريبِها. ٩وكُلُّ تَقدِمةٍ مِمَّا يُخْبَزُ في التَّنُّورِ أَو يُعَدُّ في قِدْرٍ أَو على صاج تَكونُ لِلكاهِنِ الَّذي يُقَرِّبُها. ١٠وكُلُّ تَقدِمةٍ مَلْتوتةٍ بِزَيتٍ أَو جافَّة تَكونُ لِجَميعِ بَني هارون، لِكُلِّ واحِدٍ كأَخيه.

هـــــ – الذبيحة السلاميّة

١١وهٰذه شَريعةُ الذَّبيحةِ السَّلامِيَّةِ الَّتي تُقَرِّبُ لِلرَّبّ: ١٢إِذا قُرِّبَت شُكرًا، فَلْيُقَرَّبْ مع ذَبيحةِ الشُّكْرِ أَقْراصُ حَلْوى فَطيرٍ مَلْتوتةٌ بِزَيت ورُقاقاتُ فَطيرٍ مَدْهونةٌ بِزَيت وسَميذٌ مُشَرَّبٌ بِشَكْلِ أَقراصِ حَلْوى مَلْتوتةٍ بِزَيت. ١٣يُقَرَّبُ هٰذا القُرْبانُ مع أَقراصِ حَلْوى مِنَ الخُبْزِ الخَميرِ عِندَ ذَبيحةِ الشُّكْرِ السَّلامِيَّة. ١٤ولْيُقَرَّبْ مِن كُلٍّ مِن ذٰلك قِسْمٌ مِن كُلِّ قُرْبان، تَقدِمةً لِلرَّبّ، يَكونُ لِلكاهِنِ الَّذي يَرُشُّ دَمَ الذَبيحةِ السَّلامِيَّة. ١٥ولَحْمُ ذَبيحةِ الشُّكْرِ السَّلامِيَّةِ يُؤكَلُ في يَومِ قُرْبانِه ولا يُبْقَ مِنه إِلى الصَّباح.

١٦وإِن كانَت ذَبيحةُ قُرْبانِه نَذْرًا أَو تَقدِمةً طَوعِيَّة، فلْتُؤكَلْ في يَومِ تَقْريبِها، وما فَضَلَ مِنها يُؤكَل. ١٧وأَمَّا ما يَبْقى إِلى اليَومِ الثَّالِثِ مِن لَحْمِ الذَبيحة، فيُحرَقُ بِالنَّار.

قواعد عامّة

١٨وإِن أُكِلَ في اليَومِ الثَّالِثِ مِن لَحْمِ الذَّبيحةِ السَّلامِيَّة، فهي غَيرُ مَرضِيَّة، والَّذي قَرَّبَها لا تُحسَبُ لَه، بل تَكونُ قَبيحةً، وأَيُّ إِنْسانٍ أَكَلَ مِنها فَقَد حَمَلَ وِزرَه.

١٩وإِذا مَسَّ لَحْمُها شَيئًا نَجِسًا فلا يُؤكَل، بل يُحرَقُ بِالنَّار، وإِلَّا فلَحْمُها يأكُلُه كُلُّ طاهِر. ٢٠وأَيُّ إِنْسانٍ أَكَلَ لَحْمًا مِنَ الذَّبيحةِ السَّلامِيَّةِ الَّتي لِلرَّبّ، ونَجاسَتُه علَيه، يُفصَلُ ذٰلك الإِنسانُ مِن شَعْبه. ٢١وأَيُّ إِنْسانٍ مَسَّ شَيئًا نَجِسًا، أَي نَجاسَةَ إِنْسانٍ أَو بَهيمةً نَجِسَةً أَو قَبيحةً ما نَجِسةً، فأكَلَ مِنَ الذَّبيحةِ السَّلامِيَّةِ الَّتي لِلرَّبّ، يُفصَلُ ذٰلك الإنْسانُ مِن شَعْبِه.

٢٢وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢٣«خاطِبْ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: كُلُّ شَحْمٍ مِن بَقَرٍ أَو ضَأنٍ أَو مَعِزٍ لا تأكُلوه. ٢٤وشَحْمُ المَيتَةِ والفَريسةِ يُستَعمَلُ في كُلِّ عَمَل، ولَكن لا تأكُلوه. ٢٥مَن أَكَلَ شَحْمًا مِنَ البَهيمةِ الَّتي يُقَرَّبُ مِنها ذَبيحةً بِالنَّارِ لِلرَّبّ، يُفصَلُ ذٰلك الإنسانُ الَّذي أَكَلَه مِن شَعبِه.

٢٦وكُلُّ دَمٍ لا تأكُلوه في جَميعِ مَساكِنِكم مِنَ الطُّيورِ والبَهائِم. ٢٧وأَيُّ إِنسانٍ أَكَلَ شَيئًا مِنَ الدَّم، يُفصَلُ ذٰلِك الإِنسانُ مِن شَعْبِه».

نصيب الكهنة

٢٨وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢٩«خاطِبْ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: مَن قَرَّبَ ذَبيحةً سَلامِيَّةَ لِلرَّبّ، فلْيَأْتِ بِقُرْبانِه مِن ذَبيحَتِه السَّلامِيَّة. ٣٠يَداه تَحمِلانِ الذَّبائِحَ بِالنَّارِ لِلرَّبّ، والشَّحْمُ يأتي بِه مع الصَّدْر. أَمَّا الصَّدْر، فلِكَي يُحَرِّكَه تَحْريكًا أَمامَ الرَّبّ. ٣١وأَمَّا الشَّحْم، فَيُحرِقُه الكاهِنُ على المَذبَح. ويَكونُ الصَّدرُ لِهارونَ وبَنيه. ٣٢والفَخِذُ اليُمْنى أَعْطوها لِلكاهِنِ تَقدِمةً مِن ذَبائِحِكمُ السَّلامِيَّة. ٣٣مَن قَرَّبَ مِن بني هارونَ دَمَ الذَّبيحةِ السَّلاميَّة وشَحْمَها فلَه تَكونُ الفَخِذُ اليُمْنى نَصيبًا، ٣٤لأَنَّ الصَدْرَ المُحَرَّكَ والفَخْذَ المُقَدَّمةَ قد أَخَذتُهُما مِن بَني إِسْرائيل، مِن ذَبائِحِهِمِ السَّلامِيَّة، وأَعطَيتُهما لِهارونَ الكاهِنِ ولِبَنيه: فَريضَةٌ أَبَدِيَّةٌ مِن بَني إِسْرائيل».

الخاتمة

٣٥ذٰلك نَصيبُ هارونَ ونَصيبُ بَنيه مِنَ الذَّبائِحِ بِالنَّارِ لِلرَّبِّ يَومَ تَقْديمِهم لِمُمارَسَةِ كَهنوتِ الرَّبّ، ٣٦والَّذي أَمَرَ الرَّبُّ بَني إِسْرائيلَ أَن يُعْطوهُم إِيَّاه يَومَ مَسَحَهم: فَريضَةٌ أَبَدِيَّةٌ مَدى أَجْيالِهم.

٣٧هٰذه شَريعةُ المُحرَقةِ والتَّقدِمةِ وذَبيحةِ الخَطيئةِ وذَبيحةِ الإِثْم وذَبيحةِ التَّكْريسِ والذَّبيحةِ السَّلامِيَّة. ٣٨الَّتي أَمَرَ الرَّبُّ بِها موسى في جَبَلِ سيناء، يَومَ أَمَرَ بَني إِسْرائيلَ بِأَن يُقَرِّبوا قَرابينَهم لِلرَّبِّ في بَرِّيَّةِ سيناء.

الأحبار ٨ 

٢. تكريس الكهنة

رتبة التقديس

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢«خُذْ هارونَ وبَنيه معَه والثِّيابَ وزَيتَ المِسحَةِ وعِجْلَ ذَبيحةِ الخَطيئَة والكَبشَينِ وسَلَّةَ الفَطير. ٣وٱجمَعْ كُلَّ الجَماعةِ إِلى بابِ خَيمَةِ المَوعِد».

٤فعَمِلَ موسى كَما أَمَرَ الرَّبّ. فٱجتَمَعَتِ الجَماعةُ إِلى بابِ خَيمَةِ المَوعِد. ٥فقالَ لَهم موسى: «هٰذا ما أَمَرَ الرَّبُّ بِعَمَلِه».

٦وقَدَّم موسى هارونَ وبَنيه وغَسَلَهم بِالماء. ٧ثُمَّ جَعَلَ علَيه القَميص وشَدَّه بِالزُنَّار وأَلبَسَه الجُبَّة وجَعَلَ علَيه الأَفود وزنَّرَه بِوِشاحِ الأَفود وشدَّه بِه. ٨ووَضَعَ علَيه الصُّدرَة وجَعَلَ فيها الأُوريم والتُّوميم. ٩ووَضَعَ العِمامةَ على رأسِه ووَضَعَ علَيها مِن مُقَدَّمِها زَهرَةَ الذَّهَب، تاجَ القُدْس، كما أَمَرَ الرَّبُّ موسى.

١٠وأَخَذَ موسى زَيتَ المِسْحَة، ومَسَحَ المَسكِنَ وكُلَّ ما فيه وقَدَّسَه. ١١ورَشَّ منه على المَذبَحِ سَبْعَ مَرَّات، ومَسَحَ المَذبَحَ وجَميعَ آنِيَتِه والمِغسَلَ وقاعِدَتَه لِتَقْديسِها. ١٢وصَبَّ مِن زَيتِ المِسْحَةِ على رأسِ هارون ومَسَحَه لِتَقْديسِه.

١٣ثُمَّ قَدَّمَ موسى بَني هارون وأَلبَسَهم أَقمِصَةً وشَدَّهم بِزَنانير وعَصَبَ لهم قَلانِس، كما أَمَرَ الرَّبُّ موسى. ١٤ثُمَّ قَدَّمَ عِجْلَ ذَبيحةِ الخَطيئة، فَوَضَعَ هارونُ وبَنوه أَيديَهم على رأسِ عِجْلِ ذَبيحةِ الخَطيئة. ١٥وذَبَحَه موسى وأَخَذَ الدَّمَ وجَعَلَه على قُرونِ المَذبَحِ مِن كُلِّ جِهَةٍ بِإِصبَعِه، ورَفَعَ الخَطيئَةَ عَنِ المَذبَح، وصَبَّ دَمًا عِندَ أَساسِه وقَدَّسَه تَكْفيرًا عنه. ١٦وأَخَذَ موسى كُلَّ الشَّحْمِ الَّذي على الأَمْعاء وزِيادةَ الكَبِدِ والكُلْيَتَينِ وشَحْمَهما وأَحرَقَ ذٰلك على المَذبَح. ١٧وأَمَّا جِلْدُ العِجْلِ ولَحْمُه ورَوثُه فأَحرَقَها بِالنَّارِ خارِجَ المُخَيَّم، كَما أَمَرَ الرَّبُّ موسى.

١٨ثُمَّ قَدَّمَ كَبْشَ المُحرَقَة، فوَضَعَ هارونُ وبَنوه أيدِيَهم على رأسِه. ١٩ذَبَحَه موسى ورَشَّ الدَّمَ على المَذبَحِ مِن حَولِه. ٢٠وقَطَّعَ موسى الكَبْشَ قِطَعًا وأَحرَقَ الرَّأسَ والقِطَعَ والشَّحْم. ٢١وغَسَلَ الأَمْعاءَ والأَكارِعَ بِالماء وأَحرَقَ الكَبْشَ كُلَّه على المَذبَح: إِنَّه مُحرَقَةٌ رائِحةُ رِضًى، وذَبيحَةٌ بِالنَّارِ لِلرَّبّ، كما أَمَرَ الرَّبُّ موسى.

٢٢ثُمَّ قَدَّمَ الكَبْشَ الثَّاني، كَبْشَ التَّكْريس، ووَضَعَ هارونُ وبَنوه أَيدِيَهم على رأسِه. ٢٣وذَبَحَه موسى وأَخَذَ مِن دَمِه ووَضَعَ على شَحْمةِ أُذُنِ هارونَ اليُمْنى وعلى إِبْهامِ يدِه اليُمْنى وعلى إِبْهامِ رِجْلِه اليُمْنى. ٢٤ثُمَّ قَدَّمَ بَني هارون وجَعَلَ مِنَ الدَّمِ على شَحَماتِ آذانِهِمِ اليُمْنى وعلى أَباهيمِ أَيديهمِ اليُمْنى وأَباهيمِ أَرجُلِهِمِ اليُمْنى، ورَشَّ موسى الدَّمَ على المَذبَحِ مِن حَولِه. ٢٥وأَخَذَ الشَّحمَ: الأَليَةَ وكُلَّ الشَّحْمِ الَّذي على الأَمْعاء وزِيادةَ الكَبِدِ والكُلْيَتَين وشَحْمَهما والفَخِذَ اليُمْنى. ٢٦وأَخَذَ مِن سَلَّةِ الفَطيرِ الَّتي أَمامَ الرَّبّ قُرصَ حَلْوى فطيرٍ وقُرصَ حَلْوى خُبْزٍ بِزَيتٍ ورُقاقةً، ووَضَعَها على الشُّحومِ والفَخِذِ اليُمْنى. ٢٧وجَعَلَ الكُلَّ على راحَتَي هارون وعلى راحاتِ بَنيه، وحَرَّكَها تَحْريكًا أَمامَ الرَّبّ. ٢٨ثُمَّ أَخَذَها موسى عن راحاتِهم وأَحرَقَها على المَذبَحِ فَوقَ المُحرَقَة: إِنَّها ذَبيحةُ تَكْريس، رائِحَةُ رِضًى، وذَبيحةٌ بِالنَّارِ لِلرَّبّ. ٢٩ثُمَّ أَخَذَ موسى الصَّدْرَ وحَرَّكَه تَحْريكًا أَمامَ الرَّبّ، وكانَ نَصيبَ موسى مِن كَبْشِ التَّكْريس، كَما أَمَرَ الرَّبُّ موسى.

٣٠ثُمَّ أَخَذَ موسى مِن زَيتِ المِسْحَةِ ومِنَ الدَّمِ الَّذي على المَذبَح، فرَشَّ على هارونَ وثِيابِه وعلى بَنيه وثِيابِهم معَه، فقَدَّسَ هارونَ وثِيابَه وبَنيه وثِيابَهم معه.

٣١وقالَ موسى لِهارونَ وبَنيه: «أُطبُخوا اللَّحمَ عِندَ بابِ خَيمةِ المَوعِد، وهُناكَ تأكُلونَه مع الخُبزِ الَّذي في سَلَّةِ التَّكْريس، كَما أَمَرتُ وقُلتُ: هارونُ وبَنوه يأكُلونَه. ٣٢وما فَضَلَ مِنَ اللَّحمِ والخُبزِ فأَحرِقوه بِالنَّار. ٣٣ومِن عِندِ بابِ خَيمةِ المَوعِدِ لا تَخرُجوا سَبعَةَ أَيَّام، إِلى تَمامِ أَيَّامِ تَكْريسِكم، فإِنَّه في سَبعَةِ أَيَّامٍ تُكَرَّسون. ٣٤وكَما عُمِلَ بِكُمُ اليَومَ، أَمَرَ الرَّبُّ أَن يُعمَلَ تَكْفيرًا عَنكم. ٣٥وعِندَ بابِ خَيمةِ المَوعِدِ تَلبَثونَ نَهارًا ولَيلًا سَبعَةَ أَيَّام، وتَحفَظونَ رُتَبَ الرَّبِّ فلا تَهلِكون، لأَنِّي كَذا أُمِرتُ». ٣٦فعَمِلَ هارونُ وبَنوه بِجَميعِ الأُمورِ الَّتي أَمَرَ بِها الرَّبُّ على لِسانِ موسى.

الأحبار ٩

الكهنة يتسلّمون وظائفهم

١فلَمَّا كانَ اليومُ الثَّامِن، دَعا موسى هارونَ وبَنيه وشُيوخَ إِسْرائيل، ٢وقالَ لِهارون: «خُذْ لَكَ عِجْلًا مِنَ البَقَرِ لِذَبيحةِ خَطيئَة، وكَبْشًا لِمُحرَقة، كِلَيهِما تامَّين، وقَرِّبْهما أَمامَ الرَّبّ. ٣ومُرْ بَني إِسْرائيلَ قائلًا: خُذوا تَيسًا مِنَ المَعِزِ لِذَبيحَةِ الخَطيئَة، وعِجْلًا وحَمَلًا حَولِيَّينِ تامَّينِ لِلمُحرَقَة، ٤وثَورًا وكَبْشًا لِلذَّبيحةِ السَّلامِيَّة، يُذبَحانِ أَمامَ الرَّبّ، وتَقدِمةً مَلْتوتةً بِزَيت، لأَنَّ الرَّبَّ في هٰذا اليَومِ يَتَراءى لَكم».

٥فأَخَذوا ما أَمَرَ بِه موسى إِلى أَمامِ خَيمةِ المَوعِد، وتَقَدَّمَتِ الجماعةُ كُلُّها ووَقَفَت أَمامَ الرَّبّ. ٦فقالَ موسى: «هٰذا ما أَمَرَ الرَّبُّ بِه: تَعمَلونَه فيَظهَرَ لَكم مَجْدُ الرَّبّ». ٧وقالَ موسى لِهارون: «تَقَدَّمْ إِلى المَذبَح، وٱصنَعْ ذَبيحةَ خَطيئَتِكَ ومُحرَقَتَكَ، وكَفِّرْ عَنكَ وعن بَيتِكَ، وٱصنَعْ قُرْبانَ الشَّعبِ وكَفِّرْ عَنهم، كَما أَمَرَ الرَّبّ».

٨فتَقَدَّمَ هارونُ إِلى المَذبَح وذَبَحَ عِجْلَ خَطيئَتِه. ٩وقَدَّمَ إِلَيه بَنو هارونَ الدَّم، فغَمَسَ إِصبَعَه فيه وجَعَلَ مِنه على قُرونِ المَذبَح، وصَبَّ الدَّمَ عِندَ أَساسِ المَذبَح. ١٠والشَّحمُ والكُلْيَتانِ وزِيادةُ الكَبِدِ مِن ذَبيحةِ الخَطيئَةِ أَحرَقَها على المَذبَح، كَما أَمَرَ الرَّبُّ موسى. ١١واللَّحمُ والجِلْدُ أَحرَقَهما بِالنَّارِ خارِجَ المُخَيَّم.

١٢ثُمَّ ذَبَح هارونُ المُحرَقَة وناوَلَه بَنوه الدَّم، فرَشَّه على المَذبَحِ مِن حَولِه. ١٣ثُمَّ ناوَلوه المُحرَقَة بِقِطَعِها مع الرَّأس، فأَحرَقَ ذٰلك على المَذبَح. ١٤وغَسَلَ الأَمْعاءَ والأَكارِعَ فَوقَ المُحرَقَةِ على المَذبَح.

١٥ثُمَّ قَدَّمَ قُرْبانَ الشَّعْب، فأَخَذَ تَيسَ خَطيئَةِ الشَّعْب فذَبَحَه وصَنَعَه ذَبيحةَ خَطيئَةٍ كالأَوَّل. ١٦ثُمَّ قَدَّمَ المُحرَقَة وصَنَعَها على حَسَبِ الفريضة. ١٧ثُمَّ قَدَّمَ التَّقْدِمَة وملأَ راحَتَه مِنها وأَحرَقَ ذٰلك على المَذبَح، ما عدا مُحرَقَةَ الصَّباح.

١٨وذَبَحَ الثَّورَ والكَبْشَ ذَبيحةً سَلامِيَّةً لِلشَّعْب، وناوَلَ هارونَ بَنوه الدَّم، فرشَّه على المَذبَحِ مِن حَولِه. ١٩وأَمَّا شُحومُ الثَّورِ والكَبْش، أيِ الأَلْيَةُ وما يُغَطِّي الأَمْعاءَ والكُلْيَتانِ وزيادَةُ الكَبِد، ٢٠فجَعَلَها على المَذبَح، ٢١والصَّدْرانِ والفَخِذُ اليُمْنى حَرَّكَها هارونُ تَحْريكًا، أَمامَ الرَّبّ، كَما أَمَرَ موسى.

٢٢ثُمَّ رَفَعَ هارونُ يَديَه نَحوَ الشَّعْبِ وبارَكَهم ونَزَلَ، بَعدَ تَقْريبِ ذَبيحةِ الخَطيئَةِ والمُحرَقَةِ والذَّبيحةِ السَّلامِيَّة. ٢٣ودَخَلَ موسى وهارونُ خَيمَةَ المَوعِد وخَرَجا وبارَكا الشَّعْب، فظَهَرَ مَجدُ الرَّبِّ على الشَّعبِ كُلِّه. ٢٤وخَرَجَت نارٌ مِن أَمامِ الرَّبّ فأَكَلَتِ المُحرَقةَ والشُّحومَ الَّتي على المَذبَح، فرَأَى الشَّعبُ كُلُّه وهَتَفَ وسَقَطَ على وَجْهِه.

الأحبار ١٠

خطيئة ناداب وأبيهو وعقابهما

١ثُمَّ أَخَذَ ٱبنا هارونَ نادابُ وأَبيهو كُلُّ واحِدٍ مِنهُما مِجمَرَتَه، فجَعَلَ فيها نارًا ووَضَعَ عَليها بَخورًا، وقَرَّبا أَمامَ الرَّبِّ نارًا غَيرَ مُقَدَّسَةٍ لم يأمُرْهُما بِها. ٢فخَرَجَت نارٌ مِن أَمامِ الرَّبِّ فأَكَلَتْهما وماتا أَمامَ الرَّبّ. ٣فقالَ موسى لِهارون: «هٰذا ما تَكَلَّمَ الرَّبُّ بِه قائِلًا:

«إِنِّي في المُقتَرِبينَ إِلَيَّ أَتَقَدَّس

وبِحَضرةِ الشَّعبِ كُلِّه أَتَمَجَّد».

فسَكَتَ هارون.

٤ثُمَّ دَعا موسى ميشائيلَ وأَلْصافانَ ٱبنَي عُزِّيئيل، عَمِّ هارون، وقالَ لَهما: «تَقَدَّما فٱحمِلا أَخَوَيكُما مِن أَمامِ القُدْسِ إِلى خارِجِ المُخَيَّم». ٥فتَقَدَّما وحَمَلاهُما بِقَميصَيهِما إِلى خارِجِ المُخَيَّم، كَما أَمَرَ موسى.

٦وقالَ موسى لِهارونَ ولأَلِعازارَ وإِثامارَ ٱبنَيه: «لا تَهدِلوا شَعرَ رُؤُوسِكم ولا تُمَزِّقوا ثِيابَكم، لِئَلَّا تَموتوا ويَحِلَّ الغَضَبُ على الجَماعةِ كُلِّها، وإخوَتُكم، بَيتُ إِسرائيلَ كُلُّه، هُم يَبكونَ على الَّذينَ أَحرَقَهُمُ الرَّبّ. ٧ومِن عِندِ بابِ خَيمةِ المَوعِدِ لا تَخرُجوا، لِئَلَّا تَموتوا، لأَنَّ زَيتَ مِسحَةِ الرَّبِّ علَيكم». فعَمِلوا كَما أَمَرَ موسى.

تحريم الخمر على الكهنة

٨وكَلَّمَ الرَّبُّ هارونَ قائِلًا: ٩«لا تَشرَبْ خَمْرًا ولا مُسكِرًا، أَنتَ ولا بَنوكَ، عِندَ دُخولِكم خَيمَةَ المَوعِد، لِئَلَّا تَموتوا – فَريضَةٌ أَبَدِيَّةٌ مَدى أَجيالِكم – ١٠ولِتُمَيِّزوا بَينَ المُقَدَّسِ وغَيرِ المُقَدَّس والنَّجِسِ والطَّاهر، ١١ولِتُعَلِّموا بَني إسْرائيلَ جَميعَ الفَرائضِ الَّتي أَمَرَ الرَّبُّ بِها على لِسانِ موسى».

نصيب الكهنة من التقادم

١٢وقالَ موسى لِهارونَ ولأَلِعازارَ وإِيثمارَ وَلَدَيه الباقِيَين: «خُذوا التَّقدِمةَ الفاضِلَةَ مِنَ الذَّبائحِ بِالنَّارِ لِلرَّبّ، وكُلوها فَطيرًا بِجانِبِ المَذبَح، لأَنَّها قُدْسُ أَقْداس. ١٣تأكُلونَها في مَوضِعٍ مُقَدَّس، فهي من حَقِّكَ ومِن حَقِّ بَنيكَ مِـــنَ الــذَّبائحِ بِالنَّارِ لِلرَّبّ، لأَنِّي كَذا أُمِرْت.

١٤وأَمَّا الصَّدْرُ المُحَرَّكُ والفَخِذُ المُقَدَّمة، فكُلوهُما في مَوضِعٍ طاهِر، أَنتَ وبَنوكَ وبناتُكَ مَعكَ، فإِنَّهما يُعطَيانِ حَقًّا لَكَ ولِبَنيكَ مِن ذَبائحِ بَني إِسْرائيلَ السَّلامِيَّة. ١٥الفَخِذُ المُقَدَّمةُ والصَّدْرُ المُحَرَّكُ يُؤتى بِهما مع شُحومِ الذَّبائحِ بِالنَّار، لِيُحَرَّكا تَحْريكًا أَمامَ الرَّبّ، ويَكونانِ لَكَ ولِبَنيكَ حَقًّا أَبَدِيًّا، كَما أَمَرَ الرَّبّ.

فريضة في أكل ذبيحة الخطيئة

١٦وسأَلَ موسى عن تَيسِ الخَطيئة، فإِذا هو قد أُحرِقَ، فغَضِبَ على أَلِعازارَ وإِيثامارَ ٱبنَي هارونَ الباقِيَينِ وقال: ١٧«ما بالُكُما لم تأكُلا ذَبيحةَ الخَطيئَةِ في المَوضِعِ المُقَدَّس، وهي قُدْسُ أَقْداس، وقد أَعطاكُما الرَّبُّ إِيَّاها لِتَحمِلا وِزْرَ الجَماعةِ تَكْفيرًا عَنهم أَمامَ الرَّبّ؟ ١٨فَها إِنَّ دَمَها لم يُؤتَ بِه إِلى داخِلِ القُدْس، وقد كانَ يَجِبُ أَن تأكُلاها في القُدْسِ، كَما أَمَرتُ». ١٩فقالَ هارونُ لِموسى: «إِنَّهما اليَومَ قد قَدَّما ذَبيحَةَ خَطيئَتِهما ومُحرَقَتَهما أَمامَ الرَّبّ، وقد أَصابَني مِثْلُ هٰذه المَصائب. فلَو أَكلتُ اليَومَ ذَبيحةَ الخَطيئَة، هل كانَ ذٰلك يَحسُنُ في عَينَيِ الرَّبّ؟» ٢٠فلَمَّا سَمِعَ موسى، حَسُنَ ذٰلك في عَينَيه.

الأحبار ١١

٣. قواعد في الطاهر والنجس

الحيوانات الطاهرة والنجسة:

الحيوانات البرّيّة

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى وهارونَ وقالَ لَهما: ٢«خاطِبا بَني إِسْرائيلَ وقولا لَهم: هٰذه هي الحَيَواناتُ الَّتي تأكُلونَها مِن جَميعِ البَهائِمِ الَّتي على الأَرض: ٣كُلُّ ذي حافِرٍ مَشْقوقٍ إِلى ظِفْرَينِ وهو يَجتَرُّ مِنَ البَهائِم، فإِيَّاه تأكُلون. ٤وأَمَّا هٰذه، وهي مِنَ المُجتَرَّاتِ أَو مِن ذَواتِ الحَوافِرِ المَشْقوقة، فلا تأكُلونَها: الجَمَل، فإِنَّه يَجتَرّ ولكِنَّه غَيرُ مَشْقوقِ الحافِر، فهو نَجِسٌ لَكم، ٥والوَبْرُ، فإِنَّه يَجتَرّ ولَكِنَّه غَيرُ مَشْقوقِ الحافِر، فهو نَجِسٌ لَكم، ٦والأرنَب، فإِنَّها تَجتَرّ، ولَكِنَّها غَيرُ مَشقوقةِ الحافِر، فهي نَجِسةٌ لَكم، ٧والخِنْزير، فإِنَّه مَشْقوقُ الحافِر ولَكِنَّه لا يَجتَرّ، فهو نَجِسٌ لَكم. ٨لا تأكُلوا شَيئًا مِن لَحمِها، ولا تَمَسُّوا جِيَفَها، فإِنَّها نَجِسَةٌ لَكم.

الحيوانات المائيّة

٩وهٰذا ما تأكُلونَه مِن كُلِّ ما في الماء: كُلُّ ما لَه زَعانِفُ وحَراشِفُ مِمَّا في الماء، أَي في البِحارِ والأَنْهار، فإِيَّاه تأكُلون. ١٠وكُلُّ ما لَيسَت لَه زَعانِفُ وحراشِفُ مِمَّا في البِحارِ والأَنْهار، مِن كُلِّ ما تَعِجُّ بِه المِياه وجَميعِ الحَيَواناتِ الَّتي فيها، فهو قَبيحةٌ لَكم. ١١فلْيَكُنْ لَكم قَبيحةً، فمِن لَحمِه لا تأكُلوا وجِيَفَه تَستَقبِحون. ١٢كُلُّ ما لَيسَت لَه زَعانِفُ وحَراشِفُ مِمَّا في الماء، فهو قَبيحةٌ لَكم.

الطيور

١٣وهٰذا ما تَستَقبِحونَه مِنَ الطُّيورِ ولا تأكُلونَه، لأَنَّه قَبيحة: العُقابُ وكاسِرُ العِظامِ والصَّقْرُ، ١٤والحِدَأَةُ الحَمْراءُ والحِدَأَةُ السَّوداءُ بِأَصْنافها، ١٥وجَميعُ الغِرْبانِ بأَصْنافِها، ١٦والنَّعامةُ والخَبَلُ وزُمَّجُ الماءِ والباشِقُ بِأَصْنافِه، ١٧والبومةُ والغاقةُ والبومةُ الصَّمْعاء، ١٨وأَبو المِنجَلِ والبَجَعةُ والرَّخَمَة، ١٩واللَّقلَقُ ومالِكُ الحَزينُ بِأَصنافِه والهُدهُدُ والخُفَّاش.

الحشرات المجنّحة

٢٠وجَميعُ الحَشَراتِ المُجَنَّحَةِ السَّالِكةِ على أَربَعٍ فهي قَبيحةٌ لَكم. ٢١ومِن جَميعِ الحَشَراتِ المُجَنَّحَةِ السَّالِكَةِ على أَربَعٍ، تأكُلونَ فَقَط: ما لَه قائِمَتانِ أَعْلى مِن رِجْلَيه يَثِبُ بهما على الأَرض. ٢٢هٰذا ما تأكُلونَه مِنها: الجَرادُ بِأَصْنافِه والدَّبى بِأَصْنافِه والحَرجُوانُ بِأَصْنافِه والجُندُبُ بِأَصْنافِه. ٢٣وأَمَّا سائِرُ الحَشَراتِ المُجَنَّحةِ الَّتي لَها أَربَعُ أَرجُل، فهو قَبيحةٌ لَكم.

مسّ الحيوانات النجسة

٢٤مِن هٰذه تَتَنَجَّسون: كُلُّ مَن مَسَّ جِيَفَها يَكونُ نَجِسًا إِلى المَغيب. ٢٥وكُلُّ مَن حَمَلَ جِيَفَها يَغسِلُ ثِيابَه ويَكونُ نَجِسًا حتَّى المَساء. ٢٦كُلُّ حَيَوانٍ ذي حافِرٍ غَيرِ مَشْقوق وكُلُّ ما لا يَجتَرّ، فهو نَجِسٌ لَكم: كُلُّ مَن مَسَّه يَكونُ نَجِسًا. ٢٧وكُلُّ ساعٍ على راحتَيه مِن جَميعِ الحَيَواناتِ السَّالِكَةِ على أَربَع، فهو نَجِسٌ لَكم: كُلُّ مَن مَسَّ جِيَفَه يَكونُ نَجِسًا حتَّى المَساء. ٢٨وكُلُّ مَن حَمَلَ جيَفَه يَغسِلُ ثِيابَه ويَكونُ نَجِسًا حتَّى المَساء: إِنَّه نَجِسٌ لَكم.

الدُّويبات البرّيّة

٢٩وهٰذا هو النَّجِسُ لَكم مِنَ الدُّوَيباتِ الَّتي تَعِجُّ بِها الأَرض: الخُلْدُ والفَأرةُ والعَظايةُ بِأَصنافِها، ٣٠وسامُّ أَبْرَصُ والسُّلَحْفاةُ والسَّمَنْدَلُ والحَريشُ والحِرْباءُ.

قواعد أُخرى في المَسّ النجس

٣١هٰذه نَجِسَةٌ لَكم مِن جَميعِ الدُّوَيبات: كُلُّ مَن مَسَّها وهي مَيتَة يَكونُ نَجِسًا حتَّى المَساء، ٣٢وكُلُّ ما وَقَعَ علَيه شَيءٌ مِنها بَعدَ مَوتِها يَكونُ نَجِسًا: مِن جَميعِ آنِيَةِ الخَشَبِ والثِّيابِ والجِلْدِ والمِسْحِ وكُلِّ إِناءٍ يُعمَلُ بِه عَمَلٌ، يُغسَلُ بِالماء ويَكونُ نَجِسًا حتَّى المَساء، ثُمَّ يَطهُر. ٣٣وكُلُّ إِناءِ خَزَفٍ وَقَعَ مِنها شَيءٌ فيه، فكُلُّ ما في داخِلِه يَكونُ نَجِسًا فٱكْسِرْه. ٣٤كُلُّ طَعامٍ يُؤكَلُ فإِن دَخَلَه ماءُ الإِناءِ يَكونُ نَجِسًا، وكُلُّ شَرابٍ مِمَّا يُشرَبُ مِن كُلِّ إِناءٍ يَكونُ نَجِسًا. ٣٥وكُلُّ ما وَقَعَ علَيه مِن جِيَفِها، تَنُّورًا كانَ أَو مَوقِدًا، يَكونُ نَجِسًا، فٱهدِموه: إِنَّه نَجِسٌ، فنَجِسًا يَكونُ لَكم. ٣٦(أَمَّا النَّبْعُ والبِئْرُ وكُلُّ مَجمَعِ مِياه، فذٰلك يَكونُ طاهِرًا)، لٰكِن ما مَسَّ جِيَفَها يَكونُ نَجِسًا. ٣٧وإِن وَقَعَ شَيءٌ مِن جِيَفِها على بَذْرٍ مِن كُلِّ ما يُزرَعُ، فهو طاهِر. ٣٨فإِن جُعِلَ على البَذْرِ ماءٌ فوَقَعَ شَيءٌ مِن جِيَفِها علَيه، فهو نَجِسٌ لَكم.

٣٩وإِذا ماتَ حَيَوانٌ مِمَّا يَصلُحُ لَكم أَكلُه، فمَن مَسَّ جيفَتَه، فهو نَجِسٌ حتَّى المَساء. ٤٠ومَن أَكَلَ مِن جيفَتِه يَغسِلُ ثِيابَه ويَكونُ نَجِسًا حتَّى المساء. ومَن حَمَلَ جيفَتَه يَغسِلُ ثِيابَه ويَكونُ نَجِسًا حتَّى المَساء.

إعتبارات عقائديّة

٤١وجَميعُ الدُّوَيباتِ الَّتي تَعِجُّ بِها الأَرضُ هي قَبيحةٌ لا تُؤكَل. ٤٢وكُلُّ ما زَحَفَ على صَدرِه وما زَحَفَ على أَربَعٍ وكُلُّ ما كَثُرَت أَرجُلُه مِن جَميعِ الدُّوَيباتِ الَّتي تَعِجُّ بِها الأَرض، لا تأكُلوه فإِنَّه قَبيحة. ٤٣لا تُقَبِّحوا أَنفُسَكم بِشَيءٍ مِنَ الدُّوَيباتِ الَّتي تَعِجُّ بِها الأَرض، ولا تَتَنَجَّسوا بِها فتَكونوا نَجِسين. ٤٤إِنِّي أَنا الرَّبُّ إِلٰهُكم، فتَقَدَّسوا وكونوا قِدِّيسين، فإِنِّي أَنا قُدُّوس، ولا تُنَجِّسوا أَنفُسَكم بِشَيءٍ مِنَ الدُّوَيباتِ الدَّابَّةِ على الأَرض، ٤٥لأَنِّي أَنا الرَّبُّ الَّذي أَصعَدَكم مِن أَرضِ مِصرَ لأَكونَ لَكم إِلٰهًا، فكونوا قِدِّيسينَ لأَنِّي أَنا قُدُّوس».

الخاتمة

٤٦هٰذه شريعةُ البَهائِمِ والطُّيورِ وجَميعِ الكائناتِ الحَيَّةِ مِمَّا تَتَحَرَّكُ بِه المِياه وكُلِّ كائنٍ مِمَّا تَعِجُّ بِه الأَرض، ٤٧لِتُمَيِّزوا بَينَ النَّجِسِ والطَّاهِر وبَينَ الحَيَوانِ الَّذي يُؤكَلُ والَّذي لا يُؤكَل.​

الأحبار ١٢

طُهر المرأة النفساء

١وخاطَبَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢«كَلِّمْ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: «أَيَّةُ ٱمرَأَةٍ حَبِلَت فوَلَدَت ذَكَرًا تَكونُ نَجِسَةً سَبعَةَ أَيَّام، كأَيَّامِ طَمْثِها تَكونُ أَيَّامُ نَجاسَتِها، ٣وفي اليَومِ الثَّامِنِ تُختَنُ قُلفَةُ المَولود، ٤وثَلاثَةً وثَلاثينَ يَومًا تَظَلُّ في تَطْهيرِ دَمِها. لا تَمَسُّ شَيئًا مِنَ الأَقْداس ولا تَدخُلُ المَقدِس، حتَّى تَتِمَّ أَيَّامُ طُهرها.

٥فإِن وَلَدَت أُنْثى، تَكونُ نَجِسَةً أُسبوعَينِ كما في طَمْثِها، وسِتَّةً وسِتِّينَ يَومًا تَظَلُّ في تَطْهيرِ دَمِها.

٦وعِندَ ٱكتِمالِ أَيَّامِ طُهرِها، لِذَكَرٍ كانَ أَو لِأُنْثى، تأتي بِحَمَلٍ حَولِيٍّ مُحرَقَةً، وبِفَرخِ حَمامٍ أَو بِيَمامةٍ ذَبيحةَ خَطيئَة، إِلى بابِ خَيمَةِ المَوعِد، إِلى الكاهِن. ٧فيُقَرِّبُهما أَمامَ الرَّبِّ ويُكَفِّرُ عنِ المَرأَة، فتَطهُرُ مِن سَيَلانِ دَمِها.

هٰذه شَريعةُ الوالِدةِ ذَكَرًا وأُنْثى. ٨فإِن لم يَكُنْ في يَدِها ثَمَنُ حَمَل، فلْتأخُذْ زَوجَي يَمامٍ أَو فَرخَي حَمام، أَحَدُهما مُحرَقةٌ والآخَرُ ذَبيحةُ خَطيئَة، فيُكَفِّرُ عنها الكاهِنُ فتَطهرُ.

الأحبار ١٣

برص الإنسان

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى وهارونَ قائلًا: ٢«أَيُّ إِنْسانٍ كانَ في جِلْدِ بَدَنِه وَرَمٌ أَو قُوباءُ أَو لُمعَةٌ تَؤولُ في جِلْدِ بَدَنِه إِلى إِصابةِ بَرَص، فلْيُؤتَ بِه إِلى هارونَ الكاهِن أَو إِلى واحِدٍ مِن بَنيه الكَهَنَة. ٣فيَفحَصُ الكاهِنُ الإِصابةَ في جِلْدِ البَدَن، فإِن كانَ فيها شَعَرٌ قدِ ٱبيَضَّ وكانَ مَنظَرُ الإِصابةِ أَعمَقَ مِن جِلْدِ بَدَنِه، فهو إِصابةُ البَرَص. فإِذا رَآه الكاهِنُ كذٰلكَ، فلْيَحكُمْ بِنَجاسَتِه. ٤فإِن كانتِ اللُّمعَةُ الَّتي في جِلْدِ بَدَنِه بَيضاءَ ولَيسَ مَنظَرُها أَعمَقَ مِنَ الجِلْد وشَعْرُها لم يَبيَضَّ، فلْيَحجُزِ الكاهِنُ المُصابَ سَبعَةَ أَيَّام. ٥ثُمَّ يَفحَصُه في اليَومِ السَّابِع، فإِذا رأَى أَنَّ الإِصابةَ قد تَوَقَّفَت ولم تَنتَشِرْ في الجِلْد، فلْيَحجُزْه الكاهِنُ سَبعَةَ أَيَّامٍ أُخَر. ٦ثُمَّ يَفحَصُه في اليَومِ السَّابِعِ ثانِيَةً، فإِنْ دَكِنَ لَونُ الإِصابة ولم يَنتَشِرْ في الجِلْد، فلْيَحكُمِ الكاهِنُ بِطَهارتِه، فإِنَّها قُوباء، فيَغسِلُ ثِيابَه ويَطهُر.

٧وإِنِ ٱنتَشَرَتِ القُوباءُ في جِلْدِه، بَعدَما أَرى الكاهِنَ نَفْسَه لأَجلِ طَهارَتِه، فلْيُرِ الكاهِنَ نَفْسَه ثانِيَةً. ٨فإِذا رأَى الكاهِنُ القُوباءَ قدِ ٱنتَشَرَت في الجِلْد، فلْيَحكُمْ بِنَجاسَتِه، فإِنَّها بَرَص.

البرص المزمن

٩وإِن كانَ بإِنسانٍ إِصابةُ بَرَص، فلْيُؤتَ بِه إِلى الكاهِن. ١٠فيَفحَصُه الكاهِن، فإِذا في جِلْدِه وَرَمٌ أَبيَض، وقدِ ٱبيَضَّ الشَّعَر، وكانَ في الوَرَمِ لَحْمٌ حَيّ، ١١فهو بَرَصٌ مُزمِنٌ في جِلدِ بَدَنِه. فلْيَحكُمِ الكاهِنُ بِنَجاسَتِه ولا يَحجُزْه، فهو نَجِس.

١٢وإِن نَما البَرَصُ في الجِلدِ فغَطَّى جِلدَ المُصابِ بِه مِن رأسِه إِلى قَدَمَيه، ما يَقَعُ تَحتَ بَصَرِ الكاهِن، ١٣فلْيَفحَصْه الكاهِن: فإِذا كانَ البَرَصُ قد غَطَّى كُلَّ بَدَنِه، فلْيَحكُمْ بِطَهارةِ المُصاب، لأَنَّه قدِ ٱبيَضَّ كُلُّه، فهو طاهر. ١٤ولٰكِن يَومَ يَظهَرُ فيه لَحْمٌ حَيّ، يَكونُ نَجِسًا. ١٥وبَعدَ أَن يَفحَصَ الكاهِنُ اللَّحْمَ الحَيّ، يَحكُمُ بِنَجاسَتِه، فاللَّحْمُ الحَيُّ نَجِس: إِنَّه بَرَص. ١٦وإِن عادَ اللَّحْمُ الحَيُّ فٱبيَضَّ، فلْيَأتِ إِلى الكاهِن. ١٧فيَفحَصُه الكاهن: فإِن كانتِ الإِصابَةُ قدِ ٱبيَضَّت، فلْيَحكُمْ بِطَهارةِ المُصاب، فهو طاهِر.

القَرْح

١٨وإِذا كانَ في جِلْدِ البَدَنِ قَرْحٌ فَبِرئَ، ١٩فصارَ في مَوضِعِ القَرْحِ وَرَمٌ أَبيَضُ أَو لُمعَةٌ بَيضاءُ تَضرِبُ إِلى حُمرَة، فلْيُرِ الكاهِنَ نَفْسَه. ٢٠فيَفحَصُه الكاهِن: فإن كانَ مَنظَرُها أَعمَقَ مِنَ الجِلْد، وقدِ ٱبيَضَّ شَعَرُها، فلْيَحكُمِ الكاهِنُ بِنَجاسَتِه، فإِنَّها إِصابَةُ بَرَصٍ قد نَمَت في القَرْح. ٢١وإِن فَحَصَها الكاهِنُ فلَم يَكُنْ فيها شَعَرٌ أَبيَض ولم تَكُنْ أَعمَقَ مِنَ الجِلْد، وكانَت دَكْناءَ اللَّون، فلْيَحجُزْه الكاهِنُ سَبعَةَ أَيَّام. ٢٢فإِن هي فَشَت في الجِلْد، فلْيَحكُمِ الكاهِنُ بِنَجاستِه، فإِنَّها إِصابة. ٢٣ولٰكن، إِن وَقَفَتِ اللُّمعَةُ مَكانَها ولم تَفْشُ، فهي نَدبَةُ القَرْح، فلْيَحكُمِ الكاهِنُ بِطَهارتِه.

الحَرْق

٢٤وإِذا كانَ في جِلْدِ البَدَنِ حَرْقُ نار ونَشَأَت مَكانَ الحَرْقِ لُمعَةٌ بَيضاءُ تَضْرِبُ إِلى حُمْرَة، أَو بَيْضَاء، ٢٥فلْيَفحَصْها الكاهِن: فإِن كانَ الشَّعَرُ قدِ ٱبيَضَّ في اللُّمعَة، وكانَ مَنظَرُها أَعمَقَ مِنَ الجِلْد، فذٰلك بَرَصٌ قد نَما في الحَرْق. فلْيَحكُمِ الكاهِنُ بِنَجاستِه: إِنَّها إِصابةُ بَرَص. ٢٦ولٰكن إذا فَحَصَها الكاهِن ولم يَكُنْ في اللُّمعَةِ شَعَرٌ أَبيَض ولم تَكُنْ أَعمَقَ مِنَ الجِلْد، وكانَت دَكْناءَ اللَّون، فلْيَحجُزْه الكاهِنُ سَبعَةَ أَيَّام. ٢٧ثُمَّ يَفحَصُه الكاهِنُ في اليَومِ السَّابِع، فإِن كانَت قد فَشَت في الجِلْد، فلْيَحكُمِ الكاهِنُ بِنَجاسَتِه: إِنَّها إِصابةُ بَرَص. ٢٨وإِن وَقَفَتِ اللُّمعةُ مَكانَها ولم تَفْشُ في الجِلْد، وكانَت دَكْنَاءَ اللَّون، فهي وَرَمُ الحَرْق، فلْيَحكُمِ الكاهِنُ بِطَهارَتِه، فإِنَّها نَدبَةُ الحَرْق.

القَرَع

٢٩وأَيُّ رَجُلٍ أَوِ ٱمْرَأَةٍ كانَت به إِصابةٌ في رأسِه أَو ذَقَنِه، ٣٠فلْيَفحَصِ الكاهِنُ الإِصابة: فإِن كانَ مَنظَرُها أَعمَقَ مِنَ الجِلْد وكانَ فيها شَعرٌ أَصهَبُ دَقيق، فلْيَحكُمِ الكاهِنُ بِنَجاسَتِه، فإِنَّه قَرَع، أي بَرَصُ الرأسِ أَوِ الذَّقَن. ٣١فإِن فَحَصَها الكاهِنُ ولَم يَكُنْ مَنظَرُها أَعمَقَ مِنَ الجِلْد، ولَم يَكُنْ شَعَرٌ أَسوَد، فلْيَحجُزِ الكاهِنُ المُصابَ بِالقَرَعِ سَبعَةَ أَيَّام. ٣٢ثُمَّ يَفحَصُه في اليَومِ السَّابِع: فإِن كانَ القَرَعُ لم يَفْشُ وإِن لم يَكُنْ فيه شَعَرٌ أَصهَب، ولم يَكُنْ مَنظَرُ القَرَعِ أَعمَقَ مِنَ الجِلْد، ٣٣فلْيَحتَلِقْ ولا يَحلِقْ مَوضِعَ القَرَع، ولْيَحجُزْه الكاهِنُ سَبعَةَ أَيَّامٍ أُخَر. ٣٤ثُمَّ يَفحَصُ الكاهِنُ القَرَعَ في اليَومِ السَّابِع: فإِن كانَ القَرَعُ لم يَفْشُ في الجِلْد، ولَم يَكُنْ مَنظَرُه أَعمَقَ مِنَ الجِلْد، فلْيَحكُمِ الكاهِنُ بِطهارتِه، فيَغسِلُ ثِيابَه ويَطهُر. ٣٥ولٰكِن إِن فَشا القَرَعُ في الجِلْدِ بَعدَ تَطْهيرِه، ٣٦فلْيَفحَصْه الكاهِن: فإِذا كانَ القَرَعُ قد فَشا في الجِلْد، فلا يَبحَثِ الكاهِنُ عنِ الشَّعَرِ الأَصهَب: إِنَّه نَجِس. ٣٧فإِن بَدا في عَينَيه أَنَّه قد تَوَقَّفَ ونَبَتَ فيه شَعَرٌ أَسوَد، فقَد بَرِئَ القَرَع، وهو طاهِر، فلْيَحكُمِ الكاهِنُ بِطَهارَتِه.

الطَفْح

٣٨وأَيُّ رَجُلٍ أَوِ ٱمرَأَةٍ كانَت لُمَعٌ في جِلْدِ بَدَنِه، لُمَعٌ بَيضاء، ٣٩فلْيَفحَصِ الكاهِن: فإِذا كانَ في جِلْدِ بَدَنِه لُمَعٌ دَكْناءُ اللَّونِ بَيضاء، فهو طَفْحٌ قد نما في الجِلْد، فهو طاهر.

الصَّلَع

٤٠وأَيُّ إِنسانٍ سَقَطَ شَعَرُ رأسِه، فهو أَصلَع، وهو طاهِر. ٤١وإِن كانَ في مُقَدَّمِ رأسِه، فهو أَصلَعُ الجَبهَة، وهو طاهر. ٤٢وإِن كانَ الصَّلَعُ في وَسَطِ رأسِه أَو في مُقَدَّمِه وكانت فيه إصابةٌ بَيضاءُ ضارِبَةٌ إِلى حُمرَة، فهو بَرَصٌ نامٍ في صَلَعِ وَسَطِ رأسِه أَو مُقَدَّمِه. ٤٣فلْيَفحَصْه الكاهِن: فإِن كانَ وَرَمُ الإِصابةِ أَبيضَ ضارِبًا إِلى حُمرَة في صَلَعِ وَسَطِ رأسِه أَو مُقدَّمِه، كَمَنظَرِ بَرَصِ جِلْدِ البَدَن، ٤٤فالرَّجُلُ أَبرَصُ وهو نَجِس، فلْيَحكُمِ الكاهِنُ بِنَجاسَتِه، فإِنَّ إِصابَتَه في رأسِه.

حُكم الأَبرص

٤٥والأبرَصُ الَّذي به إِصابة تكونُ ثِيابُه مُمَزَّقةً وشَعَرُه مَهْدولًا ويَتَلَثَّمُ على شَفَتَيه ويُنادي: نَجِس، نَجِس. ٤٦ما دامَت فيه الإِصابة، يَكونُ نَجِسًا، إِنَّه نَجِس. فلْيُقِمْ مُنفَرِدًا، وفي خارِجِ المُخَيَّمِ يَكونُ مُقامُه.

بَرَص الثياب

٤٧وإذا كانَت إِصابةُ البَرَصِ في ثَوبٍ مِن صوفٍ أَو كَتَّان، ٤٨أَو في ثَوبٍ سَداه أَو لُحمَتُه مِن كَتَّانٍ أَو صوف، أَو في جِلْدٍ أَو في كُلِّ ما يُصنَعُ مِنَ الجِلْد، ٤٩وكانَتِ الإِصابَةُ ضارِبةً إِلى الخُضرَةِ أَوِ الحُمرَةِ في الثَّوبِ أَوِ الجِلْدِ أَوِ السَّدى أَوِ اللُّحمَة أَو في شَيءٍ مِن أَمتِعَةِ الجِلْد، فذٰلك هو إِصابةُ البَرَص، فلْيُعرَضْ على الكاهِن. ٥٠فيَفحَصُ الكاهِنُ الإِصابة ويَحجِزُ ما بِه الإِصابةُ سَبعَةَ أَيَّام. ٥١ثُمَّ يَفحَصُه في اليَومِ السَّابِع، فإِن فَشَتِ الإِصابةُ في الثَّوبِ أَو في السَّدى أَو في اللُّحمَةِ أَو في الجِلْدِ مِن كُلِّ ما يُعمَلُ مِنَ الجِلْد، فالإِصابةُ بَرَصٌ مُعدٍ، وهو نَجِس. ٥٢فلْيُحرِقِ الثَّوبَ أَو السَّدى أَوِ اللُّحمة، مِن صوفٍ كانَ أَو كَتَّان، أَو كُلَّ مَتاعٍ مِنَ الجِلْد، مِمَّا تَكونُ فيه الإِصابة، لأَنَّها بَرَصٌ مُعدٍ، فيُحرَقُ بِالنَّار.

٥٣وإِن رأَى الكاهِنُ أَنَّ الإِصابةَ لم تَفشُ في الثَّوبِ أَو في السَّدى أَو في اللُّحمةِ أَو في كُلِّ مَتاعٍ مِنَ الجِلْد، ٥٤فلْيَأمُرِ الكاهِنُ بِغَسْلِ ما فيه الإِصابة ويَحجُزْه سَبعَةَ أَيَّامٍ أُخَر. ٥٥ثُمَّ يَفحَصُ الكاهِنُ ما فيه الإِصابةُ بَعدَ غَسلِه: فإِن رأَى أَنَّ الإِصابةَ لم يَتَغَيَّرْ مَنظَرُها وأَنَّها لم تَفْشُ، فهو نَجِس. تُحرِقُه بِالنَّار: إِنَّه تأكُّلٌ في ظاهِرِه وفي باطِنِه.

٥٦فإِن رأَى الإِصابَةَ قد دَكِنَت بَعدَ غَسلِها، فلْيَنزِعْها عنِ الثَّوبِ أَو عنِ الجِلْدِ أَو عنِ السَّدى أَو عنِ اللُّحمَة. ٥٧وإِن ظَهَرَت ثانِيَةً في الثَّوبِ أَو في السَّدى أَو في اللُّحمَة، أَو في كُلِّ مَتاعٍ مِنَ الجِلْد، فإِنَّه بَرَصٌ نامٍ، فتَحرِقُ بِالنَّار ما فيه الإِصابة. ٥٨وأَمَّا الثَّوبُ أَوِ السَّدى أَوِ اللُّحمَة أَو كُلُّ مَتاعٍ مِنَ الجِلْد، مِمَّا غُسِلَ فزالَت عنه الإِصابة، فلْيُغْسَلْ ثانِيَةً ويَطهُر».

٥٩هٰذه شَريعةُ إِصابةِ البَرَصِ في ثَوبِ الصُّوفِ أَوِ الكَتَّانِ أَوِ السَّدى أَوِ اللُّحمَةِ أَو كُلِّ مَتاعٍ مِنَ الجِلْد، لِلحُكْمِ بِطَهارتِها أَو بِنَجاسَتِها.

الأحبار ١٤

طُهر الأبرص

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢«هٰذه تَكونُ شَريعةَ الأَبرَصِ في يَومِ اطِّهارِه: يُؤتى بِه إِلى الكاهِن، ٣فيَخْرُجُ الكاهِنُ إِلى خارِجِ المُخَيَّم. فإِذا رأَى الكاهِنُ أَنَّ الأَبرَصَ قد بَرِئَ مِن إِصابةِ البَرَص، ٤يأمُرُ أَن يُؤخَذَ لِلمُطَّهِرِ عُصْفورانِ حَيَّانِ طاهِران وَعودُ أَرْزٍ وقِرمِزٌ وزُوفى. ٥ويأمُرُ الكاهِنُ فيُذبَحُ أَحَدُ العُصْفورَيْنِ في إِناءِ خَزَفٍ على ماءٍ حَيّ. ٦ويأخُذُ العُصْفورَ الحَيَّ وعُودَ الأَرْزِ والقِرمِزَ والزُّوفى، ويَغمِسُ هٰذه مع العُصْفورِ الحَيِّ في دَمِ العُصْفورِ المَذْبوحِ على الماءِ الجاري. ٧ويَرُشُّ على المُطَّهِرِ مِنَ البَرَصِ سَبْعَ مَرَّاتٍ ويُطَهِّرُه ويُطلِقُ العُصْفورَ الحَيَّ في البَرِّيَّة. ٨ثُمَّ يَغسِلُ المُطَّهِرُ ثِيابَه ويَحلِقُ جَميعَ شَعَرِه ويَغتَسِلُ بِالماءِ فيَطهُر. وبَعدَ ذٰلك يَدخُلُ المُخَيَّمَ ويُقيمُ في خارِجِ خَيمَتِه سَبعَةَ أَيَّام. ٩وفي اليَومِ السَّابِعِ يَحلِقُ جَميعَ شَعَرِه: رأسَه ولِحيَتَه وحَواجِبَ عَينَيه، وجَميعُ شَعَرِه يَحلِقُه، ويَغسِلُ ثِيابَه ويَستَحِمُّ بِالماءِ فيَطهُر.

١٠وفي اليَومِ الثَّامِن يأخُذُ حَمَلَينِ تامَّين ورِخلَةً حَولِيَّةً تامَّة وثَلاثَةَ أَعْشارٍ مِنَ السَّميذ، تَقدِمةً مَلْتوتةً بِزَيت، ولُجَّ زَيت. ١١ويُقيمُ الكاهِنُ المُطَهِّرُ الرَّجُلَ المُطَّهِرَ وما أَتى بِه أَمامَ الرَّبِّ عِندَ بابِ خَيمَةِ المَوعِد. ١٢ويأخُذُ الكاهِنُ أَحَدَ الحَمَلَينِ لِيُقَرِّبَه ذَبيحةَ إِثْمٍ مع لُجِّ الزَّيت، ويُحَرِّكُهما تَحْريكًا أَمامَ الرَّبّ. ١٣ويَذبَحُ الحَمَلَ في المَوضِعِ الَّذي تُذبَحُ فيه ذَبيحةُ الخَطيئةِ والمُحرَقةُ في مَوضِعِ القُدْس، لأَنَّ ذَبيحةَ الإِثْمِ هي لِلكاهِنِ كذَبيحةِ الخَطيئَة: إِنَّها قُدْسُ أَقْداس. ١٤ثُمَّ يأخُذُ مِن دَمِ ذَبيحةِ الإِثْم ويَجعَلُه على شَحمَةِ أُذُنِ المُطَّهِرِ اليُمْنى وعلى إِبْهامِ يَدِه اليُمْنى وإِبْهامِ رِجْلِه اليُمْنى. ١٥ويأخُذُ الكاهِنُ مِن لُجِّ الزَّيت ويَصُبُّه في راحتِه اليُسْرى. ١٦ثُمَّ يَغمِسُ إِصبَعَه اليُمْنى في الزَّيتِ الَّذي في راحتِه اليُسْرى ويَرُشُّ مِنه بإِصبَعِه سَبعَ مَرَّاتٍ أَمامَ الرَّبّ. ١٧ثُمَّ يأخُذُ مِمَّا بَقِيَ مِنَ الزَّيتِ في راحتِه ويَضَعُه على شَحمَةِ أُذُنِ المُطَّهِرِ اليُمْنى وعلى إِبْهامِ يَدِه اليُمْنى وعلى إِبْهامِ رِجلِه اليُمْنى، فَضلًا عن دَمِ ذَبيحةِ الإِثْم. ١٨والباقي مِنَ الزَّيتِ في راحةِ الكاهِن يَصُبُّه على رأسِ المُطَّهِرِ ويُكَفِّرُ عنه أَمامَ الرَّبّ.

١٩ثُمَّ يَضَعُ الكاهِنُ ذَبيحةَ الخَطيئةَ ويُكَفِّرُ عنِ المُطَّهِرِ مِن نَجاستِه. ثُمَّ يَذبَحُ المُحرَقَة. ٢٠ويُصعِدُ الكاهِنُ المُحرَقَةَ والتَّقدِمةَ على المَذبَح، ويُكَفِّرُ عنه الكاهِنُ فيَطهُر.

٢١وإِن كانَ فَقيرًا ولم يَكُنْ ذٰلك في يَدِه، فلْيُقَرِّبْ حَمَلًا واحِدًا ذَبيحَةَ إِثْمٍ، لِيُحَرَّكَ تَحْريكًا فيُكَفَّرَ عنه، وعُشْرَ سَميذٍ واحدًا مَلْتوتًا بِزَيتٍ تَقدِمةً، ولُجَّ زَيت، ٢٢وزَوجَي يَمامٍ أَو فَرخَي حَمام، على حَسَبِ ما في يَدِه، يَكونُ أَحَدُهما ذَبيحةَ خَطيئَة والآخَرُ مُحرَقَة. ٢٣يأتي بِذٰلك في اليَومِ الثَّامِنِ لِٱطِّهارِه إِلى الكاهِن، إِلى بابِ خَيمَةِ المَوعِدِ أَمامَ الرَّبّ. ٢٤فيأخُذُ الكاهِنُ حَمَلَ ذَبيحةِ الإِثْم ولُجَّ الزَّيت ويُحَرِّكُهما تَحْريكًا أَمامَ الرَّبّ. ٢٥ثُمَّ يَذبَحُ حَمَلَ ذَبيحةِ الإِثْم ويأخُذُ مِن دَمِه ويَجعَلُه على شَحْمَةِ أُذُنِ المُطَّهِرِ اليُمْنى وعلى إِبْهامِ يَدِه اليُمْنى وإِبْهامِ رِجْلِه اليُمْنى. ٢٦ويَصُبُّ الكاهِنُ مِنَ الزَّيتِ في راحَتِه اليُسْرى، ٢٧ويَرُشُّ بِإِصبَعِه اليُمْنى مِنَ الزَّيتِ الَّذي في راحتِه اليُسْرى سَبعَ مَرَّاتٍ أَمامَ الرَّبّ. ٢٨ويَضَعُ مِنَ الزَّيتِ الَّذي في راحتِه على شَحمَةِ أُذُنِ المُطَّهِرِ اليُمْنى وعلى إِبْهامِ يَدِه اليُمْنى وإِبْهامِ رِجلِه اليُمْنى، في مَوضِعِ دَمِ ذَبيحَةِ الإِثْمِ. ٢٩والباقي مِنَ الزَّيتِ الَّذي في راحَةِ الكاهِن يَضَعُه على رأسِ المُطَّهِرِ تَكْفيرًا عنه أَمامَ الرَّبّ. ٣٠ثُمَّ يَذبَحُ أَحَدَ زَوجَيِ اليَمامِ أَو فَرخَيِ الحَمامِ مِمَّا في يَدِه، ٣١يَكونُ أَحَدُهُما ذَبيحةَ خَطيئة والآخَرُ مُحرَقَةً مع التَّقدِمة، ويُكَفِّرُ الكاهِنُ عَنِ المُطَّهِرِ أَمامَ الرَّبّ».

٣٢هٰذه شَريعةُ مَن كانَت بِه إِصابةُ بَرَص، ولم يَكُنْ في يَدِه ما يَطَّهِرُ به.

بَرَص البيوت

٣٣وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى وهارونَ قائلًا: ٣٤«إِذا دَخَلتُم أَرضَ كَنْعانَ الَّتي أَنا مُعطيكم إِيَّاها مِلْكًا، فأَنزَلتُ إِصابةَ البَرَصِ بِبَيتٍ في أَرضِ مِلْكِكم، ٣٥فلْيَأتِ صاحِبُ البَيتِ إِلى الكاهِن ويُخبِرْه قائلًا: قد تَبَيَّنَ لي في البَيتِ شِبْهُ إِصابة. ٣٦فيأمُرُ الكاهِنُ بِإِخلاءِ البَيتِ قَبْلَ أَن يَدخُلَ لِيَفحَصَ الإِصابة، لِئَلَّا يَتَنَجَّسَ كُلُّ ما في البَيت، وبَعدَ ذٰلك يَدخُلُ لِيَفحَصَ البَيت. ٣٧ويَفحَصُ الإِصابة: فإِن كانَتِ الإِصابةُ في حيطانِ البَيتِ فَجَواتٍ مُخضَرَّةً أَو مُحمَرَّة، ومَنظَرُها عَميقٌ في الحائط، ٣٨يَخرُجُ الكاهِنُ مِنَ البَيتِ إِلى بابِه ويُقفِلُه سَبعَةَ أَيَّام. ٣٩ثُمَّ يَرجِعُ في اليَومِ السَّابِع، فإِن رأَى أَنَّ الإصابةَ قدِ ٱنتَشَرَت في حيطانِ البَيت، ٤٠فلْيَأمُرْ بِأَن تُقلَعَ الحِجارةُ الَّتي بِها الإِصابة وتُطرَحَ خارِجَ المَدينة، في مَوضِعٍ نَجِس، ٤١وأَن يُقشَرَ البَيتُ مِن داخِلٍ مِن كُلِّ جِهَة، ويُذَرَّ التُّرابُ المَقْشورُ خارِجَ المَدينة، في مَوضِعٍ نَجِس، ٤٢وأَن تُؤخَذَ حِجارةٌ أُخْرى وتُدخَلَ مَواضِعَ تلكَ الحِجارة ويُؤخَذَ تُرابٌ آخَرُ ويُطَيَّنَ البَيت.

٤٣فإِن عادَتِ الإِصابةُ ونَمَت في البَيت، بَعدَ قَلْعِ الحِجارةِ وقَشْرِ البَيتِ وتَطْيينِه، ٤٤يأتي الكاهِنُ ويَفحَصُه: فإِذا الإِصابةُ قدِ ٱنتَشَرَت في البَيت، فهو بَرَصٌ مُعدٍ في البَيت: إِنَّه نَجِس. ٤٥فلْيُنقَضْ بِحِجارتِه وخَشَبِه وكُلِّ تُرابِه، ويُخرَجُ ذٰلك خارِجَ المدينة، في مَوضِعٍ نَجِس.

٤٦ومَن دَخَلَ البَيتَ طَوالَ الأَيَّامِ الَّتي يُقفَلُ فيها، يَكونُ نَجِسًا حتَّى المساء. ٤٧ومَن نامَ فيه فلْيَغسِلْ ثِيابَه، ومَن أَكَلَ فيه فلْيَغسِلْ ثِيابَه. ٤٨وإِن دَخَلَ الكاهِنُ وفَحَصَه وإِذا بِالإِصابةِ لم تَنتَشِرْ في البَيتِ بَعدَ تَطْيينِه، فلْيُطَهِّرْه، فإِنَّ الإِصابةَ قد زالَت.

٤٩فيأخُذُ، لِذَبيحةِ خَطيئَةِ البَيت، عُصْفورَيْنِ وعودَ أَرْزٍ وقِرمِزًا وزُوفى. ٥٠ويَذبَحُ أَحَدَ العُصْفورَينِ في إِناءِ خَزَفٍ على ماءٍ جارٍ. ٥١ويأخُذُ عودَ الأَرْزِ والزُّوفَى والقِرمِزَ والعُصْفورَ الحَيَّ، ويَغمِسُها في دَمِ العُصْفورِ المَذْبوحِ وفي الماءِ الجاري، ويَرُشُّ ذٰلك على البَيتِ سَبْعَ مَرَّات، ٥٢ويَصنَعُ ذَبيحةَ خَطيئَةِ البَيتِ بِدَمِ العُصْفورِ وبِالماءِ الحَيِّ والعُصْفورِ الحَيِّ وعودِ الأَرْزِ والزُّوفى والقِرمِز. ٥٣ثُمَّ يُطلِقُ العُصفورَ الحَيَّ إِلى خارِجِ المَدينةِ في البَرِّيَّة، ويُكَفِّرُ عنِ البَيتِ فيَطهُر».

٥٤هٰذه هي الشَّريعةُ لِكُلِّ إِصابةٍ مِنَ البَرَصِ ولِلقَرَع، ٥٥ولِبَرَصِ الثِّيابِ والبُيوت، ٥٦ولِلوَرَمِ والقوباءِ واللُّمعَة، ٥٧لِتَحْديدِ أَوقاتِ النَّجاسةِ والطُّهْر. هٰذه شَريعةُ البَرَص.

الأحبار ١٥

نجاسات الرجل الجنسيّة

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى وهارونَ قائلًا: ٢«كَلِّما بَني إِسْرائيلَ وقولا لَهم: أَيُّ رَجُلٍ كانَ بِجَسَدِه سَيَلان، فهو نَجِس. ٣وتكونُ نَجاسَتُه في سَيَلانِه أن يَكونَ جَسَدُه يُطلِقُ السَّيَلانَ أَو يَحتَبِسُه، فتِلكَ نَجاسَتُه. ٤كُلُّ مَضجَعٍ يَضَّجعُ علَيه يَكونُ نَجِسًا، وكُلُّ ما يَجلِسُ علَيه مِنَ الأَمتِعَةِ يَكونُ نَجِسًا. ٥وأَيُّ إِنْسانٍ مَسَّ مَضجَعَه، فلْيَغسِلْ ثِيابَه ويَستَحِمَّ في الماء ويَكونُ نَجِسًا حتَّى المَساء. ٦ومَن جَلَسَ على ما يَجلِسُ علَيه صاحِبُ السَّيَلان، فلْيَغْسِلْ ثِيابَه ويَستَحِمَّ في الماء ويَكونُ نَجِسًا حتَّى المَساء. ٧ ومَن مَسَّ جَسَدَ صاحِبِ السَّيَلان، فلْيَغسِلْ ثِيابَه ويَستَحِمَّ في الماء ويَكونُ نَجِسًا حتَّى المساء. ٨وإِن بَصَقَ مَن بِه السَّيَلانُ على الطَّاهِر، فلْيَغسِلْ ثِيابَه ويَستَحِمَّ في الماء ويَكونُ نَجِسًا حتَّى المَساء. ٩وكُلُّ ما يَركَبُ علَيه مَن بِه السَّيَلانُ يَكونُ نَجِسًا. ١٠وكُلُّ مَن مَسَّ شَيئًا يَكونُ تَحتَه يَكونُ نَجِسًا حتَّى المَساء. ومَن حَمَلَ شَيئًا مِن ذٰلك يَغسِلُ ثِيابَه ويَستَحِمُّ في الماء ويَكونُ نَجِسًا حتَّى المَساء. ١١وكُلُّ مَن لَمَسَه مَن بِه السَّيَلان، ولم يَكُنْ غاسِلًا يَدَيه بِالماء، فلْيَغْسِلْ ثِيابَه ويَستَحِمَّ في الماء ويَكونُ نَجِسًا حتَّى المَساء. ١٢وإِذا مَسَّ مَن بِه السَّيَلانُ إِناءَ خَزَف، فلْيُكسَرْ، أَو إِناءَ خَشَب، فلْيُغسَلْ بِالماء.

١٣وإِذا طَهُرَ مِن سَيَلانِه، يُحسَبُ لَه سَبعَةُ أَيَّامٍ لِٱطِّهارِه، ويَغسِلُ ثِيابَه ويَستَحِمُّ بِماءٍ جارٍ فيَطهرُ. ١٤وفي اليَومِ الثَّامِن يأخُذُ لَه زَوجَي يَمامٍ أَو فَرْخَي حَمام، ويأتي إِلى أَمامِ الرَّبّ، إِلى بابِ خَيمَةِ المَوعِد، ويُسَلِّمُهُما إِلى الكاهِن. ١٥فيَصنَعُ الكاهِنُ أَحَدَهما ذَبيحةَ خَطيئَةٍ والآخَرَ مُحرَقَة، ويُكَفِّرُ عنه سَيَلانَه أَمامَ الرَّبّ.

١٦وأَيُّ رَجُلٍ خَرَجَ مِنه سَيَلانٌ مَنَوِيّ، فلْيَغسِلْ كُلَّ بَدَنِه بالماء ويَكونُ نَجِسًا حتَّى المَساء. ١٧وأَيُّ ثَوبٍ أَو جِلْدٍ أَصابَه مِنه شَيءٌ، فلْيُغسَلْ بِالماء ويَكونُ نَجِسًا حتَّى المَساء.

١٨وأَيَّةُ ٱمرأَةٍ كانَ لَها عَلاقاتٌ جِنسِيَّةٌ مع رَجُل، فلْيَستَحِمَّا في الماء ويَكونان نَجِسَينِ حتَّى المَساء.

نجاسات المرأة الجِنسيّة

١٩وأَيَّةُ ٱمرَأَةٍ كانَ بِها سَيَلان، أَي سَيَلانُ دَمٍ مِن جَسَدِها، تَبْقى سَبعَةَ أَيَّامٍ في نَجاسةِ طَمْثِها، وكُلُّ مَن لَمَسَها يَكونُ نَجِسًا حتَّى المَساء. ٢٠وكُلُّ ما تَضَّجِعُ علَيه في طَمْثِها يَكونُ نَجِسًا، وكُلُّ ما تَجلِسُ علَيه يَكونُ نَجِسًا. ٢١وكُلُّ مَن مَسَّ مَضجَعَها يَغسِلُ ثِيابَه ويَستَحِمُّ في الماء ويَكونُ نَجِسًا حتَّى المَساء. ٢٢ومَن مَسَّ شَيئًا مِمَّا تَجلِسُ علَيه يَغسِلُ ثِيابَه ويَستَحِمُّ في الماء ويَكونُ نَجِسًا حتَّى المَساء. ٢٣وإِن كانَ على مَضجَعِها أَو على ما هي جالِسَةٌ علَيه شَيءٌ، فإِن مَسَّه يَكونُ نَجِسًا حتَّى المَساء. ٢٤وإِن ضاجَعَها رَجُلٌ فصارَت علَيه نَجاسةُ طَمْثِها، يَكونُ نَجِسًا سَبعَةَ أَيَّام، وكُلُّ مَضْجَعٍ يَضَّجعُ علَيه يكونُ نَجِسًا.

٢٥وأَيَّةُ ٱمرَأَةٍ سالَ دَمُها أَيَّامًا كَثيرةً في غَيرِ وَقْتِ طَمثِها أَوِ ٱمتدَّ السَّيَلانُ إِلى ما بَعدَ وَقتِ طَمْثِها، تكونُ في جَميعِ أَيَّامِ سَيَلانِ نَجاسَتِها كما في أَيَّامِ نَجاسَةِ طَمْثِها: إِنَّها نَجِسَة. ٢٦وكُلُّ مَضجَعٍ تَضَّجِعُ علَيه كُلَّ أَيَّامِ سَيَلانِها يَكونُ لَها كَمَضجَعِ نَجاسةِ طَمْثِها، وكُلُّ ما تَجلِسُ علَيه يَكونُ نَجِسًا كنَجاسَةِ طَمْثِها. ٢٧وكُلُّ مَن مَسَّ شَيئًا مِنها يَكونُ نَجِسًا، فيَغسِلُ ثِيابَه ويَستَحِمُّ في الماء، ويَكونُ نَجِسًا حتَّى المَساء.

٢٨وإِذا طَهُرَت مِن سَيَلانِها، فلْتَحسُبْ لَها سَبعَةَ أَيَّام، وبَعدَ ذٰلك تَطهُر. ٢٩وفي اليَومِ الثَّامِن تأخُذُ لَها زَوجَي يَمامٍ أَو فَرخَي حَمام وتأتي بِهما إِلى الكاهِن إِلى بابِ خَيمَةِ المَوعِد. ٣٠فيَضَعُ الكاهِنُ أَحَدَهما ذَبيحةَ خَطيئَةٍ والآخَرَ مُحرَقَة، ويُكَفِّرُ عنها الكاهِنُ سَيَلانَ نجاسَتِها أَمامَ الرَّبّ.

٣١فٱعزِلا بَني إِسْرائيلَ عن نَجاسَتِهم، لِئَلَّا يَهلِكوا في نجاسَتِهم، بِتَنْجيسِهم مَسكِني الَّذي بَينَهم».

٣٢هٰذه شَريعةُ مَن بِه سَيَلان، ومَن يَخرُجُ منه سَيَلانٌ مَنَوِيّ، فيَتَنَجَّسُ بِهما، ٣٣والحائضِ في نَجاسةِ طَمْثِها، ومَن بِه سَيَلانٌ مِن ذَكَرٍ أَو أُنْثى، والرَّجُلِ الَّذي يُضاجِعُ مُنَجَّسَة.

الأحبار ١٦

يوم التكفير

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى بَعدَ مَوتِ ٱبنَي هارون، حين تَقَدَّما أَمامَ الرَّبِّ وماتا. ٢وقالَ الرَّبُّ لِموسى: «مُرْ هارونَ أَخاكَ بِأَن لا يَدخُلَ القُدْسَ في كُلِّ وَقتٍ إِلى داخِلِ الحِجاب، إِلى أَمامِ الكَفَّارةِ الَّتي على التَّابوت، لِئَلَّا يَموت، فإِنِّي مُتَراءٍ في الغَمامِ فَوقَ الكَفّارة.

٣بِهٰذا يَدخُلُ هارونُ القُدْس: بِعِجْلٍ مِنَ البَقَرِ لِذَبيحةِ الخَطيئَة وبِكَبْشٍ لِلمُحرَقَة. ٤ويَلبَسُ قَميصًا مِن كَتَّانٍ مُقَدَّسًا، ويَكونُ على بَدَنِه سَراويلاتٌ مِن كَتَّان، ويَتَمَنطَقُ بِزُنَّارٍ من كَتَّان، ويَتَعَمَّمُ بِعِمامةٍ مِن كَتَّان: إِنَّها ثِيابٌ مُقدَّسة، يَغسِلُ بَدَنَه بِماءٍ ويَلبَسُها.

٥ويأخُذُ مِن عِندِ جَماعةِ بَني إِسْرائيلَ تَيسَينِ مِنَ المَعِزِ لِذَبيحةِ الخَطيئَة وكَبْشًا لِلمُحرَقَة. ٦فيُقَرِّبُ هارونُ عِجْلَ ذَبيحةِ الخَطيئَةِ الَّتي علَيه ويُكَفِّرُ عن نَفْسِه وعن بَيتِه. ٧ثُمَّ يأخُذُ التَّيسَينِ ويُقيمُهما أَمامَ الرَّبّ عِندَ بابِ خَيمَةِ المَوعِد. ٨ويُلْقي هارونُ علَيهما قُرعَتَين، إِحْداهما لِلرَّبّ والأُخْرى لِعَزازيل. ٩ويُقَرِّبُ هارونُ التَّيسَ الَّذي وَقَعَت علَيه القُرعَةُ لِلرَّبّ، ويَصنَعُه ذَبيحةَ خَطيئَة. ١٠والتَّيسُ الَّذي وَقَعَت علَيه قُرعةُ عَزازيل يُقيمُه حَيًّا أَمامَ الرَّبّ، لِيُكَفِّرَ عَلَيه ويُرسِلَه إِلى عَزازيلَ في البَرِّيَّة.

١١ويُقَرِّبُ هارونُ عِجْلَ ذَبيحةِ الخطيئةِ الَّتي علَيه ويُكَفِّرُ عن نَفْسِه وعن بَيتِه، ويَذبَحُ عِجْلَ ذَبيحةِ الخَطيئةِ الَّتي علَيه. ١٢ثُمَّ يأخُذُ مِلْءَ المِجمَرَةِ جَمْرَ نارٍ مِن فَوقِ المَذبَحِ مِن أَمامِ الرَّبّ ومِلْءَ راحتَيه بَخورًا عَطِرًا مَدْقوقًا ويَدخُلُ بِهما إِلى داخِلِ الحِجاب. ١٣ويُلْقي ذٰلك البَخورَ على النَّارِ أَمامَ الرَّبّ، حَتَّى يُغَطِّيَ غَمامُ البَخورِ الكَفَّارةَ الَّتي على الشَّهادة، فلا يَموت. ١٤ثُمَّ يأخُذُ مِن دَمِ العِجْل، فيَرُشُّ بِإِصبَعِه على وَجْهِ الكَفَّارةِ شَرْقًا، ويَرُشُّ مِنَ الدَّمِ أَمامَ الكَفَّارةِ سَبعَ مَرَّاتٍ بِإِصبَعِه.

١٥ثُمَّ يَذبَحُ تَيسَ ذَبيحَةِ الخَطيئةِ الَّتي على الشَّعْب، ويَدخُلُ بِدَمِه إِلى داخِلِ الحِجاب، ويَصنَعُ بِه كَما صَنَعَ بِدَمِ العِجْل: يَرُشُّه على الكَفَّارَةِ وأَمامَها. ١٦ويُكَفِّرُ على القُدْسِ نَجاساتِ بَني إِسْرائيلَ ومَعاصِيَهم وجَميعَ خَطاياهم.

وكذٰلك يَصنَعُ لِخَيمةِ المَوعِدِ القائِمةِ فيما بَينَ نَجاساتِهم. ١٧ولا يَكُنْ أَحَدٌ في خَيمَةِ المَوعِد مُنذُ دُخولِ هارونَ لِلتَّكْفيرِ في القُدْس، إِلى أَنْ يَخرُج.

فيُكَفِّرُ عن نَفسِه وعن بَيتِه وعن جَماعةِ إِسْرائيلَ كُلِّها. ١٨ثُمَّ يَخرُجُ إِلى المَذبَحِ الَّذي أَمامَ الرَّبّ ويُكَفِّرُ علَيه، فيَأْخُذُ مِن دَمِ العِجْلِ ودَمِ التَّيس ويَضَعُه على قُرونِ المَذبَحِ مِن حَولِه. ١٩ويَرُشُّ علَيه مِنَ الدَمِ بإِصبَعِه سَبْعَ مَرَّات ويُطَهِّرُه ويُقَدِّسُه مِن نَجاساتِ بَني إِسْرائيل.

٢٠فإِذا ٱنتهى مِنَ التَّكْفيرِ عَنِ القُدْسِ وعن خَيمةِ المَوعِدِ وعنِ المَذبَح، يُقَدِّمُ التَّيسَ الحَيّ، ٢١ويَضَعُ هارونُ يَدَيه على رأسِه ويَعتَرِفُ علَيه بِجَميعِ آثامِ بَني إِسْرائيلَ ومَعاصيهم وخَطاياهم، ويَضَعُها على رأسِ التَّيس، ثُمَّ يُرسِلُه إِلى البَرِّيَّةِ بِيَدِ رَجُلٍ مُعَدٍّ لَه. ٢٢فيَحمِلُ التَّيسُ جَميعَ آثامِهم إِلى أَرضٍ قاحِلة، فيُطلِقُ التَّيسَ في البَرِّيَّة.

٢٣ثُمَّ يَدخُلُ هارونُ خَيمةَ المَوعِد ويَنزِعُ الثِّيابَ الكَتَّانَ الَّتي لَبِسَها عِندَ دُخولِه القُدْس ويَدَعُها هُناك. ٢٤ثُمَّ يَغسِلُ بَدَنَه بِالماءِ في مَوضِعٍ مُقَدَّس، ويَلبَسُ ثِيابَه ويَخرُجُ فيُقَرِّبُ مُحرَقَتَه ومُحرَقَةَ الشَّعبِ ويُكَفِّرُ عن نَفْسِه وعنِ الشَّعْب. ٢٥وأَمَّا شَحْمُ ذَبيحَةِ الخَطيئَةِ فيُحرِقُه على المَذبَح.

٢٦والَّذي يُطلِقُ التَّيسَ إِلى عَزازيل يَغسِلُ ثِيابَه ويَستَحِمُّ في الماء، وبَعدَ ذٰلك يَدخُلُ المُخَيَّم. ٢٧وأَمَّا عِجْلُ ذَبيحةِ الخَطيئَةِ وتَيسُ ذَبيحةِ الخَطيئَةِ، اللَّذانِ أُدخِلَ دَمُهما لِلتَّكْفيرِ في القُدْس، فلْيُخرَجا إِلى خارِجِ المُخَيَّم وتُحرَقْ جُلودُهما ولَحمُهما ورَوثُهما بِالنَّار. ٢٨والَّذي يُحرِقُهما يَغسِلُ ثِيابَه ويُحَمِّمُ بَدَنَه في الماء، وبَعدَ ذٰلك يَدخُلُ المُخَيَّم.

٢٩هٰذه تَكونُ لَكم فَريضَةً أَبَدِيَّةً في اليَومِ العاشِرِ مِنَ الشَّهرِ السَّابِع، تُذَلِّلونَ أَنفُسَكم ولا تَعمَلونَ عَمَلًا، لا ٱبنُ البَلَدِ ولا النَّزيلُ المُقيمُ فيما بَينَكم. ٣٠لأَنَّه في هٰذا اليَومِ يُكَفَّرُ عنكم لِٱطِّهارِكم، فتَطْهُرونَ مِن جَميع خَطاياكم أَمامَ الرَّبّ. ٣١هو سَبْتُ راحةٍ لَكم، تُذَلِّلونَ فيه أَنفُسَكم: إِنَّه فَريضَةٌ أَبَدِيَّة.

٣٢ويُكَفِّرُ الكاهِنُ المَمْسوحُ الَّذي كُرِّسَ لِيُمارِسَ الكَهنوتَ مَكانَ أَبيه: يَلبَسُ ثِيابَ الكَتَّان، الثِّيابَ المُقَدَّسة، ٣٣ويُكَفِّرُ عن مَقدِسِ القُدْسِ وخَيمةِ المَوعِدِ والمَذبَحِ وعنِ الكَهَنَةِ وشَعْبِ الجَماعةِ كُلِّها. ٣٤فيَكونُ هٰذا لكم فَريضَةً أَبَدِيَّةً لِتَكْفيرِ جَميعِ الخَطايا عن بَني إِسْرائيلَ مَرَّةً واحِدَةً في السَّنَة». فعَمِلوا كَما أَمَرَ الرَّبُّ موسى.

الأحبار ١٧

٤. شريعة القداسة

ذَبْح الذَّبائح

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢«مُرْ هارونَ وبَنيه وسائِرَ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: هٰذا ما أَمَرَ الرَّبُّ بِه: ٣أَيُّ رَجُلٍ مِن بَيتِ إِسْرائيلَ ذَبَحَ ثَورًا أَو حَمَلًا أَو عَنزَةً في المُخَيَّمِ أَو خارِجَ المُخَيَّم، ٤ولم يأتِ بِه إِلى بابِ خَيمَةِ المَوعِدِ لِيُقَرِّبَه قُرْبانًا لِلرَّبِّ أَمامَ مَسكِنِه، يُحسَبُ على ذٰلك الرَّجُلِ دَمٌ. إِنَّه سَفَكَ دَمًا: يُفصَلُ ذٰلك الرَّجُلُ مِن وَسْطِ شَعْبِه، ٥لِكَي يأتِيَ بَنو إِسْرائيلَ بِذَبائِحِهمِ الَّتي يَذبَحونَها في الحَقْل ويُقَدِّموها لِلرَّبِّ إِلى بابِ خَيمةِ المَوعِدِ إِلى الكاهِن، ويَذبَحوها ذَبائِحَ سَلامِيَّةً لِلرَّبّ. ٦فيَرُشُّ الكاهِنُ دَمَها على مَذبَحِ الرَّبِّ عِندَ بابِ خَيمَةِ المَوعِد، ويُحرِقُ الشَّحْمَ رائِحَةَ رِضًى لِلرَّبّ. ٧ولا يَعودوا إِلى ذَبْحِ ذَبائِحِهم لِلتُّيوسِ الأَوثانِ الَّتي كانوا يَزْنونَ وَراءَها: إِنَّه لَهم فَريضَةٌ أَبَدِيَّةٌ مَدى أَجْيالِهِم.

٨وقُلْ لَهم: أَيُّ رَجُلٍ مِن بَيتِ إِسْرائيل ومِنَ النُّزَلاءِ المُقيمينَ في وَسْطِهم أَصعَدَ مُحرَقَةً أَو ذَبيحَةً، ٩ولم يَأتِ بِها إِلى بابِ خَيمةِ المَوعِدِ لِيُقَرِّبَها للرَّبّ، يُفصَلُ ذٰلِكَ الإِنسانُ مِن شَعبِه.

١٠وأَيُّ رَجُلٍ مِن بَيتِ إِسْرائيل ومِنَ النُّزَلاءِ المُقيمينَ فيما بَينَهم أَكَلَ دَمًا، أَنقَلِبُ على آكِلِ الدَّمِ وأَفصِلُه مِن وَسْطِ شَعْبِه. ١١لأَنَّ نَفْسَ الجَسَدِ هي في الدَّم، وأَنا جَعَلتُه لَكم على المَذبَحِ لِيُكَفَّرَ بِه عن نُفوسِكُم، لأَنَّ الدَّمَ يُكَفِّرُ عنِ النَّفْس. ١٢لِذٰلك قُلتُ لِبَني إِسْرائيل: لا يأكُلْ أَحَدٌ مِنكم دَمًا، والنَّزيلُ المُقيمُ في وَسْطِكم لا يأكُلْ دَمًا.

١٣وأَيُّ رَجُلٍ مِن بَني إِسْرائيلَ ومِنَ النُّزَلاءِ المُقيمينَ في وَسْطِكم صادَ صَيدًا مِنَ الوَحْشِ أَوِ الطَّيرِ اللَّذَينِ يُؤكلان، فلْيُرِقْ دَمَه ويُغَطِّه بالتُّراب، ١٤لأَنَّ نَفْسَ كُلِّ جَسَدٍ هي دَمُه في نَفْسِه، ولِذٰلك قُلتُ لِبَني إِسْرائيل: لا تأكُلوا دَمَ أَيِّ جَسَدٍ كان، فإِنَّ نَفْسَ كُلِّ جَسَدٍ هي دَمُه. فكُلُّ مَن أَكَلَه يُفصَل.

١٥وأَيُّ إِنْسانٍ أَكَلَ جيفةً أَو فَريسة، اِبنَ البَلَدِ كانَ أَو نَزيلًا، فلْيَغسِلْ ثِيابَه ويَستَحِمَّ في الماء، ويَكونُ نَجِسًا حتَّى المَساء، ثُمَّ يَطهُر. ١٦فإِن لم يَغسِلْ ثِيابَه ولم يُحَمِّمْ بَدَنَه، فقَد حَمَلَ وِزرَه».

الأحبار ١٨

المحرَّمات الجنسيّة

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢«خاطِبْ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: أَنا الرَّبُّ إِلٰهُكم. ٣كَصَنيعِ أَرضِ مِصرَ الَّتي أَقَمتُم فيها لا تَصْنَعوا، وكَصَنيعِ أَرضِ كَنْعانَ الَّتي أَنا مُدخِلُكم إِلَيها لا تَصنَعوا، وعلى فَرائِضِهم لا تسيروا. ٤إِعمَلوا بِأَحْكامي وٱحفَظوا فرائضي وسيروا علَيها. أَنا الرَّبُّ إِلٰهُكم، ٥فٱحفَظوا فَرائِضي وأَحْكامي. فمَن حَفِظَها يَحْيا بِها: أَنا الرَّبّ.

٦لا يَقتِرِبْ أَيُّ رَجُلٍ مِن ذاتِ قَرابَتِه لِكَشْفِ عَورَتِها: أَنا الرَّبّ. ٧عَورَةَ أَبيكَ وعَورَةَ أُمِّكَ لا تَكشِفْ. إِنَّها أُمُّكَ، فلا تَكْشِفْ عَورَتَها. ٨وعَورَةَ زَوجَةِ أَبيكَ لا تَكشِفْ، فإِنَّها عَورَةُ أَبيك. ٩وعَورَةَ أُختِكَ، اِبنَةَ أَبيكَ كانَت أَو ٱبنَةَ أُمِّكَ، مَولودةً في البَيتِ كانت أَو في خارِجِه، لا تَكشِفْ. ١٠وعَورَةَ بِنْتِ ٱبنِكَ أَو بِنْتِ ٱبنَتِكَ لا تَكْشِفْ، فإِنَّها عَورَتُك. ١١وعَورةَ بِنْتِ زَوجَةِ أَبيكَ المَولودةِ مِن أَبيكَ لا تَكشِفْ، إِنَّها أُختُكَ، فلا تَكشِفْ عَورَتَها. ١٢وعَورَةَ أُختِ أَبيكَ لا تَكشِفْ، فإِنَّها ذاتُ قَرابةٍ لأَبيكَ. ١٣وعَورَةَ أُختِ أُمِّكَ لا تَكْشِفْ، فإِنَّها ذاتُ قرابةٍ لأُمِّكَ. ١٤وعَورَةَ عَمِّكَ لا تَكشِفْ وإِلى ٱمرَأَتِه لا تَقتَرِبْ، فإِنَّها عَمَّتُكَ. ١٥وعَورَةَ كَنَّتِكَ لا تَكشِفْ، إِنَّها زَوجَةُ ٱبنِكَ فلا تَكشِفْ عَورَتها. ١٦وعَورَةَ زَوجَةِ أَخيكَ لا تَكشِفْ، فإِنَّها عَورَةُ أَخيكَ. ١٧وعَورَةَ ٱمرَأَةِ أَبيكَ وٱبنَتِها لا تَكشِفْ، ولا تَتَّخِذ ٱبنَةَ ٱبنِها ولا ٱبنَةَ ٱبنَتِها لِتَكشِفَ عَورَتَها، فَهُنَّ ذَواتُ قَرابَتِكَ: إِنَّها فاحِشة. ١٨وٱمرأَةً مع أُخْتِها لا تَتَّخِذْ لِتَكونَ ضَرَّتَها فتَكشِفَ عَورَتَها مَعَها وهي حَيَّة. ١٩وإِلى ٱمرَأَةٍ في نَجاسةِ طَمْثِها لا تَقْتَرِبْ لِكَشْفِ عَورَتِها. ٢٠ومع زَوجَةِ قَريبِكَ لا يَكُنْ لَكَ علاقاتٌ جِنْسِيَّة ولا تَتَنَجَّسْ بِها.

٢١لا تُعْطِ مِن نَسلِكَ مُحرَقةً لِمولَك، ولا تُدَنِّسِ ٱسمَ إِلٰهِكَ: أَنا الرَّبّ. ٢٢والذَّكَرُ لا تُضاجِعْه مُضاجَعَةَ النِّساء: إِنَّها قَبيحة. ٢٣ومع أَيَّةِ بَهيمةٍ لا يَكُنْ لَكَ عَلاقاتٌ جِنسِيَّة، ولا تَتَنَجَّسْ بِها. ولا تَقِفِ ٱمرأَةٌ أَمامَ بَهيمةٍ لِتَسفِدَها: إِنَّها فاحِشة.

٢٤لا تَتَنَجَّسوا بِشَيءٍ مِن هٰذه، فإِنَّه بِمِثْلِها تَنَجَّسَتِ الأُمَمُ الَّتي أَنا طارِدُها مِن أَمامِكم. ٢٥تَنَجَّسَتِ الأَرضُ فٱفتَقَدتُ إِثْمَها وتَقَيَّأتِ الأَرضُ سُكَّانَها. ٢٦فٱحفَظوا أُنتُم فرائِضي وأَحْكامي، ولا تَصْنَعوا شَيئًا مِن هٰذه القَبائِح، لا ٱبنُ البَلَدِ ولا النَّزيلُ المُقيمُ في وَسْطِكم. ٢٧فإِنَّ جَميعَ هٰذِه القبائحِ صَنَعَها أَهْلُ الأَرضِ الَّذينَ مِن قَبلِكُم، فتَنَجَّسَتِ الأَرض. ٢٨لٰكِنَّ الأَرضَ لا تَتَقَيَّأُكُم إِذا نَجَّستُموها، كَما تَقَيَّأَتِ الأُمَمَ الَّتي مِن قَبلِكم. ٢٩لأَنَّ مَنِ ٱرتَكَبَ شَيئًا مِن هٰذه القَبائِح، تُفصَلُ تلكَ النُّفوسُ المُرتَكِبَةُ مِن وَسْطِ شَعْبِها. ٣٠فٱحفَظوا أَحْكامي لِئَلَّا تَصنَعوا شَيئًا مِنَ المُمارساتِ القَبيحةِ الَّتي صُنِعَت مِن قَبلِكم، ولا تَتَنَجَّسوا بها: أَنا الرَّبُّ إِلٰهُكم».

الأحبار ١٩

أَحكام في الأَخلاق والعبادة

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢«مُرْ كُلَّ جَماعةِ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: كونوا قِدِّيسين، لأَنِّي أَنا الرَّبَّ إِلٰهَكم قُدُّوس. ٣لِيَهَبْ كُلُّ إِنْسانٍ أُمَّه وأَباه. وٱحفَظوا سُبوتي: أَنا الرَّبُّ إِلٰهُكم. ٤لا تَلتَفِتوا إِلى الآلِهَةِ المَعْدومة، وآلِهَةً مَسْبوكةً لا تَصنَعوا لَكم: أَنا الرَّبُّ إِلٰهُكم.

٥وإِذا ذَبَحتُم ذَبيحةً سَلامِيَّةً لِلرَّبّ، فعَلى ما يُرْضى بِه عنكُم تَذبَحونَها. ٦وفي يَومِ ذَبحِكم لَها تُؤكَلُ وفي غَدِه أَيضًا، وما بَقِيَ إِلى اليَومِ الثَّالِث فلْيُحرَقْ بِالنَّار. ٧وإِن أُكِلَ مِنها في اليَومِ الثَّالِث، فهِي قَبيحة، ولا تَكونُ مَرضِيَّة. ٨ومَن أَكَلَ مِنها فَقَد حَمَلَ وِزرَه، لِتَدْنيسِه قُدْسَ الرَّبّ، فتُفصَلُ تِلكَ النَّفْسُ مِن شَعْبِها.

٩وإِذا حَصَدتُم حَصيدَ أَرضِكم، فلا تَذهَبْ في الحِصادِ إِلى أَطْرافِ حَقلِكَ، ولُقاطَ حَصيدِكَ لا تَلْقُطْ. ١٠ولا تَعُدْ إِلى فَضَلاتِ كَرمِكَ، ولُقاطَ كَرمِكَ لا تَلْقُطْ، بلِ ٱترُكْ ذٰلِكَ لِلمِسْكينِ والنَّزيل، أَنا الرَّبُّ إِلٰهُكم.

١١لا تَسرِقوا ولا تَكذِبوا ولا يَخدَعْ أَحَدٌ قَريبَه. ١٢ولا تَحلِفوا بِٱسْمي كَذِبًا، فتُدَنِّسَ ٱسمَ إِلٰهِكَ: أَنا الرَّبّ. ١٣لا تَظلِمْ قَريبَكَ ولا تَسلِبْه، ولا تُبِتْ أُجرَةَ الأَجيرِ عِندَكَ إِلى الغَد. ١٤لا تَلعَنِ الأَصَمّ، وأَمامَ الأَعْمى لا تَضَعْ مَعثَرَةً، وٱتَّقِ إِلٰهَكَ: أَنا الرَّبّ.

١٥لا تَجوروا في الحُكْم، ولا تُحابِ وَجهَ الفقير ولا تُكرِمْ وَجهَ العَظيم، بَل بِالعَدْلِ تَحكُمُ لِقَريبِكَ. ١٦ولا تَسعَ بِالنَّميمةِ بَينَ شَعبِكَ، ولا تُطالِبْ بِدَمِ قَريبِكَ: أَنا الرَّبّ. ١٧لا تُبغِضْ أَخاكَ في قَلبِكَ، بل عاتِبْ قَريبَكَ عِتابًا، فلا تَحمِلَ خَطيئَةً بِسَبَبِه. ١٨لا تَنْتَقِمْ ولا تَحقِدْ على أَبْناءِ شَعبِكَ، وأَحْبِبْ قَريبَكَ حُبَّكَ لِنَفْسِكَ: أَنا الرَّبّ.

١٩إِحفَظوا فَرائِضي. بَهائِمُكَ لا تُسْفِدْها مِن نَوعَين، وحَقلُكَ لا تَزرَعْه مِن صِنفَين، وثَوبًا مَنْسوجًا مِن صِنفَينِ لا تَلبَسْ.

٢٠وأَيُّ رَجُلٍ ضاجَعَ ٱمرَأَةً وهي أَمَةٌ مَخْطوبةٌ لِرَجُلٍ لم تُفْدَ بِفِدْيَةٍ ولم تُعتَق، فتَأديب، ولٰكن لا يُقتَلان، لأَنَّها لم تُعتَقْ. ٢١ولْيَأْتِ بِذَبيحةِ إِثْمِه لِلرَّبّ، إِلى بابِ خَيمةِ المَوعِد، أَي بِكَبشٍ ذَبيحةَ إِثْم. ٢٢فيُكَفِّرُ عنه الكاهِنُ بِكَبشِ ذَبيحةِ الإِثْمِ أَمامَ الرَّبِّ خَطيئَتَه الَّتي خَطِئَها، فتُغفَرُ لَه خَطيئَتُه الَّتي خَطِئَها.

٢٣وإِذا دَخَلتُمُ الأَرضَ وغَرَستُمْ كُلَّ شَجَرٍ يُؤكَل، فٱصنَعوا بِثَمَرِه صَنيعَكُم بِقُلفَتِه. ثَلاثَ سِنينَ يَكونُ لَكم أَقلَفَ لا يُؤكَلُ مِنه، ٢٤وفي السَّنةِ الرَّابعةِ يَكونُ ثَمَرُه قُدْسَ ٱبتِهاجٍ لِلرَّبّ. ٢٥وفي السَّنةِ الخامِسة تأكُلونَ ثَمَرَه لِتَزْدادَ لَكم غَلَّتُه: أَنا الرَّبُّ إِلٰهُكم.

٢٦لا تأكُلوا شَيئًا بِدَمٍ، ولا تُمارِسوا العِرافَةَ ولا التَّنْجيم. ٢٧ولا تَحلِقوا رُؤُوسَكم حَلْقًا مُستَديرًا، ولا تقُصَّ أَطْرافَ لِحيَتِكَ. ٢٨وخَدْشًا مِن أَجْلِ مَيتٍ لا تَضَعوا في أَبْدانِكم، وكِتابةَ وَسْمٍ لا تَضَعوا فيكم: أَنا الرَّبّ.

٢٩لا تُدَنِّسِ ٱبنَتَكَ بِجَعلِها زانِية، كَيلا يَزنِيَ أَهْلُ الأَرض، فتَمتَلِئَ الأَرضُ فَواحِش.

٣٠إِحفَظوا سُبوتي وتَهَيَّبوا مَقدِسي: أَنا الرَّبّ.

٣١لا تَلتَفِتوا إِلى مُستَحضِري الأَرْواح، ولا تَقصِدوا العَرَّافين، فتَنَجَسَّوا بِهم: أَنا الرَّبُّ إِلٰهُكم.

٣٢قُمْ قُدَّامَ الأَشيَب، وكَرِّمْ وَجْهَ الشَّيخ، وٱتَّقِ إِلٰهَكَ: أَنا الرَّبّ.

٣٣وإِذا نَزَلَ بِكم نَزيلٌ في أَرضِكم، فلا تَظلِموه. ٣٤ولْيَكُنْ عِنْدَكُمُ النَّزيلُ المُقيمُ فيما بَينَكم كٱبنِ بَلَدِكم، تُحِبُّه حُبَّكَ لِنَفسِكَ، لأَنَّكم كُنتُم نُزَلاءَ في أَرضِ مِصْر: أَنا الرَّبُّ إِلٰهُكم.

٣٥لا تَجوروا في الحُكْمِ ولا في المَساحَةِ والوَزْنِ والكَيْل. ٣٦بل تَكونُ لَكم مَوازينُ عادِلة وعِياراتٌ عادِلة وإِيفَةٌ عادِلة وهِينٌ عادِل: أَنا الرَّبُّ إِلٰهُكمُ الَّذي أَخرَجَكم مِن أَرضِ مِصْر. ٣٧فٱحفَظوا جَميعَ فَرائضي وأَحْكامي، وٱعمَلوا بِها: أَنا الرَّبّ».

الأحبار ٢٠

عُقوبات

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢«قُلْ لِبَني إِسْرائيل: أَيُّ رَجُلٍ مِن بَني إِسْرائيلَ ومِنَ النُّزَلاءِ المُقيمينَ في إِسْرائيلَ أَعْطى مِن نَسلِه لِمولَك، فلْيُقتَلْ قَتْلًا: يَرجُمُه شَعبُ الأَرضِ بِالحِجارة. ٣وأَنا أَنقَلِبُ على ذٰلك الرَّجُلِ وأَفصِلُه مِن وَسْطِ شَعبِه، لأَنَّه أَعْطى مِن نَسلِه لِمولَك فنَجََّس مَقدِسي ودَنَّسَ ٱسمِيَ القُدُّوس. ٤وإِن تغاضى أَهلُ الأَرضِ عن ٰذلك الرَّجُلِ في إِعطائِه مِن نَسلِه لِمولَكَ فلم يَقتُلوه، ٥اِنقَلَبتُ على ذٰلك الرَّجُلِ وعلى عَشيرتِه، وفَصَلتُهم مِن وَسْطِ شَعبِهم، هو وجَميعَ مَن زَنَوا معه لِيَزْنوا وَراءَ مولَك.

٦وأَيُّ إِنْسانٍ ٱلتَفَتَ إِلى مُستَحضِرِي الأَرْواحِ والعَرَّافينَ لِيزنِيَ وَراءَهم، انِقَلَبتُ على ذٰلك الإِنسانِ وفَصَلتُه مِن وَسْطِ شَعبِه. ٧فتَقَدَّسوا وكونوا قِدِّيسين، لأَنِّي أَنا الرَّبُّ إِلٰهُكم.

٨وٱحفَظوا فَرائِضي وٱعمَلوا بِها: أَنا الرَّبُّ مُقَدِّسُكم. ٩أَيُّ رَجُلٍ لَعَنَ أَباه أَو أُمَّه، فلْيُقْتَلْ قَتلًا. إِنَّه لَعَنَ أَباه أَو أُمَّه: دَمُه علَيه. ١٠وأَيُّ رَجُلٍ زَنى بِٱمرَأَةِ رَجُل (الَّذي يَزْني بِٱمرَأَةِ قَريبِه)، فلْيُقتَلِ الزَّاني والزَّانِيَة. ١١وأَيُّ رَجُلٍ ضاجَعَ زَوجَةَ أَبيه، فقَد كَشَفَ عَورَةَ أَبيه، فلْيُقتَلا كِلاهُما: دَمُهما علَيهما. ١٢وأَيُّ رَجُلٍ ضاجَعَ كَنَّتَه، فلْيُقتَلا كِلاهُما: إِنَّهما صَنَعَا فاحِشة، فدَمُهما علَيهما. ١٣وأَيُّ رَجُلٍ ضاجَعَ ذَكَرًا مُضاجَعَةَ النِّساء، فقَد صَنعا كِلاهما قَبيحة، فلْيُقتَلا: دَمُهما علَيهما. ١٤وأَيُّ رَجُلٍ ٱتَّخَذَ ٱمرَأَةً وأُمَّها، فتِلكَ فاحِشة، فلْيُحرَقْ هو وهُما بِالنَّار. فلا تَكُنْ فاحِشةٌ في وَسْطِكم. ١٥وأَيُّ رَجُلٍ جامَعَ بَهيمةً فليُقتَلْ قَتلًا، وٱقتُلوا البَهيمةَ أَيضًا. ١٦وأَيَّةُ ٱمرَأَةٍ تَقَدَّمَت إِلى بَهيمةٍ لِتَسفِدَها، فٱقتُلِ المَرأَةَ والبَهيمة: إِنَّهما تُقتَلانِ قَتْلًا، فدَمُهما علَيهما. ١٧وأَيُّ رَجُلٍ ٱتَّخَذَ أُختَه، أَيِ ٱبنَةَ أَبيه أَوِ ٱبنَةَ أُمِّه فرأَى عَورَتَها ورَأَت عَورَتَه، فذٰلك عار، فلْيُفصَلا على عُيونِ بَني شَعْبِهما: إِنَّه كَشَفَ عَورَةَ أُختِه، فقَد حَمَلَ وِزرَه. ١٨وأَيُّ رَجُلٍ ضاجَعَ ٱمرَأَةً طامِثًا، فكَشَفَ عَورَتَها: فقد عَرَّى مَنبَعَها وهي كَشَفَت مَنبَعَ دَمِها، فلْيُفصَلا كِلاهُما مِن بَينِ شَعبِهما. ١٩عَورَةَ خالَتِكَ وعَمَّتِكَ لا تَكْشِفْ، فَمَن صَنَع ذٰلك عرَّى ذَاتَ قَرابَتِه، فحَمَلا كِلاهُما وِزرَهما. ٢٠وأَيُّ رَجُلٍ ضاجَعَ زَوجةَ عَمِّه، فقَد كَشَفَ عَورَةَ عَمِّه: إِنَّهما يَحمِلانِ وِزرَهما، فلْيَموتا عَقيمَين. ٢١وأَيُّ رَجُلٍ ٱتَّخَذَ زَوجَةَ أَخيه، ٱرتَكَبَ نَجاسةً، فقَد كَشَفَ عَورَةَ أَخيه، فلْيَموتا عَقيمَين.

٢٢فٱحفَظوا جَميعَ فَرائضي وأَحْكامي وٱعمَلوا بِها، لِئَلَّا تَتَقَيَّأَكُمُ الأرضُ الَّتي أنا مُدخِلُكم إِليها لِتَسكُنوا فيها. ٢٣ولا تسيروا على مُمارَساتِ الأُمَمِ الَّتي أَنا طارِدُها مِن أَمامِكم، فقَد صَنَعَت هٰذا كُلَّه فكَرِهتُها. ٢٤وقُلتُ لَكم: ستَمتَلِكونَ أَنتُم وأَنا أُعطيكُم إِيَّاها لِتَمتَلِكوها أَرضًا تَدُرُّ لَبَنًا حَليبًا وعَسَلًا.

أَنا الرَّبُّ إِلٰهُكُمُ الَّذي مَيَّزَكم مِن بَينِ الشُّعوب. ٢٥فمَيِّزوا البَهيمةَ الطَّاهِرةَ مِنَ النَّجِسَة والطَّيرَ النَجِسَ مِنَ الطَّاهِر، ولا تُقَبِّحوا أَنفُسَكم بِالبَهائِم والطُّيورِ وسائرِ ما يَدِبُّ على الأَرضِ مِمَّا مَيَّزتُه لَكم كنَجِس. ٢٦وكونوا لي قِدِّيسينَ لأَنِّي قُدُّوسٌ أَنا الرَّبّ، وقد مَيَّزتُكم مِنَ الشُّعوبِ لِتَكونوا لي.

٢٧وأَيُّ رَجُلٍ أَوِ ٱمرَأَةٍ كانَ مُستَحضِرَ أَرْواحٍ أَو عَرَّافًا، فلْيُقتَلْ قَتْلًا، بالحِجارةِ يُرجَم: دَمُه علَيه».

الأحبار ٢١

قداسَة الكَهنوت

أ – الكهنة

١وقالَ الرَّبُّ لِموسى: «كَلِّمِ الكَهَنَة، بَني هارون، وقُلْ لَهم: لا يَتَنَجَّسْ أَحَدٌ بِمَيتٍ مِن قَرابَتِه، ٢إِلَّا بِنَسيبِه الأَقرَبِ إِلَيه، أَي أُمِّه وأَبيه وٱبنِه وٱبنَتِه وأَخيه. ٣وأَمَّا أُختُه العَذْراءُ القَريبَةُ إِلَيه الَّتي لم تَصِر إِلى رَجُلٍ، فيَتَنَجَّسُ بِها. ٤ولٰكنَّه لا يَتَنَجَّسُ بٱمرَأَةٍ مُزَوَّجةٍ مِن قَرابَتِه، وإِلَّا لَتَدَنَّسَ.

٥ولا يَحلِقوا مِن شَعَرِ رُؤُوسِهم، ولا يَحلِقوا أَطرافَ لِحاهُم، وفي أَبْدانِهم لا يَخدِشوا خَدْشًا. ٦ولْيَكونوا مُقَدَّسينَ لإِلٰهِهم ولا يُدَنِّسوا ٱسمَه: فإِنَّهم يُقَرِّبونَ الذَّبائِحَ بِالنَّارِ لِلرَّبّ، طَعامَ إِلٰهِهم، فيكونونَ قُدْسًا. ٧بِٱمرَأَةٍ زانِيةٍ أَو مُدَنَّسةٍ لا يَتَزَوَّجوا، وبٱمرَأَةٍ مُطَلَّقةٍ مِن رَجُلها لا يَتَزَوَّجوا، لأَنَّ الكاهِنَ مُقَدَّسٌ لإِلٰهِه. ٨فتَعُدُّه مُقَدَّسًا، لأَنَّه يُقَرِّبُ طَعامَ إِلٰهِك. مُقَدَّسًا يَكونُ عِندَكَ، لأَنِّي قُدُّوسٌ أَنا الرَّبُّ مُقَدِّسُكم. ٩وأَيَّةُ ٱبنَةِ رَجُلٍ كاهِنٍ تُدَنِّسُ نَفْسَها لِلزِّنى، فقَد دَنَّسَت أَباها، فلْتُحرَقْ بِالنَّار.

ب – عظيم الكهنة

١٠أَمَّا عَظيمُ الكَهَنَةِ بَينَ إِخوَتِه والَّذي صُبَّ على رأسِه زَيتُ المِسحَةِ وكُرِّسَت يَدُه لِيَلبَسَ الثِّياب، فلا يَهدِلْ شَعَرَه ولا يُمَزِّقْ ثِيابَه، ١١وعلى مَيتٍ لا يَدخُلْ فلا يَتَنَجَّسَ حَتَّى بِأَبيه وأُمِّه، ١٢ومِنَ المَقدِسِ لا يَخْرُجْ ولا يُدَنِّس مَقدِسَ إِلٰهِه، فإِنَّ علَيه تاجًا، زَيتَ مِسحَةِ إِلٰهِه: أَنا الرَّبّ.

١٣ولْيَتَّخِذْ مِنَ النِّساء بِكْرًا. ١٤وأَمَّا الأَرمَلَةُ أَوِ المُطَلَّقةُ أَوِ المُدَنَّسَةُ أَوِ الزَّانِيَة، فلا يَتَّخِذْها، بل لِيَتَّخِذْ مِن قَومِه ٱمرَأَةً بِكْرًا، ١٥ولا يُدَنِّسْ نَسْلَه بَينَ قَومِه، لأَنِّي أَنا الرَّبُّ مُقَدِّسُه».

ج – موانع الكهنوت

١٦وخاطَبَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ١٧«كَلِّمْ هارونَ وقُلْ لَه: أَيُّ رَجُلٍ مِن نَسلِكَ مدى أَجْيالِهم كانَ بِه عَيْبٌ، فلا يَتَقَدَّمْ لِيُقَرِّبَ طَعامَ إِلٰهِه، ١٨فإِنَّ كُلَّ رَجُلٍ بِه عَيبٌ لا يَتَقَدَّمْ: الأَعْمى والأَعرَجُ والمُشَوَّهُ وسَقيمُ البِنيَة، ١٩والَّذي بِه كَسْرُ رِجْلٍ أَو كَسْرُ يَدٍ، ٢٠والأَحدَبُ والضَّامِرُ والَّذي في عينَيه بَياض، والأَجرَبُ ومَن به القوباءُ ومَرضوضُ الخُصْيَة. ٢١كُلُّ رَجُلٍ بِه عَيبٌ مِن نَسْلِ هارونَ الكاهِن لا يَتَقَدَّمْ لِيُقَرِّبَ الذَّبائِحَ بِالنَّارِ لِلرَّبّ: إِنَّه بِه عَيْب، فلا يَتَقَدَّمْ لِيُقَرِّبَ طَعامَ إِلٰهِه.

٢٢لٰكِنَّه يأكُلُ مِن طَعامِ إِلٰهِه، مِن قُدْسِ الأَقْداسِ، كانَ أَو مِنَ الأَقْداس. ٢٣وأَمَّا الحِجاب، فلا يأتِ إِلَيه ولا يَتَقَدَّمْ إِلى المَذبَح، إِذ بِه عَيْب، فلا يُدَنِّسْ مَقادِسي، لأَنِّي أَنا الرَّبُّ مُقَدِّسُهم». ٢٤فكَلَّمَ موسى بذٰلك هارونَ وبَنيه وسائِرَ بَني إِسْرائيل.

الأحبار ٢٢

القداسة في الاشتراك في الأطعمة المقدّسة

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢«مُرْ هارونَ وبَنيه بِأَن يَتَجَنَّبوا بَعضَ الأَقْداسِ الَّتي يُقَدِّسُها لي بَنو إِسْرائيلَ، ولا يُدَنِّسوا ٱسمِيَ القُدُّوس: أَنا الرَّبّ.

٣قُلْ لَهم: أَيُّ رَجُلٍ مِن نَسلِكم مَدى أَجْيالِكم تَقَدَّمَ إِلى الأَقْداسِ الَّتي يُقَدِّسُها بَنو إِسْرائيلَ لِلرَّبّ، وهو في نَجاسَتِه، تُفصَلُ تِلكَ النَّفْسُ مِن أَمامي: أَنا الرَّبّ.

٤أَيُّ رَجُلٍ مِن نَسْلِ هارونَ كانَ في حالَةِ البَرَصِ أَوِ السَّيَلان، فلا يأكُلْ مِنَ الأَقْداسِ إِلى أَن يَطهُر. ومَن مَسَّ شَيئًا نَجِسًا لِمَيت، أَوِ الرَّجُلُ الَّذي خَرَجَ مِنه سَيَلانٌ مَنَويّ، ٥وأَيُّ رَجُلٍ مَسَّ دُوَيبةً يُتَنَجَّسُ بِها أَو إِنْسانًا يُتَنَجَّسُ بِه لِنَجاسةٍ فيه، ٦كُلُّ مَن مَسَّ شَيئًا مِن ذٰلك، يَكونُ نَجِسًا حتَّى المَساء، ولا يَأكُلُ مِنَ الأَقْداس، بل يَغسِلُ بَدَنَه بِالماء. ٧فإِذا غابَتِ الشَّمْسُ طَهُرَ، وبَعدَ ذٰلك يأكُلُ مِنَ الأَقْداس، لأَنَّها طَعامُه.

٨ولا يَأكُلِ المَيتَةَ والفَريسةَ فيَتَنَجَّس: أَنا الرَّبّ. ٩فلْيَحفَظوا أَحْكامي ولا يَحمِلوا فيها وِزْرًا فيَهلِكوا بِسَبَبِه إِذا دَنَّسوها: أَنا الرَّبُّ مُقَدِّسُهم.

١٠وغَيرُ الكاهِنِ لا يأكُلُ قُدْسًا: لا ضَيفُ الكاهِنِ ولا أَجيرُه يأكُلانِ قُدْسًا. ١١فأَمَّا إِذا ٱشتَرى كاهِنٌ إِنْسانًا بِمالِه، فهو يأكُلُ مِنَ القُدْس، وكذٰلك مَولودُ بَيتِه: إِنَّهما مِن طَعامِه يأكُلان. ١٢وأَيَّةُ ٱبنَةِ كاهِنٍ تَزَوَّجَت بِرَجُلٍ غَيرِ كاهِن، فهي لا تأكُلُ مِن تَقدِمَةِ الأَقْداس. ١٣لٰكن أَيَّةُ ٱبنَةِ كاهِنٍ صارَت أَرمَلَةً أَو مُطَلَّقَةً ولا نَسْلَ لَها ورَجَعَت إِلى بَيتِ أَبيها كأَيَّامِ صِباها، فمِن طَعامِ أَبيها تأكُل، وأَمَّا غَيرُ الكاهِن فلا يَأكُلُ مِنه. ١٤وأَيُّ رَجُلٍ أَكَلَ شَيئًا مِنَ الأَقْداسِ سَهْوًا، فلْيَزِدْ على القُدْسِ خُمسَه ويُعطِه لِلكاهِن.

١٥ولا يُدَنِّسوا أَقْداسَ بَني إِسْرائيلَ الَّتي يُقَدِّمونَها لِلرَّبّ، ١٦ولا يُحَمِّلوهم ذَنْبَ إِثْمٍ بِأَكلِهِم أَقْداسَهم، لأَنِّي أَنا الرَّبُّ مُقَدِّسُهم».

١٧وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ١٨«خاطِبْ هارونَ وبَنيه وسائِرَ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: أَيُّ رَجُلٍ مِن بَيتِ إِسْرائيلَ ومِن نُزَلائِهم قَرَّبَ قُرْبانَه، وَفاءَ نَذْرٍ أَو طَوعًا، مِمَّا يُقَرِّبُه لِلرَّبِّ مُحرَقةً، ١٩فلِكَي يُرْضى عنكم يَجِبُ أَن يَكونَ ذَكَرًا تامًّا مِنَ البَقَرِ الضَّأنِ أَو المَعِز. ٢٠ولا تُقَرِّبوا ما بِه عَيب، فإِنَّه لا يُرْضى بِه عنكم.

٢١وأَيُّ رَجُلٍ قَرَّبَ ذَبيحةً سَلامِيَّةً لِلرَّبّ، وفاءَ نَذْرٍ أَو طَوعًا، مِنَ البَقَرِ أَو الغَنَم، فلْيَكُنْ تامًّا لِيَكونَ مَرْضِيًّا، ولا يَكُنْ به عَيب. ٢٢الأَعْمى والمَكْسورُ والمَبْتورُ والمُتَقَرِّحُ والأَجرَبُ ومَن بِه القُوباء لا تُقَرِّبوها لِلرَّبّ، ولا تَجعلوا مِنها ذَبيحةً بِالنَّارِ على المَذبَحِ لِلرَّبّ. ٢٣وأَيُّ ثَورٍ أَو شاةٍ مُشَوَّهٍ أَو ضامِر، فلَكَ أَن تُقَرِّبَه طَوعًا، وأَمَّا وَفاءُ نَذْرٍ فلا يَكونُ مَرضِيًّا. ٢٤والخَصِيُّ بِالرَّضِّ أَوِ السَّحْقِ أَوِ القَلْعِ أَوِ القَطْعِ لا تُقَرِّبوه لِلرِّبّ، ولا تَصنَعوا شَيئًا مِن ذٰلكَ في أَرضِكم. ٢٥ومِن يَدِ ٱبنِ الغَريبِ لا تُقَرِّبوا طَعامَ إِلٰهِكم مِن جَميعِ هٰذه، لأَنَّ فسادَها عَيبٌ فيها، فلا يُرْضى بِها عنكم».

٢٦وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢٧«إِذا وُلِدَ بَقَرٌ أَو ضَأنٌ أَو مَعِز، فلْيَكُنْ سَبعَةَ أَيَّامٍ مع أُمِّه، ومِنَ الثَّامِنِ فصاعِدًا يَكونُ مَرضِيًّا كَقُرْبانِ ذَبيحَةٍ بِالنَّارِ لِلرَّبّ. ٢٨والبَقَرةُ والشَّاةُ لا تَذبَحوها مع وَلَدِها في يَومٍ واحِد.

٢٩وإِذا ذَبَحتُم ذَبيحةَ شُكرٍ لِلرَّبّ، فعلى ما يُرْضى بِه عنكم تَذبَحونَها. ٣٠وفي ذٰلك اليَومِ تُؤكل، ولا تُبْقوا مِنها شَيئًا إِلى الغَد: أَنا الرَّبّ.

٣١فٱحفَظوا وَصايايَ وٱعمَلوا بِها: أَنا الرَّبّ. ٣٢ولا تُدَنِّسوا ٱسْميَ القُدُّوس، فأَتَقَدَّسَ فيما بَينَ بَني إِسْرائيل: أَنا الرَّبُّ مُقَدِّسُكم، ٣٣الَّذي أَخرَجَكم مِن أَرضِ مِصرَ لِيَكونَ لَكم إِلٰهًا: أَنا الرَّبّ».

الأحبار ٢٣

رُتب المواسم السنويّة والأعياد

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢«خاطِبْ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: مَواسِمُ الرَّبِّ الَّتي تَدْعونَ بِها إِلى مَحافِلَ مُقَدَّسة، تِلكَ هي مَواسِمي:

أ – السبت

٣في سِتَّةِ أَيَّامٍ، يُعمَلُ العَمَل، وفي اليَومِ السَّابِعِ سَبتُ راحة، مَحفِلٌ مُقَدَّس، فلا تَعمَلوا فيه عَمَلًا. هو سَبْتٌ لِلرَّبِّ في جَميعِ مَساكِنِكم.

٤هٰذه مَواسِمُ الرَّبّ، المَحافِلُ المُقَدَّسةُ الَّتي تَدْعونَهم إِلَيها في أَوقاتِها:

ب – الفصح والفطير

٥في الشَّهرِ الأَوَّلِ في اليَومِ الرَّابعَ عَشَرَ مِنه، بَينَ الغُروبَين، فِصحٌ لِلرَّبّ. ٦وفي اليَومِ الخامِسَ عَشَرَ مِن هٰذا الشَّهْر، عيدُ الفَطيرِ لِلرَّبّ: سَبعَةَ أَيَّامٍ تأكُلونَ فَطيرًا. ٧في اليَومِ الأَوَّل، يَكونُ لَكم مَحفِلٌ مُقَدَّس، فلا تَعمَلوا فيه عَمَلَ خِدْمَة. ٨وسَبعَةَ أَيَّامٍ تُقَرِّبونَ فيها ذَبيحةً بِالنَّارِ لِلرَّبّ، وفي اليَومِ السَّابِعِ مَحفِلٌ مُقَدَّس، فلا تَعمَلوا فيه عَمَلَ خِدْمَة».

ج – الحزمة الباكورة

٩وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ١٠«مُرْ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: إِذا دَخَلتُمُ الأَرضَ الَّتي أَنا مُعْطيكم إِيَّاها وحَصَدتُم حَصيدَها، فأتوا بِحُزمَةِ باكورةِ حَصيدِكم إِلى الكاهِن. ١١فيُحَرِّكُها أَمامَ الرَّبُّ لِلرِّضى عنكم، في غَدِ السَّبتِ يُحَرِّكُها الكاهِن. ١٢وٱذبَحوا، في يومِ تَحْريكِ الحُزمَة، حَمَلًا تامًّا حَولِيًّا مُحرَقةً لِلرَّبّ. ١٣وتَكونُ تَقدِمتُه عُشرَينِ مِن سَميذٍ مَلْتوتٍ بِزَيت، ذَبيحةً بِالنَّارِ لِلرَّبّ، رائحةَ رِضًى، ويَكونُ سَكيبُه رُبعَ هِينٍ مِنَ الخَمْر. ١٤وخُبزًا وسُنبُلًا مَشوِيًّا وحُبوبًا طَريئةً لا تأكُلوا إِلى ذٰلك اليَومِ عَينِه، إِلى أَن تأتوا بِقُرْبانِ إِلٰهِكم: فَريضَةٌ أَبَدِيَّةٌ مَدى أَجْيالِكم في جَميعِ مساكِنِكم.

د – الأسابيع

١٥وٱحسُبوا لَكم مِن غَدِ السَّبت، مِن يَومِ إِتْيانِكم بِحُزمةِ التَّحْريك، سَبعَةَ أَسابيعَ تامّة. ١٦إِلى غَدِ السَّبتِ السَّابِع، تَحسُبونَ خَمْسينَ يَومًا، ثُمَّ تُقَرِّبونَ تَقدِمةً جَديدةً لِلرَّبّ. ١٧تأتونَ مِن مَساكِنِكم بِخُبزٍ لِلتَّحْريك، بِرَغيفَينِ يَكونانِ عُشرَي سَميذ، ويُخبَزانِ خميرًا: باكورةً لِلرَّبّ. ١٨وقَرِّبوا مع الخُبزِ سَبعَةَ حُمْلانٍ تامَّةٍ حَولِيَّة، وعِجْلًا مِنَ البَقَرِ وكَبْشًا، تَكونُ مُحرَقةً لِلرَّبّ مع تَقدِمَتِها وسَكيبِها، ذَبيحةً بالنَّارِ رائِحَةَ رِضًى لِلرَّبّ. ١٩وٱذبَحوا تَيسًا مِنَ المَعِزِ ذَبيحةَ خَطيئة، وحَمَلَينِ حَولِيَّينِ ذَبيحةً سَلامِيَّة. ٢٠فيُحَرِّكُها الكاهِنُ مع خُبزِ البَواكيرِ تَحْريكًا أَمامَ الرَّبِّ مع الحَمَلَين: هي قُدْسٌ لِلرَّبّ، وتَكونُ لِلكاهِن.

٢١وتَدْعونَ في ذٰلك اليومِ عَينِه إِلى مَحفِلٍ يَكونُ لَكم مُقَدَّسًا، فلا تَعمَلوا فيه عَمَلَ خِدْمة: فَريضَةٌ أَبَدِيَّةٌ في جَميعِ مَساكِنِكم مَدى أَجْيالِكم.

٢٢وإِذا حَصَدتُم حَصيدَ أَرضِكم، فلا تَذْهَبْ في الحِصادِ إِلى أَطْرافِ حَقلِكَ، ولُقاطَ حَصيدِكَ لا تَلْقُطْ، بلِ ٱترُكْ ذٰلكَ لِلمِسْكينِ والنَّزيل: أَنا الرَّبُّ إِلٰهكم».

هـــــ – اليوم الأوّل من الشهر السابع

٢٣وخاطَبَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢٤«كَلِّمْ بَني إِسْرائيلَ قائلًا: في اليَومِ الأَوَّلِ مِنَ الشَّهرِ السَّابِع، يكونُ لَكم يَومُ راحة، تَذْكارٌ بِهُتافٍ وبُوق، مَحفِلٌ مُقَدَّس. ٢٥عَمَلَ خِدمَةٍ لا تَعمَلوا، وقَرِّبوا ذَبيحةً بِالنَّارِ لِلرَّبّ».

و – يوم التكفير

٢٦وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢٧«أَمَّا العاشِرُ من الشَّهرِ السَّابعِ هٰذا، فهو يَومُ التَّكْفير، يَكونُ لَكم مَحفِلًا مُقَدَّسًا تُذَلِّلونَ فيه أَنفُسَكم وتُقَرِّبونَ ذَبيحةً بِالنَّارِ لِلرَّبّ. ٢٨وفي هٰذا اليَومِ عَينِه لا تَعمَلوا عَمَلًا، لأَنَّه يَومُ تَكْفير، يُكَفَّر فيه عنكم أَمامَ الرَّبِّ إِلٰهِكم. ٢٩فكُلُّ إِنْسانٍ لا يُذَلِّلُ نَفسَه في هٰذا اليَومِ عَينِه يُفصَلُ مِن شَعبِه. ٣٠وكُلُّ إِنْسانٍ يَصنَعُ عَمَلًا في هٰذا اليَومِ عَينِه، أُبيدُ ذٰلك الإِنسانَ مِن وَسْطِ شَعبِه. ٣١لا تَعمَلوا أَيَّ عَمَل: فَريضَةٌ أَبَدِيَّةٌ مَدى أَجْيالِكم في جَميعِ مَساكِنِكم. ٣٢إِنَّه سَبتُ راحةٍ لَكم، فتُذَلِّلونَ فيه أَنفُسَكم. في التَّاسِعِ من الشَّهرِ عِندَ المَساء، مِنَ العِشاءِ، تَستَريحونَ سَبتَكم».

ز – عيد الأكواخ

٣٣وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٣٤«خاطِبْ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: في اليَومِ الخامِسَ عَشَرَ من هٰذا الشَّهرِ السَّابِع، عيدُ الأَكْواخِ سَبعَةَ أَيَّامٍ لِلرَّبّ. ٣٥في اليَومِ الأَوَّلِ مَحفِلٌ مُقَدَّس، فلا تَعمَلوا فيه عَمَلَ خِدمَة. ٣٦سَبعَةَ أَيَّامٍ تُقَرِّبونَ ذَبيحةً بِالنَّارِ لِلرَّبّ، وفي اليَومِ الثَّامِن، يَكونُ لَكم مَحفِلٌ مُقَدَّس، تُقَرِّبونَ فيه ذَبيحةً بِالنَّارِ لِلرَّبّ: إِنَّه مَحفِلُ العيد، فلا تَعمَلوا فيه عَمَلَ خِدمَة.

الخاتمة

٣٧هٰذه مَواسِمُ الرَّبِّ الَّتي تَدعونَ بِها إِلى مَحافِلَ مُقَدَّسة، وتُقَرِّبونَ فيها ذَبائِحَ بِالنَّارِ لِلرَّبّ، مِن مُحرَقَةٍ وتَقدِمَةٍ وذَبيحةٍ وسَكيب، فَريضةَ كُلِّ يَومٍ في يَومه، ٣٨ما خلا سُبوتَ الرَّبّ وما خلا عَطاياكم وجَميعَ نُذورِكم وهِباتِكمُ الَّتي تُقَدِّمونَها لِلرَّبّ.

عودة إِلى عيد الأكواخ

٣٩أَمَّا اليَومُ الخامِسَ عَشَرَ مِنَ الشَّهرِ السَّابِع، فإِذا جَمَعتُم فيه غَلَّةَ الأَرض، تُعَيِّدونَ عيدَ الرَّبِّ سَبعَةَ أَيَّام: في اليَومِ الأَوَّلِ مِنها راحة، وفي اليَومِ الثَّامِنِ راحة. ٤٠وخُذوا لَكم في اليَومِ الأَوَّلِ ثَمَرَ أَشْجارٍ نَضيرةٍ وسَعَفَ نَخْلٍ وأَغصانَ أَشْجارٍ كَثيفةٍ وصَفْصافٍ نَهرِيّ، وٱفرَحوا أَمامَ الرَّبِّ إِلٰهِكم سَبعةَ أَيَّام. ٤١وعَيِّدوه عيدًا لِلرَّبِّ سَبعَةَ أَيَّامٍ في السَّنَة: فَريضَةٌ أَبَدِيَّةٌ مَدى أَجْيالِكم.

في الشَّهرِ السَّابِعِ تُعَيِّدون: ٤٢تُقيمونَ في الأَكْواخِ سَبعَةَ أَيَّام. فلْيُقِمْ في الأَكْواخِ كُلُّ ٱبنِ البَلَدِ في إِسْرائيل، ٤٣لِكَي تَعلَمَ أَجْيالُكم أَنِّي في الأَكواخِ أَسكَنتُ بَني إِسْرائيلَ، حينَ أَخرَجتُهم مِن أَرضِ مِصْر: أَنا الرَّبُّ إِلٰهُكم».

٤٤فخاطَبَ موسى بَني إِسْرائيلَ بِمَواسِمِ الرَّبّ.

الأحبار ٢٤

أَحكام مختلفة في العبادة

أ – السراج الدائم

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢«مُرْ بَني إِسْرائيلَ أَن يأتوكَ بِزَيتِ زَيتونٍ صافٍ مَدقوقٍ لِلمَنارة، لِيوقَدَ بِه السِّراجُ دائمًا. ٣في خارِجِ حِجابِ الشَّهادة، في خَيمةِ المَوعِد، يُعِدُّه هارونُ مِنَ المَساءِ إِلى الصَّباحِ أَمامَ الرَّبّ: فَريضَةٌ أَبَدِيَّةٌ مَدى أَجْيالِكم. ٤على المَنارةِ الطَّاهِرةِ يُعِدُّ السُّرُجَ أَمامَ الرَّبِّ دائِمًا.

ب – أرغفة السَّميذ على مائدة الذهب

٥وخُذْ سَميذًا وٱخبِزْه ٱثنَي عَشَرَ رَغيفًا، يَكونُ كُلُّ رَغيفٍ عُشرَين. ٦وٱجعَلْها صَفَّين، كُلُّ صَفٍّ مُنَضَّدةٌ على المائِدَةِ الطَّاهِرَةِ أَمامَ الرَّبّ. ٧وضَعْ على كُلِّ صَفٍّ بَخورًا خالِصًا، فيَكونُ لِلخُبزِ تَذْكارًا، ذَبيحةً بِالنَّارِ لِلرَّبّ. ٨في كُلِّ يَومِ سَبْت، تُصَفُّ أَرغِفَةُ السَّميذِ أَمامَ الرَّبِّ دائِمًا، وهي مِن عِندِ بَني إِسْرائيل: عَهدٌ أَبَدِيّ. ٩فتَكونُ لِهارونَ وبَنيه، يأكُلونَها في مَوضِعٍ مُقَدَّس، لأَنَّها قُدْسُ أَقْداسٍ لَه مِن الذَّبائِحِ بِالنَّارِ لِلرَّبّ: فَريضَةٌ أَبَدِيَّة».

التجديف وشريعة الأخذ بالثأر

١٠وخَرَجَ ٱبنُ ٱمرَأَةٍ إسْرائيليَّة، وهو ٱبنُ رَجُلٍ مِصرِيّ، فيما بَينَ بَني إِسْرائيل، وتَخاصَمَ في المُخَيَّمِ ٱبنُ الإسْرائيليَّةِ هٰذا مع رَجُلٍ إِسْرائيليّ. ١١وجَدَّفَ ٱبنُ الإِسْرائيلِيَّةِ على الاسْمِ ولَعَنَه، فقادوه إِلى موسى (وكان ٱسمُ أُمِّه شَلوميت، بِنتَ ديبَري مِن سِبْطِ دان). ١٢فوضَعوه تَحتَ الحِراسة، حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُم أَمرُ الرَّبّ.

١٣فكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ١٤«أَخرِجِ اللَّاعِنَ إِلى خارِجِ المُخَيَّم، ولْيَضَعْ كُلُّ مَن سَمِعَه أَيدِيَهم على رأسِه، ولْتَرجُمْه كُلُّ الجَماعة». ١٥وكَلِّم بَني إِسْرائيلَ قائلًا: أَيُّ رَجُلٍ لَعَنَ إِلٰهَه يَحمِلُ خَطيئَته. ١٦ومَن جَدَّفَ على ٱسمِ الرَّبّ، فلْيُقتَلْ قَتْلًا: تَرجُمُه كُلُّ الجَماعةِ رَجْمًا، نَزيلًا كانَ أَوِ ٱبنَ البَلَد. إِذا جَدَّفَ على الِاسمِ يُقتَل.

١٧ومَن قَتَلَ إِنسانًا يُقتَلُ قَتْلًا. ١٨ومَن قَتَلَ بَهيمةً فلْيُعَوِّضْ مِثْلَها، نَفْسًا بَدَلَ نَفْس.

١٩وأَيُّ رَجُلٍ أَحدَثَ عَيبًا في قَريبِه، فلْيُصْنَعْ بِه كما صَنَع: ٢٠الكَسْرُ بِالكَسْر والعَينُ بِالعَين والسِّنُّ بِالسِّنّ، كالعَيبِ الَّذي يُحدِثُه في الإِنْسان يُحدَثُ فيه. ٢١مَن قَتَلَ بَهيمةً يُعَوِّضُها، ومَن قَتَلَ إِنْسانًا يُقتَل. ٢٢حُكْمٌ واحِدٌ يَكونُ لَكم لِلنَّزيلِ ولِٱبْنِ البَلَد: إِنِّي أَنا الرَّبُّ إِلٰهُكم».

٢٣فكَلَّمَ موسى بَني إِسْرائيل، فأَخرَجوا اللَّاعِنَ إِلى خارِجِ المُخَيَّم، ورَجَموه بالحِجارة، وعَمِلَ بَنو إِسْرائيلَ كَما أَمَرَ الرَّبُّ موسى.

الأحبار ٢٥

السنوات المقدّسة

أ – السنة السبتيّة

١وَخاطَبَ الرَّبُّ موسى في جَبَلِ سيناءَ قائلًا: ٢«كَلِّمْ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: إِذا دَخَلتُمُ الأَرضَ الَّتي أَنا مُعطيكُم إِيَّاها، فلْتَستَرِحِ الأَرضُ سَبْتًا لِلرَّبّ. ٣سِتَّ سِنينَ تَزرَعُ حَقلَكَ، وسِتَّ سِنينَ تَقضِبُ كَرْمَكَ، وتَجمَعُ غِلالَهما، ٤وفي السَّنَةِ السَّابِعة، يَكونُ لِلأَرضِ سَبْتُ راحة، سَبْتٌ لِلرَّبّ، فلا تَزرَعْ حَقلَكَ ولا تَقْضِبْ كَرمَكَ، ٥وخِلفَةَ حَصيدِكِ لا تَحصِدْ، وعِنَبَ كَرمِكَ غَيرِ المَقضوبِ لا تَقطِفْ، لأَنَّها سَنةُ راحةٍ لِلأَرض. ٦ولْيَكُنْ سَبتُ الأَرضِ طَعامًا لَكَ ولِخادِمِكَ وخادِمَتِكَ وأَجيرِكَ وضَيفِكَ المُقيمينَ معَكَ، ٧وتَكونُ جَميعُ غَلَّاتِها طَعامًا لِبَهائِمِكَ ولِلوُحوشِ الَّتي في أَرضِكَ.

ب – السنة اليوبيليّة

٨وٱحسُبْ لَكَ سَبعَةَ أَسابيعَ مِنَ السِّنين، أي سَبعَ مَرَّاتٍ سَبْعَ سِنين، فتَكونُ لَكَ أَيَّامُ أَسابيعِ السِّنينَ السَّبعةِ تِسعًا وأَربَعينَ سَنَة. ٩وٱنفُخْ في بُوقِ الهُتافِ في اليَومِ العاشِرِ مِنَ الشَّهرِ السَّابِع، في يَومِ التَّكْفيرِ تَنفُخونَ في البوقِ في أَرضِكم كُلِّها. ١٠وقَدِّسوا سَنةَ الخَمْسين ونادوا بإِعْتاقٍ في الأَرضِ لِجَميعِ أَهْلِها، فتَكونَ لَكم يوبيلًا، فتَرجِعوا كُلُّ واحِدٍ إِلى مِلكِه وتَعودوا كُلُّ واحِدٍ إِلى عَشيرَتِه. ١١سَنَةُ الخَمْسينَ تَكونُ لَكم يُوبيلًا، فلا تَزرَعوا فيها ولا تَحصِدوا خِلفَةَ زَرعِكم ولا تَقطِفوا ثَمَرَ كَرمِكم غَيرِ المَقْضوب. ١٢إِنَّها يوبيل، فتَكونُ لَكم مُقَدَّسة، ومِن غِلالِ الحُقولِ تأكُلون.

١٣وفي سَنةِ اليوبيلِ هٰذه تَرجِعونَ كُلُّ واحِدٍ إِلى مِلكِه. ١٤إِذا بِعْتُم لأَقرِبائِكم أَوِ ٱشتَرَيتُم مِنهم، فلا يَظلِمِ الواحِدُ مِنكُم أَخاه. ١٥بِحَسَبِ عَدَدِ السِّنينَ مِن بَعدِ سَنةِ اليوبيلِ تَشتَري مِن قَريبِكَ، وبِحَسَبِ سِني الغَلَّةِ يَبيعُكَ. ١٦بِحَسَبِ كَثرَةِ السِّنينَ تُكَثِّرُ له الثَمَن وبِحَسَبِ قِلَّتِها تُقَلِّلُه، لأَنَّه إِنَّما يَبيعُك عَدَدًا مِنَ الغِلال. ١٧فلا يَظْلِمْ أَحَدُكم قَريبَه، بلِ ٱتَّقِ إِلٰهَكَ: إِنِّي أَنا الرَّبُّ إِلٰهُكم.

ضمان من الله في أمر السنة السبتيّة

١٨فٱعمَلوا بِفَرائِضي وأَحْكامي وٱحفَظوها، تُقيموا بِالأَرضِ آمِنين ١٩وتُخرِجِ الأَرضُ ثَمَرَها، فتأكُلونَه شِبَعَكم وتُقيمونَ بِها آمِنين. ٢٠فإِن قُلتُم: ماذا نأكُلُ في السَّنةِ السَّابِعَة، إِن لم نَزرَعْ ولَم نَجمَعْ غِلالَنا؟ ٢١فإِنِّي أَمَرتُ بِبَرَكَتي لَكم في السَّنةِ السَّادِسَة، فتُغِلُّ لِثَلاثِ سِنين. ٢٢فتَزرَعونَ في السَّنةِ الثَّامِنَة وتأكُلونَ مِنَ الغَلَّةِ القَديمةِ إِلى السَّنةِ التَّاسِعة، إِلى مَجيءِ غَلَّتِها تأكُلونَ مِنَ الغَلَّةِ القَديمة.

فكّ الأملاك

٢٣وأَمَّا الأَرض، فلا تُبَعْ بَتاتًا لأَنَّها لِيَ الأَرض، وإِنَّما أَنتُم نُزَلاءُ وضُيوفٌ عِندي. ٢٤وفي كُلِّ الأَرضِ التي تملِكونَها تَجعَلونَ لِلأَرضِ فِكاكًا. ٢٥إِذا ٱفتَقَرَ أَخوكَ فباعَ شَيئًا مِن مِلكِه، فلْيَأتِ الفاكُّ الأَقرَبُ إِلَيه ويَفُكَّ بَيعَ أَخيه. ٢٦وأَيُّ رَجُلٍ لم يَكُنْ لَه فاكٌّ فإِن وَجَدَ ما يَلزَمُ لِلقِيامِ بِالفَكّ، ٢٧فلْيَحسُبْ سِني بَيعِه ويَرُدَّ الفاضِلَ إِلى الرَّجُلِ الَّذي باعَه ويَرجِعْ إِلى مِلكِه. ٢٨وإِن لم يَجِدْ ما يَلزَمُ لِلرَّدِّ إِلَيه، فلْيَبقَ ما باعَه في يَدِ مُشْتَريهِ إِلى سَنَةِ اليوبيل، وفي اليوبيلِ يَخرُجُ ويَرجِعُ إِلى مِلكِه.

٢٩وأَيُّ رَجُلٍ باعَ بَيتَ سَكَنٍ في مَدينةٍ لَها سُور، فله أن يَفُكَّه إِلى ٱنقِضاءِ سَنةٍ مِن يَومِ بَيعِه: سَنةً يَكونُ أَجَلُ الفِكاك. ٣٠وإِن لم يَفُكَّه قَبلَ ٱكتِمالِ سَنة، فقَد أَصبَحَ البَيتُ الَّذي في المَدينةِ ذاتِ السُّورِ مِلْكًا باتًّا لِمُشْتَريه مَدى أَجْيالِه، ولا يَخرُجُ مِنه في سَنةِ اليوبيل. ٣١وأَمَّا بُيوتُ القُرى الَّتي لَيسَ لَها سُورٌ يُحيطُ بِها، فمِثْلَ حُقولِ الأَرضِ تُحسَب، فيَكونُ لَها فِكاكٌ ويُخرَجُ مِنها في اليوبيل.

مُدُن اللاويّين

٣٢وأَمَّا مُدُنُ اللَّاوِيِّينَ وبُيوتُ مُدُنِ مِلْكِهم، فلِلَّاوِيِّينَ أَن يَفُكُّوها أَبَدًا. ٣٣وإذا كانَ الفاكُّ مِنَ اللَّاوِيِّينَ ولم يَفُكَّ بَيتَه الَّذي بيعَ في مَدينةِ مِلْكِه، يُفَكُّ بَيتُه في سَنَةِ اليوبيل، لأَنَّ بُيوتَ مُدُنِهِم هي مِلْكٌ لَهم فيما بَينَ بَني إِسْرائيل. ٣٤وأَمَّا مَراعي مُدُنِهم فلا تُباع، لأَنَّها مِلْكٌ لَهم مُؤَبَّد.

فكّ الأشخاص

٣٥وإِذا ٱفتَقَرَ أَخوكَ وقَصُرَت يَدُه عِندَكَ، فٱسنُدْه ولْيَعِشْ مَعَكَ كَنَزيلٍ وضَيف. ٣٦لا تأخُذْ مِنه فائدةً ولا رِبًى، بلِ ٱتَّقِ إِلٰهَكَ فيَعيشَ أَخوكَ مَعَكَ. ٣٧لا تُعطِه فِضَّتَكَ بِفائدة ولا طَعامَكَ بِرِبًى: ٣٨أَنا الرَّبُّ إِلٰهُكُمُ الَّذي أَخرَجَكم مِن أَرضِ مِصرَ لأُعطِيَكم أَرضَ كَنْعان وأَكونَ لَكم إِلٰهًا.

٣٩وإِذا ٱفتَقَرَ أَخوكَ مَعَكَ فباعَكَ نَفسَه، فلا تَسْتَخْدِمْه خِدمَةَ العَبيد، ٤٠بل كأَجيرٍ وضَيفٍ يَكونُ معكَ. إِلى سَنةِ اليوبيلِ يَخدُمُ عِندَكَ. ٤١ثُمَّ يَخرُجُ مِن عِندِكَ هو وبَنوه معَه ويَرجِعُ إِلى عَشيرَتِه، وإِلى مِلْكِ آبائِه يَعود، ٤٢لأَنَّهم عبيدي، هُمُ اللَّذينَ أَخرَجتُهم مِن أَرضِ مِصرَ، فلا يُباعوا بَيعَ العَبيد. ٤٣لا تَتَسَلَّطْ علَيه، بِقَساوة، بلِ ٱتَّقِ إِلٰهَكَ.

٤٤وعَبيدُكَ وإِماؤُكَ الَّذينَ يَكونونَ لَكَ، فمِنَ الأُمَمِ الَّتي حَوالَيكم تَقتَنونَ العَبيدَ والإِماء. ٤٥وأَيضًا مِن أَبناءِ الضُّيوفِ المُقيمينَ معَكم تَقتَنون ومِن عَشائِرِهِمِ الَّذينَ عِندَكم، أُولٰئكَ المَولودينَ في أَرضِكم، فهُم يَكونونَ لَكم مِلْكًا. ٤٦وتُوَرِّثونَهم لِبَنيكم مِن بَعدِكم إِرثَ مِلْكٍ، وتَستَخدِمونَهم لِلأَبَد. وأَمَّا إِخوَتُكم بَنو إِسْرائيل، فلا يَتَسَلَّطْ أَحَدُهم على أَخيه بِقَساوة.

٤٧وإِذا ٱغتَنَى نَزيلٌ أَو ضَيفٌ كان مَعَكَ، وٱفتَقَرَ أَخوكَ معَه فباعَ نَفْسَه لِنَزيلٍ أَو ضَيفٍ كانَ معَكَ، أَو لِنَسْلِ عَشيرةِ النَّزيل، ٤٨فبَعدَ أَن يكونَ قد باع نَفْسَه، يَكونُ لَه فِكاك: واحِدٌ مِن إِخوَتِه يَفُكُّه، ٤٩إِمَّا عَمُّه أَوِ ٱبنُ عَمِّه أَو غَيرُهما مِن ذَوي قَرابَتِه من عَشيرَتِه، أَو يَفُكُّ هو نَفْسَه، إِن وَجَدَ ما يَلزَمُه. ٥٠فيُحاسِبُ مُشتَرِيَه مُنذُ سَنةِ بَيعِه إِلى سَنَةِ اليوبيل، فيُسقِطُ مِن فِضَّةِ بَيعِه على حَسَبِ عَدَدِ السِّنين، كأَيَّامِ أَجيرٍ عِندَه. ٥١فإِن بَقِيَ مِنَ السِّنينَ كثيرٌ، فعَلى حَسَبِها يَرُدُّ فِكاكَه مِن ثَمَنِ شِرائِه. ٥٢وإِن بَقِيَ مِنها قَليلٌ إِلى سَنَةِ اليوبيل، فلْيُحاسِبْه وعلى حَسَبِ سِنيه يَرُدُّ فِكاكَه. ٥٣كأَجيرٍ سَنَوِيٍّ يَكونُ عِندَه، ولا يَتَسَلَّطْ علَيه بِقَساوةٍ أَمامَكَ.

٥٤وإِن لم يُفَكَّ بِإِحْدى هٰذه، يَخرُجُ في سَنةِ اليوبيل، هو وبَنوه معَه، ٥٥لأَنَّ بَني إِسْرائيلَ عَبيدٌ لي، إِنَّهم عَبيدِيَ الَّذينَ أَخرَجتُهم مِن أَرضِ مِصْر: أَنا الرَّبُّ إِلٰهُكُم.

الأحبار ٢٦

الخلاصة والخاتمة

١لا تَصنَعوا لَكم أَوثانًا، ولا تُقيموا تِمثالًا أَو نُصُبًا، ولا تَجعَلوا في أَرضِكُم حَجَرًا مَنحوتًا لِتَسجُدوا لَه، لأَنِّي أَنا الرَّبُّ إِلٰهُكم. ٢إِحفَظوا سُبوتي وهابوا مَقدِسي: أَنا الرَّبّ.

البركات

٣إِن سِرتُم على فَرائِضي وحَفِظتُم وَصايايَ وعَمِلتُم بِها، ٤أَنزَلتُ أَمطارَكم في أَوانِها وأَخرَجَتِ الأَرضُ غِلالَها وأَخرَجَ شَجَرُ الحَقْلِ ثَمَرَه، ٥وٱتَّصَلَ الدِّراسُ بِالقِطافِ وٱتَّصَلَ القِطافُ بِالزَّرْع، وأَكَلتُم طَعامَكم شِبَعًا وأَقَمتُم في أَرضِكم آمِنين، ٦وأَلقَيتُ في الأَرضِ السَّلام، فتَرقُدونَ ولَيسَ مُزعِج، وأَزَلتُ الوُحوشَ الضَّارِيةَ مِنَ الأَرضِ فلا يَمُرُّ سَيفٌ في أَرضِكم، ٧وتُطارِدونَ أَعْداءَكم فيَسقُطونَ أَمامَكم بِالسَّيف، ٨فيُطارِدُ الخَمسَةُ مِنكم مِئةً ويُطارِدُ المِئةُ مِنكم رِبوَةً ويَسقُطُ أَعْداؤُكم أَمامَكم بِالسَّيف، ٩وأَلتَفِتُ إِلَيكم وأُنميكُم وأُكَثِّرُكم وأُثَبِّتُ عَهْدي معَكم، ١٠وتأكُلونَ الغَلَّةَ القَديمةَ المُعتَّقَةَ وتُخرِجونَ القَديمةَ في وَجهِ الجَديدة، ١١وأَجعَلُ مَسكِني في وَسْطِكم ولا تَسأَمُ نَفْسي مِنكم، ١٢وأَسيرُ في وَسْطِكم وأَكونُ لَكم إِلٰهًا وأَنتُم تَكونونَ لي شَعْبًا: ١٣أَنا الرَّبُّ إِلٰهُكُمُ الَّذي أَخرَجَكم مِن أَرضِ مِصرَ لِكَيلا تَكونوا عَبيدًا لَهم، وحَطَّمَ قُضْبانَ نيركِم وجَعَلكم تَمْشونَ مَرْفوعي الرُّؤُوس.

اللعنات

١٤وإِن لم تَسمَعوا لي ولم تَعمَلوا بِجَميعِ هٰذه الوَصايا، ١٥ونَبَذتُم فَرائِضي وسَئِمَت نُفوسُكم مِن أَحْكامي، فلَم تَعمَلوا بِجَميعِ وَصايايَ ونَقَضتُم عَهْدي، ١٦فهٰذا ما أَصنَعُ بِكم أَنا أَيضًا: أُسَلِّطُ علَيكم رُعْبًا وضَنًى وحُمَّى تُفْني العَينَينِ وتُرهِقُ النَّفَس، وتَزرَعونَ زَرعَكم باطِلًا فيأكُلُه أَعْداؤُكم. ١٧وأَنقَلِبُ علَيكم فتَنهَزِمونَ مِن وُجوهِ أَعْدائِكم، ويَتَسَلَّطُ علَيكم مُبغِضوكم، وتَفِرُّونَ ولَيسَ مِن مُطارِدٍ لَكم.

١٨وإِن لم تَسمَعوا لي بَعدَ هٰذا زِدتُكم تأديبًا على خَطاياكم سَبعَةَ أَضْعاف. ١٩فأُحَطِّمُ تَشامُخَ عِزِّكم وأَجعَلُ سَماءَكم كالحَديد وأَرضَكم كالنُّحاس. ٢٠وتَنفُدُ قُوَّتُكم عَبَثًا، ولا تُخرِجُ أَرضُكم غَلَّتها، وشَجَرُ الأَرضِ لا يُخرِجُ ثَمَرَه.

٢١وإِن عادَيتُموني في سَيرِكم معي وأَبَيتُم أَن تَسمَعوا لي، زِدتُكم سَبعَةَ أَضْعافٍ مِنَ الضَّرَباتِ على خَطاياكم، ٢٢وأَطلَقتُ علَيكم وَحشَ البَرِّيَّة، فتُثْكِلُكم وتُهلِكُ بَهائِمَكم وتُقَلِّلُكم، فتُقفِرُ طُرُقُكم. ٢٣وإِن لم تَتَأَدَّبوا بِهٰذه وعادَيتُموني في سَيرِكم معي، ٢٤عادَيتُكم أَنا أَيضًا في سَيري مَعَكم وضَرَبتُكم سَبعَةَ أَضْعافٍ على خَطاياكم، ٢٥فجَلَبتُ علَيكم سَيفًا يَنتَقِمُ ٱنتِقامَ العَهْدِ، فتَتَجَمَّعونَ إِلى مُدُنِكم، وأَنزَلتُ الوَباءَ فيما بَينَكم فتُسلَمونَ إِلى يَدِ العَدُوّ. ٢٦وإِذا قَطَعتُ عنكم سَنَدَ الخُبْز، تَخبِزُ عَشْرُ نِساءٍ الخُبزَ في تَنُّورٍ واحِد ويَأتينَ بخُبزِكم بِالميزان، وتأكُلونَ ولا تَشبَعون.

٢٧وإِن لم تَسمَعوا لي بَعدَ ذٰلك وعَادَيتُموني في سَيرِكم معي، ٢٨عادَيتُكم أَنا أَيضًا في سَيري معكم ساخِطًا وأَدَّبتُكم سَبعَةَ أَضْعافٍ على خَطاياكُم. ٢٩فتأكُلونَ لَحْمَ بَنيكم وتأكُلونَ لَحْمَ بَناتِكم. ٣٠وأَدُكُّ مَشارِفَكم وأُحَطِّمُ مَذابِحَ بَخورِكم وأُلْقي جُثَثَكم على جُثَثِ أَوثانِكُمُ القَذِرَة وتَسأَمُ نَفْسي مِنكم. ٣١وأَجعَلُ مُدُنَكم خَرابًا ومَقادِسَكم قَفْرًا، ولا أَشتَمُّ رائِحةَ رِضًى مِنكم. ٣٢وأَترُكُ الأَرضَ قَفْرًا، فيَنذَهِلُ لَها أَعْداؤُكمُ الَّذينَ يَسكُنونَها. ٣٣وأُبَدِّدُكم فيما بَينَ الأُمَم، وأَستَلُّ وَراءَكم سيفًا فتَصيرُ أَرضُكم قَفْرًا ومُدُنُكم خَرابًا. ٣٤حينَئذٍ تَستَوفي الأَرضُ سُبوتَها طَوالَ أَيَّامِ دَمارِها وأَنتُم في أَرضِ أَعْدائِكم، حينئِذٍ تَستَريحُ الأَرضُ وتَستَوفي سُبوتَها. ٣٥طَوالَ أَيَّامِ دَمارِها تَستَريحُ ما لم تَستَرِحْ في سُبوتِكم مُدَّةَ إِقامَتِكم فيها. ٣٦والباقونَ مِنكم أُلْقي الجُبْنَ في قُلوبِهم في أَراضي أَعْدائِهم، حتَّى يَهزِمَهم صَوتُ وَرَقَةٍ مُتَطايِرَة، فيَهرُبونَ هَرَبَهم مِنَ السَّيف ويَسقُطونَ ولَيسَ مِن مُطارِد. ٣٧ويَعثُرُ الرَّجُلُ بِأَخيه كَمَن يَهرُبُ مِن أَمامِ السَّيفِ ولَيسَ مِن مُطارِد، ولا تَكونُ لَكم مُقاوَمةٌ في وُجوهِ أَعْدائِكم. ٣٨وتَهلِكونَ بَينَ الأُمَم وتأكُلُكم أَرضُ أَعْدائِكم. ٣٩والباقونَ مِنكم يَتَعَفَّنونَ بِإِثمِهم في أَراضي أَعْدائِكم، وبآثامِ آبائِهم معهم أَيضًا يَتَعفَّنون، ٤٠حتَّى يَعتَرِفوا بِإِثمِهم وبِإِثْمِ آبائِهم في خِيانَتِهم لي وأَيضًا في مُعاداتِهم لي في سَيرِهم معي. ٤١لِذٰلك أَنا أَيضًا أُعاديهِم في سَيري معَهم وأُدخِلُهم أَرضَ أَعدائِهم، وتَتَذَلَّلُ قُلوبُهُم القُلْفُ ويَفونَ عِندَئِذٍ عن إِثمِهم. ٤٢فأَذكُرُ عَهْدي مع يَعْقوبَ وعَهْدي مع إِسحٰقَ أَيضًا وأَذكُرُ عَهْدي مع إِبْراهيمَ أَيضًا، وأَذكُرُ الأَرْض، ٤٣وقَد أُخلِيَت مِنهم وٱستَوفَت سُبوتَها في إِقفارِها مِنهم، ووَفَوا هُم عن إِثمِهم، لأَنَّهم نَبَذوا أَحْكامي وسَئِمَت نُفوسُهم من فَرائضي.

٤٤ومع ذٰلك أَيضًا، فإِذا كانوا في أَرضِ أَعْدائِهم، لا أَنبُذُهم ولا أَسأَمُ مِنهم، بِحَيثُ أُفْنيهم وأَنقُضُ عَهْدي معهم، لأَنِّي أَنا الرَّبُّ إِلٰهُهم، ٤٥بل أَذكُرُ لَهم عَهْدَ الأَوَّلينَ الَّذينَ أَخرَجتُهم مِن أَرضِ مِصرَ على عيونِ الأُمَم، لأَكونَ لَهم إِلٰهًا أَنا الرَّبّ».

٤٦هٰذه هي الفَرائِضُ والأَحكامُ والشَّرائِعُ الَّتي جَعَلَها الرَّبُّ بَينَه وبَينَ بَني إِسْرائيلَ في جَبلِ سيناءَ على لِسانِ موسى.

الأحبار ٢٧

مُلحق: تقييم النذر والفكاك

أ – الأشخاص

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢«خاطِبْ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: أَيُّ رَجُلٍ وَفى نَذرًا، فعلى حَسَبِ تَقْييمِكَ لِلنُّفوسِ المَنذورةِ لِلرَّبّ. ٣فيَكونُ تَقْييمُكَ لِلذَّكَر مِنِ ٱبنِ عِشرينَ سَنةً إِلى ٱبنِ سِتِّينَ سَنةً خَمْسينَ مِثْقالَ فِضَّةٍ بِمِثْقالِ القُدْس. ٤وإِن كانَت أُنْثى فيَكونُ تَقْييمُكَ لَها ثَلاثينَ مِثْقالًا. ٥وإِن كانَ ٱبنَ خَمْسِ سَنَواتٍ إِلى عِشْرينَ سَنةً، فيَكونُ تَقْييمُكَ لِلذَّكَرِ عِشْرينَ مِثْقالًا ولِلأُنْثى عَشْرَةَ مَثاقيل. ٦وإِن كانَ مِنِ ٱبنِ شَهرٍ إِلى ٱبنِ خَمْسِ سِنين، فيَكونُ تَقْييمُكَ لِلذَّكَرِ خَمسَةَ مَثاقيلِ فِضَّة ولِلأُنْثى ثَلاثةَ مَثاقيلِ فِضَّة. ٧وإِن كانَ مِن ٱبنِ سِتِّينَ سَنةً فصاعِدًا، فيَكونُ تَقْييمُكَ لِلذَّكَرِ خَمسَةَ عَشَرَ مِثْقالًا ولِلأُنْثى عَشْرَةَ مَثاقيل. ٨فإِن قَصُرَت يَدُ النَّاذِرِ عنِ القيمة، يُقامُ أَمامَ الكاهِن، قيُقَيِّمُه الكاهِنُ، يُقَيِّمُه على حَسَبِ ما في يَدِه.

ب – البهائم

٩وإِن كانَ بَهيمةً مِمَّا يُقَرَّبُ لِلرَّبِّ قُربانًا، فكُلُّ ما يُعْطى مِن ذٰلك لِلرَّبّ يَكونُ قُدْسًا. ١٠لا يُغَيَّر ولا يُبدَلُ، لا جَيِّدٌ بِرَديءٍ ولا رَديءٌ بِجَيِّد. فإِن أُبدِلَت بَهيمةٌ بِبَهيمة، تَكونُ هي وما أُبدِلَت بِه قُدْسًا. ١١وإِن كانَت بَهيمةً نَجِسةً مِمَّا لا يقَرَّبُ لِلرَّبِّ قُربانًا، تُقامُ البَهيمةُ أَمامَ الكاهِن، ١٢فيُقَيِّمُها الكاهِنُ على جودَتِها أَو رَداءَتِها، وكَما يُقَيِّمُها الكاهِنُ تَكون. ١٣وإِن طُلِبَ فَكُّها، فلْيُزَدْ على التَّقْييمِ خُمْسُه.

ج – البيوت

١٤وأَيُّ رَجُلٍ قَدَّسَ بَيتَه قُدْسًا لِلرَّبّ، فلْيُقَيِّمْه الكاهِنُ على جَودَتِه أَو رَداءَتِه، وكَما يُقَيِّمُه الكاهِنُ يَكون. ١٥فإِن طَلَبَ المُقَدِّسُ فَكَّ بَيتِه، فلْيَزِدْ على التَقْييمِ خُمْسَ فِضَّتِه، ويَكونُ له.

د – الحقول

١٦وإِن قَدَّسَ رَجُلٌ شَيئًا مِن حَقْلِ مِلكِه لِلرَّبّ، فلْيَكُنْ تَقْييمُكَ على قَدْرِ بَذْرِه، كُلُّ حُمَرِ بَذْرٍ مِنَ الشَّعيرِ بِخَمسينَ مِثْقالَ فِضَّة. ١٧فإِن قَدَّسَ حَقْلَه مِن سَنةِ اليوبيل، فكَما تُقَيِّمُه يَكون. ١٨وإِن قَدَّسَه بَعدَ سَنةِ اليوبيل، فَلْيَحسُبْ لَه الكاهِنُ الفِضَّةَ على قَدْرِ السِّنينَ الباقِيةِ إِلى سَنةِ اليوبيل، ويُحْسَمْ لَه مِن تَقْييمِكَ.

١٩وإِن طَلَبَ المُقَدِّسُ فَكَّ الحَقْل، فلْيَزِدْ على تَقْييمِكَ خُمْسَ فِضَّتِه، ويكونُ لَه. ٢٠وإِن لم يَفُكَّه فباعَه لِرَجُلٍ آخَر، فلا يُفَكُّ بَعدَ ذٰلك، ٢١ويَكونُ الحَقلُ، عِندَ خرُوجِه في اليوبيل، قُدْسًا لِلرَّبِّ كالحَقْلِ الحَرام، ويَصيرُ مِلْكُه لِلكاهِن.

٢٢وإِن قَدَّسَ لِلرَّبِّ حَقْلًا ٱشتَراه ولم يَكُنْ مِن حُقولِ مِلْكِه، ٢٣فلْيَحسُبْ لَه الكاهِنُ مِقْدارَ تَقْييمِكَ إِلى سَنةِ اليوبيل، فيَدفَعُها في ذٰلك اليَومِ قُدْسًا لِلرَّبِّ. ٢٤وفي سَنةِ اليوبيل، يَرجِعُ الحَقْلُ إِلى البائِعِ الَّذي لَه مِلكُ الأَرض. ٢٥ولْيَكُنْ تَقْييمُكَ كُلُّه بِمِثقالِ القُدْس، كُلُّ مِثْقالٍ عِشْرونَ دانَقًا.

قواعد خاصّة في الفكّ

٢٦وأَمَّا البِكْرُ مِنَ البَهائِم، وهو مِن حَقِّ الرَّبّ، فلا يُقَدِّسْه أَحد، سَواءٌ أَكانَ مِنَ البَقَرِ أَم مِنَ الغَنَم، فهو لِلرَّبّ. ٢٧وإِن كانَ مِنَ البَهائِمِ النَّجِسة، فلْيُفْدَ على حَسَبِ تَقْييمِكَ ويُزَدْ علَيه خُمْسُه. وإِن لم يُفَكَّ، فلْيُبَعْ على حَسَبِ تَقْييمِكَ.

٢٨وكُلُّ ما يُحَرِّمُه الرَّجُلُ لِلرَّبِّ مِن كُلِّ ما لَه مِن بَشَرٍ أَو بَهائِمَ أَو مِن حُقولِ مِلكِه، فلا يُباعُ ولا يُفَكّ. كُلُّ حَرامٍ هو قُدْسُ أَقْداسٍ لِلرَّبّ. ٢٩كُلُّ حَرامٍ يُحَرَّمُ مِنَ البَشَر لا يُفْدى، بل يُقتَلُ قَتْلًا.

٣٠وجَميعُ أَعْشارِ الأَرضِ، مِن حَبِّها ومِن ثَمَرِ الشَّجَر، هي لِلرَّبّ وهي قُدْسٌ لِلرَّبّ. ٣١فإِن طَلَبَ رَجُلٌ فَكَّ شَيءٍ مِن أَعْشارِه، فلْيَزِدْ علَيه خُمْسَه. ٣٢وأَمَّا جَميعُ أَعْشارِ البَقَرِ والغَنَم، أَي أَعْشارُ كُلِّ ما يَجوزُ منها تَحتَ العَصا، فتَكونُ قُدْسًا، لِلرَّبّ. ٣٣لا يُفْحَصْ أَجَيِّدٌ هو أَم رَديء، ولا يُبدَلْ، فإِن أُبدِلَ يَكونُ هو وما أُبدِلَ بِه قُدْسًا لِلرَّبِّ لا يُفَكّ».

٣٤هٰذه هي الوَصايا الَّتي أَمَرَ الرَّبُّ موسى بِها لِبَني إِسْرائيلَ في جَبَلِ سيناء.