اختر صفحة

سِفْرُ العَدَد

إنجيل متّى


الحواشي:

١ تشتمل مقدّمة الإنجيل، بعد نسب يسوع (متى ١/١-١٧)، على خمسة مشاهد تتناوب فيها أحلام يوسف (متى ١/١٨-٢٥؛ متى ٢/١٣-١٥؛ متى ٢/١٩-٢٣) وتدخّلات هيرودس (متى ٢/١-١٢ و١٦-١٨). في روايات الطفولة تقليدان أحدهما يتعلّق بهيرودس والآخر بيوسف، وهما مستقلّان الواحد عن الآخر من حيث الإنشاء والبنية والمضمون.

٢ الترجمة اللفظيّة: كتاب تكوين يسوع المسيح. يقتدي متّى بعنوان رواية سلالة الإنسان الأوّل («هذا كتاب سلالة آدم»: تك ٥/١)، فيوحي بأنّ يسوع يفتتح كتاب تكوين جديد، لأنّه آدم الجديد (راجع لو ٣/٣٨). إلّا أنّ التاريخ المرويّ هنا يفيدنا عن نسب يسوع، في حين أنّ سِفر التكوين يركّز على نسل آدم: ففي يسوع يتمّ معنى تاريخ إسرائيل. عن الفرق القائم بين نسب متّى ونسب لوقا، راجع لو ٣/٢٣+.

العدد ١

العدد ٧

العدد ١٣

العدد ١٩

العدد ٢٥

العدد ٣١

العدد ٢

العدد ٨

العدد ١٤

العدد ٢٠

العدد ٢٦

العدد ٣٢

العدد ٣

العدد ٩

العدد ١٥

العدد ٢١

العدد ٢٧

العدد ٣٣

العدد ٤

العدد ١٠

العدد ١٦

العدد ٢٢

العدد ٢٨

العدد ٣٤

العدد ٥

العدد ١١

العدد ١٧

العدد ٢٣

العدد ٢٩

العدد ٣٥

العدد ٦

العدد ١٢

العدد ١٨

العدد ٢٤

العدد ٣٠

العدد ٣٦

سِفْرُ العَدَد

مدخل

سَمَّاه المترجمون اليونانيّون بهذا الاسم نظرًا إلى الإحصاءات التي هي موضوع الفصول الأولى. وهو أشدّ أسفار التوراة (الكتب الخمسة الأولى) تعقيدًا.

تصميم الكتاب

إن اقتصرنا على الخطوط العريضة في هذا الكتاب، وجدنا فيه ثلاثة أقسام:

– فالقسم الأوّل يواصِل تنظيم المؤسّسات الموصوفة في سفرَي الخروج والأحبار ويكمِّلُها، من إحصاءات (عد ١/ ١-٤/ ٤٩) وتكريس المَقدِس (عد ٧/ ١-٨٩) وتقديس اللاويّين (عد ٨/ ١-٢٦).

– أَمَّا في القسم الثاني فيغادر إسرائيل سيناء (عد ١٠/ ١-٣٦) لاجتياز البرّيّة، فيجول فيها مُدَّة أربعين سنة (عد ١١/ ١-١٤/ ٤٥؛ عد ١٦/ ١-١٧/ ٢٨؛ عد ٢٠/ ١-٢٩). ويصل أخيرًا إلى عِبر الأردنّ عند حدود أرض موآب (الفصل ٢١). فكانت هناك بَركات بلعام (عد ٢٢/ ١-٢٤/ ٢٥) وجحود إسرائيل في بيت فَغور (عد ٢٥/ ١-١٩).

– ويبتدئ القسم الثالث بإحصاء آخر ويحتوي خصوصًا على التدابير التي اتّخذها موسى لتقسيم الأراضي التي فتحوها (عد ٣٢/ ١-٤٢) والتي كانوا سيفتحونها (عد ٢٧/ ١-٢٣؛ عد ٣٤/ ١-٣٦/ ١٣). ونجد في هذا القسم أيضًا رواية الحملة على قبيلة مِديَن (عد ٣١/ ١-٥٤) وموجزًا لمراحل سير إسرائيل من مصر إلى ضفّة الأردنّ (عد ٣٣/ ١-٥٦).

فطابع الكتاب طابع رواية، ولكنّ التفاصيل المعقّدة تحجب وحدة سياقه الأدبيّة. وإلى جانب ذلك يحتوي الكتاب على عناصر تشريعيّة كثيرة أُدمجَ بعضها في الرواية (عد ١٧/ ٣-٥؛ عد ٣١/ ٢١-٤٧) وأُدرجَ بعضها الآخر، وهو أحدث تحريرًا، في مواضعٍ شتّى، من دون أن نعرف صلته بسياق الكلام (عد ٥/ ١-٦/ ٢٧؛ عد ٩/ ١-٢٣؛ عد ١٥/ ١-٤١؛ عد ١٨/ ١-١٩/ ٢٢؛ عد ٢٨/ ١-٣٠/ ١٧).

إن استعنّا بالنظريّات العصريّة في درس التوراة النقديّ، استطعنا أن نسلّط أضواءَ على كثير من التفاصيل ونعرف كيف تمّ وضع النصّ (راجع المدخل إلى التوراة). وهذه النظريّات مفيدة خصوصًا لدرس سِفر العدد. غير أنّها لا تمكّننا من إبراز وحدة الكتاب. فلا بدّ من البحث عن مبدأ هذه الوحدة في الموضوع الذي يتناوله الكتاب والذي يوجزه بدقّةٍ العنوان العبريّ للكتاب، أي كلماته الأولى: «في البرّيّة».

العدد ١

١. الإحصاء

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى في بَرِّيَّةِ سيناءَ في خَيمةِ المَوعِد، في اليَومِ الأَوَّلِ مِنَ الشَّهرِ الثَّاني مِنَ السَّنةِ الثَّانِيَةِ لِخُروجِهم مِن مِصرَ، قائلًا: ٢«أَحْصوا كُلَّ جَماعةِ بَني إِسْرائيلَ بِعَشائِرِهم وبُيوتِ آبائِهم، بِعَدِّ أَسْماءِ الذُّكورِ رأسًا رأسًا. ٣مِنِ ٱبنِ عِشْرينَ سَنةً فصاعِدًا، كُلُّ مَن يَخرُجُ إِلى الحَربِ في إِسْرائيل، تُحْصيهم أَنتَ وهارونُ بِحَسَبِ جُيوشِهم. ٤ولْيَكُنْ معَكُما مِن كُلِّ سِبْطٍ رَجُلٌ، وذٰلك الرَّجُلُ يَكونُ رَبَّ بَيتِ آبائِه.

المُشرفون على الإحصاء

٥وهٰذه أَسْماءُ الرِّجالِ الَّذينَ يَقِفونَ معَكُما: مِن رأُوبين أَليصورُ بن شَدَيؤُور، ٦ومِن شِمْعون شَلوميئيلُ بنُ صوريشَدَّاي، ٧ومِن يَهوذا نَحْشونُ بنُ عَمِّيناداب، ٨ومِن يَسَّاكَر نَثَنائيلُ ٱبنُ صُوعر، ٩ومِن زَبولون أَليآبُ بنُ حِيلون، ١٠ومِن بَني يوسُف: مِن أَفْرائيم أَليشاماعُ بنُ عَمِّيهود، ومِن مَنَسَّى جَمْليئيلُ بنُ فَدَهْصور، ١١ومِن بَنْيامين أَبيدانُ بنُ جِدْعونيّ، ١٢ومِن دان أَحيعازَرُ عَمِّيشَدَّاي، ١٣ومِن أَشير فَجْعيئيلُ بنُ عُكْران، ١٤ومِن جاد أَلياسافُ ٱبنُ دَعوئيل، ١٥ومِن نَفْتالي أَحيرَعُ بنُ عَينان. ١٦أُولٰئكَ أَعْيانُ الجَماعة وزُعمَاءُ أَسْباطِ آبائِهِم ورُؤَساءُ أُلوفِ إِسْرائيل».

١٧فأَخَذَ موسى وهارونُ هٰؤُلاءِ الرِّجالَ الَّذينَ عُيِّنوا بِأَسْمائِهم، ١٨وجَمَعا الجَماعَةَ كُلَّها في اليَومِ الأَوَّلِ مِنَ الشَّهرِ الثَّاني، فٱنتَسَبوا إِلى عَشائِرِهم وبُيوتِ آبائِهم بِعَدِّ الأَسماء، مِنِ ٱبنِ عِشْرينَ سَنةً فَصاعدًا رأسًا رأسًا. ١٩فأَحْصاهم موسى في بَرِّيَّةِ سيناء، كما أَمَرَه الرَّبّ.

الإحصاء

٢٠فأُحصِيَ بَنو رأُوبين، بِكْرِ إِسْرائيل، بِحَسَبِ سُلالَتِهم وعشائِرِهِم وبُيوتِ آبائِهم وبِعَدِّ أَسْماءِ الذُّكورِ رأسًا رأسًا، مِنِ ٱبنِ عِشْرينَ سَنةً فصاعِدًا، كُلُّ مَن يَخرُجُ إِلى الحَرْب. ٢١فكانَ عَدَدُهم في سِبْطِ رَأُوبين سِتَّةً وأَربَعينَ أَلْفًا وخَمْسَ مِئة. ٢٢وأُحصِيَ بَنو شِمْعون بِحَسَبِ سُلالَتِهم وعَشائِرِهم وبُيوتِ آبائِهم وبِعَدِّ أَسماءِ الذُّكورِ رأسًا رأسًا، مِنِ ٱبنِ عِشْرينَ سَنةً فصاعِدًا، كُلُّ مَن يَخرُجُ إِلى الحَرْب. ٢٣فكانَ عَدَدُهم في سِبْطِ شِمْعون تِسعَةً وخَمْسينَ أَلْفًا وثَلاثَ مِئَة. ٢٤وأُحصِيَ بَنو جاد بِحَسَبِ سُلالَتِهم وعَشائِرِهم وبُيوتِ آبائِهم وبِعَدِّ أَسْمائِهم، مِنِ ٱبنِ عِشرينَ سَنةً فصاعِدًا، كُلُّ مَن يَخرُجُ إِلى الحَرْب. ٢٥فكانَ عَدَدُهم في سِبْطِ جاد خَمسةً وأَربَعينَ أَلْفًا وسِتَّ مِئَةٍ وخَمْسين. ٢٦وأُحصِيَ بَنو يَهوذا بِحَسَبِ سُلالَتِهم وعَشائِرِهم وبُيوتِ آبائِهم وبِعَدِّ أَسمائِهِم، مِنِ ٱبنِ عِشْرينَ سَنَةً فصاعِدًا، كُلُّ مَن يَخرُجُ إِلى الحَرْب. ٢٧فكانَ عَدَدُهم في سِبْطِ يَهوذا أَربعَةً وسَبعينَ أَلْفًا وسِتَّ مِئَة. ٢٨وأُحصِيَ بَنو يَسَّاكَر بِحَسَبِ سُلالَتِهم وعَشائِرِهم وبُيوتِ آبائِهم وبِعَدِّ أَسمائِهم، مِنِ ٱبنِ عِشْرينَ سَنةً فصاعِدًا، كُلُّ مَن يَخرُجُ إِلى الحَرْب. ٢٩فكانَ عَدَدُهم في سِبْطِ يَسَّاكَر أَربَعةً وخَمْسينَ أَلفًا وأَربَعَ مِئَة. ٣٠وأُحصِيَ بَنو زَبولون بِحَسَبِ سُلالَتِهم وعَشائِرِهم وبُيوتِ آبائِهم وبِعَدِّ أَسْمائِهم، مِنِ ٱبنِ عِشْرينَ سَنةً فصاعِدًا، كُلُّ مَن يَخرُجُ إِلى الحَرْب. ٣١فكانَ عَدَدُهم في سِبْطِ زَبولونَ سَبعةً وخَمْسينَ أَلْفًا وأَربَعَ مِئَة. ٣٢وأُحْصِيَ بَنو يوسُف: أُحصِيَ بَنو أَفْرائيمَ بِحَسَبِ سُلالَتِهم. وعَشائِرِهم وبُيوتِ آبائِهم وبِعَدِّ أَسْمائِهم، مِنِ ٱبنِ عِشْرينَ سَنةً فصاعِدًا، كُلُّ مَن يَخرُجُ إِلى الحَرْب. ٣٣فكان عَدَدُهم في سِبْطِ إِفْرائيم أَربَعينَ أَلْفًا وخَمْسَ مِئَة. ٣٤وأُحْصِيَ بَنو مَنَسَّى بِحَسَبِ سُلالَتِهم وعشائِرِهم وبُيوتِ آبائِهم وبِعَدِّ أَسمائِهم، مِنِ ٱبنِ عِشْرينَ سَنةً فصاعِدًا، كُلُّ مَن يَخرُجُ إِلى الحَرْب. ٣٥فكانَ عَدَدُهم في سِبْطِ مَنَسَّى ٱثنَينِ وثَلاثينَ أَلْفًا ومِئَتَين. ٣٦وأُحصِيَ بَنو بَنْيامين بِحَسَبِ سُلالَتِهم وعَشائِرِهم وبُيوتِ آبائِهم وبِعَدِّ أَسْمائِهم، مِنِ ٱبنِ عِشْرينَ سَنةً فصاعِدًا، كُلُّ مَن يَخرُجُ إِلى الحَرْب. ٣٧فكانَ عَدَدُهم في سِبْطِ بَنْيامين خَمْسَةً وثَلاثينَ أَلفًا وأَربَعَ مِئَة. ٣٨وأُحصِيَ بَنو دان بِحَسَبِ سُلالَتِهم وعشائِرِهم وبُيوتِ آبائِهم وبِعَدِّ أَسْمائِهِم، مِنِ ٱبنِ عِشْرينَ سَنةً فصاعِدًا، كُلُّ مَن يَخرُجُ إِلى الحَرْب. ٣٩فكانَ عَدَدُهم لِسِبْطِ دانَ ٱثنَينِ وسِتِّينَ أَلْفًا وسَبعَ مِئَة. ٤٠وأُحصِيَ بَنو أَشير بِحَسَبِ سُلالَتِهم وعَشائِرِهم وبُيوتِ آبائِهِم وبِعَدِّ أَسْمائِهم، مِنِ ٱبنِ عِشْرينَ سَنةً فصاعِدًا، كُلُّ مَن يَخرُجُ إِلى الحَرْب. ٤١فكانَ عَدَدُهم في سِبْطِ أَشير واحِدًا وأَربَعينَ أَلْفًا وخَمْسَ مِئَة. ٤٢وأُحصِيَ بَنَو نَفْتالي بِحَسَبِ سُلالَتِهم وعَشائِرِهم وبُيوتِ آبائِهم وبِعَدِّ أَسْمائِهِم، مِنِ ٱبنِ عِشْرينَ سَنَةً فصاعِدًا، كُلُّ مَن يَخرُجُ إِلى الحَرْب. ٤٣فكانَ عَدَدُهم في سِبْطِ نَفْتالي ثَلاثَةً وخَمْسينَ أَلْفًا وأَربَعَ مِئَة.

٤٤هٰؤُلاءِ هُمُ المُحصَونَ الَّذينَ أَحْصاهم موسى وهارونُ وزُعماءُ إِسْرائيلَ وهُمُ ٱثْنا عَشَرَ رَجُلًا، لِكُلِّ بَيتٍ مِن بُيوتِ آبائِهم واحِد. ٤٥وكانَ جَميعُ المُحصَينِ مِن بَني إِسرائِيلَ بِحَسَبِ بُيوتِ آبائِهم، مِنِ ٱبنِ عِشْرينَ سَنةً فصاعِدًا، كُلُّ مَن يَخرُجُ إِلى الحَرْبِ في إِسْرائيل، ٤٦كانوا جَميعُهم سِتَّ مِئَةِ أَلفٍ وثَلاثةَ آلافٍ وخَمْسَ مِئَةٍ وخَمْسين. ٤٧وأَمَّا اللَّاوِيُّون، فلم يُحصَوا مَعَهم بِحَسَبِ سِبْطِ آبائِهِم.

نظام اللَّاويّين

٤٨وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٤٩«أَمَّا سِبطُ لاوي، فلا تَعُدَّهم ولا تُحصِهم مع بَني إِسْرائيل. ٥٠وأَنتَ فوَكِّلِ اللَّاويِّينَ بِمَسكِنِ الشَّهادةِ وجَميعِ أَمتِعَتِه وكُلِّ ما لَه، وهُم يَحمِلونَ المَسكِنَ وجَميعَ أَمتِعَتِه، وهُم يَخدِمونَه ويُخَيِّمونَ حَوالَيه. ٥١فإِذا رَحَلَ المَسكِن، فاللَّاوِيُّونَ يُفَكِّكونَه، وإِذا خَيَّمَ فهُم يَنصِبونَه، وأَيُّ أَحَدٍ غَيرُهم تَقَدَّمَ مِنه يُقتَل. ٥٢ويُخَيِّمُ بنو إِسْرائيلَ كُلُّ واحِدٍ مِنهم في مُخَيَّمِه وعِندَ رايَتِه بِحَسَبِ جُيوشِهم. ٥٣واللَّاوِيُّونَ يُخَيِّمونَ حَوالَى مَسكِنِ الشَّهادة، لِكَيلا يَحِلَّ الغَضَبُ على جَماعةِ بَني إِسْرائيل، ويَقومُ اللَّاوِيُّونَ بِخِدمةِ مَسكِنِ الشَّهادة».

٥٤فعَمِلَ بنو إِسْرائيلَ بِكُلِّ ما أَمَرَ الرَّبُّ بِه موسى، هٰكذا عَمِلوا.

العدد ٢

ترتيب الأسباط

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى وهارونَ قائلًا: ٢«لِيُخَيِّمْ بَنو إِسْرائيلَ كُلٌّ عِنْدَ رايَتِه تَحتَ أَعْلامِ بُيوتِ آبائِهم، يُخَيِّمونَ تُجاهَ خَيمةِ المَوعِدِ مِن حَوالَيها.

٣فتُخَيِّمُ في المَشرِقِ رايَةُ مُخَيَّمِ يَهوذا بِحَسَبِ جُيوشِهم، وزَعيمُ بَني يَهوذا نَحْشونُ بنُ عَمِّيناداب، ٤وعَدَدُ جَيشِه أَربَعَةٌ وسَبْعونَ أَلْفًا وسِتُّ مِئَة. ٥ويُخَيِّمُ إِلى جانِبِه سِبْطُ يَسَّاكَر، وزَعيمُ بَني يَسَّاكَر نَثَنائيلُ بنُ صُوعَر، ٦وعَدَدُ جَيشِه أَربَعَةٌ وخَمْسونَ أَلْفًا وأَربَعُ مِئَة. ٧ثُمَّ سِبْطُ زَبولون، وزَعيمُ بَني زَبولون أَليابُ بنُ حِيلون، ٨وعَدَدُ جَيشِه سَبعَةٌ وخَمْسونَ أَلْفًا وأَربَعُ مِئَة. ٩فكانَ مَجْموعُ مَعْدودي مُخَيَّمِ يَهوذا مِئَةَ أَلفٍ وثَمانينَ أَلفًا وسِتَّةَ آلافٍ وأَربَعَ مِئَةٍ بِحَسَبِ جُيوشِهِم، وهم يَرحَلونَ في الأَوَّل.

١٠وتُخَيِّمُ في الجَنوبِ رايَةُ مُخَيَّمِ رأُوبينَ بِحَسَبِ جُيوشِهم، وزَعيمُ بَني رأُوبين أَليصورُ ٱبْنُ شَدَيؤُور، ١١وعَدَدُ جَيشِه سِتَّةٌ وأَربَعونَ أَلفًا وخَمْسُ مِئَة. ١٢ويُخَيِّمُ إِلى جانِبِه سِبْطُ شِمْعون، وزَعيمُ بَني شِمْعون شَلوميئيلُ بنُ صوريشَدَّاي، ١٣وعَدَدُ جَيشِه تِسعَةٌ وخَمْسونَ أَلفًا وثَلاثُ مِئَة. ١٤ثُمَّ سِبْطُ جاد، وزَعيمُ بَني جاد أَلْياسافُ بنُ رَعوئيل، ١٥وعَدَدُ جَيشِه خَمسَةٌ وأَربَعونَ أَلفًا وسِتُّ مِئَةٍ وخَمْسون. ١٦فكانَ مَجْموعُ مَعْدودي مُخَيَّمِ رأُوبين مِئَةَ أَلفٍ وواحِدًا وخَمْسينَ أَلفًا وأَربَعَ مِئَةٍ وخَمْسينَ بِحَسَبِ جُيوشِهم، وهُم يَرحَلونَ في الثَّاني. ١٧ثُمَّ تَرحَلُ خَيمةُ المَوعِدِ مَعَ مُخَيَّمِ اللَّاوِيِّينَ في وَسَطِ سائِرِ المُخَيَّمات. وكَما يُخَيِّمونَ يَكونُ رَحيلُهم، كُلٌّ في رُتبَتِه على حَسَبِ راياتِهم.

١٨وتُخَيِّمُ في الغَرْبِ رايَةُ مُخَيَّمِ أَفْرائيمَ بِحَسَبِ جُيوشِهم، وزَعيمُ بَني أَفرائيم أَليشاماعُ بنُ عَمِّيهود، ١٩وعَدَدُ جَيشِه أَربَعونَ أَلفًا وخَمْسُ مِئَة. ٢٠ويُخَيِّمُ إِلى جانِبِه سِبْطُ مَنَسَّى، وزَعيمُ بَني مَنَسَّى جَمْليئيلُ بنُ فَدَهْصور، ٢١وعَدَدُ جَيشِه ٱثْنانِ وثَلاثونَ أَلفًا ومِئَتان. ٢٢ثُمَّ سِبْطُ بَنْيامين، وزَعيمُ بَني بَنْيامين أَبيدانُ بنُ جِدْعُونيّ، ٢٣وعَدَدُ جَيشِه خَمسَةٌ وثَلاثونَ أَلفًا وأَربَعُ مِئَة. ٢٤فكانَ مَجْموعُ مَعْدودي مُخَيَّمِ أَفْرائيم مِئَةَ أَلفٍ وثَمانِيَةَ آلافٍ ومِئَةً بِحَسَبِ جُيَوشِهم، وهم يَرحَلونَ في الثَّالث.

٢٥وتُخَيِّمُ في الشَّمالِ رايَةُ مُخَيَّمِ دانَ بِحَسَبِ جُيوشِهم، وزَعيمُ بَني دان أَحيعازَرُ بنُ عَمِّيشَدَّاي، ٢٦وعَدَدُ جَيشِه ٱثْنانِ وسِتُّونَ أَلْفًا وسَبعُ مِئَة. ٢٧ويُخَيِّمُ إِلى جانِبِه سِبْطُ أَشير، وزَعيمُ بَني أَشيرَ فَجْعيئيلُ بنُ عُكْران، ٢٨وعَدَدُ جَيشِه واحِدٌ وأَربَعونَ أَلفًا وخَمْسُ مِئَة. ٢٩ثُمَّ سِبْطُ نَفْتالي، وزَعيمُ بَني نَفْتالي أَحيرَعُ بنُ عَينان، ٣٠وعَدَدُ جَيشِه ثَلاثَةٌ وخَمْسونَ أَلفًا وأَربَعُ مِئَة. ٣١فكانَ مَجْموعُ مَعْدودي مُخَيَّمِ دان مِئَةً وسَبعةً وخَمْسينَ أَلفًا وسِتَّ مِئَة، وهم يَرحَلونَ في الآخِرِ على حَسَبِ راياتِهم.

٣٢أُولٰئِكَ هُمُ المُحصَونَ مِن بَني إِسْرائيلَ بِحَسَبِ بُيوتِ آبائِهم، فكانَ مَجْموعُ مُحْصَيِ المُخَيَّماتِ، بِحَسَبِ جُيوشِهم، سِتَّ مِئَةِ أَلفٍ وثَلاثَةَ آلافٍ وخَمْسَ مِئَةٍ وخَمْسين. ٣٣وأَمَّا اللَّاوِيُّونَ، فلَم يُحصَوا مع بَني إِسْرائيل، كما أَمَرَ الرَّبُّ موسى. ٣٤فعَمِلَ بنو إِسْرائيلَ بِكُلِّ ما أَمَرَ الرَّبُّ بِه موسى: هٰكذا خَيَّموا بِحَسَبِ راياتِهم، وهٰكذا رَحَلوا، كُلٌّ بِحَسَبِ عَشيرَتِه وبَيتِ آبائه.

العدد ٣

سِبط بني لاوي

أ – الكهنة

١وهٰذه سُلالَةُ هارونَ وموسى، يَومَ كَلَّمَ الرَّبُّ موسى في جَبَلِ سيناء. ٢هٰذه أَسماءُ بَني هارون: ناداب، وهو البِكْر، ثُمَّ أَبيهو وأَلِعازار وإِيثامار. ٣تِلكَ أَسْماءُ بَني هارونَ الكَهَنةِ المَمْسوحينَ الَّذينَ كُرِّسوا لِيَكونوا كَهَنَة. ٤وماتَ نادابُ وأَبيهو أَمامَ الرَّبّ، حينَ قَرَّبا نارًا غَيرَ مَشْروعةٍ أَمامَ الرَّبِّ في بَرِّيَّةِ سيناء، ولم يَكُنْ لَهما بَنون. وكانَ أَلِعازارُ وإِيثامارُ كاهِنَينِ بِحَضرةِ هارونَ أَبيهِما.

ب – اللّاويّون ووظائفهم

٥فكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٦«قَدِّمْ سِبْطَ لاوي فأَقِمْهم أَمامَ هارونَ الكاهِن، فيَخْدِموه. ٧ويَنوبونَ عنه وعنِ الجَماعةِ أَمامَ خَيمةِ المَوعِد ويَقومونَ بِخِدمَةِ المَسكِن. ٨ويُحافِظونَ على جَميعِ أَمتِعةِ خَيمةِ المَوعِد ويَنوبونَ عن بَني إِسْرائيلَ بِالقِيامِ بِخِدمةِ المَسكِن. ٩وسَلِّمِ اللَّاوِيِّينَ إِلى هارونَ وبَنيه: إِنَّهم مَوهوبون لَه هِبَةً مِن بَينِ بَني إِسْرائيل. ١٠وأَقِمْ هارونَ وبَنيه لِيُحافِظوا على كَهَنوتِهم، وأَيٌّ غَيرُهم تَقَدَّم، فلْيُقتَلْ».

ج – إختيار اللَّاويِّين

١١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ١٢«إِنِّي قد أَخَذتُ اللَّاوِيِّينَ مِن بَني إِسْرائيل بَدَلَ كُلِّ بِكْرٍ فاتِحِ رَحِمٍ مِن بَني إِسْرائيل، فيَكونَ اللَّاوِيُّونَ لي. ١٣لأَنَّ كُلَّ بِكْرٍ هو لي، لأَنَّه يَومَ ضَرَبتُ كُلَّ بِكْرٍ في أَرضِ مِصْر، قَدَّستُ لي كُلَّ بِكْرٍ في إِسْرائيل، مِنَ البَشَرِ والبَهائِم، إِنَّهم لي: أَنا الرَّبّ».

د – إحصاء اللَّاويِّين

١٤وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى في بَرِّيَّةِ سيناءَ قائلًا: ١٥«أَحْصِ بَني لاويَ بِحَسَبِ بُيوتِ آبائِهم وعَشائِرِهم، كُلَّ ذَكَرٍ مِنِ ٱبنِ شَهرٍ فصاعِدًا تُحْصيهم». ١٦فأَحْصاهم موسى بِحَسَبِ قَولِ الرَّبّ، كَما أُمِر. ١٧هٰؤُلاءِ هم بَنو لاوي بِأَسْمائِهم: جِرْشون وقَهات ومَراري. ١٨وهٰذانِ هما ٱسْما ٱبنَي جِرْشونَ بِحَسَبِ عَشائِرِهما: لِبْني وشِمْعي. ١٩وبَنو قَهاتَ بِحَسَبِ عَشائِرِهم: عَمْرام ويِصْهار وحَبْرون وعُزِّيئيل. ٢٠وٱبْنا مَرارِيَ بِحَسَبِ عَشائِرِهما: مَحْلي ومُوشي. تِلكَ هي عَشائِرُ اللَّاوِيِّينَ بِحَسَبِ بُيوتِ آبائِهم.

٢١لِجِرْشونَ عَشيرةُ لِبْني وعَشيرةُ شِمْعي: هاتانِ هُما عَشيرَتا الجِرْشونِيِّين. ٢٢والمُحصَونَ مِنهما، بِعَدِّ كُلِّ ذَكَرٍ مِنِ ٱبنِ شَهرٍ فصاعِدًا، سَبعَةُ آلافٍ وخَمْسُ مِئَة. ٢٣وعَشيرَتا جِرْشونَ تُخَيِّمانِ وَراءَ المَسكِنِ جِهَةَ الغَرْب. ٢٤وزَعيمُ بَيتِ أَبي الجِرْشونِيِّين أَلْياسافُ بنُ لائيل. ٢٥وما بَنو جِرْشونَ مَسؤُولونَ عنه في خَيمةِ المَوعِد هو مَسكِنُ الخَيمةِ وغِطاؤُها وسِتارُ بابِ خَيمةِ المَوعِد، ٢٦وسَتائِرُ الفِناء وسِتارةُ بابِ الفِناءِ الَّذي حَولَ المَسكِنِ وحَولَ المَذبَح، والحِبالُ لِخِدمَتِه كُلِّها.

٢٧ولِقَهاتَ عَشيرةُ العُمْرامِيِّين وعَشيرةُ اليَصْهارِيِّين وعَشيرةُ الحَبْرونِيِّين وعَشيرةُ العُزِّيئيلِيِّين: تِلكَ هي عَشائِرُ القَهاتِيِّين، ٢٨فكانوا، بِعَدِّ كُلِّ ذَكَرٍ مِنِ ٱبنِ شَهرٍ فَصاعِدًا، ثَمانِيَةَ آلافٍ وثَلاثَ مِئَةٍ، مَسؤُولينَ عَنِ القُدْس. ٢٩وعَشائِرُ بَني قَهاتَ يُخَيِّمونَ إِلى جانِبِ المَسكِنِ جِهَةَ الجَنوب. ٣٠وزَعيمُ بَيتِ أَبي عَشائِرِ القَهاتِيِّين أَليصافانُ بنُ عُزِّيئيل. ٣١وما هم مَسْؤُولونَ عنه هو التَّابوتُ والمائِدةُ والمَنارةُ والمَذابِحُ وأَمتِعَةُ القُدْسِ الَّتي يَخدُمونَ بِها والحِجابُ وجَميعُ لَوازِمِه. ٣٢وزَعيمُ رُؤَساءِ اللَّاوِيِّينَ أَلِعازارُ بنُ هارونَ الكاهِن، وهو مُشرِفٌ على المَسْؤُولينَ عنِ القُدْس.

٣٣ولِمَراريَ عَشيرةُ المَحْلُوِّيين وعَشيرةُ الموشَوِيِّين: هاتانِ هُما عَشيرَتا مَراري. ٣٤والمُحْصَونَ مِنهما، بِعَدِّ كُلِّ ذَكَرٍ مِنِ ٱبنِ شَهرٍ فصاعِدًا، سِتَّةُ آلافٍ ومِئَتان. ٣٥وزَعيمُ بَيتِ أَبي عَشائِرِ مَراري صُوريئيلُ بنُ أَبيحَئيل، وهُم يُخَيِّمونَ إِلى جانِبِ المَسكِنِ جِهَةَ الشَّمال. ٣٦وما بَنو مَراري مَسْؤُولونَ عنه هو أَلْواحُ المَسكِنِ وعَوارِضُه وأَعمِدَتُه وقَواعِدُها وجَميعُ أَمتِعَتِه ولَوازِمِه، ٣٧وأَعمِدَةُ الفِناءِ الَّتي حَوالَيه وقَواعِدُها وأَوتادُها وحِبالُها.

٣٨ويُخَيِّمُ أَمامَ المَسكِنِ تُجاهَ خَيمةِ المَوعِد، جِهَةَ المَشرِق، موسى وهارونُ وبَنوه، مَسؤولينَ عنِ المَقدِسِ بِالنِّيابَةِ عن بَني إِسْرائيل، وأَيٌّ غَيرُهم تَقَدَّم، فلْيُقْتَلْ. ٣٩فكانَ مَجْموعُ عَدَدِ اللَّاوِيِّينَ الَّذينَ أَحْصاهُم موسى، بِحَسَبِ أَمرِ الرَّبِّ على حَسَبِ عَشائِرِهِم، جَميعُ الذُّكورِ مِنِ ٱبنِ شَهرٍ فصاعِدًا، ٱثنَينِ وعِشْرينَ أَلفًا.

هـــــ – اللَّاويّون وفداء الأبكار

٤٠وقالَ الرَّبُّ لِموسى: «أَحْصِ كُلَّ بِكْرٍ ذَكَرٍ مِن بَني إِسْرائيل، مِنِ ٱبْنِ شَهرٍ فصاعِدًا، وٱحسُبْ عَدَدَ أَسمائِهم. ٤١وخُذِ اللَّاوِيِّينَ لي – أَنا الرَّبّ – بَدَلَ كُلِّ بِكْرٍ مِن بَني إِسْرائيل، وبَهائِمَ اللَّاوِيِّينَ بَدَلَ كُلِّ بِكْرٍ مِن بَهائِمِ بَني إِسْرائيل». ٤٢فأَحْصى موسى كُلَّ بِكْرٍ في بَني إِسْرائيل، كما أَمَرَه الرَّبّ. ٤٣فكانَ مَجْموعُ أَبْكارِ الذُّكور، بِعَدِّ أَسمائِهم، مِنِ ٱبنِ شَهرٍ فصاعِدًا، ٱثنَينِ وعِشْرينَ أَلفًا ومِئتَينِ وثَلاثةً وسَبْعين.

٤٤وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٤٥«خُذِ اللَّاوِيِّينَ بَدَلَ كُلِّ بِكْرٍ مِن بَني إِسْرائيل، وبَهائِمَ اللَّاوِيِّينَ بَدَلَ بَهائِمِهم، فيَصيرَ اللَّاوِيُّونَ لي أَنا الرَّبّ. ٤٦وأَمَّا فِداءُ المِئَتَينِ والثَّلاثةِ والسَّبْعينَ الزَّائِدينَ على اللَّاوِيِّينَ مِن أَبْكارِ بَني إِسْرائيل، ٤٧فخُذْ خَمسَةَ مَثاقيلَ لِكُلِّ نَفْسٍ مِنهم، بِمِثْقالِ القُدْسِ تأخُذُها، كُلُّ مِثْقالٍ عِشْرونَ دانَقًا. ٤٨وٱدفَعِ الفِضَّةَ إِلى هارونَ وبَنيه فِداءَ الزَّائِدينَ علَيهم».

٤٩فأَخَذَ موسى فِضَّةَ الفِداءِ مِنَ الزَّائِدينَ على مَنِ ٱفتَداهُمُ اللَّاوِيُّون. ٥٠مِن أَبْكارِ بَني إِسْرائيلَ أَخَذَ الفِضَّة: أَلفًا وثَلاثَ مِئَةٍ وخَمسَةً وسِتِّينَ مِثْقالًا، بِمِثْقالِ القُدْس. ٥١ودَفَعَ موسى فِضَّةَ الفِداءِ إِلى هارونَ وبَنيه، على حَسَبِ قَولِ الرَّبّ، كَما أَمَرَ الرَّبُّ موسى.

العدد ٤

عشائر بني لاوي

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى وهارونَ قائلًا: ٢«لِيُحْصَ بَنو قَهاتَ مِن بَينِ بَني لاوي بِحَسَبِ عَشائِرِهم وبُيوتِ آبائِهم، ٣مِنِ ٱبنِ ثَلاثينَ سَنةً فَصاعِدًا إِلى ٱبنِ خَمْسينَ سَنة، كُلَّ مَن يَدخُلُ الجَيشَ لِيَعمَلَ في خَيمةِ المَوعِد.

٤وهٰذه خِدمةُ بَني قَهاتَ في خَيمةِ المَوعِد، وهي خِدمَةُ قُدْسِ الأَقْداس: ٥يأتي هارونُ وبَنوه عِندَ رَحيلِ المُخَيَّم، فيُنزِلونَ الحِجابَ ويُغَطُّونَ بِه تابوتَ الشَّهادة، ٦ويَجعَلونَ علَيه غِطاءً مِن جِلْدِ الدَّلْفين، ويَبْسُطونَ مِن فَوقِه قُماشةً كُلُّها مِنَ البِرْفيرِ البَنَفْسَجِيّ، ويُرَكِّبونَ قُضْبانَه. ٧ويَبسُطونَ على مائِدَةِ الخُبزِ المُقَدَّسِ قُماشةً مِنَ البِرْفيرِ البَنَفسَجِيّ، ويَجعَلونَ علَيه الصِّحافَ والقِصاعَ والكُؤُوسَ والأَبارِقَ الَّتي يُسكَبُ بِها، والخُبزُ الدَّائِمُ يَكونُ علَيها. ٨ثُمَّ يَبسُطونَ علَيها قُماشةً مِنَ القِرمِزِ ويُغَطُّونها بِغِطاءٍ مِن جِلْدِ الدَّلْفين ويُرَكِّبونَ قُضْبانَها. ٩ويأخُذونَ قُماشةً مِنَ البِرْفيرِ البَنَفسَجِيّ ويُغَطُّونَ بِه مَنارةَ الإِضاءةِ وسُرُجَها ومَقاصَّها ومَنافِضَها وسائِرَ آنِيَةِ زَيتِها الَّتي يَخدُمونَها بِها. ١٠ويَجعَلونَها هي وجَميعَ آنِيَتِها في غِطاءٍ مِن جِلْدِ الدَّلْفين، ويَضَعونَ ذٰلك على المَحمِل. ١١ويَبسُطونَ على مَذبَحِ الذَّهَبِ قُماشةً مِنَ البِرْفيرِ البَنَفسَجِيّ ويُغَطُّونَه مِن جِلْدِ الدَّلْفين، ويُرَكِّبونَ قُضْبانَه. ١٢ويأخُذونَ جَميعَ أَدَواتِ الخِدْمَةِ الَّتي يَخدُمونَ بِها في القُدْس، فيَجعَلونَها في قُماشةٍ مِنَ البِرْفيرِ البَنَفْسَجِيّ، ويُغَطُّونَها بِغِطاءٍ مِن جِلْدِ الدَّلْفين ويَضعونَها على المَحمِل. ١٣ويَرفَعونَ رَمادَ المَذبَح ويَبسُطونَ علَيه قُماشةً مِن أُرجُوان. ١٤ويَجعَلونَ علَيه جَميعَ أَمتِعَتِه الَّتي يَخدُمونَ بِها علَيه: القِصاعَ والأَبارِقَ والمَجارِفَ والمَناشِلَ وسائِرَ أَمتِعَةِ المَذبَح، ويَبْسُطونَ علَيه غِطاءً مِن جِلْدِ الدَّلْفين، ويُركِّبونَ قُضْبانَه.

١٥فإِذا ٱنتَهى هارونُ وبَنوه مِن تَغطِيَةِ القُدْسِ وجَميعِ أَمتِعَتِه، عِندَ رَحيلِ المُخَيَّم، فعِندَ ذٰلك يأتي بَنو قَهاتَ لِيَحمِلوها، ولكن لا يَمَسُّوا القُدْسَ لِئَلَّا يَموتوا. ذٰلك ما يَحمِلُه بَنو قَهاتَ مِن خَيمةِ المَوعِد. ١٦وأَمَّا أَلِعازارُ بنُ هارونَ الكاهِن، فيَكونُ مَسؤُولًا عن زَيتِ الإِضاءَةِ والبَخورِ العَطِرِ والتَّقدِمَةِ الدَّائِمةِ وزَيتِ المِسحَةِ والإِشْرافِ على المَسكِنِ كُلِّه وكُلِّ ما فيه، أَي القُدْسِ وأَمتِعَتِه».

١٧وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى وهارونَ قائلًا: ١٨«لا تَفصِلا سِبْطَ عَشائِرِ بَني قَهاتَ مِن بَينِ اللَّاوِيِّين، ١٩بلِ ٱصنَعا بِهِم هٰذا لِيَحيَوا ولا يَموتوا، إِذا ٱقتَرَبوا مِن قُدْسِ الأَقْداس: يأتي هارونُ وبَنوه ويُقيمونَهم كُلَّ واحدٍ على خِدمَتِه وعِندَ حِمْلِه، ٢٠ولا يَدخُلوا ليَرَوا الأَقْداس، ولو لَحظَةً، فيَموتوا».

٢١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢٢«أَحْصِ بَني جِرشونَ أَيضًا بِحَسَبِ بُيوتِ آبائِهم وعَشائِرِهم، ٢٣مِنِ ٱبنِ ثَلاثينَ سنةً فصاعِدًا إِلى ٱبنِ خَمْسينَ سَنةً، تُحْصي كُلَّ مَن يَدخُلُ الجَيشَ لِيَعمَلَ في خَيمةِ المَوعِد.

٢٤وهٰذه خِدمةُ عَشائِرِ الجِرشونِيِّين عَمَلًا وحِملًا: ٢٥يَحمِلونَ قِطَعَ المَسكِنِ وخَيمةَ المَوعِدِ وغِطاءَها وغِطاءَ جِلْدِ الدَّلْفينِ الَّذي علَيه مِن فَوقُ، وسِتارَ بابِ خَيمةِ المَوعِد، ٢٦وسَتائِرَ الفِناءِ وسِتارةَ بابِ الفِناءِ الَّذي حَولَ المَسكِنِ والمَذبَحِ مُحيطةً بِهما، وحِبالَها وسائِرَ أَمتِعَةِ خِدمَتِها، وكُلُّ ما يُعمَلُ لَها هُم يَعمَلونَه. ٢٧على حَسَبِ قَولِ هارونَ وبَنيه تَكونُ كُلُّ خِدمةِ بَني جِرْشونَ مِن حَملِهم وسائِرِ خِدمَتِهم، وتُلْقونَ علَيهم مَسؤُولِيَّةَ كُلِّ ما يَحمِلون. ٢٨تِلكَ خِدمةُ عشائِرِ بَني جِرْشونَ في خَيمةِ المَوعِد، ومَسؤولِيَّتُهم تَحتَ إِشرافِ إِيثامارَ بنِ هارونَ الكاهِن.

٢٩وأَحْصِ بَني مَرارِيَ بِحَسَبِ عَشائِرِهم وبُيوتِ آبائِهم، ٣٠مِنِ ٱبنِ ثَلاثينَ سَنةً فصاعِدًا إِلى ٱبنِ خَمْسينَ سَنة، تُحْصي كُلَّ مَن يَدخُلُ الجَيشَ لِيَعمَلَ في خَيمةِ المَوعِد. ٣١وهٰذا ما يَكونونَ مَسؤُولينَ عنه مِن حِملِهم وسائِرِ خِدمَتِهم في خَيمةِ المَوعد: أَلْواحُ المَسكِنِ وعَوارِضُه وأَعمِدَتُه وقَواعِدُه، ٣٢وأَعمِدَةُ الفِناءِ الَّتي حَوالَيه وقواعِدُها وأَوتادُها وحِبالُها وجَميعُ آنِيَتِها وسائِرُ خِدمَتِها. وتَضَعُ قائِمَةً بِأَسماءِ الأَمتِعَةِ الَّتي يَتَوَلَّون حَمْلَها. ٣٣تِلكَ خِدمَةُ عَشائِرِ بَني مَراري، كُلُّ خِدمَتِهم في خَيمَةِ المَوعِد تَحتَ إِشْرافِ إِيثامارَ بنِ هارونَ الكاهِن».

إحصاء بني لاوي

٣٤فأَحْصى موسى وهارونُ ورُؤَساءُ الجَماعةِ بَني قَهاتَ بِحَسَبِ عَشائِرِهم وبُيوتِ آبائِهم، ٣٥مِنِ ٱبنِ ثَلاثينَ سَنةً فصاعِدًا إِلى ٱبنِ خَمْسينَ سنة، كُلَّ مَن يَدخُلُ الجَيشَ لِيَعمَلَ في خَيمةِ المَوعِد. ٣٦فكانَ المُحصَونَ مِنهم بِحَسَبِ عشائِرِهم أَلفَينِ وسَبعَ مِئَةٍ وخَمْسين. ٣٧أُولٰئِكَ هُمُ المُحصَونَ مِن عَشائِرِ القَهاتِيِّين، كُلُّ مَن يَعمَلُ في خِدمَةِ خَيمَةِ المَوعِد، والَّذينَ أَحْصاهُم موسى وهارونُ بِحَسَبِ أَمرِ الرَّبّ، على لِسانِ موسى.

٣٨والمُحصَونَ مِن بَني جِرْشونَ بِحَسَبِ عَشائِرِهم وبُيوتِ آبائِهم، ٣٩مِن ٱبنِ ثَلاثينَ سَنةً فصاعِدًا إِلى ٱبنِ خَمْسينَ سَنة، كُلُّ مَن يَدخُلُ الجَيشَ لِيَعمَلَ في خَيمةِ المَوعِد، ٤٠المُحصَونَ مِنهم بِحَسَبِ عَشائِرِهم وبُيوتِ آبائِهم أَلْفانِ وسِتُّ مِئَةٍ وثَلاثون. ٤١أُولٰئِكَ هُمُ المُحصَونَ مِن عَشائِرِ بَني جِرْشون، كُلُّ مَن يَعمَلُ في خَيمةِ المَوعِد، والَّذينَ أَحْصاهم موسى وهارونُ بِحَسَبِ أَمرِ الرَّبّ.

٤٢والمُحصَونَ مِن عَشائِرِ بَني مَرارِيَ بِحَسَبِ عَشائِرِهم وبُيوتِ آبائِهم، ٤٣مِنِ ٱبنِ ثَلاثينَ سَنةً فصاعِدًا إِلى ٱبنِ خَمْسينَ سَنة، كُلُّ مَن يَدخُلُ الجَيشَ لِيَعمَلَ في خِدمَةِ المَوعِد. ٤٤المُحصَونَ مِنهم بِحَسَبِ عَشائِرِهم ثَلاثَةُ آلافٍ ومِئَتان. ٤٥أُولٰئِكَ همُ المُحصَونَ مِن عَشائرِ بَني مَراريَ الَّذينَ أَحْصاهم موسى وهارونُ بِحَسَبِ أَمرِ الرَّبّ، على لِسانِ موسى.

٤٦فمَجْموعُ المُحصَينَ مِنَ اللَّاوِيِّينَ الَّذينَ أَحْصاهم موسى وهارونُ ورُؤَساءُ إِسْرائيلَ بِحَسَبِ عَشائِرِهم وبُيوتِ آبائِهم، ٤٧مِنِ ٱبنِ ثلاثينَ سَنةً فصاعِدًا إِلى ٱبنِ خَمْسينَ سَنة، كُلُّ الدَّاخِلينَ لِيَقوموا بالخِدمةِ أَوِ الحَمْلِ في خَيمَةِ المَوعِد، ٤٨فالمُحصَونَ مِنهم ثَمانِيةُ آلافٍ وخَمْسُ مِئَةٍ وثَمانون. ٤٩أُحْصوا بِحَسَبِ أَمرِ الرَّبِّ على لِسانِ موسى، كُلٌّ بِحَسَبِ خِدمَتِه وحَمْلِه، وهمُ الَّذينَ أَحْصاهم موسى كما أَمَرَه الرَّبّ.

العدد ٥   

٢. شرائع مُتنوّعة

طرْد النجسين

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢«مُرْ بَني إِسْرائيلَ بِأَن يُبعِدوا مِنَ المُخَيَّمِ كُلَّ أَبرَصَ وكُلَّ مَن بِهِ سَيَلانٌ وكُلَّ مُتَنَجِّسٍ بِمَيت. ٣سَواءٌ أَكان ذَكَرًا أَو أُنْثى، تُبعِدونَه، إِلى خارِجِ المُخَيَّمِ تُبعِدونَهم لِئَلَّا يُنَجِّسوا مُخَيَّمَهم، حَيث أَنا مُقيمٌ في وَسْطِهم». ٤فَفَعَلَ كذٰلك بَنو إِسْرائيلَ وأَبعَدوهم إِلى خارِجِ المُخَيَّم، وكَما أَمَرَ الرَّبُّ موسى كذٰلك صَنَعَ بَنو إِسْرائيل.

الردّ

٥وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٦«قُلْ لِبَني إِسْرائيل: أَيُّ رَجُلٍ أَوِ ٱمرَأَةٍ فَعَلَ شَيئًا مِن جَميعِ خَطايا البَشَرِ وخانَ الرَّبّ، فقَد أَثِمَ ذٰلك الإِنْسان. ٧فليَعتَرِفوا بِخَطيئَتِهِمِ الَّتي ٱرتَكَبوها ويَرُدُّوا ما أَثِموا بِه بِكامِلِه ويَزيدوا علَيه خُمْسَه ويَدفَعوه إِلى مَن أَثِموا إِلَيه.

٨فإِن لم يَكُنْ لِلرَّجُلِ فاكٌّ لِيُرَدَّ إِلَيه ما أُثِمَ به، فلْيَكُنِ المَرْدودُ مِمَّا أُثِمَ بِه لِلرَّبّ، أَي لِلكاهِن، فَضْلًا عن كَبْشِ التَّكْفيرِ الَّذي يُكَفِّرُ به عنه. ٩وكُلُّ تَقدِمةٍ مِن جَميعِ أَقْداسِ بَني إِسْرائيلَ الَّتي يُقَدِّمونَها لِلكاهِن، فلَه تَكون. ١٠وأَقْداسُ كُلِّ واحِدٍ تَكونُ لَه، وما يُعْطيه كُلُّ واحِدٍ لِلكاهِن، فلَه يَكون».

تقدمة الغَيرة

١١وخاطَبَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ١٢«كَلِّمْ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: أَيُّ رَجُلٍ ٱنحَرَفَت زَوجَتُه فخانَته خِيانةً، ١٣وكانَت لَها عَلاقاتٌ جِنسِيَّةٌ مع رَجُل، وأُخفِيَ ذٰلك على رَجُلِها، وٱستَتَرَ تَنَجُّسُها، ولا شاهِدَ علَيها، وهي لم تُؤخَذْ، ١٤وأَخَذَ رَجُلَها رُوحُ الغَيرَةِ فغارَ على زَوجَتِه وهي نَجِسَة، أَو أَخَذَه رُوحُ الغَيرَة فغارَ على زَوجَتِه وهي غَيرُ نَجِسَة. ١٥فلْيَأتِ ذٰلك الرَّجُلُ بِٱمرأَتِه إِلى الكاهِن ولْيَأْتِ بِقُرْبانٍ لَها، عُشْرَ إِيفَةٍ مِن دَقيقِ الشَّعير، لا يَصُبُّ علَيه زَيتًا ولا يَجعَلُ علَيه بَخورًا، لأَنَّه تَقدِمَةُ غَيرةٍ، تَقدِمةُ تَذْكارٍ تُذَكِّرُ بِالإِثْم.

١٦فيُقَدِّمُها الكاهِنُ ويُقيمُها أَمامَ الرَّبّ. ١٧ويأخُذُ الكاهِنُ ماءً مُقَدَّسًا في وِعاءِ خَزَف، ويأخُذُ مِنَ الغُبارِ الَّذي في أَرضِ المَسكِنِ ويُلْقيه في الماء. ١٨ويُقيمُ الكاهِنُ المَرأَةَ أَمامَ الرَّبّ. ويَهدِلُ شَعرَها، ويَجعَلُ على راحَتَيها تَقدِمةَ التَّذكار، وهي تَقدِمَةُ الغَيرة، وفي يَدِ الكاهِنِ الماءُ المُرُّ الجالِبُ اللَّعنَة.

١٩ويُحَلِّفُ الكاهِنُ المرأَةَ ويَقولُ لَها: إِن كانَ لم يُضاجِعْكِ رَجُل، ولَم تَنحَرِفي إِلى نَجاسةٍ مع غَيرِ زَوجِكِ، فأَنتِ بَريئَةٌ مِن هٰذا الماءِ المُرِّ الجالِبِ اللَّعنَة. ٢٠ولكن إِن كُنتِ قدِ ٱنحَرَفتِ إِلى غَيرِ رَجُلِكِ وتَنَجَّستِ بِه، وكانَ لِغَيرِه مَعَكِ عَلاقاتٌ جِنسِيَّة… ٢١ويُحَلِّفُ الكاهِنُ المَرأَةَ بِيَمينِ اللَّعنَةِ ويَقولُ لَها: أَسلَمَكِ الرَّبُّ إِلى اللَّعنَةِ واليَمينِ في وَسْطِ شَعبِكِ، بِأَن يُسقِطَ الرَّبُّ وَرِكَكِ ويُوَرِّمَ بَطنَكِ، ٢٢ودَخَلَ هٰذا الماءُ الجالِبُ اللَّعنَةِ في أَمْعائِكِ لِتَوريمِ البَطْنِ وإِسْقاطِ الوَرِك! فتَقولُ المرأَةُ: آمين آمين.

٢٣فيَكتُبُ الكاهِنُ هٰذه اللَّعنَاتِ على وَرَقٍ ويَمْحوها بِالماءِ المُرّ. ٢٤ويَسْقي المَرأَةَ الماءَ المُرَّ الجالِبَ اللَّعنَة، فيَدخُلُ فيها الماءُ الجالِبُ اللَّعنَةِ لِلمَرارة. ٢٥ويأخُذُ الكاهِنُ مِن يَدِها تَقدِمةَ الغَيرةِ ويُحَرِّكُها أَمامَ الرَّبِّ ويُقَدِّمُها إِلى المَذبَح. ٢٦ويأخُذُ الكاهِنُ مِلءَ قَبضَةٍ مِنَ التَّقدِمَةِ، تَقدِمةِ التَّذْكار، ويُحرِقُه على المَذبَح، وبَعدَ ذٰلك يَسْقي المَرأَةَ الماءَ. ٢٧فإِذا سَقاها الماءَ، فإِن كانَت قد تَنَجَّسَت وخانَت زَوْجَها خِيانةً، يَدخُلُ فيها ماءُ اللَّعنَةِ لِلمَرارة، فيَرِمُ بَطنُها وتَسقُطُ وَرِكُها وتَكونُ المرأَةُ لَعنةً في وَسْطِ شَعبِها. ٢٨وإِن لم تَكُنِ المَرأَةُ قد تَنَجَّسَت، بل كانَت طاهِرَة، تَكونُ بَريئَةً وتَحمِلُ بَنين.

٢٩تِلكَ شَريعةُ الغَيرَةِ فيما إِذا ٱنحَرَفَتِ ٱمرَأَةٌ عن زَوجِها وتَنَجَّسَت، ٣٠أَو أَخَذَ رَجُلًا رُوحُ غَيرَةٍ فغارَ على ٱمرَأَتِه وأَقامَها أَمامَ الرَّبّ، وصَنَعَ بِها الكاهِنُ كُلَّ ما في هٰذه الشَّريعة. ٣١فيَكونُ الرَّجُلُ بَريئًا مِنَ الوِزْر، وتِلكَ المَرأَةُ تَحمِلُ وِزْرَها».

العدد ٦

النذير وأحكامه

١وخاطَبَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢«كَلِّمْ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: أَيُّ رَجُلٍ أَوِ ٱمرَأَةٍ أَرادَ أَن يَنذُرَ نَذْرَ النَّذيرِ لِلرَّبّ ٣فليَمتَنِعْ عنِ الخَمْرِ والمُسكِر ولا يَشرَبْ خَلَّ خَمْرٍ وخَلَّ مُسكِر، ولا يَشرَبْ أَيَّ عَصيرٍ مِنَ العِنَب، ولا يأكُلْ عِنَبًا رَطْبًا ولا يابِسًا، ٤ولا يأكُلْ طَوالَ أَيَّامِ نَذرِه مِن كُلِّ ما يُصنَعُ مِن جَفَنةِ الخَمرِ، مِنَ الحُبَبِ إِلى القِشْر. ٥وَطَوالَ أَيَّامِ نَذْرِه لا تَمُرَّ موسى بِرأسِه، ويَكونُ مُقَدَّسًا إِلى أَن تَتِمَّ الأَيَّامُ الَّتي نَذَرَ فيها نَذْرَ النَّذيرِ لِلرَّبّ، ويُرَبِّي خُصَلَ شَعَرِ رأسِه. ٦وطَوالَ أَيَّامِ نَذْرِه لِلرَّبِّ لا يَدْخُلْ على جُثَّةِ مَيت: ٧ولا يَتَنَجَّسْ لا بِأَبيه ولا بأُمِّه أَو أَخيه أَو أُختِه عِندَ مَوتِهم، لأَنَّ نَذْرَ إِلٰهِه على رأسِه. ٨إِنَّه كُلَّ أَيَّامِ نَذْرِه مُقَدَّسٌ لِلرَّبّ.

٩فإِن ماتَ عِندَه مَيتٌ فَجأَةً على بَغتَةٍ وتَنَجَّسَ رأسُه وهو النَّذير، فلْيَحْلِقْ رأسَه في يَومِ طُهْرِه، في اليَومِ السَّابِعِ يَحلِقُه. ١٠وفي اليَومِ الثَّامِن يأتي بِزَوجَي يَمامٍ أَو فَرخَي حَمامٍ إِلى الكاهن، إِلى بابِ خَيمةِ المَوعِد، ١١فيَصنَعُ الكاهِنُ أَحَدَهما ذَبيحةَ خَطيئَة والآخَرَ مُحرَقة، ويُكَفِّرُ عنه ما خَطِئَ بِه بِالقُرْبِ مِنَ المَيْت، ويُقَدِّسُ رأسَه في ذٰلك اليَوم. ١٢فيَنذُرُ لِلرَّبِّ أَيَّامَ نَذْرِه، ويأتي بِحَمَلٍ حَولِيٍّ ذَبيحَةَ إِثْمٍ، وتَسقُطُ الأَيَّامُ السَّابقَة، فقَد تَنَجَّسَ نَذْرُه.

١٣وهٰذه شَريعةُ النَّذير: يُؤتى بِه، يَومَ تَتِمُّ أَيَّامُ نَذْرِه، إِلى بابِ خَيمةِ المَوعِد. ١٤فيُقَرِّبُ قُرْبانَه لِلرَّبّ: حَمَلًا حَولِيًّا تامًّا لِلمُحرَقَة، ونَعجَةً حَولِيَّةً تامَّةً لِذَبيحةِ الخَطيئَة، وكَبْشًا تامًّا لِلذَّبيحةِ السَّلامِيَّة، ١٥وسَلَّةَ فَطيرٍ مِن سَميذ، أَقراصَ فَطيرٍ مَلْتوتةً بِزَيت، ورُقاقاتِ فَطيرٍ مَدْهونَةً بِزَيت، وتَقدِمَتَها وسُكُبَها. ١٦فيُقَدِّمُها الكاهِنُ أَمامَ الرَّبّ، ويَصنَعُ ذَبيحةَ خَطيئَةِ النَّذيرِ ومُحرَقَتَه. ١٧ويَصنَعُ الكَبْشَ ذَبيحةً سلامِيَّةً لِلرَّبِّ مع سَلَّةِ الفَطير، ثُمَّ يَصنَعُ الكاهِنُ تَقدِمَةَ النَّذيرِ وسَكيبَه. ١٨ويَحلِقُ النَّذيرُ رأسَه، وهو النَّذير، عِندَ بابِ خَيمةِ المَوعِد، ويأخُذُ شَعَرَ رأسِه، وهو النَّذير، ويُلْقيه في النَّارِ الَّتي تَحتَ الذَّبيحةِ السَّلامِيَّة. ١٩ويأخُذُ الكاهِنُ الكَتِفَ مَطْبوخةً مِن ذٰلك الكَبْشِ وقُرصَ فَطيرٍ مِنَ السَّلَّةِ ورُقاقةَ فطير، ويَضَعُها على راحَتَيِ النَّذير، بَعدَ حَلْقِه شَعرَه وهو النَّذير. ٢٠ويُحَرِّكُها الكاهِنُ تَحْريكًا أَمامَ الرَّبّ: إِنَّها قُدْسٌ، فلِلكاهِنِ تَكونُ مع صَدْرِ التَّحْريكِ وفَخِذِ التَّقدِمة، وبَعدَ ذٰلك يَشْرَبُ النَّذيرُ خَمرًا.

٢١تِلكَ شَريعةُ مَن نَذَرَ أَن يَكونَ نَذيرًا. ذٰلك قُرْبانُه لِلرَّبِّ في شأنِ نَذْره، فَضْلًا عَمَّا يَكونُ في يَدِه، وبِحَسَبِ نَذْرِه الَّذي نَذَرَه يَعمَلُ على حَسَبِ شَريعَةِ نَذْرِه».

صيغة البركة

٢٢وخاطَبَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢٣«كَلِّمْ هارونَ وبَنيه وقُلْ لَهم: كذا تُبارِكونَ بَني إِسْرائيلَ فتَقولونَ لَهم: ٢٤يُبارِكُكَ الرَّبُّ ويَحفَظُكَ، ٢٥ويُضيءُ الرَّبُّ بِوَجهِه عَلَيكَ ويَرحَمُكَ، ٢٦ويَرفَعُ الرَّبُّ وَجهَه نَحوَكَ ويَمنَحُكَ السَّلام! ٢٧فيَجعَلونَ ٱسمي على بَني إِسْرائيل، وأَنا أُبارِكُهُم».

العدد ٧

٣. تقادم الرؤساء وتكريس اللَّاويِّين

تقدمة العربات

١وفي اليَومِ الَّذي ٱنتَهى فيه موسى مِن نَصْبِ المَسكِن، مَسَحه وقَدَّسَه مع جَميعِ أَمتِعَتِه، ومَسَحَ وقَدَّسَ المَذبَحَ وجَميعَ أَمتِعَتِه. وبَعدَ أَن مَسَحَها وقَدَّسَها، ٢قَرَّبَ زُعَماءُ إِسْرائيل، أَي أَرْبابُ بُيوتِ آبائِهم، وهُم زُعَماءُ الأَسْباطِ الَّذينَ أَشرَفوا على الإِحْصاء، قَرَّبوا قُرْبانَهم ٣فأَتَوا بِه إِلى أَمامِ الرَّبّ: سِتَّ عَرَباتٍ مُغَطَّاة وٱثنَي عَشَرَ ثَورًا، مِن كُلِّ زَعيمَينِ عَرَبَةٌ ومِن كُلِّ زَعيمٍ ثَورٌ، فقَرَّبوها أَمام المَسكِن. ٤فكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائِلًا: ٥«خُذْها مِنهم فتَكونَ لِخِدمَةِ خَيمَةِ المَوعِد، وسَلِّمْها إِلى اللَّاوِيِّين، إِلى كُلِّ واحِدٍ بِحَسَبِ خِدمَتِه». ٦فأَخَذَ موسى العَرَباتِ والثِّيرانَ وسَلَّمها إِلى اللَّاوِيِّين: ٧سَلَّمَ عَرَبَتَينِ مِنها وأَربَعَةَ ثيرانٍ إِلى بَني جِرْشونَ بِحَسَبِ خِدمَتِهم، ٨وسَلَّمَ أَربَعَ عَرَباتٍ وثَمانِيَةَ ثيرانٍ إِلى بَني مَرارِيَ بِحَسَبِ خِدمَتِهم، تَحتَ إِشْرافِ إِيثامارَ بنِ هارونَ الكاهِن. ٩وأَمَّا بَنو قَهات، فلَم يُسَلِّمْهم شَيئًا، لأَنَّ علَيهم أَن يَحمِلوا على أَكْتافِهمِ القُدْسَ الَّذي هم في خِدمَتِه.

تقدمة التدشين

١٠وقَرَّبَ الزُّعَماءُ قُرْبانَهم لِتَدْشينِ المَذبَحِ في يَومِ مَسحِه، قَدَّمَه الرُّؤَساءُ أَمامَ المَذبَح. ١١فقالَ الرَّبُّ لِموسى: «لِيُقَرِّبْ كُلُّ رَئيسٍ قُرْبانَه في كُلِّ يَومٍ لِتَدْشينِ المَذبَح».

١٢فكانَ الَّذي قَرَّبَ قُرْبانَه في اليَومِ الأَوَّل نَحْشونَ بنَ عَمِّيناداب، مِن سِبْطِ يَهوذا. ١٣وكانَ قُرْبانُه: صَحفَةً مِن فِضَّةٍ وَزنُها مِئَةٌ وثَلاثونَ مِثْقالًا وكأسًا مِن فِضَّةٍ وَزنُها سَبْعونَ مِثْقالًا بِمِثْقالِ القُدْس، كِلْتاهُما مَمْلوءَتانِ سَميذًا مَلْتوتًا بِزَيتٍ لِلتَّقدِمة، ١٤وطاسَةً مِن ذَهَبٍ وَزنُها عَشَرَةُ مَثاقيلَ مَمْلوءَةً بَخورًا، ١٥وعِجلًا وكَبْشًا وحَمَلًا حَولِيًّا لِلمُحرَقَة، ١٦وتَيسًا مِنَ المَعِزِ لِذَبيحةِ الخَطيئة، ١٧وثَورَينِ وخَمسَةَ كِباشٍ وخَمسَةَ تُيوسٍ وخَمسَةَ حُمْلانٍ حَولِيَّةٍ لِلذَّبيحةِ السَّلامِيَّة. ذٰلك قُرْبانُ نَحْشونَ بنِ عَمِّيناداب.

١٨وفي اليَومِ الثَّاني قَرَّبَ نَثَنائيلُ بنُ صُوعَرَ، زَعيمُ يَسَّاكَرَ، قُرْبانَه. ١٩وكانَ قُرْبانُه: صَحفَةً مِن فِضَّةٍ وَزنُها مِئَةٌ وثَلاثونَ مِثْقالًا وكأسًا مِن فِضَّةٍ وَزنُها سَبْعونَ مِثقالًا بِمِثْقالِ القُدْس، كِلْتاهُما مَمْلوءَتانِ سَميذًا مَلْتوتًا بِزَيتٍ لِلتَّقدِمَة، ٢٠وطاسَةً مِن ذَهَبٍ وَزنُها عَشَرَةُ مَثاقيلَ مَمْلوءَةً بخورًا، ٢١وعِجلًا وكَبْشًا وحَمَلًا حَولِيًّا لِلمُحرَقَة، ٢٢وتَيسًا مِنَ المَعِزِ لِذَبيحَةِ الخَطيئَة، ٢٣وثَورَينِ وخَمسَةَ كِباشٍ وخَمسَةَ تُيوسٍ وخَمسَةَ حُمْلانٍ حَولِيَّةٍ لِلذَّبيحَةِ السَّلامِيَّة. ذٰلك قُرْبانُ نَثَنائيلَ بنِ صُوعَر.

٢٤وفي اليَومِ الثَّالِث قَرَّبَ أَليآبُ بنُ حيلون، زَعيمُ بَني زَبولونَ، قُرْبانَه. ٢٥وكانَ قُرْبانُه: صَحفَةً من الفِضَّةِ وَزنُها مِئَةٌ وثَلاثونَ مِثْقالًا وكأسًا مِنَ الفِضَّةِ وَزنُها سَبْعونَ مِثْقالًا بِمِثْقالِ القُدْس، كِلْتاهُما مَمْلوءَتانِ سَميذًا مَلْتوتًا بِزَيتٍ لِلتَّقدِمة، ٢٦وطاسَةً مِن ذَهَبٍ وَزنُها عَشَرَةُ مَثاقيلَ مَمْلوءَةً بَخورًا، ٢٧وعِجْلًا وكَبْشًا وحَمَلًا حَولِيًّا لِلمُحرَقَة، ٢٨وتَيسًا مِنَ المَعِزِ لِذَبيحةِ الخَطيئة، ٢٩وثَورَينِ وخَمسَةَ كِباشٍ وخَمسَةَ تُيوسٍ وخَمسَةَ حُمْلانٍ حَولِيَّةٍ لِلذَّبيحةِ السَّلامِيَّة. ذٰلك قُربانُ أَليآبَ بنِ حيلون.

٣٠وفي اليَومِ الرَّابِع قَرَّبَ أَليصورُ بنُ شَدَيؤُور، زَعيمُ بَني رَأُوبينَ، قُرْبانَه. ٣١وكانَ قُربانُه: صَحفةً مِنَ الفِضَّةِ وَزنُها مِئَةٌ وثَلاثونَ مِثْقالًا وكأسًا مِنَ الفِضَّةِ وَزنُها سَبْعونَ مِثْقالًا بِمِثْقالِ القُدْس، كِلْتاهُما مَمْلوءَتانِ سَميذًا مَلْتوتًا بِزَيتٍ لِلتَّقدِمَة، ٣٢وطاسَةً من ذَهَبٍ وَزنُها عَشَرَةُ مَثاقيلَ مَمْلوءةً بَخورًا، ٣٣وعِجلًا وكَبشًا وحَمَلًا حَولِيًّا لِلمُحرَقَة، ٣٤وتَيسًا مِنَ المَعِزِ لِذَبيحةِ الخَطيئة، ٣٥وثَورَينِ وخَمسَةَ كِباشٍ وخَمسَةَ تُيوسٍ وخَمسَةَ حُمْلانٍ حَولِيَّةٍ لِلذَّبيحةِ السَّلامِيَّة. ذٰلك قُرْبانُ أَليصورُ بنِ شَدَيؤُور.

٣٦وفي اليَومِ الخامِس قَرَّبَ شَلوميئيلُ بنُ صُوريشَدَّاي، زَعيمُ بَني شِمْعونَ، قُرْبانَه. ٣٧وكانَ قُرْبانُه: صَحفَةً مِنَ الفِضَّةِ وَزنُها مِئَةٌ وثَلاثونَ مِثْقالًا وكأسًا مِنَ الفِضَّةِ وَزنُها سَبْعونَ مِثْقالًا بِمِثْقالِ القُدْس، كِلْتاهُما مَمْلوءَتانِ سَميذًا مَلْتوتًا بِزَيتٍ لِلتَّقدِمة، ٣٨وطاسَةً مِن ذَهَبٍ وَزنُها عَشَرَةُ مَثاقيلَ مَمْلوءَةً بَخورًا، ٣٩وعِجلًا وكَبشًا وحَمَلًا حَولِيًّا لِلمُحرَقة، ٤٠وتَيسًا مِنَ المَعِزِ لِذَبيحةِ الخَطيئة، ٤١وثَورَينِ وخَمسَةَ كِباشٍ وخَمسَةَ تُيوسٍ وخَمسَةَ حُمْلانٍ حَولِيَّةٍ لِلذَّبيحةِ السَّلامِيَّة. ذٰلك قُربانُ شَلوميئيلَ بنِ صوريشدَّاي.

٤٢وفي اليَومِ السَّادس قَرَّبَ أَلْياسافُ بنُ دَعوئيل، زَعيمُ بني جادٍ، قُربانَه. ٤٣وكانَ قُرْبانُه: صَحفَةً مِنَ الفِضَّةِ وَزنُها مِئَةٌ وثَلاثونَ مِثْقالًا وكأسًا مِنَ الفِضَّةِ وَزنُها سَبْعونَ مِثْقالًا بِمِثْقالِ القُدْس، كِلْتاهُما مَمْلوءَتانِ سَميذًا مَلْتوتًا بِزَيْتٍ لِلْتَقْدِمة، ٤٤وطاسَةً مِن ذَهَبٍ وَزنُها عَشَرَةُ مَثاقيلَ مَمْلوءَةً بَخورًا، ٤٥وعِجلًا وكَبْشًا وحَمَلًا حَولِيًّا لِلمُحرَقَة، ٤٦وتَيسًا مِنَ المَعِزِ لِذَبيحةِ الخَطيئة، ٤٧وثَورَينِ وخَمسَةَ كِباشٍ وخَمسَةَ تُيوسٍ وخَمسَةَ حُمْلانٍ حَوْلِيَّةٍ لِلذَّبيحَةِ السَّلامِيَّة. ذٰلِكَ قُربانُ أَلْياسافَ بنِ دَعوئيل.

٤٨وفي اليَومِ السَّابِع قَرَّبَ أَليشاماعُ بنُ عَمِّيهود، زَعيمُ بَني أَفْرائيمَ، قُربانَه. ٤٩وكانَ قُربانُه: صَحفَةً مِنَ الفِضَّةِ وَزنُها مِئَةٌ وثلاثونَ مِثْقالًا وكأسًا مِنَ الفِضَّةِ وَزنُه سَبْعونَ مِثْقالًا بِمِثْقالِ القُدْس، كِلْتاهُما مَمْلوءَتانِ سَميذًا مَلْتوتًا بِزَيتٍ لِلتَّقْدِمة، ٥٠وطاسَةً مِن ذَهَبٍ وَزنُها عَشَرَةُ مَثاقيلَ مَمْلوءَةً بَخورًا، ٥١وعِجلًا وكَبشًا وحَمَلًا حَولِيًّا لِلمُحرقة، ٥٢وتَيسًا مِنَ المَعِزِ لِذَبيحَةِ الخَطيئَة، ٥٣وثَورَينِ وخَمسَةَ كِباشٍ وخَمسَةَ تُيوسٍ وخَمسَةَ حُمْلانٍ حَولِيَّةٍ لِلذَّبيحَةِ السَّلامِيَّة. ذٰلك قُربانُ أَليشاماعَ بنِ عَمِّيهود.

٥٤وفي اليَومِ الثَّامِنِ قَرَّبَ جَمْليئيلُ بنُ فَدَهْصور، زَعيمُ بَني مَنَسَّى، قُربانَه. ٥٥وكانَ قُربانُه: صَحفَةً مِنَ الفِضَّةِ وَزنُها مِئَةٌ وثلاثونَ مِثْقالًا وكأسًا مِنَ الفِضَّةِ وَزنُها سَبْعونَ مِثْقالًا بِمِثْقالِ القُدْس، كِلْتاهُما مَمْلوءَتانِ سَميذًا مَلْتوتًا بِزَيتٍ لِلتَّقدِمَة، ٥٦وطاسَةً مِن ذَهَبٍ وَزنُها عَشَرَةُ مَثاقيلَ مَمْلوءَةً بخورًا، ٥٧وعِجلًا وكَبشًا وحَمَلًا حَولِيًّا لِلمُحرَقَة، ٥٨وتَيسًا مِنَ المَعِزِ لِذَبيحَةِ الخَطيئة، ٥٩وثَورَينِ وخَمسَةَ كِباشٍ وخَمسَةَ تُيوسٍ وخَمسَةَ حُمْلانٍ حَولِيَّةٍ لِلذَّبيحَةِ السَّلامِيَّة. ذٰلك قُربانُ جَمْليئيلَ بنِ فَدَهْصور.

٦٠وفي اليَومِ التَّاسِع قَرَّبَ أَبيدانُ بنُ جِدْعوني، زَعيمُ بَني بَنْيامينَ، قُربانَه. ٦١وكانَ قُربانُه: صَحفَةً مِنَ الفِضَّةِ وَزنُها مِئَةٌ وثَلاثونَ مِثْقالًا وكأسًا مِنَ الفِضَّةِ وَزنُها سَبْعونَ مِثْقالًا بِمِثْقالِ القُدْس، كِلْتاهُما مَمْلوءَتانِ سَميذًا مَلْتوتًا بِزَيتٍ لِلتَّقْدِمَة، ٦٢وطاسَةً مِن ذَهَبٍ وَزنُها عَشَرَةُ مَثاقيلَ مَمْلوءَةً بَخورًا، ٦٣وعِجلًا وكَبشًا وحَمَلًا حَولِيًّا لِلمُحرَقَة، ٦٤وتَيسًا مِنَ المَعِزِ لِذَبيحَةِ الخَطيئة، ٦٥وثَورَينِ وخَمسَةَ كِباشٍ وخَمسَةَ تُيوسٍ وخَمسَةَ حُمْلانٍ حَولِيَّةٍ لِلذَّبيحَةِ السَّلامِيَّة. ذٰلك قُربانُ أَبيدانَ بنِ جِدْعوني.

٦٦وفي اليَومِ العاشر قَرَّبَ أَحيعازرُ بنُ عَمِّيشَدَّاي، زَعيمُ بَني دانَ، قُربانَه. ٦٧وكانَ قُربانُه: صَحفَةً مِنَ الفِضَّةِ وَزنُها مِئَةٌ وثَلاثونَ مِثقالًا وكأسًا مِنَ الفِضَّةِ وَزنُه سَبْعونَ مِثْقالًا بِمِثْقالِ القُدْس، كِلْتاهُما مَمْلوءَتانِ سَميذًا مَلْتوتًا بِزَيتٍ لِلتَّقدِمة، ٦٨وطاسَةً مِن ذَهَبٍ وَزنُها عَشَرَةُ مَثاقيلَ مَمْلوءَةً بَخورًا، ٦٩وعِجلًا وكَبشًا وحَمَلًا حَولِيًّا لِلمُحرَقَة، ٧٠وتَيسًا مِنَ المَعِزِ لِذَبيحَةِ الخَطيئة، ٧١وثَورَينِ وخَمسَةَ كِباشٍ وخَمسَةَ تُيوسٍ وخَمسَةَ حُمْلانٍ حَولِيَّةٍ لِلذَّبيحَةِ السَّلامِيَّة. ذٰلك قُربانُ أَحيعازرَ بنِ عَمِّيشَدَّاي.

٧٢وفي اليَومِ الحادي عَشَر قَرَّبَ فَجْعيئيلُ بنُ عُكْران، زَعيمُ بَني أَشير، قُربانَه. ٧٣وكانَ قُربانُه: صَحفَةً مِنَ الفِضَّةِ وَزنُها مِئَةٌ وثلاثونَ مِثْقالًا وكأسًا مِنَ الفِضَّةِ وَزنُها سَبْعونَ مِثْقالًا بِمِثْقالِ القُدْس، كِلْتاهُما مَمْلوءَتانِ سَميذًا مَلْتوتًا بِزَيتٍ لِلتَّقدِمة، ٧٤وطاسَةً مِن ذَهَبٍ وَزنُها عَشَرَةُ مَثاقيلَ مَمْلوءَةً بخورًا، ٧٥وعِجلًا وكَبشًا وحَمَلًا حَولِيًّا لِلمُحرَقَة، ٧٦وتَيسًا مِنَ المَعِزِ لِذَبيحَةِ الخَطيئَة، ٧٧وثَورَينِ وخَمسَةَ كِباشٍ وخَمسَةَ تُيوسٍ وخَمسَةَ حُمْلانٍ حَولِيَّةٍ لِلذَّبيحَةِ السَّلامِيَّة. ذٰلك قُربانُ فَجْعيئيلَ بنِ عُكْران.

٧٨وفي اليَومِ الثاني عَشَر قَرَّبَ أَحيرَعُ بنُ عَينان، زَعيمُ بَني نَفْتالي، قُربانَه. ٧٩وكانَ قُربانُه: صَحفَةً مِنَ الفِضَّةِ وَزنُها مِئَةٌ وثلاثونَ مِثْقالًا وكأسًا مِنَ الفِضَّةِ وَزنُها سَبْعونَ مِثْقالًا بِمِثْقالِ القُدْس، كِلْتاهُما مَمْلوءَتانِ سَميذًا مَلْتوتًا بِزَيتٍ لِلتَّقْدِمَة، ٨٠وطاسةً مِن ذَهَبٍ وَزنُها عَشَرَةُ مَثاقيلَ مَمْلوءةً بَخورًا، ٨١وعِجلًا وكَبشًا وحَمَلًا حَولِيًّا لِلمُحرَقَة، ٨٢وتَيسًا مِنَ المَعِزِ لِذَبيحَةِ الخَطيئَة، ٨٣وثَورَينِ وخَمسَةَ كِباشٍ وخَمسَةَ تُيوسٍ وخَمسَةَ حُمْلانٍ حَولِيَّةٍ لِلذَّبيحَةِ السَّلامِيَّة. ذٰلِك قُربانُ أَحيرَعَ بنِ عَينان.

٨٤هٰذا قُربانُ زُعماءِ إِسْرائيلَ لِتَدْشينِ المَذبَحِ في يَومِ مَسحِه: مِن صِحافِ الفِضَّةِ ٱثنَتا عَشَرَة، ومِن كُؤُوسِ الفِضَّةِ ٱثنَتا عَشَرة، ومن طاسات الذَّهَبِ ٱثنَتا عَشَرَة، ٨٥الصَّحفَةُ مِن مِئَةٍ وثَلاثينَ مِثْقالًا مِنَ الفِضَّة، والكأسُ مِن سَبْعين. فَمَجْموعُ فِضَّةِ الآنِيَةِ أَلْفا مِثْقالٍ وأَربَعُ مِئَةِ مِثْقالٍ بِمِثْقالِ القُدْس. ٨٦وطاساتُ الذَّهَبِ ٱثنَتا عَشَرَةَ مَمْلوءَةٌ بَخورًا، القَصعَةُ مِن عَشَرةِ مَثاقيلَ بِمِثْقالِ القُدْس. فمَجْموعُ ذَهَبِ القِصاعِ مِئَةٌ وعِشْرونَ مِثْقالًا.

٨٧ومَجْموعُ ماشِيَةِ المُحرَقَةِ ٱثْنا عَشَرَ عِجلًا وٱثْنا عَشَرَ كَبْشًا وٱثْنا عَشَرَ حَمَلًا حَولِيًّا مع تَقدِمَتِها، وٱثْنا عَشَرَ تَيسًا مِنَ المَعِزِ لِذَبيحَةِ الخَطيئَة. ٨٨ومَجْموعُ ماشِيَةِ الذَّبيحَةِ السَّلامِيَّةِ أَربَعةٌ وعِشْرونَ ثَورًا وسِتُّونَ كَبشًا وسِتُّونَ تَيسًا وسِتُّونَ حَمَلًا حَولِيًّا. ذٰلك قُربانُ تَدْشينِ المَذبَحِ بَعدَ مَسحِه.

كيف كان الرَّبُّ يكلِّم موسى

٨٩وكانَ موسى، إِذا دَخَلَ خَيمَةَ المَوعِدِ لِيُكَلِّمَه، يَسمَعُ الصَّوتَ يُخاطِبُه مِن فَوقِ الكَفَّارةِ الَّتي على تابوتِ الشَّهادةِ مِن بَينِ الكَروبين، فيُكَلِّمُه.

العدد ٨ 

سُرُج المنارة

١وخاطَبَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢«كَلِّمْ هارونَ وقُلْ له: إِذا أَقَمتَ السُّرُج، فإِلى وَجهِ المَنارةِ تُضيءُ السُّرُجُ السَّبعة». ٣فَصَنَعَ هارونُ كذٰلك: أَقامَ السُّرُجَ إِلى وَجهِ المَنارة، كَما أَمَرَ الرَّبُّ موسى. ٤وهٰذا صُنعُ المَنارة: كانَت مِن ذَهَبٍ مُطَرَّق، مِن ساقِها إِلى أَزْهارِها كانَت مِن ذَهَبٍ مُطَرَّق، على الهَيئةِ الَّتي أَظهَرَها الرَّبُّ لِموسى كذٰلك صَنَعَ المَنارة.

تقريب اللَّاوِيِّين لِلرَّبّ

٥وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٦«خُذِ اللَّاوِيِّينَ مِن بَينِ بَني إِسْرائيلَ وطَهِّرْهم. ٧وكذا تَصنَعُ لَهم لِتَطْهيرِهم: تَرُشُّ علَيهم مِن ماءِ التَّكْفير، ويُمِرُّونَ الموسى على كُلِّ أَبْدانِهم ويَغسِلونَ ثِيابَهم، فيَطْهُرونَ. ٨ثُمَّ يأخُذونَ عِجلًا وتَقدِمَتَه الَّتي مِن سَميذٍ مَلْتوتٍ بِزَيت، وتأخُذُ ثَورًا آخَرَ مِنَ البَقَرِ لِذَبيحَةِ الخَطيئَة.

٩وتُقَدِّمُ اللَّاوِيِّينَ أَمامَ خَيمَةِ المَوعِد، وتَجمَعُ جَماعَةَ بَني إِسْرائيلَ كُلَّها، ١٠وتُقَدِّمُ اللَّاوِيِّينَ أَمامَ الرَّبّ، فيَضَعُ بَنو إِسْرائيلَ أَيدِيَهم علَيهم. ١١ويُحَرِّكُ هارونُ اللَّاوِيِّينَ تَحْريكًا أَمامَ الرَّبّ مِن قِبَلِ بَني إِسْرائيل، فيَكونونَ لِخِدمةِ الرَّبّ.

١٢ثُمَّ يَضَعُ اللَّاوِيُّونَ أَيدِيَهم على رأسِ الثَّورَين، فتَصنَعُ أَحَدَهما ذَبيحةَ خَطيئَة والآخَرَ مُحرَقةً لِلرَّبِّ تَكْفيرًا عنِ اللَّاوِيِّين. ١٣وتُقيمُ اللَّاوِيِّينَ أَمامَ هارونَ وبَنيه، وتُحَرِّكُهم تَحْريكًا لِلرَّبّ. ١٤وتُفرِدُ اللَّاوِيِّينَ مِن بَينِ بَني إِسْرائيل، فيَكونونَ لي. ١٥وبَعدَ ذٰلك يأتي اللَّاوِيُّونَ لِيَخدِموا خَيمةَ المَوعِد.

وتُطَهِّرُهم وتُحَرِّكُهم تَحْريكًا ١٦لأَنَّهم مَوهوبونَ لي، مَوهوبونَ مِن بَينِ بَني إِسْرائيل، فقَد أَخَذتُهم لي بَدَلَ كُلِّ فاتِحِ رَحِم، كُلِّ بِكْرٍ مِن بَني إِسْرائيل. ١٧لأَنَّ كُلَّ بِكْرٍ في بَني إِسْرائيل، مِنَ البَشَرِ والبَهائِم، هو لي، فإِنِّي، يَومَ ضَرَبتُ كُلَّ بِكْرٍ في أَرضِ مِصْر، قَدَّستُهم لي. ١٨وقَد أَخَذتُ اللَّاوِيِّينَ بَدَلَ كُلِّ بِكْرٍ مِن بَني إِسْرائيل. ١٩وَوَهَبْتُ اللَّاوِيِّينَ هِبَةً لِهارونَ وبَنيه مِن بَينِ بَني إِسْرائيل، لِيَخدِموا خِدمَةَ بَني إِسْرائيلَ في خَيمَةِ المَوعِد ويُكَفِّروا عن بَني إِسْرائيل، فلا تَنزِلَ بِبَني إِسْرائيلَ ضَربَةٌ، إِذا تَقَدَّموا إِلى القُدْس».

٢٠فَصَنَعَ موسى وهارونُ وجَماعةُ بَني إِسْرائيلَ كُلُّها لِلَّاوِيِّينَ على حَسَبِ كُلِّ ما أَمَرَ الرَّبُّ بِه موسى في أمرِ اللَّاوِيِّين، كذٰلك صَنَعَ لَهم بَنو إِسْرائيل. ٢١فٱطَّهَرَ اللَّاوِيُّون وغَسَلوا ثِيابَهم، وحَرَّكَهم هارونُ تَحْريكًا أَمامَ الرَّبّ، وكَفَّرَ عَنهم لِٱطِّهارِهم. ٢٢وبَعدَ ذٰلك أَتى اللَّاوِيُّونَ لِيَخدِموا خِدمَتَهم في خَيمَةِ المَوعِد أَمامَ هارونَ وبَنيه، وكَما أَمَرَ الرَّبُّ موسى في أَمرِ اللَّاوِيِّينَ كذٰلِكَ صَنَعوا لَهم.

مدَّة خدمة اللَّاويِّين

٢٣وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢٤«هٰذا شأنُ اللَّاوِيِّين: مِن سِنِّ خَمْسٍ وعِشْرينَ سَنةً فصاعِدًا يَدخُلُ اللَّاوِيُّ الجَيشَ لِخِدمَةِ خَيمةِ المَوعِد، ٢٥ومِن سِنِّ خَمْسينَ سنةً يَخرُجُ مِن جَيشِ الخِدمة، فلا يَخدُمُ بَعدَ ذٰلك. ٢٦ويُساعِدُ إِخوَتَه في خَيمةِ المَوعِدِ على حِفظِ الأَحْكام، ولكِنَّه لا يَتَوَلَّى خِدمةً. هٰكذا تَرسُمُ في أَمرِ واجِباتِ اللَّاوِيِّينَ».

العدد ٩

٤. الفصح والرحيل

تاريخ الفصح

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى في بَرِّيَّةِ سيناء، في السَّنةِ الثَّانِيَةِ لِخُروجِهم مِن أَرضِ مِصر، في الشَّهرِ الأَوَّل، قائلًا: ٢«لِيصنَعْ بَنو إِسْرائيلَ الفِصْحَ في وَقتِه. ٣في اليَومِ الرَّابِعَ عَشَرَ مِن هٰذا الشَّهْر، بَينَ الغُروبَينِ تَصنَعونَه، في وَقتِه وبِجَميعِ فَرائِضِه وأَحْكامِه تَصنَعونَه». ٤فأَمَرَ موسى بَني إِسْرائيلَ أَن يَصنَعوا الفِصْح. ٥فصَنَعوه في الشَّهرِ الأَوَّل، في اليَومِ الرَّابِعَ عَشَرَ مِنه، بَينَ الغُروبَين، في بَرِّيَّةِ سيناء، بِحَسَبِ كُلِّ ما أَمَرَ الرَّبُّ موسى، هٰكذا صَنَعَ بَنو إِسْرائيل.

حالة خاصّة

٦وكان أُناسٌ قد تَنَجَّسوا بِمَيتٍ مِنَ البَشَر، فلَم يَستَطيعوا أَن يَصنَعوا الفِصْحَ في ذٰلِكَ اليَوم، فتَقَدَّموا إِلى موسى وهارونَ في ذٰلِكَ اليَومِ ٧وقالوا: «نَحنُ مُنَجَّسونَ بِمَيتٍ مِنَ البَشَر، فلِمَ نُمنَعُ مِن أَن نُقَرِّبَ قُربانَ الرَّبِّ في وَقتِهِ فيما بَينَ بَني إِسْرائيل؟» ٨فقالَ لَهم موسى: «قِفوا حتَّى أَسمَعَ ما يأمُرُ الرَّبُّ بِه فيكم».

٩فخاطَبَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ١٠«كَلِّمْ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: أَيُّ رَجُلٍ مِنكم أَو مِن نَسلِكم كانَ مُنَجَّسًا بِمَيتٍ أَو كانَ في سَفَرٍ بَعيد، فلْيَصْنَعْ فِصْحًا لِلرَّبّ. ١١في الشَّهْرِ الثَّاني، في اليَومِ الرَّابِعَ عَشَرَ مِنه، بَينَ الغُروبَينِ، يَصنَعونَه، وبِفَطيرٍ وأَعْشابٍ مُرَّةٍ يأكُلونَه. ١٢لا يُبْقوا مِنه شَيئًا إِلى الصَّباح، ولا يَكسِروا مِنه عَظْمًا، وبِحَسَبِ كُلِّ فَرائِضِ الفِصْحِ يَصنَعونَه. ١٣وأَيُّ رَجُلٍ كانَ طاهِرًا ولم يَكُنْ في سَفَرٍ وأَهمَلَ أَن يَصنَعَ الفِصْح، يُفصَلُ ذٰلك الرَّجُلُ مِن شَعبِه، لأَنَّه لم يُقَرِّبْ قُربانَ الرَّبِّ في وَقتِه، وقد حَمَلَ ذٰلك الرَّجُلُ وِزرَه. ١٤وإِن نَزَلَ بَينَكم نَزيل، فلْيَصنَعْ فِصْحًا لِلرَّبّ، يَصنَعُه بِحَسَبِ فَرائِضِ الفِصْحِ وأَحْكامِه. فَريضةٌ واحِدَةٌ تَكونُ لَكم لِلنَّزيلِ ولٱبنِ البَلَد».

الغَمام

١٥ولَمَّا كانَ اليَومُ الَّذي نُصِبَ فيه المَسكِن، غَطَّى الغَمامُ المَسكِن، أَي خَيمَةَ المَوعِد، وفي المَساءِ كانَ عَلَيه كَمَنظَرِ نارٍ إِلى الصَّباح. ١٦وكانَ كذٰلك دائمًا: يُغَطِّيه الغَمامُ نَهارًا، وتَظهَرُ النَّارُ لَيلًا. ١٧وكانَ، إِذا ٱرتَفَعَ الغَمامُ عنِ الخَيمَة، يَرحَلُ بَنو إِسْرائيل، وحَيثُ حَلَّ الغَمام، كانَ بَنو إِسْرائيلَ يُخَيِّمون. ١٨بِحَسَبِ أَمرِ الرَّبِّ كانَ بَنو إِسْرائيلَ يَرحَلون، وبِحَسَبِ أَمرِه كانوا يُخَيِّمون، فلا يَبرَحونَ مُخَيِّمينَ طَوالَ الأَيَّامِ الَّتي يَكونُ فيها الغَمامُ حالًّا على المَسكِن. ١٩فإِذا أَطالَ الغَمامُ حُلولَه على المَسكِنِ أَيَّامًا كَثيرة، كانَ بَنو إِسْرائيلَ يَحفَظونَ أَحكامَ الرَّبِّ ولا يَرحَلون. ٢٠وإِن كانَ أَنَّ الغَمامَ لَبِثَ أَيَّامًا قَليلةً على المَسكِن، فبِحَسَبِ أَمرِ الرَّبِّ كانوا يُخَيِّمون، وبِحَسَبِ أَمرِه كانوا يَرحَلون. ٢١وإِن كانَ أَنَّ الغَمامَ لَبِثَ مِن المَساءِ إِلى الصَّباح، ثُمَّ ٱرتَفَعَ في الصَّباح، كانوا يَرحَلون. وإِذا لَبِثَ يَومًا ولَيلَةً ثُمَّ ٱرتَفَعَ، كانوا يَرحَلون. ٢٢وإِذا أَطالَ الغَمامُ حُلولَه على المَسكِنِ يَومَينِ أَو شَهْرًا أَو سَنَةً، كانَ بَنو إِسْرائيلَ يُخَيِّمونَ ولا يَرحَلون، وعِندَ ٱرتِفاعِه يَرحَلون. ٢٣فبِحَسَبِ أَمرِ الرَّبِّ كانوا يُخَيِّمون، وبِحَسَبِ أَمرِه كانوا يَرحَلون، حافِظينَ أَحكامَ الرَّبِّ، بِحَسَبِ قَولِ الرَّبِّ على لِسانِ موسى.

العدد ١٠

البوقان

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢«إِصْنَعْ لَكَ بوقَينِ، تَصنَعُهما مِن فِضَّةٍ مُطَرَّقة، فيَكونانِ لَكَ لِدَعوةِ الجَماعةِ وتَرْحيلِ المُخَيَّماتِ. ٣يُنفَخُ فيهما فتَجتَمِعُ إِلَيكَ كُلُّ الجَماعةِ عِندَ بابِ خَيمةِ المَوعِد. ٤فإِذا نُفِخَ في أَحَدِهما فقط، يَجتَمِعُ إِلَيكَ الزُّعَماء، زُعَماءُ أُلوفِ إِسْرائيل.

٥وإِذا نَفَختُم نَفخَةَ هُتاف، تَرحَلُ المُخَيَّماتُ المُخَيِّمةُ في المَشرِق. ٦وإِذا نَفَختُم نَفخَةَ هُتافٍ ثانِيةً، تَرحَلُ المُخَيَّماتُ المُخَيِّمةُ في الجَنوب، يَنفُخونَ نَفخَةَ هُتافٍ عِندَ رَحيلِهم. ٧وعِندَ جَمْعِ الجَماعةِ تَنفُخونَ نَفْخًا بِلا هُتاف. ٨وبَنو هارونَ الكَهَنةُ هم يَنفُخونَ في الأَبْواق، فيَكونُ ذٰلك لَكم فَريضةً أَبَدِيَّةً مَدى أَجْيالِكم.

٩وإِذا خَرَجتُم إِلى حَرْبٍ في أَرضِكم على عَدُوٍّ يُضايِقُكم، فٱنفُخوا في الأَبْواق فتُذكَروا أَمامَ الرَّبِّ إِلٰهِكم وتُنقَذوا مِن أَعدائِكم. ١٠وفي يَومِ فَرَحِكم وأَعْيادِكم ورُؤُوسِ شُهورِكم، تَنفُخونَ في الأَبواقِ أَثْناءَ مُحرَقاتِكم وذَبائِحِكُمُ السَّلامِيَّة، فتَكونُ لَكم تَذْكارًا أَمامَ إِلٰهِكم: أَنا الرَّبُّ إِلٰهُكم.

نِظام السير

١١وكانَ في الشَّهرِ الثَّاني مِنَ السَّنةِ الثَّانيةِ في العِشْرينَ مِنه أَنِ ٱرتَفَعَ الغَمامُ عن مَسكِنِ الشَّهادة. ١٢فرَحَلَ بَنو إِسْرائيلَ في مَراحِلِهم مِن بَرِّيَّةِ سيناء، وحَلَّ الغَمامُ في بَرِّيَّةِ فاران. ١٣فَرَحَلوا أَوَّلَ رِحلَةٍ بِحَسَبِ أَمرِ الرَّبِّ على لِسانِ موسى.

١٤فرَحَلَت أَوَّلًا رايَةُ مُخَيَّمِ بَني يَهوذا بِحَسَبِ جُيوشِهم، وعلى رأسِ جَيشِ يَهوذا نَحْشونُ بنُ عَمِّيناداب، ١٥وعلى رَأسِ جَيشِ سِبْطِ بَني يسَّاكَر نَثَنائيلُ بنُ صُوعَر، ١٦وعلى رأسِ جَيشِ سِبْطِ بَني زَبولون أَليآبُ بنُ حِيلون.

١٧ثُمَّ فُكِّكَ المَسكِن، فرَحَلَ بَنو جِرْشونَ وبَنو مَراري، حامِلينَ المَسكِن.

١٨ثُمَّ رَحَلَت رايَةُ مُخَيَّمِ رَأُوبينَ بِحَسَبِ جُيوشِهم، وعلى رأسِ جَيشِه أَليصورُ بنُ شَدَيؤُور، ١٩وعلى رأسِ جَيشِ سِبْطِ بَني شِمْعون شَلوميئيلُ بنُ صُوريشَدَّاي، ٢٠وعلى رأسِ جَيشِ سِبْطِ بَني جاد أَلْياسافُ بنُ دَعوئيل.

٢١ثُمَّ رَحَلَ القَهاتِيُّون، حامِلينَ المَقدِس، وكانَ المَسكِنُ يُنصَبُ قَبلَ قُدومِهم. ٢٢ثُمَّ رَحَلَت رايَةُ مُخَيَّمِ بَني أَفْرائيمَ بِحَسَبِ جُيوشِهم، وعلى رأسِ جَيشِهم أَليشاماعُ بنُ عَمِّيهود، ٢٣وعلى رأسِ جَيشِ سِبْطِ بَني مَنَسَّى جَمْليئيلُ بنُ فَدَهْصور، ٢٤وعلى رأسِ جَيشِ سِبْطِ بَني بَنْيامين أَبيدانُ بنُ جِدْعونِيّ.

٢٥ثُمَّ رَحَلَت في مُؤَخَّرِ جَميعِ المُخَيَّماتِ رايَةُ مُخَيَّمِ بَني دانٍ بِحَسَبِ جُيوشِهم، وعلى رأسِ جَيشِ دان أَحيعازَرُ بنُ عَمِّيشَدَّاي، ٢٦وعلى رأسِ جَيشِ سِبْطِ بَني أَشير فَجْعيئيلُ بنُ عُكْران، ٢٧وعلى رأسِ جَيشِ سِبْطِ نَفْتالي أَحيرَعُ بنُ عَينان. ٢٨ذٰلك نِظامُ سَيرِ بَني إِسْرائيلَ بِجُيوشِهم، إِذا رَحَلوا.

موسى يعرض على حوباب أن يرافقه

٢٩وقالَ موسى لِحوبابَ بنِ رَعوئيلَ المِدْيَنِيِّ، حَمي موسى: «إِنَّنا راحِلونَ إِلى المَكانِ الَّذي قالَ الرَّبُّ إِنَّه يُعْطينا إِيَّاه. فتَعالَ مَعنا، نُحْسِنْ إِلَيكَ، فإِنَّ الرَّبَّ قد وَعَدَ إِسْرائيلَ خَيرًا». ٣٠فقالَ لَه: «لا أَذهَب، إِنَّما أَذهَبُ إِلى أَرضي وعَشيرَتي». ٣١قال: «لا تَترُكْنا، فإنَّكَ تَعلَمُ أَينَ نُخَيِّمُ في البَرِّيَّة، فتَكونُ لَنا كالعُيون. ٣٢وإِن سِرتَ معَنا، فما يُحسِنِ الرَّبُّ بِه إِلَينا مِن خَيرٍ نُحسِنْ بِه إِلَيك».

الرحيل

٣٣فرَحَلوا مِن جَبَلِ الرَّبِّ مَسيرةَ ثَلاثةِ أَيَّام، وتابوتُ عَهدِ الرَّبِّ سائرٌ أَمامَهم مَسيرةَ ثَلاثَةِ أَيَّام، لِيَبحَثَ لَهم عَن مَكانِ ٱستِراحة، ٣٤وغَمامُ الرَّبِّ فَوقَهم نارًا عِندَ رَحيلِهم مِنَ المُخَيَّم. ٣٥وكانَ موسى، عِندَ رَحيلِ التَّابوتِ، يَقول:

«قُمْ يا رَبُّ، فيَتَبَدَّدَ أَعداؤُكَ

ويَهرُبَ مُبغِضوكَ مِن أَمامِ وَجهِكَ».

٣٦وعِندَ حَطِّ التَّابوتِ يَقول:

«عُدْ يا رَبُّ إِلى رِبْواتِ أُلوفِ إِسْرائيل».

العدد ١١

٥. المراحل في البرّيّة

تَبْعيرة

١وكانَ الشَّعبُ كالمُتَذَمِّرينَ بِخُبثٍ على مسامِعِ الرَّبّ. فسَمِعَ الرَّبُّ وغَضِبَ، فاشتَعَلَت فيهم نارُ الرَّبِّ وأَكَلَت طَرَفَ المُخَيَّم. ٢فصَرَخَ الشَّعبُ إِلى موسى، فصَلَّى موسى إِلى الرَّبّ، فَخَمَدَتِ النَّار. ٣فسُمِّيَ ذٰلِكَ المَكانُ «تَبْعيرة»، لأَنَّها ٱشتَعَلَت علَيهم نارُ الرَّبّ.

قِبروت هَتَأَوَه. تذمّر الشعب

٤وٱشتَهى الخَليطُ الَّذي فيما بَينَهم شَهوَةً، وعادَ بَنو إِسْرائيلَ أَنفُسُهم إِلى البُكاءِ وقالوا: «مَن يُطعِمُنا لَحْمًا؟ ٥فإِنَّنا نَذكُرُ السَّمَكَ الَّذي كُنَّا نأكُلُه في مِصرَ مَجَّانًا والقِثَّاءَ والبِطِّيخَ والكُرَّاثَ والبَصَلَ والثُّوم. ٦والآنَ فأَحْلاقُنا جافَّة، ولا شَيءَ أَمامَ عُيونِنا غَيرَ المَنّ».

٧وكانَ المَنُّ كبِزْرِ الكُزبُرَة، ومَنظَرُه مَنظَرُ المُقْل. ٨وكانَ الشَّعبُ يَتَفَرَّقُ فيَلتَقِطُه ويَطحَنُه بِالرَّحى أَو يَدُقُّه في الهاوَن ويَطبُخُه في القِدْرِ ويَصنَعُه فَطائِر، وكانَ طَعْمُه كَطَعْمِ قَطائِفَ بِزَيت. ٩وكانَ عِندَ نُزولِ النَّدى على المُخَيَّمِ لَيلًا يَنزِلُ المَنُّ علَيه.

تشفّع موسى

١٠فلَمَّا سَمِعَ موسى الشَّعبَ يَبْكونَ كُلُّ واحِدٍ في عَشيرَتِه وعلى بابِ خَيمَتِه، وقد غَضِبَ الرَّبُّ جِدًّا، ساءَ ذٰلك موسى. ١١فقالَ موسى لِلرَّبّ: «لِمَ أَسأتَ إِلى عَبدِكَ، ولِمَ لَم أَنَلْ حُظوَةً في عَينَيكَ، حتَّى أَلقَيتَ عَلَيَّ عِبْءَ هٰذا الشَّعبِ كُلِّه؟ ١٢أَلَعَلِّي أَنا حَمَلتُ هٰذا الشَّعبَ كُلَّه، أَم لَعَلِّي وَلَدتُه حتَّى تَقولَ لي: إِحمِلْه في حِضنِكَ، كما تَحمِلُ الحاضِنُ الرَّضيع، إِلى الأَرضِ الَّتي أَقسَمتَ لآبائِه علَيها؟ ١٣مِن أَينَ لي لَحْمٌ أُعْطيه لِهٰذا الشَّعْبِ كُلِّه، فإِنَّه يَبْكي لَدَيَّ ويَقول: أَعطِنا لَحْمًا فنَأكُلَه. ١٤لا أُطيقُ أَن أَحمِلَ هٰذا الشَّعبَ كُلَّه وَحْدي، لأَنَّه ثَقيلٌ عَلَيَّ. ١٥والآنَ فإِن كُنتَ فاعِلًا بي هٰكذا، فٱقتُلْني، أَسأَلُكَ، ٱقتُلْني إِن نِلتُ حُظوَةً في عَينَيكَ، ولا أَرى بَلِيَّتي».

جواب الربّ

١٦فقالَ الرَّبُّ لِموسى: «إِجمَعْ لي سَبْعينَ رَجُلًا مِن شُيوخِ إِسْرائيلَ الَّذينَ تَعلَمُ أَنَّهم شُيوخُ الشَّعْبِ وكَتَبَتُهم، وخُذْهم إِلى خَيمَةِ المَوعِد، فيَقِفوا هُناكَ مَعَكَ. ١٧فأَنزِلُ أَنا وأَتَكَلَّمُ معَكَ هُناكَ وآخُذُ مِنَ الرُّوحِ الَّذي علَيكَ وأُحِلُّه علَيهم، فيَحمِلونَ معَكَ عِبْءَ الشَّعبِ ولا تَحمِلُه أَنتَ وَحدَكَ. ١٨وقُلْ لِلشَّعْبِ: تَقَدَّسْ لِلْغَد، فسَتأكُلُ لَحْمًا لأَنَّكَ بَكَيتَ على مَسامِعِ الرَّبِّ وقُلتَ: مَن يُطعِمُنا لَحْمًا فقَد كُنَّا بِخَيرٍ في مِصْر. فالرَّبُّ يُعْطيكَ لَحْمًا فتَأكُل، ١٩لا يَومًا تأكُلُ ولا يَومَينِ ولا خَمسَةَ أَيَّامٍ ولا عَشَرَةَ أَيَّامٍ ولا عِشْرينَ يَومًا، ٢٠بل شَهرًا كامِلًا، إِلى أَن يَخرُجَ مِن أَنفِكَ وتَتَقَزَّزَ مِنه، لأَنَّكَ نَبَذتَ الرَّبَّ الَّذي في وَسْطِكَ وبَكَيتَ في وَجهِه وقُلتَ: لِمَ خَرَجْنا مِن مِصْر؟».

٢١فقالَ موسى: «إِنَّ الشَّعبَ الَّذي أَنا في وَسْطه هو سِتُّ مِئَةِ أَلْفِ راجِل، وأَنتَ قُلتَ: إِنِّي أُعْطيه لَحْمًا يَأكُلُه شَهرًا كامِلًا. ٢٢أَفيُذبَحُ لَه غَنَمٌ وبَقَرٌ فيَكْفِيَه؟ أَو يُجمَعُ لَه سَمَكُ البَحرِ كُلُّه فيَكْفِيَه؟» ٢٣فقالَ الرَّبُّ لِموسى: «أَيَدُ الرَّبِّ تَقصُرُ الآنَ عن ذٰلك؟ الآنَ تَرى هَل يَتِمُّ لَكَ كَلامي أَم لا».

حلول الروح

٢٤فخَرَجَ موسى وأَخبَرَ الشَّعبَ بِكَلامِ الرَّبّ، وجَمَعَ سَبْعينَ رَجُلًا مِن شُيوخِ الشَّعبِ وأَقامَهم حَوالَيِ الخَيمة. ٢٥فنَزَلَ الرَّبُّ في الغَمام وخاطَبَ موسى، وأَخَذَ مِنَ الرُّوحِ الَّذي علَيه وأَحَلَّه على الرِّجالِ السَّبعين، أَيِ الشُّيوخ. فلَمَّا ٱستَقَرَّ الرُّوحُ علَيهم، تَنَبَّأُوا، إِلَّا أَنَّهم لم يَستَمِرُّوا.

٢٦وبَقِيَ رَجُلانِ في المَخَيَّم، اِسمُ أَحَدِهما أَلْداد وٱسمُ الثَّاني مَيداد. فٱستَقَرَّ الرُّوحُ علَيهما لأَنَّهما كانا مِنَ المُسَجَّلينَ في اللَّائِحَة، ولكِنَّهما لم يَخرُجا إِلى الخَيمة، فتَنَبَّآ في المُخَيَّم. ٢٧فأَسرَعَ فتًى وأَخبَرَ موسى وقال: «إِنَّ أَلْدادَ ومَيدادَ يَتَنَبَّآنِ في المُخَيَّم». ٢٨فأَجابَ يَشوعُ بنُ نون، وهو مُساعِدُ موسى مُنذُ حَداثَتِه، وقال: «يا سَيِّدي، يا موسى، اِمْنَعْهما». ٢٩فقالَ لَه موسى: «أَلعَلَّكَ تَغارُ أَنتَ لي؟ لَيتَ كُلَّ شَعبِ الرَّبِّ أَنبِياءُ بِإِحْلالِ الرَّبِّ روحَه علَيهم». ٣٠ثُمَّ عادَ موسى إِلى المُخَيَّم، هو وشُيوخُ إِسْرائيل.

السَّلْوى

٣١وهَبَّت ريحٌ مِن لَدُنِ الرَّبّ، فساقَت سَلْوى مِنَ البَحرِ وأَلْقَته على المُخَيَّمِ على مَسيرةِ يَومٍ مِن هُنا ويَومٍ مِن هُناكَ حَوالَيِ المُخَيَّم، على نَحوِ ذِراعَينِ عن وَجهِ الأَرض. ٣٢فأَقامَ الشَّعبُ يَومَه كُلَّه ولَيلَتَه وغَدَه يَجمَعُ السَّلْوى. فجَمَعَ أَقَلُّه عَشرَةَ أَحْمار، فسَطَحَها لَه حَوالَيِ المُخَيَّم. ٣٣وبَينَما اللَّحْمُ لا يَزالُ بَينَ أَسْنانِه قَبلَ أَن يَمضَغَه، إِذ غَضِبَ الرَّبُّ على الشَّعْب، فضَرَبَه الرَّبُّ ضَربَةً شَديدةً جِدًّا. ٣٤فسُمِّيَ ذٰلك المَكانُ «قِبْروت هَتَأَوَه»، لأَنَّهم دَفَنوا فيه النَّاسَ الَّذينَ ٱشتَهَوا شَهوَةً.

٣٥ورَحَلَ الشَّعبُ مِن «قِبْروت هَتَأَوَه» إِلى حَصيروت، فأَقاموا هُناك.

العدد ١٢

مريم وهارون ضدّ موسى

١وتَكَلَّمَت مَريَمُ وهارونُ في موسى بِسَبَبِ المَرأَةِ الحَبَشِيَّةِ الَّتي تَزَوَّجَها، لأَنَّه كانَ قدِ ٱتَّخَذَ ٱمرَأَةً حَبَشِيَّة. ٢وقالا: «تُرى أَبِموسى وَحدَه تَكَلَّمَ الرَّبّ؟ أَلَم يَتَكَلَّمْ بِنا أَيضًا؟» فسَمِعَ الرَّبّ. ٣وكانَ موسى رَجُلًا مُتَواضِعًا جِدًّا أَكثَرَ مِن جَميعِ النَّاسِ الَّذينَ على وَجهِ الأَرض.

الجواب الإلهيّ

٤فقالَ الرَّبُّ فَجأَةً لِموسى وهارونَ ومَريَم: «أُخرُجوا ثَلاثَتُكم إِلى خَيمةِ المَوعِد». فخَرَجوا ثَلاثَتُهم. ٥فنَزَلَ الرَّبُّ في عَمودِ غَمام ووَقَفَ على بابِ الخَيمَة ونادى هارونَ ومَريم. فخَرَجا كِلاهُما. ٦فقال: «إِسمَعا كَلامي:

إِنْ يَكُنْ فيكم نَبِيٌّ

فبِالرُّؤيا أَتَعَرَّفُ إِلَيه، أَنا الرَّبّ

وفي حُلْمٍ أُخاطِبُه.

٧وأَمَّا عَبْدي موسى فلَيسَ هٰكذا

بل هو على كُلِّ بَيتي مُؤتَمَن.

٨فمًا إِلى فَمٍ أُخاطِبُه

وعِيانًا لا بِأَلْغاز

وصورةَ الرَّبِّ يُعايِن.

فلِماذا لم تَهابا أَن تَتَكَلَّما في عَبْدي موسى؟» ٩وغَضِبَ الرَّبُّ علَيهما ومضى. ١٠وٱبتَعَدَ الغَمامُ عنِ الخَيمة. وإِذا بِمَريَمَ بَرْصاءُ كالثَّلْج. وٱلتَفَتَ هارونُ إِلى مَريَم، فإِذا هي بَرْصاء.

تشفُّع هارون وموسى

١١فقالَ هارونُ لِموسى: «يا سَيِّدي، لا تُحَمِّلْنا الخَطيئَةَ الَّتي جُنِنَّا بِٱرتِكابِها، ١٢ولا تَبْقَ هٰذه كالمَيتِ عِندَ خُروجِه مِن رَحِمِ أُمِّه، وقَد تأَكَّلَ نِصْفُ جِسْمِه».

١٣فصَرَخَ موسى إِلى الرَّبِّ قائِلًا: «أَللَّهُمَّ ٱشفِها». ١٤فقالَ الرَّبُّ لِموسى: «لو أَنَّ أَباها بَصَقَ في وَجهها، أَما تَسْتَحْيي سَبعَةَ أَيَّام؟ فلْتُحْجَزْ سَبعَةَ أَيَّامٍ خارِجَ المُخَيَّم، وبَعدَ ذٰلك تُرجَع». ١٥فحُجِزَت مَريَمُ خارِجَ المُخَيَّمِ سَبعَةَ أَيَّام، ولم يَرحَلِ الشَّعبُ حتَّى أُرجِعَت مَريَم. ١٦وبَعدَ ذٰلك رَحَلَ الشَّعبُ مِن حَصيروت وخَيَّموا في بَرِّيَّةِ فاران.

العدد ١٣

إستطلاع في كنعان

١فَكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢«أَرسِلْ رِجالًا يَستَطلِعونَ أَرضَ كَنْعانَ الَّتي أَنا مُعْطيها لِبَني إِسْرائيل، رَجُلًا واحِدًا مِن كُلِّ سِبْطٍ مِن أَسْباطِ آبائِهم تُرسِلون، كُلُّ واحِدٍ يَكونُ رَئيسًا مِن بَينِهم».

٣فأَرسَلَهم موسى مِن بَرِّيَّةِ فاران، كما أَمَرَ الرَّبّ، جَميعُهم مِن رُؤَساءِ بَني إِسْرائيل. ٤وهٰذه أَسْماؤُهم: مِن سِبْطِ رَأُوبين شَمُّوعُ بنُ زَكُّور، ٥ومِن سِبْطِ شِمْعون شافاطُ بنُ حُوري، ٦ومِن سِبْطِ يَهوذا كالِبُ بنُ يَفُنَّا، ٧ومِن سِبْطِ يَسَّاكَر يِجْآلُ بنُ يوسُف، ٨ومِن سِبْطِ أَفْرائيم هوشَعُ بنُ نون، ٩ومِن سِبْطِ بَنْيامين فَلْطي بنُ رافو، ١٠ومِن سِبْطِ زَبولون جَدِّيئيلُ بنُ سودي، ١١ومِن سِبْطِ يوسُف: مِن سِبْطِ مَنَسَّى جَدِيُّ بنُ سوسي، ١٢ومِن سِبْطِ دان عَمِّيئيلُ بنُ جُمَلِّي، ١٣ومِن سِبطِ أَشير سَتورُ بنُ ميكائيل، ١٤ومِن سِبْطِ نَفْتالي نَحْبِي بنُ وَفْسِي، ١٥ومِن سِبْطِ جاد جأُوئيلُ ٱبنُ ماكي. ١٦تِلكَ أَسْماءُ الرِّجالِ الَّذينَ أَرسَلَهم موسى لِيَستَطلِعوا الأَرض، وأَطلَقَ موسى على هوشَعَ بنِ نونٍ اِسمَ يَشوع.

١٧وأَرسَلَهم موسى لِيَستَطلِعوا أَرضَ كَنْعان وقالَ لَهم: «إِصعَدوا مِنَ النَّقَب، تَصعَدونَ مِنَ الجَبَل، ١٨فتَرَوُا الأَرضَ كيفَ هي، والشَّعبَ المُقيمَ بِها أَقَوِيٌّ هو أَم ضَعيف، أَقَليلٌ هو أَم كَثير، ١٩وكَيفَ الأَرضُ الَّتي هو ساكِنُها أَجَيِّدَةٌ هي أَم رَديئة، وما المُدُنُ الَّتي هو ساكِنُها أُمُخَيَّماتٌ هي أم حُصون، ٢٠وكَيفَ الأَرضُ، أَمُخصِبَةٌ أَم عَقيمَة؟ أَفيها شَجَرٌ أَم لا؟ وتَشَدَّدوا وخُذوا مِن ثَمَرِها». وكانَت إِذ ذاكَ أَيَّامُ بَواكيرِ العِنَب.

٢١فصَعِدوا وٱستَطلَعوا الأَرضَ مِن بَرِّيَّةِ صينَ إِلى رَحوب، عِندَ مَدخَلِ حَماة. ٢٢صَعِدوا مِنَ النَّقَبِ ووَصَلوا إِلى حَبْرون. وكانَ هُناكَ أَحيمان وشِيشاي وتَلْماي وهم بَنو عَناق. وكانَت حَبْرونُ قد بُنِيَت قَبلَ صوعَنِ مِصرَ بِسَبعِ سِنين. ٢٣ثُمَّ وَصَلوا إِلى وادي أَشْكول، وقَطَعوا هُناكَ غُصْنًا بِعُنْقودٍ واحِدٍ مِنَ العِنَب، وحَمَلَه رَجُلانِ بِقَضيبٍ مع شَيءٍ مِنَ الرُّمَّانِ والتِّين. ٢٤فسُمِّيَ المَكانُ واديَ أَشْكول، بِسَبَبِ العُنقودِ الَّذي قَطَعَه هُناكَ بَنو إِسْرائيل.

تقرير المُرسَلين

٢٥وعادوا مِنِ ٱستِطلاعِ الأَرضِ بَعدَ أَربَعينَ يَومًا. ٢٦وساروا حتَّى جاءُوا موسى وهارونَ وجَماعةَ بَني إِسرائيلَ كُلَّها، في بَرِّيَّةِ فاران، في قادِش، وقدَّموا لَهما ولِكُلِّ الجَماعةِ تَقْريرًا، وأَرَوهم ثَمَرَ الأَرض. ٢٧وقَصُّوا علَيه وقالوا: «قد دَخَلنا إِلى الأَرضِ الَّتي أَرسَلتَنا إِلَيها، فإِذا هي بِالحَقيقةِ تَدُرُّ لَبَنًا حليبًا وعَسَلًا، وهٰذا ثَمَرُها. ٢٨غَيرَ أَنَّ الشَّعبَ السَّاكِنَ فيها قَوِيٌّ والمُدُنَ مُحَصَّنَةٌ عَظيمةٌ جِدًّا، ورأَينا هُناكَ بَني عَناق. ٢٩عَماليقُ مُقيمٌ بِأَرضِ النَّقَب، والحِثِّيُّ واليَبوسِيُّ والأَمورِيُّ مُقيمونَ بِالجَبَل، والكَنْعانِيُّ مُقيمٌ عِندَ البَحْرِ وعلى ضَفَّةِ الأَردُنّ».

٣٠وأَسكَتَ كالِبُ الشَّعبَ أَمامَ موسى قائلًا: «نَصعَدُ نَصْعَدُ ونَمتَلِكُ الأَرضَ، فإِنَّنا قادِرونَ علَيها». ٣١وأَمَّا الرِّجالُ الَّذينَ صَعِدوا معَه فقالوا: «لا نَقدِرُ أَن نَخرُجَ على هٰذا الشَّعْب، لأَنَّه أَقْوى مِنَّا». ٣٢وشَنَّعوا أَمامَ بَني إِسْرائيلَ على الأَرضِ الَّتي ٱستَطلَعوها وقالوا: «الأَرضُ الَّتي مَرَرنا بِها لِنَستَطلِعَها هي أَرضٌ تأكُلُ أَهلَها، وكُلُّ الشَّعبِ الَّذي رأَيناه فيها أناسٌ طِوالُ القامات. ٣٣وقد رأَينا هُناكَ مِنَ الجَبابِرَة جَبابِرَةَ بَني عَناق، فكُنَّا في عُيونِنا كالجَراد، وكذٰلك كُنَّا في عُيونِهم».

العدد ١٤

تمرّد بني إسرائيل

١فَرَفَعَتِ الجَماعَةُ كُلُّها صَوتَها وصَرَخَت، وبَكى الشَّعبُ في تِلكَ اللَّيلَة. ٢وتَذَمَّرَ على موسى وهارونَ جَميعُ بَني إِسْرائيل، وقالَت لَهما الجَماعةُ كُلُّها: «يا لَيتَنا مُتْنا في أَرضِ مِصْر! يا لَيتَنا مُتْنا في هٰذه البَرِّيَّة! ٣لِماذا أَتى الرَّبُّ بِنا إِلى هٰذه الأَرضِ حَتَّى نَسقُطَ تَحتَ السَّيفِ وتَصيرَ نِساؤُنا وأَطْفالُنا غَنيمةً؟ أَليسَ خَيرًا لَنا أَن نَعودَ إِلى مِصْر؟» ٤وقالَ بَعضُهم لِبَعض: «لِنُقِمْ رَئيسًا ونَعُدْ إِلى مِصْر».

٥فسَقَطَ موسى وهارونُ على وَجهَيهِما أَمامَ جُمْهورِ جَماعةِ بَني إِسْرائيلَ كُلِّه. ٦وأَمَّا يَشوعُ بنُ نونٍ وكالِبُ بنُ يَفُنَّا مِمَّنِ ٱستَطلَعوا الأَرض، فَمَزَّقا ثِيابَهما، ٧وكَلَّما جَماعةَ بَني إِسْرائيلَ كُلَّها قائِلينَ: «إِنَّ الأَرضَ الَّتي مَرَرنا بِها لِنَستَطلِعَها أَرضٌ جَيِّدةٌ جِدًّا جِدًّا. ٨فإِن كانَ الرَّبُّ راضِيًا عَنَّا، فإِنَّه يُدخِلُنا إِلى هٰذه الأَرض ويَهَبُها لَنا أَرضًا تَدُرُّ لَبَنًا حليبًا وعَسَلًا. ٩لٰكِن على الرَّبِّ لا تَتَمَرَّدوا، ولا تَخافوا شَعبَ هٰذه الأَرض، فإِنَّه طَعامٌ لَنا وقد زالَ عنه ظِلُّ حِمايَتِه، والرَّبُّ معَنا فلا تخافوه».

غضب الربّ وتشفّع موسى

١٠فقالَتِ الجَماعةُ كُلُّها: «لِيُرجَما بِالحِجارة». فَظَهَرَ مَجدُ الرَّبِّ في خَيمةِ المَوعِدِ لِجَميعِ بَني إِسْرائيل. ١١وقالَ الرَّبُّ لِموسى: «إِلى مَتى يَستَهينُ بي هٰذا الشَّعْب، وإِلى مَتى لا يُؤمِنُ بي بِالرَّغْمِ مِن جَميعِ الآياتِ الَّتي صَنَعتُها في وَسْطِه؟ ١٢هاءَنَذا أَضرِبُه بِالوَباء وأَقْضي علَيه، وأَجعَلُكَ أَنتَ أُمَّةً أَعظَمَ وأَكثَرَ مِنه».

١٣فقالَ موسى لِلرَّبّ: «لقد سَمِعَ المِصرِيُّونَ أَنَّكَ أَصعَدتَ هٰذا الشَّعبَ مِن بَينِهم بِقُوَّتِكَ، ١٤فأَخبَروا بِذٰلك أَهْلَ هٰذه الأَرض، وسَمِعوا أَيضًا أَنَّكَ، يا ربّ، في وَسْطِ هٰذا الشَّعبِ الَّذي تَراءَيتَ لَه، يا ربّ، وَجهًا لِوَجْه، وأَنَّ غَمامَكَ مُقيمٌ فَوقَهم وأَنَّكَ سائِرٌ أَمامَهم بِعَمودِ غَمامٍ نَهارًا وبِعَمودِ نارٍ لَيلًا. ١٥فإِذا أَمَتَّ هٰذا الشَّعبَ كَرَجُلٍ واحِد، تَحَدَّثَتِ الأُمَمُ الَّتي سَمِعَت بِأَخبارِكَ هٰذه قائلةً: ١٦لأَنَّ الرَّبَّ لم يَستَطِعْ أَن يُدخِلَ هٰذا الشَّعبَ إِلى الأَرضِ الَّتي أَقسَمَ لَه علَيها، ذَبَحَه في البَرِّيَّة. ١٧والآن لِتَعظُمْ قُوَّةُ الرَّبّ، كَما تَكَلَّمتَ قائلًا: ١٨إِنَّ الرَّبَّ طَويلُ الأَناةِ كَثيرُ الرَّحمَة يَحتَمِلُ الإِثْمَ والمَعصِية، لٰكِنَّه لا يَتَغاضى عن شَيء، بل يُعاقِبُ إِثْمَ الآباءِ في البَنينَ إِلى الجيلِ الثَّالِثِ والرَّابِع. ١٩فٱغفِرْ إِثْمَ هٰذا الشَّعبِ بِحَسَبِ عَظيمِ رَحمَتِكَ، كَما ٱحتَمَلتَ هٰذا الشَّعبَ مِن مِصرَ إِلى هٰهُنا».

الغفران والعقاب

٢٠فقالَ الرَّبّ: «قد غَفَرتُ بِحَسَبِ قَولِكَ، ٢١ولٰكِن – حَيٌّ أَنا! ومَجدُ الرَّبِّ يَملأُ الأَرضَ كُلَّها – ٢٢إِنَّ جَميعَ الرِّجالِ الَّذينَ رَأَوا مَجْدي وآياتي الَّتي صَنَعتُها في مِصرَ وفي البَرِّيَّة، وجَرَّبوني عَشْرَ مَرَّات، ولم يَسمَعوا لِقَولي، ٢٣لَن يَرَوا الأَرضَ الَّتي أَقسَمتُ علَيها لآبائِهم، وكُلُّ مَنِ ٱستَهانَ بي لن يَراها. ٢٤وأَمَّا عَبدي كالِب، فِيما أَنَّه كانَ لَه روحٌ آخَر، وأَحسَنَ الِانقِيادَ لي، فإِيَّاه أُدخِلُ الأَرضَ الَّتي أَتاها ونَسْلُه يَرِثُها. ٢٥والآنَ فالعَمالِيقيُّ والكَنْعانِيُّ مُقيمانِ في الغَور، فٱرتَدُّوا في الغَد وٱرحَلوا إِلى البَرِّيَّةِ نَحوَ بَحرِ القَصَب».

٢٦وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى وهارونَ قائِلًا: ٢٧«إِلى مَتى هٰذه الجَماعةُ الشِّرِّيرَةُ المُتَذَمِّرَةُ عَلَيَّ…؟ فلَقَد سَمِعتُ تَذَمُّرَ بَني إِسْرائيلَ الَّذي تَذَمَّروه عَلَيَّ. ٢٨فقُلْ لَهم: حَيٌّ أَنا – يَقولُ الرَّبّ – لَأَصنَعَنَّ بِكُم كما تَكَلَّمتُم على مَسامعي. ٢٩في هٰذه البَرِّيَّةِ تَسقُطُ جُثَثُكم، كُلُّ المُحصَينَ مِنكم بِحَسَبِ عَدَدِكم، مِنِ ٱبنِ عِشْرينَ سَنةً فصاعِدًا، أَنتُمُ الَّذينَ تَذَمَّروا علَيَّ. ٣٠لن تَدخُلوا الأَرضَ الَّتي رَفَعتُ يَدي مُقسِمًا أَن أُسكِنَكم فيها، إِلَّا كالِبَ بنَ يَفُنَّا ويَشوعَ بنَ نون. ٣١وأَطْفالُكمُ الَّذينَ قُلتُم إِنَّهم يَصيرونَ غَنيمةً، إِيَّاهم أُدخِلُ الأَرضَ الَّتي رَذَلتُموها، وهُم سَيَعرِفونَها. ٣٢وأَمَّا جُثَثُكم أَنتُم فسَتَسقُطُ في هٰذه البَرِّيَّة. ٣٣وبَنوكم يَكونونَ رُعاةً في البَرِّيَّةِ أَربَعينَ سَنةً ويَحمِلونَ زِناكم إِلى أَن تَفْنى جُثَثُكم فيها. ٣٤بِعَدَدِ الأَيَّامِ الَّتي ٱستَطلَعتُمُ الأَرضَ فيها، وهي أَربَعونَ يَومًا، كُلُّ يَومٍ بِسَنَة، تَحمِلونَ آثامَكم أَربَعينَ سَنةً فتَعرِفونَ عَدائي. ٣٥أَنا الرَّبُّ قد تَكَلَّمتُ، ذٰلك ما أَصنَعُ بِكُلِّ هٰذه الجَماعةِ الشِّرِّيرةِ المُتَحالِفَةِ علَيَّ: إِنَّهم في هٰذه البَرِّيَّةِ يَفنَون وهٰهُنا يَموتون».

٣٦أَمَّا الرِّجالُ الَّذينَ أَرسَلَهم موسى لِيَستَطلِعوا الأَرض ورَجَعوا وجَعَلوا الجَماعةَ كُلَّها تَتَذَمَّرُ علَيه بِتَشنِيعِهم على الأَرض، ٣٧فماتَ أُولٰئِكَ الرِّجالُ المُشَنِّعونَ على الأَرضِ بِضَربَةٍ أَمامَ الرَّبّ. ٣٨وأَمَّا يَشوعُ بنُ نون وكالِبُ بنُ يَفُنَّا وهُما مِنَ الرِّجالِ الَّذينَ مَضَوا فٱستَطلَعوا الأَرض، فبَقِيا على قَيدِ الحَياة.

محاولات فاشلة لِبني إِسرائيل

٣٩ولَمَّا كَلَّمَ موسى بِهٰذا الكَلامِ جَميعَ بَني إِسْرائيل، حَزِنَ الشَّعبُ حُزنًا شَديدًا، ٤٠ثُمَّ بَكَّروا في الغَداة وصَعِدوا إِلى رأسِ الجَبَلِ وقالوا: «ها نَحنُ صاعِدونَ إِلى المَكانِ الَّذي ذَكَرَه الرَّبّ، فقَد خَطِئنا». ٤١فقالَ موسى: «لِماذا تَتَعَدَّونَ أَمرَ الرَّبّ؟ فلا نَجاحَ في ذٰلك. ٤٢لا تَصعَدوا، فإِنَّ الرَّبَّ لَيسَ معَكم، فلا تَنهَزِموا أَمامَ أَعدائِكم. ٤٣فإِنَّ العَماليقيَّ والكَنْعانِيَّ هُناكَ أَمامَكم، فتَسقُطونَ بِالسَّيف، وأَنتُم قدِ ٱرتَدَدتُم عنِ الرَّبّ، فلا يَكونُ الرَّبُّ معَكم». ٤٤لٰكِنَّهم تَجاسَروا على الصُّعودِ إِلى رأسِ الجبَل، وتابوتُ عَهدِ الرَّبِّ وموسى لم يَبرَحا مِن وَسَطِ المُخَيَّم. ٤٥فنَزَلَ العَماليقِيُّ والكَنْعانِيُّ المُقيمانِ بِذٰلِكَ الجَبَل فضَرَباهم وحَطَّماهم إِلى حُرمَة.

العدد ١٥

٦. أحكام في الذَّبائح وسلطات الكهنة واللَّاويِّين

التقدمة المقرونة بالذَّبائح

١وخاطَبَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢«كَلِّمْ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: إِذا دَخَلتُم أَرضَ سُكْناكُمُ الَّتي أَنا مُعْطيكم إِيَّاها، ٣فَصَنَعتُم ذَبيحةً بِالنَّارِ لِلرَّبّ، مُحرَقةً كانت أَو ذَبيحةً لِوَفاءِ نَذْر أَو تَقدِمةً طَوعِيَّة، أَو في مَواسِمِكم، رائحَةَ رِضًى لِلرَّبّ، مِنَ البَقَرِ أَوِ الغَنَم، ٤فلْيُقَرِّبْ صاحِبُ ذٰلك القُرْبانِ تَقدِمَةً لِلرَّبّ، عُشْرَ سَميذٍ مَلْتوتًا بِرُبْعِ هينٍ مِنَ الزَّيت، ٥وخَمرَ سَكيبٍ رُبعَ هينٍ تُضيفُه إِلى المُحرَقَةِ أَو إِلى الذَّبيحَةِ لِلحَمَلِ الواحِد. ٦وإِن كانَ كَبشًا، فٱصنَعْ تَقدِمةً عُشْرَي سَميذٍ مَلْتوتَينِ بِثُلْثِ هينٍ مِنَ الزَّيت، ٧وخَمْرَ سَكيبٍ ثُلْثَ هينٍ تُقَرِّبُه رائِحةَ رِضًى لِلرَّبّ. ٨وإِن صَنَعتَ مِنَ العِجْلِ مُحرَقةً أَو ذَبيحةً لِوَفاءِ نَذْرٍ أَو ذَبيحَةً سلامِيَّةً لِلرَّبّ، ٩فلْيُقَرَّبْ مع العِجْلِ تَقدِمَةٌ، ثَلاثَةُ أَعْشارِ سَميذٍ مَلْتوتةٌ بِنِصْفِ هينٍ مِنَ الزَّيت. ١٠وتُقَرِّبُ معَه خَمرَ سَكيبٍ نِصْفَ هينٍ ذَبيحةً بِالنَّارِ رِضًى لِلرَّبّ. ١١كَذا يُصنَعُ مع كُلِّ ثَورٍ وكُلِّ كَبْشٍ وكُلِّ رأسٍ مِنَ الضَّأنِ أَوِ المَعِز. ١٢بِحَسَبِ عَدَدِ ما تَذبَحونَ مِنها، كذٰلك تَصنَعونَ مع كُلِّ واحِدٍ بِحَسَبِ عَدَدِها.

١٣كَذا يَصنَعُ كُلٌّ مِن أَبْناءِ البَلَد، إِذا قَرَّبَ ذَبيحةً بِالنَّار رائِحةَ رِضًى لِلرَّبّ. ١٤وأَيُّ نَزيلٍ نَزَلَ بِكم أَو سَكَنَ فيما بَينَكم مَدى أَجْيالِكم، فصَنَعَ ذَبيحةً بِالنَّارِ رائِحةَ رِضًى لِلرَّبّ، فلْيُصنَعْ كَما تَصنَعون. ١٥فَريضَةٌ واحِدَةٌ في الجَماعةِ لَكم وللنَّزِيلِ النَّازِلِ بَينَكم، فَريضَةٌ أَبَدِيَّةٌ مَدى أَجْيالِكم: يَكونُ النَّزيلُ مِثلَكم أَمامَ الرَّبّ. ١٦شَريعةٌ واحِدَةٌ وحُكْمٌ واحِدٌ يَكونانِ لَكم ولِلنَّزيلِ النَّازِلِ فيما بَينَكم».

بواكير الخبز

١٧وخاطَبَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ١٨«كَلِّمْ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: إِذا دَخَلتُمُ الأَرضَ الَّتي أَنا أُدخِلُكم إِيَّاها، ١٩وإِذا أَكَلتُم مِن خُبزِ هٰذه الأَرض، فقَدِّموا مِنه تَقدِمةً لِلرَّبّ. ٢٠مِن بَواكيرِ عَجينِكم تُقَدِّمونَ تَقدِمةَ قُرصٍ مِنَ الحَلْوى، تُقَدِّمونَها كتَقدِمَةِ البَيدر. ٢١مِن بَواكيرِ عَجينِكم تَجعَلونَ لِلرَّبِّ تَقدِمةً مَدى أَجْيالِكم.

التكفير عن الخطايا المرتكبة سهوًا

٢٢وإِن سَهَوتُم فلَم تَعمَلوا بِجَميعِ هٰذه الوَصايا الَّتي أَمَرَ الرَّبُّ بِها موسى، ٢٣بِكلِّ ما أَمَرَكُمُ الرَّبُّ بِه على لِسانِ موسى، مُنذُ يَومَ أَمَرَ الرَّبُّ فصاعِدًا مدى أَجْيالِكم، ٢٤فإِن خَفِيَتِ الخَطيئَةُ على عُيونِ الجَماعَةِ سَهْوًا، فلْتَصنَعِ الجَماعَةُ كُلُّها مِن عِجْلِ البَقَرِ مُحرَقَةً رائِحةَ رِضًى لِلرَّبّ، مع تَقدِمَتِه وسَكيبِه بِحَسَبِ الفَريضَة، ومِن تَيسِ المَعِزِ ذَبيحةَ خَطيئة. ٢٥فيُكَفِّرُ الكاهِنُ عن جَماعةِ بَني إِسْرائيل، فيُغفَرُ لَهم، لأَنَّ ذٰلك سَهْو، وقَد أَتَوا بِقُرْبانِهم ذَبيحةً بِالنَّارِ لِلرَّبّ وذَبيحةَ خطيئَتِهم أَمامَ الرَّبِّ عن سَهْوِهم. ٢٦فيُغفَرُ لِجَماعةِ بَني إِسْرائيلَ كُلِّها ولِلنَّزيلِ النَّازلِ فيما بَينَهم، فالشَّعبُ كُلُّه خَطِئَ سَهوًا.

٢٧وإِن خَطِئَ إِنْسانٌ واحِدٌ سَهْوًا، فلْيُقَرِّبْ عَنزَةً حَولِيَّةً ذَبيحةَ خَطيئَة. ٢٨فيُكَفِّرُ الكاهِنُ عن ذٰلك الإِنسانِ الَّذي سَها فخَطِئَ سَهْوًا أَمامَ الرَّبِّ تَكْفيرًا عنه، فيُغفَرُ لَه. ٢٩لِٱبنِ البَلَدِ مِن بَني إِسْرائيل ولِلنَّزيلِ النَّازِلِ فيما بَينَهم شَريعةٌ واحِدَةٌ تَكونُ لَكم لِمَن خَطِئَ سَهْوًا. ٣٠وأَيُّ إِنْسانٍ مِن أَبْناءِ البَلَدِ والنُّزَلاءِ تَعَمَّدَ الخَطيئَة، فقَد جَدَّفَ على الرَّبّ، فيُفصَلُ ذٰلك الإِنسانُ مِن وَسْطِ شَعبِه، ٣١لأَنَّه ٱزدَرى كَلامَ الرَّبّ وخالَفَ وَصِيَّته، فيُفصَلُ ذٰلك الإِنسانُ مِن وَسْطِ شَعبِه: إِثمُه فيه».

مخالفة السبت

٣٢ولَمَّا كانَ بَنو إِسْرائيلَ في البَرِّيَّة، وجَدوا رَجُلًا يَجمَعُ حَطَبًا في يَومِ السَّبت، ٣٣فقادَه الَّذينَ وَجَدوه يَجمَعُ حَطَبًا إِلى موسى وهارونَ وكُلِّ الجَماعة. ٣٤فَوَضَعوه تَحتَ الحِراسة، لأَنَّه لم يَتَبَيَّنْ ما يُصنَعُ بِه. ٣٥فقالَ الرَّبُّ لِموسى: «يُقتَلُ الرَّجُلُ قَتْلًا: تَرجُمُه بِالحِجارَةِ الجَماعةُ كُلُّها في خارِجِ المُخَيَّم». ٣٦فأَخرَجَته الجَماعةُ كُلُّها إِلى خارِجِ المُخَيَّم، ورَجَموه بالحِجارةِ فمات، كَما أَمَرَ الرَّبُّ موسى.

أَهداب الثياب

٣٧وخاطَبَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٣٨«كَلِّمْ بَني إِسْرائيلَ ومُرْهم أَن يَصنَعوا لَهم أَهْدابًا على أَذْيالِ ثِيابِهم مدى أَجْيالِهم ويَجعَلوا على هُدْبِ الذَّيْلِ سِلْكًا مِنَ البِرْفيرِ البَنَفْسَجِيّ. ٣٩فيَكونَ ذٰلك لَكم هُدْبًا فتَرَونَه وتَذكُرونَ جَميعَ وَصايا الرَّبِّ وتَعمَلونَ بِها، ولا تَتيهونَ وراءَ قُلوبِكم وعُيونِكمُ الَّتي أَنتُم تَزْنونَ وَراءَها، ٤٠فتَتَذَكَّروا وتَعمَلوا بِجَميعِ وَصايايَ وتَكونوا مُقَدَّسينَ لإِلٰهِكم. ٤١أَنا الرَّبُّ إِلٰهُكمُ الَّذي أَخرَجَكم مِن أَرضِ مِصرَ، لِيَكونَ لَكم إِلٰهًا: أَنا الرَّبُّ إِلٰهُكم».

العدد ١٦

تمرُّد قُورح وداثان وأَبيرام

١وتَكبَّرَ قُورَحُ بنُ يِصْهارَ بنِ قَهاتَ بنِ لاوي وداثانُ وأَبيرامُ ٱبنا آليآب وأَونُ بنُ فالَت مِن بَني رأُوبين، ٢وقاموا على موسى هُم ومِئَتانِ وخَمْسونَ رَجُلًا مِن بَني إِسْرائيل، وهُم مِن زُعَماءِ الجَماعةِ المَشْهورينَ الَّذينَ يُدعَونَ إِلى المَجمَع. ٣وٱجتَمَعوا على موسى وهارونَ وقالوا لَهما: «كَفاكُما! إِنَّ الجماعةَ كُلَّها مُقَدَّسة، والرَّبُّ في وَسْطِها، فما بالُكُما تَتَرَفَّعانِ على جَماعةِ الرَّبّ؟»

٤فلَمَّا سَمِعَ ذٰلك موسى سَقَطَ على وَجهِه، ٥وكَلَّمَ قُورَحَ وكُلَّ جَماعَتِه وقالَ لَهم: «غدًا يُعلِمُ الرَّبُّ مَن هو لَه ومَنِ المُقَدَّسُ فيُقَرِّبُه إِلَيه، فالَّذي يَخْتارُه يُقَرِّبُه إِلَيه. ٦إِصنَعوا هذا: خُذوا لَكم مَجامِر، يا قُورَحُ وكُلَّ جماعَتِه، ٧وضَعوا فيها نارًا وأَلْقوا فيها بَخورًا أَمامَ الرَّبِّ غدًا، فأَيُّ رَجُلٍ ٱخْتارَه الرَّبّ، فهُو المُقَدَّس. كفاكُم يا بَني لاوي».

٨ثُمَّ قالَ موسى لِقُورَح: «إِسمَعوا يا بَني لاوي: ٩أَقَليلٌ عِندكم أَنْ أَفرَدَكم إلٰهُ إِسْرائيلَ مِن جَماعةِ إِسْرائيل وقَرَّبَكم إِلَيه لِتَقوموا بِخِدمَةِ مَسكِنِ الرَّبِّ وتَقِفوا أَمامَ الجَماعةِ تَخدُمونها؟ ١٠إِنَّه قَرَّبَكَ أَنتَ وسائِرَ إِخوَتِكَ بَني لاويَ معكَ، وأَنتُم تَطلُبونَ الكَهَنوتَ أَيضًا! ١١فَلِذٰلِكَ على الرَّبِّ ٱجتَمَعتَ أَنتَ وكُلُّ جَماعَتِكَ: فما هو هارونُ حتَّى تَتَذَمَّروا عليه؟».

١٢وأَرسَلَ موسى ودَعا داثانَ وأَبيرامَ ٱبنَي أليآب. فقالا: «لا نَذهَب. ١٣أَقليلٌ أَنَّكَ أَصعَدتَنا مِن أَرضٍ تَدُرُّ لَبَنًا حَليبًا وعَسَلًا، لِتَقتُلَنا في البَرِّيَّة، حتَّى تَجعَلَ مِن نَفسِكَ رَئيسًا علَينا فَوقَ ذٰلك؟ ١٤فإِنَّكَ لا إِلى أَرضٍ تَدُرُّ لَبَنًا حَليبًا وعَسَلًا أَدخَلتَنا ولا ميراثَ حُقولٍ وكُرومٍ أَعطَيتَنا. أَفتَقلَعُ عُيونَ هٰؤُلاءِ النَّاس؟ لا نَذهَب». ١٥فغَضِبَ موسى جِدًّا وقالَ لِلرَّبّ: «لا تَلتَفِتْ إِلى تَقدِمَتِهما، فإِنِّي لم آخُذْ مِن أَحَدٍ مِنهم حِمارًا ولا أَسأتُ إِلى أَحَدٍ مِنهم».

العقاب

١٦ثُمَّ قالَ موسى لِقُورَح: «كُنْ أَنتَ وجَماعَتُكَ أَمامَ الرَّبّ، أَنتَ وهي وهارونُ غدًا. ١٧ولْيَأخُذْ كُلٌّ مِجمَرَتَه وأَلْقوا فيهما بَخورًا وقَرِّبوا أَمامَ الرَّبِّ كُلٌّ مِجمَرَتَه – مِئَتَينِ وخَمْسينَ مِجْمَرَة – وأَنتَ وهارونُ كُلٌّ مِجمَرَتَه. ١٨فأَخَذَ كُلٌّ مِجمَرَتَه ووَضَعوا فيها نارًا وأَلْقَوا بَخورًا ووَقَفوا على بابِ خَيمةِ المَوعِدِ مع موسى وهارون. ١٩وجَمَعَ علَيهما قُورَحُ كُلَّ الجَماعةِ عِندَ بابِ خَيمةِ المَوعِد، فتَجَلَّى مَجدُ الرَّبِّ لِلجَماعَةِ كُلِّها.

٢٠وخاطَبَ الرَّبُّ موسى وهارونَ قائلًا: ٢١«إِنفَرِدا عن هٰذه الجَماعة لأَنِّي سأُفْنيها في لَحظَة». ٢٢فسَقَطا على وَجهَيهِما وقالا: «اللَّهُمَّ، يا إلٰهَ أَرْواحِ كُلِّ بَشَر، رَجُلٌ واحِدٌ يَخطَأُ وعلى الجَماعَةِ كُلِّها تَغضَب؟» ٢٣فخاطَبَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢٤«كَلِّمِ الجَماعَةَ وقُلْ لَها: إِبتَعِدي مِن حَوالَيَّ إِلى مسكِنِ قُورَح وداثانَ وأَبيرام».

٢٥فقامَ موسى ومَضى إِلى داثانَ وأَبيرام، ومَضى وَراءَه شُيوخُ إسْرائيل. ٢٦فكَلَّمَ الجَماعةَ قائلًا لَهم: «تَباعَدوا عن خِيَمِ النَّاسِ الأَشْرار، ولا تَمَسُّوا شَيئًا مِمَّا لَهم، لِئَلَّا تَهلِكوا بِسَبَبِ جَميعِ خَطاياهم». ٢٧فتَباعَدوا عن حَوالَي مَسكِنِ قُورَحَ وداثانَ وأَبيرام، وخَرَجَ داثانُ وأَبيرامُ ووَقَفا على أَبْوابِ خِيَمِهما، هُما ونِساؤُهُما وبَنوهما وأَطفالُهما. ٢٨فقالَ موسى: «بِهٰذا تَعلَمونَ أَنَّ الرَّبَّ أَرسَلَني لِأَعمَلَ جَميعَ هٰذه الأَعْمال وأَنِّي لا أَعمَلُها مِن تِلْقاءِ نَفْسي. ٢٩فإِن ماتَ هٰؤُلاءِ مِيتَةَ كُلِّ إِنْسان وأُصيبوا بِما يُصيبُ كُلَّ إِنْسان، فليسَ الرَّبُّ هو الَّذي أَرسَلَني. ٣٠وأَمَّا إِن أَبدَعَ الرَّبُّ بَديعةً، ففَتَحَتِ الأَرضُ فاها فٱبتَلَعَتهم بِكُلِّ ما لَهم وهَبطوا أَحْياءً إِلى مَثْوى الأَمْوات، عَلِمتُم أَنَّ هٰؤُلاءِ النَّاسَ قدِ ٱستَهانوا بِالرَّبّ».

٣١فكانَ عِندَ ٱنتِهائِه من هٰذا الكَلامِ كُلِّه أَنِ ٱنشَقَّتِ الأَرضُ الَّتي تَحتَهم، ٣٢وفَتَحَتِ الأَرضُ فاها فٱبتَلَعتهم، هم وبُيوتَهم وجَميعَ رِجالِ قُورَح وجَميعَ أَموالِهم. ٣٣فهَبَطوا، هُم وكُلُّ ما لَهم، أَحْياءً إِلى مَثْوى الأَمْوات، وأَطبَقَتِ الأَرضُ علَيهم وبادوا مِن بَينِ الجَماعة. ٣٤فهَرَبَ جَميعُ بَني إِسْرائيلَ الَّذينَ حَوالَيهم عِندَ صُراخِهم، لأَنَّهم قالوا: «لِئَلَّا تَبتَلِعَنا الأَرض». ٣٥وخَرَجَت نارٌ مِن عِندِ الرَّبِّ فأَكَلَتِ الرِّجالَ المِئَتَينِ والخَمْسينَ الَّذينَ قَرَّبوا البَخور.

العدد ١٧

المجامر

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢«مُرْ أَلِعازارَ بنَ هارونَ الكاهنَ بأَن يَرفَعَ المَجامِرَ مِنَ المَوقِد ويُذَرِّيَ النَّارَ بَعيدًا، ٣لأَنَّ مَجامِرَ أُولٰئِكَ الخاطِئينَ قد تَقَدَّسَت لِقاءَ نُفوسِهم، ولْيُجْعَلْ مِنها صَفائِحُ مُطَرَّقةٌ لِغِطاءِ المَذبَح، لأَنَّها قد قُدِّمَت أَمامَ الرَّبِّ فصارَت مُقَدَّسة، وسَتَكونُ آيةً لِبَني إِسْرائيل».

٤فأَخَذَ أَلِعازارُ الكاهِنُ مَجامِرَ النُّحاسِ الَّتي قَدَّمَها المُحتَرِقون، فَطرَّقوها لِتَكونَ غِطاءً لِلمَذبَح، ٥ذِكْرًا لِبَني إِسْرائيل، لِكَي يَتَقَدَّمَ رَجُلٌ غَيرُ كاهِنٍ ومِن غَيرِ نَسْلِ هارون، لِيُحرِقَ بَخورًا أَمامَ الرَّبّ، فيَكونَ كقُورَحَ وجَماعَتِه، كَما تَكَلَّمَ الرَّبُّ على لِسانِ موسى.

تشفّع هارون

٦فتَذَمَّرَت جَماعةُ بَني إِسْرائيلَ في الغَدِ على موسى وهارونَ وقالوا: «قد أَمَتُّما شَعبَ الرَّبّ». ٧وكانَ، لَمَّا ٱجتَمَعَتِ الجَماعةُ على موسى وهارون، أَنَّهما ٱلتَفَتا إِلى خَيمَةِ المَوعِد، فإِذا بِالغَمامِ قد غَطَّاهما وتَجَلَّى مَجدُ الرَّبّ. ٨فأَتى موسى وهارونُ إِلى أَمامِ خَيمةِ المَوعِد.

٩فكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ١٠«إِنفَرِدا عن تِلكَ الجَماعة فأُفنِيَها في لَحظَة». فسَقَطا على وَجهَيهِما. ١١وقالَ موسى لِهارون: «خُذِ المِجمَرَةَ وضَع فيها نارًا تأخُذُها مِن فَوقِ المَذبَح، وأَلْقِ بَخورًا وٱذْهَبْ بِها مُسرِعًا إِلى الجَماعة، وكَفِّرْ عنها، فإِنَّ الغَضَبَ قد خَرَجَ مِن لَدُنِ الرَّبّ، وقد بَدَأَتِ الضَّربَة». ١٢فأَخَذَها هارونُ كما قالَ موسى، وأَسرَعَ إِلى وَسْطِ الجَماعة، فإِذا الضَّربَةُ قد بَدَأَت في الشَّعْب. فوَضَعَ البَخورَ وكَفَّرَ عن الشَّعْب. ١٣ووَقَفَ بَينَ المَوتى والأَحْياء، فكَفَّتِ الضَّربَة. ١٤فكانَ الَّذينَ ماتوا بِالضَّربَةِ أَربَعَةَ عَشَرَ أَلْفًا وسَبْعَ مِئَة، عدا مَن ماتَ بِسَبَبِ قُورَح. ١٥ورَجَعَ هارونُ إِلى موسى، إِلى بابِ خَيمَةِ المَوعِد، وقد كَفَّتِ الضَّربَة.

فَرْع هارون

١٦وخاطَبَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ١٧«كَلِّمْ بَني إِسْرائيلَ وخُذْ منهم فَرْعًا، فَرْعًا مِن كُلِّ بَيتِ أَبٍ مِن جَميعِ زُعمائِهم على حَسَبِ بُيوتِ آبائِهم، أَيِ ٱثنَي عَشَرَ فَرْعًا، وٱكْتُبِ ٱسمَ كُلِّ واحِدٍ على فَرعِه. ١٨وأَمَّا ٱسمُ هارونَ فٱكتُبْه على فَرْعِ لاوي، لأَنَّ فَرْعًا واحِدًا يَكونُ لِكُلِّ رَبٍّ مِن بُيوتِ آبائِهم. ١٩وضَعِ الفُروعَ في خَيمةِ المَوعِدِ أَمامَ الشَّهادة، حَيثُ أَجتَمِعُ بِكم. ٢٠فالرَّجُلُ الَّذي أَخْتارُه يُفرِخُ فَرعُه، فأَصرِفُ عَنِّي تَذَمُّراتِ بَني إِسْرائيلَ الَّتي يَتَذَمَّرونَها علَيكما».

٢١فكَلَّمَ موسى بَني إِسْرائيل، فسلَّمَه كُلٌّ مِن زُعمائِهم فَرْعًا، فَرْعًا مِن كُلِّ زَعيم على حَسَبِ بُيوتِ آبائِهم، أَيِ ٱثنَي عَشَرَ فَرْعًا، وفَرعُ هارونَ فيما بَينَ فُروعِهم. ٢٢فوَضَعَ موسى الفُروعَ أَمامَ الرَّبِّ في خَيمةِ الشَّهادة. ٢٣وكانَ في الغَدِ أَنَّ موسى دَخَلَ خَيمةَ الشَّهادة، فإِذا فَرْعُ هارونَ الَّذي هو لِبَيتِ لاوي قد أَفرَخَ وبَرعَمَ وأَزهَرَ وأَنضَجَ لَوزًا. ٢٤فأَخرَجَ موسى جَميعَ الفُروعِ مِن أَمامِ الرَّبِّ إِلى جَميعِ بَني إِسْرائيل، فرَأَوها وأَخَذَ كُلُّ واحِدٍ فَرعَه.

٢٥فقالَ الرَّبُّ لِموسى: «رُدَّ فَرْعَ هارونَ إِلى أَمامِ الشَّهادة لِيُحفَظَ آيةً لِلمُتَمَرِّدين، فَتُزيلَ عنِّي تَذَمُّرَهم ولا يَموتوا». ٢٦فعَمِلَ موسى بِما أَمَرَه الرَّبُّ به، هٰكذا عَمِلَ.

الكهنوت ودوره التكفيريّ

٢٧فكَلَّمَ بَنو إِسْرائيلَ موسى وقالوا: «قد فاضَت أَرْواحُنا وهَلَكْنا، قد هَلَكْنا جَميعُنا. ٢٨إِنَّ كُلَّ مَن تَقَدَّمَ إِلى مَسكِنِ الرَّبِّ يَموت. أَفتُرى تَفيضُ أَرْواحُنا كُلُّها؟».

العدد ١٨

١وقالَ الرَّبُّ لِهارون: «أَنتَ وبَنوكَ وبَيتُ أَبيكَ معَكَ تَحمِلونَ وِزْرَ المَقدِس، وأَنتَ وبَنوكَ معَكَ تَحمِلونَ وِزْرَ كَهَنوتِكم. ٢وقَدِّمْ معكَ أَيضًا إِخوَتَكَ مِن فَرعِ لاوي، مِن سِبْطِ أَبيكَ، فيُلحَقوا بِكَ ويُساعِدوكَ، حينَ تَكونُ أَنتَ وبَنوكَ معَكَ أَمامَ خَيمةِ الشَّهادة. ٣ويَكونونَ مَسْؤُولينَ عن عَمَلِكَ وعنِ الخَيمةِ كُلِّها، لٰكِن لا يَتَقَدَّموا إِلى أَمتِعةِ القُدْسِ وإِلى المَذبَح لِئَلَّا يَموتوا وإِيَّاكم. ٤يُلحَقونَ بِكَ ويَكونونَ مَسْؤولينَ عن خَيمةِ المَوعِدِ وجَميعِ خِدمَتِها. وأَمَّا غَيرُهم فلا يَتَقَدَّمْ إِلَيكم. ٥وتَكونونَ أَنتُم مَسؤُولينَ عنِ القُدْسِ وعنِ المَذبَح، لِئَلَّا يَعودَ الغَضَبُ على بَني إِسْرائيل. ٦وهاءَنذا قد أَخَذتُ إِخوَتَكمُ اللَّاوِيِّينَ مِن بَينِ إِسْرائيلَ هِبَةً لَكم وهُم مَوهوبونَ لِلرَّبِّ لِيَقوموا بِخِدمَةِ خَيمةِ المَوعِد. ٧وأَنتَ وبَنوكَ معَكَ تُمارِسونَ كَهَنوتَكم في كُلِّ ما لِلمَذبَحِ وما في داخِلِ الحِجاب، وتَخدُمون. فإِنِّي جَعَلتُ كَهَنوتَكم خِدمةً مَوهوبة، وأَيٌّ غَيرُكم تَقَدَّمَ، يَموت».

نصيب الكهنة

٨وقالَ الرَّبُّ لِهارون: «ها إِنِّي قد أَعطَيتُكَ المَسؤُولِيَّةَ عن تَقادِمي، وجَميعُ أَقْداسِ بَني إِسْرائيلَ أَعطَيتُكَ إِيَّاها نَصيبًا لَكَ ولِبَنيكَ، فَريضةً أَبَدِيَّة. ٩هٰذا يَكونُ لَكَ مِن قُدْسِ الأَقْداس، عدا ما يُحرَق: جَميعُ قَرابينِهمِ الَّتي يَرُدُّونَها لي، أَي جَميعُ تَقادِمهم وذَبائِحِ خَطيئَتِهم وذَبائِحِ إِثْمِهم، إِنَّها قُدْسُ أَقْداسٍ تَكونُ لَكَ ولِبَنيكَ. ١٠في قُدْسِ أَقْداسٍ تأكُلُها، كُلُّ ذَكَرٍ يأكُلُ مِنها، وقُدْسًا تَكونُ لَكَ.

١١وهٰذه تَكونُ لَكَ: التَقادِمُ مِن عَطايا بَني إِسْرائيلَ ومِن قَرابينِهِمِ المُحَرَّكة، لَكَ جَعَلتُها ولِبَنيكَ ولِبَناتِكَ معَكَ فَريضةً أَبَدِيَّة. كُلُّ طاهِرٍ في بَيتِكَ يأكُلُها. ١٢جَميعُ خِيارِ الزَّيتِ والنَّبيذِ والقَمْحِ، تِلكَ البَواكيرِ الَّتي يُعطونَها لِلرَّبّ، لَكَ أُعْطيها. ١٣وما يَأتونَ بِه لِلرَّبِّ مِن بَواكيرِ كُلِّ ما في أَرضِهم لَكَ تَكون: كُلُّ طاهِرٍ في بَيتِكَ يأكُلُها. ١٤وكُلُّ مُحَرَّمٍ في إِسْرائيلَ يَكونُ لَكَ. ١٥وكُلُّ فاتِحِ رَحِمٍ مِن كُلِّ جَسَدٍ، مِنَ البَشَرِ والبَهائِم، يُقَدِّمونَه لِلرَّبّ، يَكونُ لَكَ، لٰكِنَّكَ تَفْدي أَبْكارَ البَشَرِ وأَبْكارَ البَهائِمِ النَّجِسة. ١٦ويَكونُ فِداؤُه مِن عُمْرِ شَهْرٍ بِحَسَبِ تَقْييمِكَ، أَي بِخَمسَةِ مَثاقيلَ فِضَّةٍ بِمِثْقالِ القُدْس، وهو عِشْرونَ دانَقًا. ١٧وأَمَّا أَبكارُ البَقَرِ والمَعِز، فلا تَفدِها، فإِنَّها قُدْسٌ: تَرُشُّ دَمَها على المَذبَح وتُحرِقُ شَحْمَها ذَبيحةً بِالنَّار، رائِحَةَ رِضًى لِلرَّبّ. ١٨ولَحمُها يَكونُ لَكَ، يَكونُ لَكَ كَصَدْرِ ما يُحَرَّكُ والفَخِذِ اليُمْنى. ١٩وكُلُّ تَقادِمِ الأَقْداسِ الَّتي يُقَدِّمُها بَنو إِسْرائيلَ لِلرَّبّ، لَكَ أَعطَيتُها ولِبَنيكَ وبَناتِكَ معَكَ فَريضَةً أَبَدِيَّة: ذٰلِكَ عَهْدُ مِلْحٍ أَبَدِيٌّ أَمامَ الرَّبِّ لَكَ ولِنَسلِكَ معَكَ».

نصيب اللَّاويِّين

٢٠وقالَ الرَّبُّ لِهارون: «في أَرضِهم لا تَرِثْ، ولا يَكُنْ لَكَ نَصيبٌ فيما بَينَهم، فإِنِّي أَنا نَصيبُكَ وميراثُكَ في وَسْطِ بَني إِسْرائيل.

٢١وأَمَّا بَنو لاوي فإِنِّي أَعطَيتُهم كُلَّ عُشْرٍ في إِسْرائيلَ ميراثًا، لِقاءَ خِدمَتِهِمِ الَّتي يَخدُمونَها في خَيمةِ المَوعِد. ٢٢فلا يَتَقَدَّمْ بنو إِسْرائيلَ بَعدَ اليَومِ إِلى خَيمةِ المَوعِد فيَحمِلوا وِزْرًا ويَموتوا. ٢٣بلِ اللَّاوِيُّونَ هم يَخْدُمونَ خَيمةَ المَوعِد، وهُم يَحمِلونَ وِزْرَهم: فَريضَةٌ أَبَدِيَّةٌ مَدى أَجْيالِكم. وفي وَسْطِ بَني إِسْرائيلَ لا يَرِثونَ ميراثًا، ٢٤فإِنَّ عُشْرَ بَني إِسْرائيلَ الَّذي يُقَدِّمونَه لِلرَّبِّ تَقدِمةً قد أَعطَيتُه لِلَّاوِيِّينَ ميراثًا، فلِذٰلك قُلتُ لَهم إِنَّهم في وَسْطِ بَني إِسْرائيلَ لا يَرِثونَ ميراثًا».

الأعشار

٢٥وخاطَبَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢٦«كَلِّمِ اللَّاوِيِّينَ وقُلْ لَهم: متى أَخَذتُمْ مِن بَني إِسْرائيلَ الأَعشارَ الَّتي جَعَلتُها ميراثَكم مِن عِندِهم، فقَدِّموا مِنها تَقدِمةَ الرَّبّ، عُشرَ العُشْر. ٢٧فتُحسَبُ لَكم تَقدِمَتُكم كتَقدِمةِ القَمحِ مِنَ البَيدَر والفائِضِ مِنَ المَعصَرَة. ٢٨هٰكذا تُقَدِّمونَ أَنتُم أَيضًا تَقدِمةَ الرَّبِّ مِن جَميعِ أَعشارِكمُ الَّتي تأخُذونَها مِن بَني إِسْرائيل، وتُعطونَ مِنها تَقدِمةَ الرَّبِّ لِهارونَ الكاهِن. ٢٩ولْيَكُنْ ما تُقَدِّمونَه لِلرَّبِّ مِن جَميعِ عَطاياكم خِيارَها المُقَدَّسَ مِنها.

٣٠وقُلْ لَهم: إِذا قَدَّمتُم خِيارَها، يُحسَبُ الباقي لِلَّاوِيِّينَ كغَلَّةِ البَيدَرِ وكغَلَّةِ المَعصَرة. ٣١فتأكُلونَها في كُلِّ مَوضِعٍ أَنتُم وبُيوتُكم، لأَنَّها أُجرَتُكم على خِدمَتِكم في خَيمةِ المَوعِد. ٣٢ولا تَحمِلونَ بِسَبَبِها وِزْرًا، إِذ إِنَّكم قَدَّمتُم خِيارَها. وأَمَّا أَقْداسُ بَني إِسْرائيل، فلا تُدَنِّسوها لِئَلَّا تَموتوا».

العدد ١٩

رَماد البقرة الصهباء

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى وهارونَ قائلًا: ٢«هٰذه فَريضَةٌ مُن فَرَائِضِ الشَّريعةِ الَّتي أَمَرَ الرَّبُّ بِها قائلًا: مُرْ بَني إِسْرائيلَ أَن يأتوكَ بِبَقَرَةٍ صَهْباءَ تامَّةٍ لا عَيبَ فيها ولم يُرفَعْ علَيها نير. ٣فتُسَلِّمونَها إِلى أَلِعازارَ الكاهِن، فيُخرِجُها إِلى خارِجِ المُخَيَّمِ وتُذبَحُ أَمامَه. ٤فيأخُذُ أَلِعازارُ الكاهِنُ مِن دَمِها بإِصبَعِه ويَرُشُّ مِن دَمِها سَبْعَ مَرَّاتٍ إِلى أَمامِ خَيمةِ المَوعِد. ٥وتُحرَقُ البَقَرَةُ أَمامَ عَينَيه، جِلْدُها ولَحْمُها ودَمُها ورَوثُها. ٦فيأخُذُ الكاهِنُ عُودَ أَرْزٍ وزُوفى وقِرمِزًا ويُلْقي ذٰلك في وَسَطِ النَّارِ حَيثُ تُحرَقُ البَقَرَة. ٧ثُمَّ يَغسِلُ الكاهِنُ ثِيابَه ويَستَحِمُّ في الماء، وبَعدَ ذٰلك يَعودُ إِلى المُخَيَّم، ويَكونُ الكاهِنُ نَجِسًا إِلى المَساء. ٨والَّذي يُحرِقُ البَقَرَةَ يَغسِلُ ثِيابَه بِالماء ويَستَحِمُّ في الماء ويَكونُ نَجِسًا إِلى المَساء. ٩ويَجمَعُ رَجُلٌ طاهِرٌ رَمادَ البَقَرَة ويَضَعُه خارِجَ المُخَيَّم في مَوضِعٍ طاهِر، فيَكونُ مَحْفوظًا لِجَماعَةِ بَني إِسْرائيلَ لأَجْلِ ماءِ الرَّشّ: إِنَّها ذَبيحةُ خَطيئَة. ١٠والَّذي يَجمَعُ رَمادَ البَقَرَةِ يَغسِلُ ثِيابَه ويَكونُ نَجِسًا إِلى المَساء. فيَكونُ ذٰلك فَريضَةً أَبَدِيَّةً لِبَني إِسْرائيلَ ولِلنَّزيلِ النَّازِلِ في وَسْطِهم.

حالات نجاسة

١١مَن لَمَسَ مَيتًا ما مِنَ البَشَر يَكونُ نَجِسًا سَبعَةَ أَيَّام. ١٢ويَطَّهِرُ بِهٰذا الماءِ في اليَومِ الثَّالِثِ وفي اليَومِ السَّابِع، فيَطهُر. وإِن لم يَطَّهِرْ في اليَومِ الثَّالِثِ وفي اليَومِ السَّابِع، فلا يَطهُر. ١٣كُلُّ مَن لَمَسَ مَيتًا، جُثَّةَ إِنْسانٍ مَيْتٍ، ولم يَطَّهِرْ، فقَد نَجَّسَ مَسكِنَ الرَّبّ، فتُفصَلُ تِلكَ النَّفْسُ مِن إِسْرائيل، إِذ لم يُرَشَّ علَيه ماءُ الرَّشّ، فهو نَجِسٌ ونَجاسَتُه باقِيَةٌ فيه.

١٤هٰذه هي الشَّريعة: أَيُّ إِنسانٍ ماتَ في خَيمة، فكُلُّ مَن دَخَلَها وكُلُّ ما فيها يَكونُ نَجِسًا سَبعَةَ أَيَّام. ١٥وكُلُّ إِناءٍ مَفْتوحٍ لَيسَ عَلَيه غِطاءٌ مَشْدودٌ فهُو نَجِس.

١٦وكُلُّ مَن لَمَسَ، على وَجهِ البَرِّيَّة، قَتيلَ سَيفٍ أَو مَيتًا أَو عَظْمَ إِنْسانٍ أَو قَبْرًا يَكونُ نَجِسًا سَبعةَ أَيَّام.

رتبة ماء الرَّشّ

١٧فيُؤخَذُ لِلنَّجِسِ مِن رَمادِ نارِ ذَبيحةِ الخَطيئَةِ في إِناءٍ ويُصَبُّ علَيه ماءٌ حَيٌّ، ١٨ويأخُذُ رَجُلٌ طاهِرٌ زُوفى ويَغمِسُها في الماء ويَرُشُّ على الخَيمةِ وعلى جَميعِ الأَمتِعةِ والأَشْخاصِ الَّذينَ كانوا فيها وعلى مَن لَمَسَ العَظْمَ أَوِ القَتيلَ أَوِ المَيتَ أَوِ القَبْر. ١٩يَرُشُّ الطَّاهِرُ على النَّجِسِ في اليَومِ الثَّالِثِ والسَّابِع، ويُطَهِّرُه في اليَومِ السَّابِع، فيَغسِلُ ثِيابَه ويَستَحِمُّ في الماء، فيَطهُرُ عِندَ المَساء. ٢٠وأَيُّ رَجُلٍ تَنَجَّسَ ولم يَطَّهِرْ، تُفصَلُ تِلكَ النَّفْسُ مِن بَينِ الجَماعة، لأَنَّه نَجَّسَ مَقدِسَ الرَّبّ، ولم يُرَشَّ علَيه ماءُ الرَّشّ، فهو نَجِس.

٢١فتَكونُ لَكم هٰذه فَريضَةً أَبَدِيَّة. والَّذي يَرُشُّ ماءَ الرَّشِّ يَغسِلُ ثِيابَه، ومَن لامَسَ ماءَ الرَّشِّ يَكونُ نَجِسًا إِلى المَساء. ٢٢وكُلُّ مَن يَلمُسُه النَّجِسُ يَكونُ نَجِسًا، وكُلُّ مَن لامَسَ النَّجِسَ يَكونُ نَجِسًا إِلى المَساء».

العدد ٢٠

٧. من قادش إِلى موآب

مياه مَريبة

١ووَصَلَ بَنو إِسْرائيلَ، الجَماعةُ كُلُّها، إِلى بَرِّيَّةِ صينَ في الشَّهرِ الأَوَّل، فأَقامَ الشَّعبُ بِقادِش، وماتَت هُناكَ مَريَمُ ودُفِنَت هُناك. ٢ولم يَكُنْ لِلجَماعةِ ماء، فٱجتَمَعوا على موسى وهارون. ٣وخاصَمَ الشَّعْبُ موسى وقالوا: «يا ليتَ أَرواحَنا فاضت عِندَما فاضت أَرواحُ إِخوَتِنا أَمامَ الرَّبّ! ٤لِماذا جِئتُما بِجَماعةِ الرَّبِّ إِلى هٰذه البَرِّيَّةِ لِنَموتَ هٰهُنا وماشِيَتُنا؟ ٥ولِماذا أَصعَدتُمانا مِن مِصرَ فجِئتُما بِنا إِلى هٰذا المَكانِ المَشْؤُوم، مَكانٍ لا زَرْعَ فيه ولا تينَ ولا كَرمَةَ ولا رُمَّانَ ولا ماءَ لِلشُّرْب؟».

٦فأَقبَلَ موسى وهارونُ مِن أَمامِ الجَماعةِ إِلى بابِ خَيمةِ المَوعِد، فسَقَطا على وَجهَيهِما، فتَجَلَّى لَهما مَجدُ الرَّبّ. ٧وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٨«خُذِ العَصا وٱجمَعِ الجَماعةَ أَنتَ وهارونُ أَخوكَ، ومُرا الصَّخرَةَ على عُيونِهِم أَن تُعطِيَ مِياهَها. وبَعدَ أَن تُخرِجَ لَهُمُ المِياهَ مِنَ الصَّخرَة، تَسْقي الجَماعةَ وماشِيَتَهم».

٩فأَخَذَ موسى العَصا مِن أَمامِ الرَّبِّ، كما أَمَرَه، ١٠وجَمَعَ موسى وهارونُ الجَماعةَ أَمامَ الصَّخرَةِ وقالَ لَهم: «إِسمَعوا أَيُّها المُتَمَرِّدون، أَنُخرِجُ لَكم مِن هٰذه الصَخرَةِ ماءً؟» ١١ورَفَعَ موسى يَدَه وضَرَبَ الصَّخرَةَ بِعَصاه مَرَّتَين، فخَرَجَ ماءٌ كَثير، فشَرِبَ مِنه الجَماعةُ وماشِيَتُهم.

عقاب موسى وهارون

١٢فقالَ الرَّبُّ لِموسى وهارون: «بِما أَنَّكما لم تُؤمِنا بي ولم تُقَدِّساني على عُيونِ بَني إِسْرائيل، لِذٰلك لن تُدخِلا أَنتُما هٰذه الجَماعةَ إِلى الأَرضِ الَّتي أَعطَيتُها إِيَّاها». ١٣هٰذا هو ماءُ مَريبةَ الَّذي خاصَمَ بَنو إِسْرائيلَ الرَّبَّ علَيه، فأَظهَرَ فيه قَداسَتَه.

أدوم يرفض المرور لإسرائيل

١٤وأَرسَلَ موسى رُسُلًا مِن قادِشَ إِلى مَلِكِ أَدومَ قائلًا: «هٰكذا قالَ أَخوكَ إِسْرائيل: قد عَلِمتَ بِجَميعِ ما نالَنا مِنَ المَشَقَّة، ١٥وأَنَّ آباءَنا نَزَلوا إِلى مِصْر، فأَقَمْنا بِمِصرَ أَيَّامًا كثيرة، فأَساءَ المِصرِيُّونَ إِلَينا وإِلى آبائِنا. ١٦فصَرَخْنا إِلى الرَّبّ، فسَمِعَ صَوتَنا وأَرسَلَ ملاكًا وأَخرَجَنا مِن مِصْر، وها نَحنُ في قادِش، وهيَ مَدينةٌ في طَرَفِ حُدودِكَ. ١٧دَعْنا نَمُرُّ في أَرضِكَ، ونَحنُ لن نَمُرَّ بِحَقْلٍ ولا كَرْمٍ، ولَن نَشرَبَ ماءَ بِئْرٍ. لٰكِنَّنا نَسيرُ في طَريقِ المَلِك، ولن نَميلَ يَمنَةً ولا يَسرَةً، إِلى أَن نَعبُرَ حُدودَكَ». ١٨فقالَ لَه أَدوم: «لن تَمُرَّ بي، وإِلَّا خَرَجتُ علَيكَ بِالسَّيف». ١٩فقالَ لَه بَنو إِسْرائيل: «نَصعَدُ في وَسَطِ الطَّريق، وإِن شَرِبْنا مِن مائِكَ أَنا وماشِيَتي، دَفعتُ إِليكَ ثَمَنَه: ولَيسَ الأَمرُ إِلَّا أَن أَمُرَّ على أَقْدامي». ٢٠فقال: «لَن تَمُرَّ». وخَرَجَ أَدومُ علَيهم بِشَعبٍ كَثيرٍ ويَدٍ قَوِيَّة. ٢١وأَبَى أَدومُ أَن يَدَعَ إِسْرائيلَ يَمُرُّ في حُدودِه، فتَحَوَّلَ إِسْرائيلُ عنه.

وفاة هارون

٢٢ورَحَلَ بَنو إِسْرائيلَ مِن قادِش ووَصَلوا بِكُلِّ جَماعَتِهم إِلى جَبَلِ هور. ٢٣فكَلَّمَ الرَّبُّ موسى وهارونَ في جَبَلِ هورٍ عِندَ حُدودِ أَرضِ أَدومَ قائلًا: ٢٤«سَيَنضَمُّ هارونُ إِلى قَومِه، لأَنَّه لن يَدخُلَ الأَرضَ الَّتي أَعطَيتُها لِبَني إِسْرائيل، بِما أَنَّكما تَمَرَّدتُما على أَمْري عِندَ ماءِ مَريبة. ٢٥خُذْ هارونَ وأَلِعازارَ ٱبنَه وأَصْعِدْهما جَبَلَ هور، ٢٦وانزِعْ عن هارونَ ثيابَه وأَلبِسْها أَلِعازارَ ٱبنَه، فإِنَّ هارونَ سَيَنضَمُّ إِلى قَومِه ويَموتُ هُناك».

٢٧فصَنَعَ موسى كما أَمَرَه الرَّبّ، فصَعِدوا جَبَلَ هورٍ على مَرأى الجَماعةِ كُلِّها. ٢٨ونَزَعَ موسى ثِيابَ هارون وأَلبَسَها أَلِعازارَ ٱبنَه. وماتَ هارونُ هُناكَ في رأسِ الجَبَل، ونَزَلَ موسى وأَلِعازارُ مِنَ الجَبَل. ٢٩فلَمَّا رأَتِ الجَماعةُ كُلُّها أَنَّ هارونَ قد فاضَت روحُه، بَكى علَيه جَميعُ بَيتِ إِسْرائيلَ ثَلاثينَ يَومًا.

العدد ٢١

الاستيلاء على حُرمة

١وسَمِعَ الكَنعانِيُّ، مَلِكُ عَرادَ المُقيمُ بِالنَّقَب، أَنَّ إِسْرائيلَ قد جاءَ على طَريقِ أَتاريم، فقاتَلَه وأَسَرَ مِنه أَسْرى. ٢فنَذَرَ إِسْرائيلُ نَذْرًا لِلرَّبِّ وقال: «إِن أَسلَمتَ هٰؤُلاءِ القَومَ إِلى يَدَيَّ، لأُحَرِّمَنَّ مُدُنَهم». ٣فسَمِعَ الرَّبُّ صَوتَ إِسْرائيل، وأَسلَمَ إِلَيه الكَنْعانِيِّين، فحَرَّمَهم هُم ومُدُنَهم، فسُمِّيَ ذٰلك المكانُ حُرمَة.

الحيّة النحاسيّة

٤ثُمَّ رَحَلوا مِن جَبَلِ هور، على طَريقِ بَحرِ القَصَب، لِيَدوروا مِن حَولِ أَرضِ أَدوم، فنَفَدَ صَبرُ الشَّعبِ في الطَّريق. ٥وتَكَلَّمَ الشَّعبُ على اللهِ وعلى موسى وقالوا: «لِماذا أَصعَدتَنا مِن مِصرَ لِنَموتَ في البَرِّيَّة؟ فإِنَّه لَيسَ لَنا خُبْزٌ ولا ماءٌ، وقد سَئِمَت نُفوسُنا هٰذا الطَّعامَ الزَّهيد».

٦فأَرسَلَ الرَّبُّ على الشَّعبِ الحَيَّاتِ اللَّاذعة، فلَدَغَتِ الشَّعبَ وماتَ قَومٌ كَثيرونَ مِن إِسْرائيل. ٧فأَقبَلَ الشَّعبُ على موسى وقالوا: «قد خَطِئنا، إِذ تَكَلَّمْنا على الرَّبِّ وعلَيكَ، فصَلِّ إِلى الرَّبَّ فيُزيلَ عَنَّا الحَيَّات». فصَلَّى موسى لأَجلِ الشَّعْب. ٨فقالَ الرَّبُّ لِموسى: «إِصنَعْ لَكَ حَيَّةً لاذِعَةً وٱجعَلْها على سارِيَة، فكُلُّ لَديغٍ يَنظُرُ إِلَيها يَحْيا». ٩فصَنَعَ موسى حَيَّةً مِن نُحاس وجَعَلَها على سارِيَة. فكانَ أَيُّ إِنْسانٍ لَدَغَته حَيَّةٌ ونَظَرَ إِلى الحَيَّةِ النُحاسِيَّةِ يَحْيا.

المراحل إلى عبر الأردنّ

١٠ثُمَّ رَحَلَ بَنو إِسْرائيل وخَيَّموا في أُوبوت. ١١ورَحَلوا مِن أُوبوت وخَيَّموا في عابي عَباريم، في البَرِّيَّة، تُجاهَ موآب، جِهَةَ مَشرِقِ الشَّمس. ١٢ورَحَلوا مِن هُناكَ وخَيَّموا في وادي زارَد. ١٣ثُمَّ رَحَلوا مِن هُناكَ وخَيَّموا وراءَ أَرْنون، وهي في البَرِّيَّةِ خارِجَةٌ عن حُدودِ الأَمورِيّ، لأَنَّ أَرْنونَ هي حُدودُ موآب، بَينَ موآبَ والأَموريّ. ١٤ولِذٰلك يُقالُ في كِتابِ حُروبِ الرَّبّ: «واهِبُ قَريبٌ مِن صوفة، وأَودِيَةُ أَرْنون، ١٥ومُنحَدَرُ الأَودِيَةِ المائِلُ إِلى مَوقِعِ عار والمُستَنِدُ إِلى حُدودِ موآب».

١٦ورَحَلوا مِن هُناكَ إِلى البِئْر، وهي البِئرُ الَّتي قالَ الرَّبُّ فيها لِموسى: «إِجمَعِ الشَّعبَ حتَّى أُعطِيَهم ماءً». ١٧حينَئِذٍ أَنشَدَ إِسْرائيلُ هٰذا النَّشيد:

«أَصْعِدي ماءَكِ يا بِئرُ

أَشيدوا بِها.

١٨بِئرٌ حَفَرَها الرُّؤَساء

حَفَرَها أَشرافُ الشَّعْب

بِعِصِيِّهم وبِالصَّولَجان».

ورَحَلوا مِن البَرِّيَّةِ إِلى المَتَّانة، ١٩ومِنَ المَتَّانةِ إِلى نَحْليئيل، ومِن نَحْليئيلَ إِلى باموت، ٢٠ومن باموتَ إِلى الوادي الَّذي في حَقْلِ موآب، إِلى رأسِ الفِسجَةِ الَّذي يُشرِفُ على البَرِّيَّة.

فتح عبر الأردنّ

٢١وأَرسَلَ إِسْرائيلُ رُسُلًا إِلى سِيحون، مَلِكِ الأَمورِيِّينَ، قائلًا: ٢٢«دَعْني أَمُرُّ بِأَرضِكَ، ونَحنُ لا نَميلُ إِلى حَقْلٍ ولا كَرْمٍ، ولا نَشرَبُ ماءَ بِئرٍ، وإِنَّما نَسيرُ في طَريقِ المَلِك، إِلى أَن نَعبُرَ حُدودَكَ». ٢٣فلَم يَدَعْ سِيحونُ إِسْرائيلَ يَمُرُّ بِحُدودِه، وجَمَعَ سِيحونُ جَميعَ قَومِه وخَرَجَ لِلِقاءِ إِسْرائيلَ في البَرِّيَّة، ووَصَلَ إِلى ياهَص، وحارَبَ إِسْرائيل. ٢٤فضَرَبَه إِسْرائيلُ بِحَدِّ السَّيف، ووَرِثَ أَرضَه مِن أَرْنونَ إِلى يَبُّوق، إِلى بَني عَمُّون، لأَنَّ حُدودَ بَني عَمُّونَ كانَت عَزيزة.

٢٥وأَخَذَ إِسْرائيلُ جَميعَ هٰذه المُدُن، فسَكَنوا في جَميعِ مُدُنِ الأَمورِيِّينَ في حَشْبونَ وجَميعِ توابِعِها. ٢٦لأَنَّ حَشْبونَ هي مَدينةُ سِيحون، مَلِكِ الأَمورِيِّين، وكان قد حارَبَ مَلِكَ موآبَ السَّابِق، فأَخَذَ مِن يَدِه كُلَّ أَرضِه إِلى أَرْنون. ٢٧لِذٰلك يَقولُ الشُّعَراء:

«أُدخُلوا حَشْبونَ تُبْنَ

ولْتُرَسَّخْ مَدينةُ سِيحون

٢٨لأَنَّ نارًا خَرَجَت من حَشْبون

ولَهيبًا مِن مَدينَةِ سِيحون

فأَكَلَت عارَ موآب

وأَسْيادَ مشارِفِ أَرنون.

٢٩وَيلٌ لَكِ يا موآب

هَلَكتَ يا شَعْبَ كَموش

لقَد جَعَلَ بَنيه مُشَرَّدين

وبَناتِه سَبايا

لِلمَلِكِ الأَمورِيِّ سِيحون

٣٠أَمطَرْنا علَيهِمِ السِّهام

مِن حَشْبونَ إِلى دِيبون

وٱجتَحْناهم حتَّى نوفَحَ قُربَ ميدَبا».

٣١فأَقامَ إِسْرائيلُ بِأَرضِ الأَمورِيِّين، ٣٢وأَرسَلَ موسى مَن يَتَجَسَّسُ يَعْزيز، وٱستَولَوا علَيها وعلى توابِعِها، وطَرَدوا الأَمورِيِّينَ الَّذينَ هُناكَ.

٣٣ثُمَّ تَحَوَّلوا وصَعِدوا في طَريقِ باشان، فخَرَجَ عوجٌ، مَلِكُ باشانَ، لِلِقائِهم، هو وجَميعُ قَومِه لِلحَربِ في أَدْرَعي. ٣٤فقالَ الرَّبُّ لِموسى: «لا تَخَفْ مِنه، فإِنِّي قد أَسلَمتُه إِلى يَدِكَ هو وجَميعَ قَومِه وأَرضَه، تَصنَعُ بِه كما صَنَعتَ بِسِيحونَ، مَلِكِ الأَمورِيِّينَ، المُقيمِ بِحَشْبون». ٣٥فضَرَبوه هو وبَنيه وجَميعَ قَومِه، حتَّى لم يَبْقَ له ناجٍ، ووَرِثوا أَرضَه.

العدد ٢٢

١ثُمَّ رَحَلَ بَنو إِسْرائيل، فخَيَّموا في عَرَبَةَ موآبَ الَّتي عِبْرَ أُردُنِّ أَريحا.

ملك موآب يستنجد ببلعام

٢ورأَى بالاقُ بنُ صِفُّورَ كُلَّ ما صَنَعَ إِسْرائيلُ بِالأَمورِيِّين. ٣فخافَ موآبُ بِسَبَبِ هٰذا الشَّعبِ جِدًّا، لأَنَّه كانَ كَثيرًا، وٱرتَعَبَ بِسَبَبِ بَني إِسْرائيل. ٤فقالَ موآبُ لِشُيوخِ مِديَن: «الآنَ تَرْعى هٰذه الجَماعةُ كُلَّ ما حَوالَينا، كَما يَرْعى الثَّورُ خَصِبَ الحُقول».

وكانَ بالاقُ بنُ صِفُّورَ مَلِكًا لِموآبَ في ذٰلك الوَقْت. ٥فأَرسَلَ رُسُلًا إِلى بِلْعامَ بنِ بَعور، إِلى فاتورَ الَّتي على النَّهرِ في أَرضِ بَني عَمَّوْ، لِيَستَدْعوه. وقالَ له: «هُوَذا شَعبٌ قد خَرَجَ مِن مِصْر، فغَطَّى وَجهَ الأَرض، وهو مُقيمٌ قُبالَتي. ٦فالآنَ تعالَ فٱلعَنْ لي هٰذا الشَّعْب، لأَنَّه أَقْوى مِنِّي، لَعَلِّي أَستَطيعُ أَن أَضرِبَه وأَطرُدَه مِنَ الأَرض. لأَنِّي أَعلَمُ أَنَّ مَن تُبارِكُه يَكونُ مُبارَكًا ومَن تَلعَنُه يَكونُ مَلْعونًا».

٧فمَضَى شُيوخُ موآبَ وشُيوخُ مِديَن، وفي أَيديهِم حُلْوانُ العِرافة، وأَتَوا إِلى بِلْعامَ وأَخبَروه بِكَلامِ بالاق. ٨فقالَ لَهم: «بيتوا هٰهُنا اللَّيلَةَ فأَرُدَّ علَيكم جَوابًا كما يَقولُ لِيَ الرَّبّ». فمَكَثَ رُؤَساءُ موآبَ عِندَ بِلْعام. فأَتى اللهُ بِلْعامَ وقالَ له: ٩«مَن هُم هٰؤُلاءِ الرِّجالُ الَّذينَ عِندَكَ؟» ١٠فقال بِلْعامُ للهِ: «إِنَّ بالاقَ بنَ صِفُّور، مَلِكَ موآب، أَرسَلَ إِلَيَّ ١١أَنْ هُوَذا شَعبٌ قد خَرَجَ مِن مِصرَ فغَطَّى وَجهَ الأَرض. فالآنَ تَعالَ وٱلعَنْه لي، لَعَلِّي أَستَطيعُ أَن أُحارِبَه وأَطرُدَه». ١٢فقالَ اللهُ لِبِلْعام: «لا تَمْضِ معَهم ولا تَلعَنِ الشَّعبَ، فإِنَّه مُبارَكٌ». ١٣فقامَ بِلْعامُ في الصَّباح وقالَ لِرُؤَساءِ بالاق: «إِنصَرِفوا إِلى أَرضِكم، لأَنَّ الرَّبَّ أَبى أَن يأذَنَ لي في الذَّهابِ معَكم». ١٤فقامَ رُؤَساءُ موآبَ وعادوا إِلى بالاقَ وقالوا: «قد أَبى بِلْعامُ أَن يأتِيَ معَنا».

١٥فعادَ بالاقُ فأَرسَلَ رُؤَساءَ كَثيرينَ أَجَلَّ مِن أُولٰئِكَ. ١٦فأَتَوا بِلْعامَ وقالوا لَه: «كَذا قالَ بالاقُ بنُ صِفُّور: لا تَمْتَنِعْ مِنَ المَجيءِ إِلَيَّ، ١٧فإِنِّي سأُكرِمُكَ جِدًّا، وكُلُّ ما تَقولُه لي أَصنَعُه. تَعالَ فٱلعَنْ لي هٰذا الشَّعْب». ١٨فأَجابَ بِلْعامُ مُرسَلي بالاقَ وقالَ لَهم: «لَو أَعْطاني بالاقُ مِلْءَ بَيتِه فِضَّةً وذَهَبًا، لم أَستَطِعْ أَن أَتَجاوَزَ أَمرَ الرَّبِّ إِلٰهي فأَعمَلَ شَيئًا صَغيرًا أَو كَبيرًا. ١٩والآنَ ٱمكُثوا أَنتُم أَيضًا هٰذه اللَّيلَةَ هُنا، فأَعلَمُ ما يَعودُ الرَّبُّ فيُكَلِّمُني بِه». ٢٠فأَتى اللهُ بِلْعامَ لَيلًا وقالَ لَه: «إِن كانَ هٰؤُلاءِ النَّاسُ جاءُوا لِيَدعوكَ، فقُمْ وٱمضِ معَهم. لٰكِنَّ الأَمرَ الَّذي أَقولُه لَكَ إِيَّاه تَصنَعُ فَقَط». ٢١فقامَ بِلْعامُ في الصَّباح ووَضَعَ البَرذَعَةَ على أَتانِه ومَضى مع رُؤَساءِ موآب.

أتان بِلعام

٢٢فغَضِبَ اللهُ لِمُضِيِّه ووَقَفَ ملاكُ الرَّبِّ في الطَّريقِ لِيُقاوِمَه، وهو راكِبٌ على أَتانِه ومعَه خادِماه. ٢٣فرَأتِ الأَتانُ ملاكَ الرَّبِّ واقِفًا في الطَّريق، وسَيفُه مُجَرَّدٌ بِيَدِه، فمالَت عنِ الطَّريقِ وسارَت في الحُقول. فَضَرَبَها بِلْعامُ لِيَرُدَّها إِلى الطَّريق.

٢٤فوَقَفَ ملاكُ الرَّبِّ في مَضيقٍ بَينَ الكُروم، وكانَ حائِطٌ مِن هُنا وحائِطٌ مِن هُناك. ٢٥فلَمَّا رَأَتِ الأَتانُ مَلاكَ الرَّبّ، اِلتَصَقَت بِالحائِطِ فضَغَطَت على رِجْلِ بِلْعامَ بِالحائط، فعادَ إِلى ضَرْبِها.

٢٦ثُمَّ عادَ ملاكُ الرَّبِّ فجازَ ووَقَفَ في مَوضِعٍ ضَيِّقٍ لا سَبيلَ فيه لِلتَّحَوُّلِ يَمنَةً أَو يَسرَةً. ٢٧فلَمَّا رَأَتِ الأَتانُ مَلاكَ الرَّبّ، رَبَضَت تَحتَ بِلْعام، فغَضِبَ بِلْعامُ وضَرَبَ الأَتانَ بِالعَصا. ٢٨ففَتَحَ الرَّبُّ فَمَ الأَتانِ فقالَت لِبِلْعام: «ماذا صَنَعتُ بِكَ حتَّى ضَرَبْتَني ثَلاثَ مَرَّات؟» ٢٩فقالَ بِلْعامُ لِلأَتان: «لأَنَّكِ سَخِرتِ مِنِّي، ولَو كانَ في يَدي سَيفٌ لَكُنتُ قَتَلتُكِ على الفَور». ٣٠فقالَتِ الأَتانُ لِبِلْعام: «أَلَستُ أَنا أَتانَكَ الَّتي رَكِبتَها مُنذُ كُنتَ إِلى اليَوم؟ هَل عَوَّدتُكَ أَن أَصنَعَ بِكَ كَذا؟» قالَ «لا».

٣١فكَشَفَ الرَّبُّ عن بَصَرِ بِلْعام، فرَأَى مَلاكَ الرَّبِّ واقِفًا في الطَّريق، وسَيفُه مُجَرَّدٌ بِيَدِه، فٱنحَنى ساجِدًا على وَجهِه. ٣٢فقالَ لَه مَلاكُ الرَّبّ: «لِماذا ضَرَبتَ أَتانَكَ ثَلاثَ مَرَّات؟ فهاءَنَذا خَرَجتُ ووَقَفتُ مُقاوِمًا، لأَنَّ الطَّريقَ مَسْدود. ٣٣فرَأَتني الأَتانُ فمالَت مِن أَمامي ثَلاثَ مَرَّات، ولَو لم تَمِلْ عَنِّي لَقَتَلتُكَ على الفَورِ وأَبقَيتُها». ٣٤فقالَ بِلْعامُ لِمَلاكِ الرَّبّ: «قد خَطِئتُ لأَنِّي لم أَعلَمْ أَنَّكَ واقفٌ تجاهي في الطَّريق. والآنَ فإِن ساءَ في عَينَيكَ فإِنِّي أَرجِع». ٣٥فقالَ مَلاكُ الرَّبِّ لِبِلْعام: «إِمْضِ مع النَّاس، والقَولُ الَّذي أَقولُه لَكَ إِيَّاه تَقولُ فقَط». فمَضى بِلْعامُ مع رُؤَساءِ بالاق.

بِلْعام وبالاق

٣٦فلَمَّا سَمِعَ بالاقُ بِمَجيءِ بِلْعام، خَرَجَ لِمُلاقاتِه إِلى عارَ مُوآبَ الَّتي على حُدودِ أَرْنونَ الواقِعَةِ في طَرَفِ الحُدود. ٣٧فقالَ بالاقُ لِبِلْعام: «أَلَم أُرسِلْ إِلَيكَ لأَدعُوَكَ؟ فلِماذا لم تَأتِ إِلَيَّ؟ أَتُراني لَستُ قادِرًا على إِكْرامِكَ؟ ٣٨فقالَ بِلْعامُ لِبالاق: «والآنَ وقد أَتَيتُ إِلَيكَ، أَتُراني أَستَطيعُ أَن أَقولَ أَيَّ شَيء؟ فالكَلامُ الَّذي يَضَعُه اللهُ على فمي إِيَّاه أَقولُ».

٣٩ومَضَى بِلْعامُ مع بالاق ودَخَلا قِرْيَتَ حُصوت. ٤٠فذَبَحَ بالاقُ بَقَرًا وغَنَمًا وأَرسَلَ مِنها إِلى بِلْعامَ وإِلى الرُّؤَساءِ الَّذينَ معَه. ٤١وفي الصَّباح، أَخَذَ بالاقُ بِلْعامَ وصَعِدَ بِه إِلى باموتَ بَعْل، فرأَى مِن هُناكَ أَقْصى الشَّعْب.

العدد ٢٣

١فقالَ بِلْعامُ لِبالاق: «إِبنِ لي هٰهُنا سَبعَةَ مَذابِح، وأَعدِدْ لي هٰهُنا سَبعَةَ عُجول وسَبعَةَ كِباش». ٢فصَنَعَ بالاقُ كما قالَ بِلْعام، وأَصعَدَ بِلْعامُ وبالاقُ على كُلِّ مَذبَحٍ عِجْلًا وكَبْشًا. ٣ثُمَّ قالَ بِلْعامُ لِبالاق: «قِفْ عِندَ مُحرَقَتِكَ، وأَنا أَمْضي. فلَعَلَّ الرَّبَّ يُوافيني، ومَهْما يُرِني أُخبِرْكَ بِه». ومَضَى إِلى رابِيَةٍ جَرْداء.

نبوءة بلعام الأولى

٤فوافى اللهُ بِلْعامَ فقالَ لَه بِلْعام: «إِنِّي قد أَعدَدتُ سَبعَةَ مَذابِح، وأَصعَدتُ على كُلِّ مَذبَحٍ عِجلًا وكَبْشًا». ٥فوَضَعَ الرَّبُّ في فَمِه كَلامًا وقال: «إِرجِعْ إِلى بالاق وقُلْ كذا». ٦فرَجَعَ إِلَيه، فإِذا به واقِفٌ عِندَ مُحرَقَتِه هو وجَميعُ رُؤَساءِ مُوآب. ٧فأَنشَدَ قَصيدَتَه وقال:

«مِن أَرامِ سَيَّرَني بالاق

مِن جِبالِ المَشرِقِ مَلِكُ مُوآب:

تَعالَ فٱلعَنْ لي يَعْقوب

تَعالَ فٱشتِمْ لي إِسْرائيل.

٨ كَيفَ أَلعَنُ مَن لم يَلعَنْه الله

وكَيفَ أَشتِمُ مَن لم يَشتِمْه الرَّبّ؟

٩ مِن رُؤُوسِ الصُّخورِ أُبصِرُه

ومِنَ الرَّوابي أَراه.

إِنَّه شَعبٌ وَحدَه يَسكُن

وَبَينَ الأُمَمِ لا يُحسَب.

١٠مَن يَعُدُّ غُبارَ يَعْقوب

ومَن يُحْصي رُبْعَ إِسْرائيل؟

لِتَمُتْ نَفْسي مَوتَ المُستَقيمين

وَلْتَكُنْ آخِرَتي كآخِرَتِهم».

نبوءة بلعام الثانية

١١فقالَ بالاقُ لِبِلعام: «ماذا صَنَعتَ بي؟ جِئتُ بِكَ لِتَلعَنَ أَعْدائي، فإِذا بِكَ تُبارِكُهم». ١٢فأَجابَه وقالَ لَه: «أَلَيسَ أَنَّ ما يُلْقيه الرَّبُّ في فَمي إِيَّاه علَيَّ أَن أَقول؟» ١٣فقالَ لَه بالاق: «تَعالَ معي إِلى مَوضِعٍ آخَر تَرى الشَّعبَ مِنه، لٰكِنَّكَ تَرى قِسْمًا مِنه لا كُلَّه، فٱلعَنْه لي مِن هُناكَ». ١٤فأَخذه إِلى حَقلِ المُراقِبين، على رأسِ الفِسْجة، وبَنى سَبعَةَ مَذابِح، فأَصعدَ على كُلِّ مَذْبَحٍ عِجْلًا وكَبْشًا. ١٥وقالَ لِبالاق: «قِفْ هٰهُنا عِندَ مُحرَقَتِكَ، وأَنا أَتَقَدَّمُ إِلَيكَ هُناك». ١٦فوافى الرَّبُّ بِلْعامَ ووَضَعَ كلامًا في فَمِه وقال: «إِرجِعْ إِلى بالاقَ وقُلْ كَذا». ١٧فأَتاه، فإِذا هو واقِفٌ عِندَ مُحرَقَتِه ورُؤَساءُ مُوآبَ معَه. فقالَ لَه بالاق: «ماذا قال الرَّبّ؟» ١٨فأَنشَدَ قَصيدَتَه وقال:

«قُمْ يا بالاقُ وٱسمَعْ

وأَنصِتْ إِلَيَّ يا ٱبنَ صِفُّور.

١٩لَيسَ اللهُ إِنْسانًا فيَكذِب

ولا ٱبنَ بَشَرٍ فيَندَم.

أَتُراه يَقولُ ولا يَفعل

أَم يَتَكَلَّمُ ولا يُنجِز؟

٢٠ها قد أُمِرتُ أَن أُبارِك

فقَد بارَكَ فلا أُكَذِّب.

٢١في يَعْقوبَ لم أُبصِرْ إِثْمًا

وفي إِسْرائيلَ لم أَرَ(٤) سوءًا.

الرَّبُّ إِلٰهُه معَه

وهُتافُ المَلِكِ عِندَه.

٢٢إنّ اللهَ الَّذي من مِصرَ يُخرِجُه

هو كَقُرونِ الجاموسِ لَه.

٢٣لأَنَّه لا تَكَهُّنَ في يَعْقوب

ولا عِرافَةَ في إِسْرائيل.

ففي وَقتِه يُقالُ لِيَعْقوب

ولإِسْرائيلَ ما يَفعَلُ الله.

٢٤هُوَذا شَعبٌ كَلَبُوءَةٍ يَقوم

وكأَسَدٍ يَنتَصِب

لا يَربِضُ حتَّى يَلتَهِمَ الفَريسَة

ويَشرَبَ دَمَ الفَرائس».

نبوءة بلعام الثالثة

٢٥فقالَ بالاقُ لِبِلْعام: «والآنَ أَيضًا، فإِن كُنتَ لا تَلعَنُه لَعنَةً، فلا تُبارِكْه بَرَكَةً». ٢٦فأَجابَ بِلْعامُ وقالَ لِبالاق: «أَلَم أَقُلْ لَكَ إِنَّ كُلَّ ما يَقولُه الرَّبُّ إِيَّاه أَصنَع؟» ٢٧فقالَ بالاقُ لِبِلْعام: «تَعالَ آخُذُكَ إِلى مَوضِعٍ آخَر، فلَعَلَّه يَحسُنُ في عَينَيِ اللهِ أَن تَلعَنَه لي مِن هُناك». ٢٨فأَخَذَ بالاقُ بِلْعامَ إِلى رأسِ فَغورَ المُشرِفِ على وَجْهِ البَرِّيَّة. ٢٩فقالَ بِلْعامُ لِبالاق: «إِبنِ لي هٰهُنا سَبعَةَ مَذابِح وأَعْدِدْ لي سَبعَةَ عُجولٍ وسَبعَةَ كِباش». ٣٠فصَنَعَ بالاقُ كَما قالَ بِلْعام وأَصعَدَ على كُلِّ مَذبَحٍ عِجْلًا وكَبْشًا.

العدد ٢٤

١ورأَى بِلْعامُ أَنَّه يَحسُنُ في عَينَيِ الرَّبِّ أَن يُبارِكَ إِسْرائيل، فلم يَمضِ كالمَرَّتَينِ الأُولَيَينِ في طَلَبِ التَّكَهُّنات، بل تَوَجَّهَ إِلى البَرِّيَّة. ٢ورَفَعَ بِلْعامُ عَينَيه ورأَى إِسْرائيلَ مُخَيِّمًا بِحَسَبِ أَسْباطِه. فنَزَلَ علَيه رُوحُ الله.

٣فأَنشَدَ قَصيدَتَه وقال:

«كَلامُ بِلْعامَ بنِ بَعور

كَلامُ الرَّجُلِ الثَّاقِبِ النَّظَر

٤كَلامُ مَن سَمِعَ أَقوالَ الله

مَن رأى ما يُريه القَدير

مَن يَقَعُ فَتَنفَتِحُ عَيناه.

٥ما أَجمَلَ خِيامَكَ يا يَعْقوب

ومَساكِنَكَ يا إِسْرائيل.

٦مُنبَسِطَةٌ كأَودِيَة

وكَجَنَّاتٍ على نَهْر

كَعودِ نَدٍّ غَرَسَها الرَّبّ

وكأَرزٍ على مِياه.

٧رَجُلٌ مِن زَرعِه يَخرُج

وشُعوبًا كثيرةً يَسود.

مَلِكُه على أَجَجَ يَرتَفِع

ومَملَكَتُه تَتَسامى.

٨إِنَّ اللهَ، الَّذي مِن مِصرَ يُخرِجُه

هو كَقُرونِ الجاموسِ لَه.

جُثَثَ أَعْدائِه يَفتَرِس

وعِظامَهم يُحَطِّم

وبِسِهامِه يَضرِب

٩جَثَمَ ورَبَضَ كأَسَدٍ

وكلَبُؤَةٍ فمَن ذا يُقيمُه؟

مُبارِكُكَ مُبارَكٌ

ولاعِنُكَ مَلْعون».

نبوءة بلعام الرابعة

١٠فغَضِبَ بالاقُ على بِلْعام وصَفَّقَ بِكَفَّيه وقالَ بالاقُ لِبِلْعام: «إِنَّما دَعَوتُك لِتَلعَنَ أَعْدائي، فإِذا بِكَ قد بارَكتَهم ثَلاثَ مَرَّات. ١١فٱنصَرِفِ الآنَ إِلى مَوضِعِكَ. كُنتُ قد قُلتُ إِنِّي أُكرِمُكَ، فإِذا بِالرَّبِّ قد مَنَعَ عنكَ الإِكرام». ١٢فقالَ بِلْعامُ لِبالاق: «أَلَم أَقُلْ لِرُسُلِكَ الَّذينَ أَرسَلتَهم إِلَيَّ: ١٣لو أَعْطاني بالاقُ مِلْءَ بَيتِه فِضَّةً وذَهَبًا لم أَستَطِعْ أَن أَتَجاوَزَ أَمرَ الرَّبّ، فأَعمَلَ حَسَنَةً أَو سَيِّئَةً مِنْ تِلْقاءِ نَفْسي، وإِنَّما ما يَقولُه الرَّبُّ إِيَّاه أَقول؟ ١٤والآنَ هاءَنَذا مُنصَرِفٌ إِلى قَومي. تعالَ أُنبِئُكَ بِما يَصنَعُ ذٰلك الشَّعبُ بِشَعبِكَ في آخِرِ الأَيَّام». ١٥ثُمَّ أَنشَدَ قَصيدَتَه وقال:

«كَلامُ بِلْعامَ بنِ بَعور

كَلامُ الرَّجُلِ الثَّاقِبِ النَّظَر

١٦كَلامُ مَن سَمِعَ أَقوالَ الله

ومَن عَرَفَ مَعرِفَةَ العَلِيّ

ومَن يَرى ما يُريه القَدير

ومَن يَقَعُ فَتَنفَتِحُ عَيناه.

١٧أَراه وليسَ في الحاضِر

أُبصِرُه وليس من قَريب.

يَخرُجُ كَوكَبٌ مِن يَعْقوب

ويَقومُ صَولَجانٌ مِن إِسْرائيل

فيُحَطِّمُ صُدغَي موآب

وجُمجُمةَ جَميعِ بَني شِيت.

١٨أَدومُ يَكونُ لَه ميراثًا

وسِعيرُ الأَعْداءِ مِلْكًا

وإِسْرائيلُ يُعمِلُ قُوَّتَه.

١٩مِن يَعْقوبَ يَخرُجُ سَيِّد

فيُهلِكُ كُلَّ ناجٍ مِن عار».

٢٠ثُمَّ رأَى بِلْعامُ عَماليق، فأَنشَدَ قَصيدَتَه وقال:

«أَوَّلُ الأُمَمِ عَماليق

وآخِرَتُه إِلى الهَلاك».

٢١ثُمَّ رأَى القَينِيِّين، فأَنشَدَ قَصيدَتَه وقالَ:

«مَتينٌ مَسكِنُكَ

وعلى الصَّخرَةِ وَكرُكَ

٢٢لٰكِنَّ الوَكْرَ لِبَعور

فإلامَ يَسْبيكَ أَشُّور؟».

٢٣ثُمَّ أَنشَدَ قَصيدَتَه وقال:

«واهًا! مَن يَكونُ حَيًّا إِذا صَنَعَ اللهُ هٰذا؟

٢٤مِن ناحِيَةِ كِتَّيمَ تأتي سُفُن

 فتُذِلُّ أَشُّورَ وتُذِلُّ عِبْرًا

وإِلى الهَلاكِ هو أَيضًا».

٢٥ثُمَّ قامَ بِلْعامُ فٱنصَرَفَ راجِعًا إِلى مَنزِلِه

ومضى بالاقُ أيضًا في سَبيلِه.

العدد ٢٥

إسرائيل في فغور

١وأَقامَ إِسْرائيلُ بِشِطِّيم، وأَخَذَ الشَّعْبُ يَزْني مع بَناتِ موآب. ٢فدَعَونَ الشَّعبَ إِلى ذَبائِحِ آلِهَتِهِنَّ، فأَكَلَ الشَّعبُ وسَجَدَ لآلِهَتِهِنَّ ٣وتَعَلَّقَ إِسْرائيلُ بِبَعْلِ فَغور، فٱستَشاطَ غَضَبُ الرَّبِّ على إِسْرائيل.

٤فقالَ الرَّبُّ لِموسى: «خُذْ مَعَكَ جَميعَ زُعَماءِ الشَّعبِ وٱشنُقهُم لِلرَّبِّ أَمامَ الشَمس، فيَنصَرِفَ ٱضطِرامُ غَضَبِ الرَّبِّ عن إِسْرائيل». ٥فقالَ موسى لِقُضاةِ إِسْرائيل: «أُقتُلوا كُلَّ واحِدٍ مَن تَعَلَّقَ مِن قَومِه بِبَعْلَ فَغور».

٦فإِذا رَجُلٌ مِن بَني إِسْرائيلَ قد أَقبَلَ وقَدَّمَ إِلى إِخوَتِه تِلكَ المَرأَةَ المِديَنِيَّةَ على عَينَي موسى وعُيونِ كُلِّ جَماعةِ بَني إِسْرائيل، وهُمْ يَبْكونَ عِندَ بابِ خَيمةِ المَوعِد. ٧فلَمَّا رأَى فِنْحاسُ بنُ أَلِعازارَ بنِ هارونَ الكاهِن، قامَ مِن وَسْطِ الجَماعة وأَخَذَ رُمْحًا في يَدِه، ٨ودَخَلَ وَراءَ الرَّجُلِ الإِسْرائيليِّ إِلى المُخدَع، فطَعَنَهما كِلَيهِما، الرَّجُلَ الإِسْرائيلِيَّ والمَرأَةَ في بَطنِها، فكَفَّتِ الضَّربَةُ عن بَني إِسْرائيل. ٩وكانَ الَّذينَ ماتوا بِالضَّربَةِ أَربَعَةً وعِشْرينَ أَلفًا.

١٠وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ١١«إِنَّ فِنْحاسَ ٱبنَ أَلِعازارَ بنِ هارونَ الكاهنِ قد صَرَفَ سُخْطي عن بَني إِسْرائيلَ بِغَيرةٍ كغَيرَتي فيما بَينَهم، حتَّى لا أُفنِيَ بَني إِسْرائيلَ بِغَيرَتي. ١٢فلِذٰلك قُلْ: هاءَنَذا مُعْطيه عَهْدَ سَلامي، ١٣فيَكونُ لَه ولِنَسلِه مِن بَعدِه عَهْدَ كَهَنوتٍ أَبَدِيٍّ جَزاءَ غَيرَتِه لإِلٰهِه وتَكْفيرِه عن بَني إِسْرائيل».

١٤وكانَ ٱسمُ الرَّجُلِ الإِسْرائيلِيِّ القَتيلِ الَّذي قُتِلَ مع المِديَنِيَّةِ زِمْرِيَ بنَ سالو، وهو رَئيسُ بَيتٍ مِنَ الشِّمْعونِيِّين، ١٥وٱسمُ المَرأَةِ المِديَنِيَّةِ المَقْتولةِ كُزْبيَ بِنتَ صور، وهو زَعيمُ عَشائِرِ بَيتِ أَبٍ في مِديَن.

١٦وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائِلًا: ١٧«ضَيِّقوا على المِديَنِيِّينَ وٱضرِبوهم، ١٨لأَنَّهم ضَيَّقوا علَيكم بِمَكرِهِمِ الَّذي مَكَروه فيكم في أَمرِ فَغورَ وأَمرِ كُزْبِيَ بِنْتِ زَعيمِ مِديَن، أُختِهمِ الَّتي قُتِلَت يَومَ الضَّربَةِ لِما جَرى في فَغور».

٨. أحكام أُخرى

الإحصاء

١٩وكانَ بَعدَ الضَّربةِ أَن

العدد ٢٦

١كَلَّمَ الرَّبُّ موسى وأَلِعازارَ بنَ هارونَ الكاهِنِ قائلًا: ٢«أَحْصِيا جَماعةَ بَني إِسْرائيلَ كُلَّها، مِن ٱبنِ عِشْرينَ سَنةً فصاعِدًا، على حَسَبِ بُيوتِ آبائِهم، كُلَّ مَن يَخرُجُ إِلى القِتالِ مِن إِسْرائيل». ٣فأَحْصاهم موسى وأَلِعازارُ الكاهِنُ في عَرَبَةَ موآبَ على أُردُنِّ أَريحا، مِنِ ٱبنِ عِشرينَ سَنةً فصاعِدًا ٤كَما أَمَرَ الرَّبُّ موسى وبني إِسْرائيلَ الخارِجينَ مِن أَرضِ مِصر.

٥رَأُوبين، بِكرُ إِسْرائيل. بَنو رأُوبين: لِحَنوك عَشيرةُ الحَنوكِيِّين، ولِفَلُّو عَشيرةُ الفَلُّوِيِّين، ٦ولِحَصْرون عَشيرةُ الحَصْرونِيِّين، ولِكَرْمي عَشيرةُ الكَرْمَوِيِّين. ٧تِلكَ عشائِرُ الرَّأُوبِينِيِّين، وكانَ المُحْصَونَ مِنهم ثَلاثةً وأَربَعينَ أَلفًا وسَبعَ مِئَةٍ وثَلاثين.

٨وٱبنُ فَلُّوَ أَليآب. ٩وبَنو أَليآب: نَموئيل وداثان وأَبيرام، وهُما داثانُ وأَبيرامُ اللَّذانِ كانا مِن أَعْيانِ الجماعة، وهُما اللَّذانِ تَمَرَّدا على موسى وهارونَ وكانا مِن جَماعةِ قُورَحَ حينَ تَمَرَّدوا على الرَّبّ، ١٠ففَتَحَتِ الأَرضُ فاها وٱبتَلَعَتهُما مع قُورَح، حينَ ماتَ القَومُ وأَكَلَتِ النَّارُ الرِّجالَ المِئَتَينِ والخَمْسين، فصاروا عِبْرَة. ١١وأَمَّا بَنو قُورَحَ فلم يَموتوا.

١٢وبَنو شِمْعونَ بِحَسَبِ عشائِرِهم: لِنَموئيل عَشيرةُ النَّموئيلِيِّين، ولِيامين عَشيرةُ اليامينِيِّين، ولِياكين عَشيرةُ الياكينِيِّين، ١٣ولِزارَح عَشيرةُ الزاراحِيِّين، ولِشاوُل عَشيرةُ الشَّاوُلِيِّين. ١٤تِلكَ عَشائِرُ الشِّمْعونِيِّين: إِثْنانِ وعِشْرونَ أَلفًا ومِئَتان.

١٥وبَنو جادٍ بِحَسَبِ عَشائِرِهم: لِصَفون عَشيرةُ الصَّفونِيِّين، ولِحَجِّي عَشيرةُ الحَجَّوِيِّين، ولِشوني عَشيرةُ الشُّونَوِيِّين، ١٦ولأُزْني عَشيرةُ الأُزنَوِيِّين، ولِعيري عَشيرةُ العَيرَوِيِّين، ١٧ولأَرود عَشيرةُ الأَرودِيِّين، ولأَرْئيل عَشيرةُ الأَرْئيلِيِّين. ١٨تِلكَ عشائِرُ بَني جادٍ بِحَسَبِ المُحصَينَ مِنهم: أَربَعونَ أَلْفًا وخَمْسُ مِئة.

١٩وٱبنا يَهوذا: عِيرٌ وأَونان، لٰكِنَّ عِيرَ وأَونانَ ماتا في أَرضِ كَنْعان. ٢٠فكانَ بنو يَهوذا بِحَسَبِ عشائِرِهم: لِشيلة عَشيرةُ الشيلِيِّين، ولِفارَص عَشيرةُ الفارَصِيِّين، ولِزارَح عَشيرةُ الزَّارَحِيِّين. ٢١وكانَ بنو فارَص: لِحَصرون عَشيرةُ الحَصْرونِيِّين، ولِحامول عَشيرةُ الحامولِيِّين. ٢٢تِلكَ عَشائِرُ يَهوذا بِحَسَبِ المُحصَينَ مِنهم: سِتَّةٌ وسَبْعون أَلْفًا وخَمْسُ مِئَة.

٢٣وبَنو يَسَّاكَرَ بِحَسَبِ عَشائِرِهم: لِتولاع عَشيرةُ التُّولاعِيِّين، ولِفُوَّة عَشيرةُ الفُوِّنِيِّين، ٢٤ولِياشوب عَشيرةُ الياشوبِيِّين، ولِشِمْرون عَشيرةُ الشِّمْرونِيِّين. ٢٥تِلكَ عَشائِرُ يَسَّاكَرَ بِحَسَبِ المُحصَينَ مِنهم: أَربَعَةٌ وسِتُّونَ أَلفًا وثَلاثُ مِئَة.

٢٦وبَنو زَبولونَ بِحَسَبِ عَشائِرِهم: لِسارَد عَشيرةُ السَّارَدِيِّين، ولإِيلون عَشيرةُ الإِيلونِيِّين، ولِيَحْلَئيل عَشيرةُ اليَحْلَئيلِيِّين. ٢٧تِلكَ عَشائِرُ الزَّبولونِيِّين بِحَسَبِ المُحصَينَ مِنهم: سِتُّونَ أَلفًا وخَمْسُ مِئَة.

٢٨وٱبنا يوسُفَ بِحَسَبِ عَشائِرِهما: مَنَسَّى وأَفْرائيم.

٢٩بَنو مَنَسَّى: لِماكير عَشيرةُ الماكيرِيِّين، وماكيرُ وَلَدَ جِلْعاد: ولِجِلْعاد عَشيرةُ الجِلْعادِيِّين. ٣٠وهٰؤُلاءِ بَنو جِلْعاد: لإِيعازَر عَشيرةُ الإيعازَرِيِّين، ولِحالَق عَشيرةُ الحالَقِيِّين، ٣١ولِأَسْريئيل عَشيرةُ الأَسْريئيلِيِّين، ولِشاكَم عَشيرةُ الشَّاكَمِيِّين، ٣٢ولِشَميداع عَشيرةُ الشَّميداعِيِّين، ولِحافَر عَشيرةُ الحافَرِيِّين. ٣٣وأَمَّا صُلُفْحادُ بنُ حافَر، فلم يَكُنْ لَه بَنون، بل كانَت لَه بَنات، وأَسْماؤُهُنَّ: مَحلَة ونَوعَة وحُجْلَة ومِلْكَة وتِرصَة. ٣٤تِلكَ عَشائِرُ مَنَسَّى، والمُحصَونَ مِنهم: إِثنانِ وخَمْسونَ أَلفًا وسَبعُ مِئَة.

٣٥وهٰؤُلاءِ بَنو أَفْرائيمَ بِحَسَبِ عَشائِرِهم: لِشوتالَح عَشيرةُ الشُّوتالَحِيِّين، ولِباكَر عَشيرةُ الباكَرِيِّين، ولِتاحَن عَشيرةُ التَّاحَنِيِّين. ٣٦وهٰؤُلاءِ بَنو شوتالَح: لِعيران عَشيرةُ العيرانِيِّين. ٣٧تِلكَ عشائِرُ بَني أَفرائيمَ بِحَسَبِ المُحصَينَ مِنهم: إِثنانِ وثَلاثونَ أَلفًا وخَمسُ مِئَة. أُولٰئِكَ بَنو يوسُفَ بِحَسَبِ عَشائِرِهم.

٣٨وبَنو بَنْيامينَ بِحَسَبِ عَشائِرِهم: لِبالَع عَشيرةُ البالَعِيِّين، ولأَشْبيل عَشيرةُ الأَشْبيلِيِّين، ولأَحيرام عَشيرةُ الأَحيرامِيِّين، ٣٩ولِشَفوفام عَشيرةُ الشَّفوفامِيِّين، ولِحوفام عَشيرةُ الحوفامِيِّين. ٤٠وكانَ ٱبنا بالَع أَرْدًا ونَعْمان: لأَرْد عَشيرةُ الأَردِيِّين، ولِنَعمان عَشيرةُ النَّعْمانِيِّين. ٤١أُولٰئِكَ بَنو بَنْيامينَ بِحَسَبِ عشائِرِهم والمُحصَونَ مِنهم: خَمسَةٌ وأَربَعونَ أَلفًا وسِتُّ مِئَة.

٤٢وهٰؤُلاءِ بَنو دانٍ بِحَسَبِ عَشائِرِهم: لِشوحام عَشيرةُ الشُّوحامِيِّين. تِلكَ عشائِرُ دانٍ بِحَسَبِ عَشائِرِهم. ٤٣جَميعُ عَشائِرِ الشُّوحامِيِّين بِحَسَبِ المُحْصَينَ مِنهم: أَربَعةٌ وسِتُّونَ أَلفًا وأَربَعُ مِئَة.

٤٤وبَنو أَشيرَ بِحَسَبِ عَشائِرِهم: لِيِمْنَة عَشيرةُ اليَمنِيِّين، ولِيِشْوي عَشيرةُ اليِشوِيِّين، ولِبَريعة عَشيرةُ البَرَعِيِّين. ٤٥ولٱبنَي بَريعة: لجابَر عَشيرةُ الجابَرِيِّين، ولِمَلْكيئيل عَشيرةُ المَلْكيئيلِيِّين. ٤٦وٱسمُ ٱبنةِ أَشيرَ سارَح. ٤٧تِلكَ عَشائِرُ بَني أَشيرَ بِحَسَبِ المُحصَينَ مِنهم: ثَلاثةٌ وخَمسونَ أَلفًا وأَربَعُ مِئَة.

٤٨وبَنو نَفْتالَي بِحَسَبِ عَشائِرِهم: لِيَحْصَئيل عَشيرةُ اليَحْصَئيلِيِّين، ولِجوني عَشيرةُ الجونَوِيِّين، ٤٩ولِياصَر عَشيرةُ الياصَرِيِّين، ولِشِلِّيم عَشيرةُ الشِّلِّيمِيِّين. ٥٠تِلكَ عَشائِرُ نَفْتاليَ بِحَسَبِ عَشَائِرِهم والمُحصَونَ مِنهم: خَمسةٌ وأَربَعونَ أَلفًا وأَربَعُ مِئَة. ٥١أُولٰئِكَ المُحصَونَ مِن بَني إِسْرائيل: سِتُّ مِئَةِ أَلفٍ وأَلفٌ وسَبعُ مِئَةٍ وثَلاثون.

٥٢وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٥٣«لِهٰؤُلاءِ تُقسَمُ الأَرضُ ميراثًا على عَدَدِ أَسمائِهم. ٥٤الكَثيرُ تُكَثِّرُ لَه ميراثَه، والقَليلُ تُقَلِّلُه لَه: كُلٌّ على قَدْرِ المُحصَينَ مِنه يُؤتى ميراثَه. ٥٥بِالقُرعَةِ فَقَط تُقسَمُ الأَرض، وبِحَسَبِ أَسْماءِ أَسْباطِ آبائِهم يَرِثون. ٥٦بِحَسَبِ القُرعَةِ يُقسَمُ الميراثُ بَينَ الكَثيرِ والقَليل».

إحصاء اللَّاويّين

٥٧وهٰؤُلاءِ هُم المُحصَونَ مِنَ اللَّاوِيِّينَ بِحَسَبِ عَشائِرِهم: لِجِرشون عَشيرةُ الجِرشونِيِّين، ولِقَهات عَشيرةُ القَهاتِيِّين، ولِمَراري عَشيرةُ المَرارِيِّين. ٥٨تِلكَ عَشائِرُ لاوي: عَشيرةُ اللِّبْنَوِيِّين وعَشيرةُ الحَبْرونِيِّين وعَشيرةُ المَحْلَوِيِّين وعَشيرةُ الموشَوِيِّين وعَشيرةُ القَورَحِيِّين.

وقَهاتُ وَلَدَ عَمْرام. ٥٩وكانَ ٱسمُ ٱمرَأَةِ عَمْرام يَوكابَد، بِنتَ لاوِيَ الَّتي وُلِدَت لِلاويَ بِمِصْر، فَوَلَدت لِعَمْرامَ هارونَ وموسى ومَريَمَ أُخْتَهما. ٦٠ووُلِدَ لِهارونَ ناداب وأَبيهو وأَلِعازار وإِيثامار. ٦١وماتَ نادابُ وأَبيهو حينَ قَرَّبا نارًا غَيرَ شَرعِيَّةٍ أَمامَ الرَّبّ.

٦٢فكانَ المُحصَونَ مِنهم ثَلاثةً وعِشْرينَ أَلفًا، كُلُّ ذَكَرٍ مِنِ ٱبنِ شَهرٍ فصاعِدًا، ذٰلك بأَنَّهم لم يُحصَوا في جُملَةِ بَني إِسْرائيل، لأَنَّهم لَم يُعطَوا ميراثًا بَينَ بَني إِسْرائيل. ٦٣أُولٰئِكَ مُحصَو موسى وأَلِعازَر الكاهِنِ اللَّذَينِ أَحصَيا بَني إِسْرائيلَ في عَرَبَةَ موآب على أُردُنِّ أَريحا. ٦٤ولم يَكُنْ فيهم أَحَدٌ مِمَّن أَحْصاهم موسى وهارونُ الكاهِن، حينَ أَحصَيا بَني إِسْرائيلَ في بَرِّيَّةِ سيناء، ٦٥لأَنَّ الرَّبَّ قالَ لَهم إِنَّهم يَموتونَ مَوتًا في البَرِّيَّة، فلَم يَبقَ مِنهم أَحَدٌ إِلَّا كالِبَ بنَ يَفُنَّا ويَشوعَ بنَ نون.

العدد ٢٧

ميراث البنات

١وتَقَدَّمَت بَناتُ صَلُفْحادَ بنِ حافَرَ بنِ جِلْعادَ بنِ ماكيرَ بنِ مَنَسَّى، مِن عشائِرِ مَنَسَّى ٱبنِ يوسف. وهٰذه أَسْماءُ بَناتِه: مَحلَة ونَوعَة وحُجلَة ومِلكَة وتِرصَة. ٢فوَقَفنَ أَمامَ موسى وأَلِعازارَ الكاهِنِ والرُّؤَساءِ وسائِرِ الجَماعةِ عِندَ بابِ خَيمةِ المَوعِدِ قائلات: ٣«ماتَ أَبونا في البَرِّيَّة، وهو لم يَكُنْ في جُملةِ الجَماعةِ الَّتي ٱجتَمَعَت على الرَّبّ، أَي مِن جَماعةِ قورَح، لٰكِنَّه بِخَطيئَتِه مات، ولَم يَكُنْ لَه بَنون. ٤فلِماذا يُسقَطُ ٱسمُ أَبينا مِن بَينِ عَشيرتِه، لأَنَّه لَيسَ لَه ٱبنٌ؟ فأَعطِنا مِلْكًا فيما بَينَ أَعْمامِنا».

٥فرَفَعَ موسى قَضِيَّتَهُنَّ إِلى الرَّبّ. ٦فكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٧«بِالصَّوابِ نَطَقَت بَناتُ صَلُفْحاد، فأَعطِهِنَّ مِلْكَ ميراثٍ فيما بَينَ أَعْمامِهِنَّ، وٱنقُلْ ميراثَ أَبيهِنَّ إِلَيهِنَّ. ٨وكَلِّمْ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: «أَيُّ رَجُلٍ ماتَ ولَيسَ لَه ٱبنٌ، فٱنقُلوا ميراثَه إِلى ٱبنَتِه. ٩فإِن لم تَكُنْ لَه بِنْتٌ، فأَعْطوا ميراثَه لإِخوتِه. ١٠فإِن لم يَكُنْ لَه إِخوَةٌ، فأَعْطوه لأَعْمامِه. ١١فإِن لم يَكُنْ لأَبيه إِخوَةٌ، فأَعْطوه لأَقرَبِ ذَوي قَرابَتِه في عَشيرَتِه، فيَرِثُه. ولْيَكُنْ ذٰلكَ لِبَني إِسْرائيلَ فَريضَةَ حُكمٍ، كَما أَمَرَ الرَّبُّ موسى».

يشوع رئيس الجماعة

١٢وقالَ الرَّبُّ لِموسى: «إِصعَدْ إِلى جَبَلِ العَباريم هٰذا، وٱنظُرْ إِلى الأَرضِ الَّتي أَعطَيتُها لِبَني إِسْرائيل. ١٣فإِذا رَأَيتَها ٱنضَمَمتَ إِلى أَجْدادِكَ أَنتَ أَيضًا، كما ٱنضَمَّ هارونُ أَخوكَ، ١٤لأَنَّكما عَصَيتُما أَمْري في بَرِّيَّةِ صينَ عند خُصومَةِ الجَماعة، ولَم تُعلِنا قَداسَتي بالمِياهِ على عُيونِهم»، وتِلكَ مياهُ مَريبَةَ قادِشَ في بَرِّيَّةِ صين.

١٥فكَلَّمَ موسى الرَّبَّ قائِلًا: ١٦«لِيُوَكِّلِ الرَّبُّ، إِلٰهُ أَرْواحِ كُلِّ بَشَر، رَجُلًا على الجَماعة، ١٧يَخرُجُ أَمامَهم ويَدخُلُ أَمامَهم ويُخرِجُهم ويُدخِلُهم، لِئَلَّا تَبْقى جَماعةُ الرَّبِّ كَغَنَمٍ لا راعِيَ لَها». ١٨فقالَ الرَّبُّ لِموسى: «خُذْ لَكَ يَشوعَ بنَ نون، فإِنَّه رَجُلٌ فيه رُوح، وضَعْ يَدَكَ علَيه، ١٩وأَوقِفْه أَمامَ أَلِعازارَ الكاهِنِ والجَماعةِ كُلِّها، وأَوصِه بِحَضرَتِهم، ٢٠وٱجعَلْ علَيه مِن مَهابَتِكَ، لِكَي تَسمَعَ لَه جَماعَةُ بَني إِسْرائيلَ كُلُّها. ٢١يَقِفُ أَمامَ أَلِعازارَ الكاهِن، فيَطلُبُ لَه قَضاءَ الأُوريم أَمامَ الرَّبّ، فبِأَمرِه يَخرُجون وبِأَمره يَدخُلون، هو وجَميعُ بَني إِسْرائيلَ معَه وكُلُّ الجَماعة».

٢٢وفَعَلَ موسى كما أَمَرَه الرَّبّ، فأَخَذَ يَشوعَ وأَوقَفَه أَمامَ أَلِعازارَ الكاهنِ وكُلِّ الجَماعة. ٢٣ووَضَعَ علَيه يَدَيه وأَوصاه، كما قالَ الرَّبُّ على لِسانِ موسى.

العدد ٢٨

إيضاحات في الذبائح

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢«مُرْ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: إِهتَمُّوا بِأَن تُقَرِّبوا لي في الوَقتِ المُعَيَّنِ قُرْباني وطَعامي ذَبائِحَ بِالنَّار، رائِحَةَ رِضاي. ٣وقُلْ لَهم: هٰذه هي الذَّبيحةُ بِالنَّارِ الَّتي تُقَرِّبونَها لِلرَّبّ:

أ – الذبائح اليوميّة

حَمَلانِ حَولِيَّانِ تامَّانِ في كُلِّ يَومٍ مُحرَقةً دائِمة. ٤الحَمَلُ الأَوَّلُ تَصنَعُه في الصَّباح، والحَمَلُ الآخَرُ بَينَ الغُروبَين، ٥وعُشْرُ إِيفَةِ سَميذٍ مَلْتوتٍ بِرُبْعِ هينٍ مِن زَيتٍ مَدْقوقٍ لِلتَّقدِمة: ٦وهي المُحرَقةُ الدَّائِمَةُ الَّتي صُنِعَت في جَبَلِ سيناء، رائِحةَ رِضًى، ذَبيحةً بِالنَّارِ لِلرَّبّ. ٧وسَكيبُها رُبْعُ هينٍ لِلحَمَلِ الأَوَّل، يُسكَبُ في القُدْسِ سَكيبَ مُسكِرٍ لِلرَّبّ. ٨وأَمَّا الحَمَلُ الثَّاني فتَصنَعُه بَينَ الغُروبَين كما تَصنَعُ تَقدِمةَ الصَّباحِ وسَكيبَها، ذَبيحةً بِالنَّار، رائِحةَ رِضًى لِلرَّبّ.

ب – السبت

٩وفي يَومِ السَّبتِ تُقَرِّبونَ حَمَلَينِ حَولِيَّينِ تامَّين، ومعَهما عُشرَينِ من السَّميذ مَلْتوتَينِ بِزَيت، لِلتَّقدِمةِ مع سَكيبِهِما. ١٠تِلكَ مُحرقةُ السَّبْت، لِكُلِّ سَبْت، مع المُحرَقةِ الدَّائِمَةِ وسَكيبِها.

ج – رؤوس الشهور

١١وفي رُؤوسِ شُهورِكم تُقَرِّبونَ مُحرَقةً لِلرَّبّ: عِجلَينِ مِنَ البَقَر وكَبْشًا وسَبعَةَ حُمْلانٍ حَولِيَّةٍ تامَّة، ١٢وثَلاثةَ أَعْشارِ سَميذٍ مَلْتوتٍ بِزَيت تَقدِمةً لِكُلِّ عِجْل، وعُشرَي سَميذٍ مَلْتوتٍ بِزَيت تَقدِمةً لِكُلِّ كَبْش، ١٣وعُشْرَ سَميذٍ مَلْتوتٍ بِزَيت تَقدِمةً لِكُلِّ حَمَل: إِنَّها مُحرَقةٌ، رائِحةُ رِضًى، ذَبيحةٌ بِالنَّارِ لِلرَّبّ. ١٤وسُكُبُها نِصْفُ هينٍ مِنَ الخَمْرِ لِلعِجْل، وثُلْثُ هينٍ لِلْكَبْش، ورُبعُ هينٍ لِلحَمَل. تِلكَ مُحرَقةُ شَهرٍ فشَهرٍ لِشُهورِ السَّنَة. ١٥ويُصنَعُ تَيسٌ مِنَ المَعِزِ ذَبيحةَ خَطيئةٍ لِلرَّبِّ مع سَكيبِه، فَضْلًا عنِ المُحرَقَةِ الدَّائِمة.

د – الفطير

١٦وفي الشَّهرِ الأَوَّل، في اليَومِ الرَّابِعَ عَشَرَ مِنه، فِصْحٌ لِلرَّبّ. ١٧وفي اليَومِ الخامِسَ عَشَرَ مِنه، عيد: سَبعَةَ أَيَّامٍ يُؤكَلُ فَطير. ١٨في اليَومِ الأَوَّلِ مِنها، مَحفِلٌ مُقَدَّس، فلا تَعمَلوا فيه عَمَلَ خِدمَة، ١٩وقَرِّبوا ذَبيحةً بِالنَّارِ مُحرَقةً لِلرَّبّ، عِجلَينِ مِنَ البَقَر وكَبْشًا وسَبعَةَ حُمْلانٍ حَولِيَّةٍ تَكونُ لَكم تامَّة. ٢٠وتَقدِمَتُها مِن سَميذٍ مَلْتوتٍ بِزَيت، تَصنَعونَها ثَلاثةَ أَعْشارٍ لِلعِجْل، وعُشْرَينِ لِلكَبْش، ٢١وعُشْرًا لِكُلِّ حَمَلٍ مِنَ الحُمْلانِ السَّبعَة. ٢٢ويَكونُ أَيضًا تَيسٌ ذَبيحةَ خَطيئةٍ لِلتَّكْفيرِ عنكم. ٢٣هٰذه تَصنَعونَها، فَضلًا عن مُحرَقةِ الصَّباح، المُحرَقَةِ الدَّائِمة. ٢٤ومِثلَها تَصنَعونَ في كُلِّ يَومٍ مِنَ الأَيَّامِ السَّبعَة: إِنَّها طَعامٌ، ذَبيحةٌ بِالنَّار، رائِحةُ رِضًى لِلرَّبّ، فَضلًا عنِ المُحرَقَةِ الدَّائِمةِ وسَكيبِها. ٢٥وفي اليَومِ السَّابِع، مَحفِلٌ مُقَدَّسٌ يَكونُ لَكم، فلا تَعمَلوا فيه عَمَلَ خِدمَة.

هـــــ – عيد الأسابيع

٢٦وفي يَومِ البَواكير، عِندَ تَقْريبِكم تَقدِمةً جَديدةً لِلرَّبّ، في عيدِ أَسابيعِكم، مَحفِلٌ مُقَدَّسٌ يَكونُ لَكم، فلا تَعمَلوا فيه عَمَلَ خِدمَة. ٢٧وقَرِّبوا مُحرَقةً، رائِحةَ رِضًى لِلرَّبّ: عِجلَينِ مِنَ البَقَر وكَبْشًا وسَبعَةَ حُمْلانٍ حَولِيَّة. ٢٨وتَقدِمَتُها مِن سَميذٍ مَلْتوتٍ بِزَيت: ثَلاثةُ أَعْشارٍ لِلعِجْل، وعُشْرانِ لِلكَبْش، ٢٩وعُشْرٌ لِكُلِّ حَمَلٍ مِنَ الحُمْلانِ السَّبعَة. ٣٠ويَكونُ تَيسٌ مِنَ المَعِزِ لِلتَّكْفيرِ عنكم. ٣١تِلكَ تَصنَعونَها، فَضلًا عنِ المُحرَقةِ الدَّائِمةِ وتَقدِمَتِها مع سُكُبِها.

العدد ٢٩

و – عيد الهتاف

١وفي اليَومِ الأَوَّلِ مِنَ الشَّهرِ السَّابِع، مَحفِلٌ مُقَدَّسٌ يَكونُ لَكم، فلا تَعمَلوا فيه عَمَلَ خِدمَة، يَكونُ لَكم يَومَ الهُتاف. ٢وٱصنَعوا مُحرَقةً رائِحةَ رِضًى لِلرَّبّ: عِجْلًا مِنَ البَقَر وكَبْشًا وسَبعَةَ حُمْلانٍ حَولِيَّةٍ تامَّة. ٣وتَقدِمَتُها مِن سَميذٍ مَلْتوتٍ بِزَيت: ثَلاثةُ أَعْشارٍ لِلعِجْل وعُشْرانِ لِلكَبْش، ٤وعُشْرٌ لِكُلِّ حَمَلٍ مِنَ الحُمْلانِ السَّبعة. ٥ويَكونُ تَيسٌ مِنَ المَعِزِ ذَبيحةَ خَطيئَةٍ لِلتَّكْفيرِ عنكم، ٦فَضلًا عن مُحرَقةِ الشَّهرِ وتَقدِمَتِها والمُحرَقةِ الدَّائِمةِ وتَقدِمَتِها وسُكُبِهما، بِحَسَبِ فَريضَتِها، رائِحَةَ رِضًى، ذَبيحةً بِالنَّارِ لِلرَّبّ.

ز – يوم التكفير

٧وفي اليَومِ العاشِرِ مِنَ الشَّهرِ السَّابِعِ هٰذا، مَحفِلٌ مُقَدَّسٌ يَكونُ لَكم، تُذَلِّلونَ فيه أَنفُسَكم، ولا تَعمَلوا فيه عَمَلَ خِدمَة. ٨وقَرِّبوا مُحرَقةً لِلرَّبّ، رائِحَةَ رِضًى: عِجلًا مِنَ البَقَر وكَبشًا وسَبعَةَ حُمْلانٍ حَولِيَّةٍ تَكونُ لَكم تامَّة. ٩وتَقدِمَتُها مِن سَميذٍ مَلْتوتٍ بِزَيت: ثَلاثةُ أَعْشارٍ لِلعِجْل وعُشْرانِ لِلكَبْش، ١٠وعُشْرٌ لِكُلِّ حَمَلٍ مِنَ الحُمْلانِ السَّبعَة. ١١ويَكونُ تَيسٌ مِنَ المَعِزِ ذَبيحةَ خَطيئة، فَضلًا عن ذَبيحةِ الخَطيئةِ لِلتَّكْفير، الَّتي تُقَرَّبُ يَومَ التَّكْفير، وعنِ المُحرَقةِ الدَّائِمةِ وتَقدِمَتِها وسُكُبِهما.

ح – عيد الأكواخ

١٢وفي اليَومِ الخامِسَ عَشَرَ مِنه، مَحفِلٌ مُقَدَّسٌ يَكونُ لَكم، فلا تَعمَلوا فيه عَمَلَ خِدمَة، وتُعَيِّدونَ عيدًا سَبعَةَ أَيَّامٍ لِلرَّبّ. ١٣وقَرِّبوا مُحرَقةً ذَبيحةً بِالنَّار، رائِحةَ رِضًى لِلرَّبّ: ثَلاثةَ عَشَرَ عِجْلًا مِنَ البَقَر وكَبشَين وأَربَعَةَ عَشَرَ حَمَلًا حَولِيًّا تَكونُ تامَّة. ١٤وتَقدِمَتُها مِن سَميذٍ مَلْتوتٍ بِزَيت: ثَلاثةُ أَعْشارٍ لِكُلِّ عِجْلٍ مِنَ العُجولِ الثَّلاثَةَ عَشَرَ، وعُشْرانِ لِكُلِّ كَبْشٍ مِنَ الكَبْشَين، ١٥وعُشْرٌ لِكُلِّ حَمَلٍ مِنَ الحُمْلانِ الأَربَعَةَ عَشَر. ١٦ويَكونُ تَيسٌ مِنَ المَعِزِ ذَبيحَةَ خَطيئَة، فَضلًا عنِ المُحرَقةِ الدَّائِمةِ وتَقدِمَتِها وسَكيبِها.

١٧وفي اليَومِ الثَّاني: إِثنَي عَشَرَ عِجْلًا مِنَ البَقَر وكَبْشَيْنِ وأَربَعَةَ عَشَرَ حَمَلًا تامًّا. ١٨وتَقدِمَتُها وسُكُبُها لِلعُجولِ ولِلكَبشَينِ ولِلحُمْلانِ بِعَدَدِها على حَسَبِ الفَريضة. ١٩ويَكونُ تَيسٌ مِنَ المَعِزِ ذَبيحةَ خَطيئَة، فَضلًا عنِ المُحرَقةِ الدَّائِمةِ وتَقدِمَتِها وسُكُبِها.

٢٠وفي اليَومِ الثَّالِث: أَحَدَ عَشَرَ عِجْلًا وكَبْشَينِ وأَربَعَةَ عَشَرَ حَمَلًا حَولِيًّا تامًّا. ٢١وتَقدِمَتُها وسُكُبُها لِلعُجولِ ولِلكَبشَينِ ولِلحُملانِ بِعَدَدِها على حَسَبِ الفَريضَة. ٢٢ويَكونُ تَيسٌ ذَبيحةَ خَطيئَة، فَضلًا عنِ المُحرَقَةِ الدَّائِمةِ وتَقدِمَتِها وسَكيبِها.

٢٣وفي اليَومِ الرَّابِع: عَشَرَةَ عُجولٍ وكَبشَينِ وأَربَعَةَ عَشَرَ حَمَلًا حَولِيًّا تامًّا. ٢٤وتَقدِمَتُها وسُكُبُها لِلعُجولِ ولِلكَبشَينِ ولِلحُملانِ بِعَدَدِها على حَسَبِ الفَريضَة. ٢٥ويَكونُ تَيسٌ مِنَ المَعِزِ ذَبيحةَ خَطيئة، فَضلًا عنِ المُحرَقةِ الدَّائِمَةِ وتَقدِمَتِها وسَكيبِها.

٢٦وفي اليَومِ الخامِس: تِسعَةَ عُجولٍ وكَبشَينِ وأَربَعَةَ عَشَرَ حَمَلًا حَولِيًّا تامًّا. ٢٧وتَقدِمَتُها وسُكُبُها لِلعُجولِ ولِلكَبشَينِ ولِلحُمْلانِ بِعَدَدِها على حَسَبِ الفَريضَة. ٢٨ويَكونُ تَيسٌ ذَبيحةَ خَطيئَة، فَضلًا عنِ المُحرَقةِ الدَّائِمةِ وتَقدِمَتِها وسَكيبِها.

٢٩وفي اليَومِ السَّادِسِ: ثَمانِيَةَ عُجولٍ وكَبشَينِ وأَربَعَةَ عَشَرَ حَمَلًا حَولِيًّا تامًّا. ٣٠وتَقدِمَتُها وسُكُبُها لِلعُجولِ ولِلكَبشَينِ ولِلحُمْلانِ بِعَدَدِها على حَسَبِ الفَريضَة. ٣١ويَكونُ تَيسٌ ذَبيحةَ خَطيئَة، فَضلًا عنِ المُحرَقةِ الدَّائِمةِ وتَقدِمَتِها وسُكُبِها.

٣٢وفي اليَومِ السَّابِعِ: سَبعَةَ عُجولٍ وكَبشَينِ وأَربَعَةَ عَشَرَ حَمَلًا حَولِيًّا تامًّا. ٣٣وتَقدِمَتُها وسُكُبُها لِلعُجولِ ولِلكَبشَينِ ولِلحُمْلانِ بِعَدَدِها على حَسَبِ فَريضَتِها. ٣٤ويَكونُ تَيسٌ ذَبيحةَ خَطيئَة. فَضلًا عنِ المُحرَقةِ الدَّائِمةِ وتَقدِمَتِها وسَكيبِها.

٣٥وفي اليَومِ الثَّامِن، مَحْفِلٌ يَكونُ لَكم، فلا تَعمَلوا فيه عَمَلَ خِدمَة. ٣٦وقَرِّبوا مُحرَقةً، ذبيحةً بِالنَّار، رائِحةَ رِضًى لِلرَّبّ: عِجْلًا وكَبشًا وسَبعَةَ حُمْلانٍ حَولِيَّةٍ تامَّة. ٣٧وتَقدِمَتُها وسُكُبُها لِلعِجلِ والكَبشِ والحُمْلانِ بِعَدَدِها على حَسَبِ الفَريضَة. ٣٨ويَكونُ تَيسٌ ذَبيحةَ خَطيئة، فَضلًا عنِ المُحرَقةِ الدَّائِمةِ وتَقدِمَتِها وسَكيبِها.

٣٩ذٰلك ما تَصنَعونَه لِلرَّبِّ في مَواسِمِكم، ما عدا نُذورَكم وتَقادِمَكُمُ الطَّوعِيَّة، لِمُحرَقاتِكم وتَقادِمِكم وسُكُبِكم وذَبائِحِكمُ السَّلامِيَّة.

العدد ٣٠

١فكَلَّمَ موسى بني إِسْرائيلَ بِكُلِّ ما أَمَرَه الرَّبُّ به.

أحكام في النذور

٢وخاطَبَ موسى رُؤَساءَ أَسْباطِ بَني إِسْرائيلَ قائِلًا: «هٰذا ما أَمَرَ الرَّبُّ بِه: ٣أَيُّ رَجُلٍ نَذَرَ نَذْرًا لِلرَّبّ أَو حَلَفَ حِلْفًا فأَلزَمَ نَفسَه شَيئًا، فلا يُخلِفْ قَولَه، بل يَعمَلْ بِحَسَبِ كُلِّ ما خَرَجَ من فَمِه.

٤وأَيَّةُ ٱمرَأَةٍ نَذَرَت نَذْرًا لِلرَّبّ وأَلزَمَت نَفْسَها شَيئًا وهي صَبِيَّةٌ في بَيتِ أَبيها، فسَمِعَ أَبوها نَذْرَها والإِلْزامَ الَّذي أَلزَمَت نَفْسَها بِه، فسَكَتَ لَها، فقَد ثَبَتَت جَميعُ نُذورِها، ٥وكُلُّ إِلْزامٍ أَلزَمَت بِه نَفْسَها ثابِت. ٦وإِن عارَضَ أَبوها يَومَ سَمِعَه، فكُلُّ نُذورِها والإِلْزاماتِ الَّتي أَلزَمَت بها نَفْسَها غَيرُ ثابِتة، والرَّبُّ يَغفِرُ لَها، لأَنَّ أَباها عارَض. ٧وإِن صارَت لِرَجُلٍ ونَذَرَت لِنَفسِها أَو أَلزَمَت نَفْسَها بأَقوالٍ طائشة، ٨فسَمِعَ رَجُلُها فسَكَتَ لَها يَومَ سَمِعَ بِذٰلك، فقَد ثَبَتَت نُذورُها وثَبَتَتِ الإِلْزاماتُ الَّتي أَلزَمَت بِها نَفْسَها. ٩وإِن عارَضَ رَجُلُها يَومَ سَمِعَها، فقَد فَسَخَ نَذْرَها الَّذي علَيها والأَقوالَ الطائِشَةَ الَّتي أَلزَمَت بِها نَفْسَها، والرَّبُّ يَغفِرُ لَها.

١٠وأَمَّا نَذْرُ الأَرمَلةِ أَوِ المُطَلَّقة، فكُلُّ ما أَلزَمَت بِه نَفْسَها ثابِتٌ علَيها. ١١وإِن نَذَرَت نَذْرًا أَو أَلزَمَت نَفْسَها بِقَسَمٍ في بَيتِ رَجُلِها، ١٢فسَمِعَ رَجُلُها وسَكَتَ لَها ولَم يُعارِضْ، فقَد ثَبَتَت كُلُّ نُذورِها، وكُلُّ إِلْزامٍ أَلزَمَت بِه نَفْسَها ثابِت. ١٣وإِن فَسَخَ ذٰلك رَجُلُها يَومَ سَمِعَ بِه، فكُلُّ ما خَرَجَ مِن شَفَتَيها مِن نُذورٍ وإِلْزاماتٍ على نَفْسِها غَيرُ ثابِت، لأَنَّ رَجُلَها قد فَسَخَه، والرَّبُّ يَغفِرُ لَها.

١٤كُلُّ نَذْرٍ وكُلُّ قَسَمٍ مُلزِمٍ بِتَذْليلِ النَّفْس، فرَجُلُها يُثبِتُهما ورَجُلُها يَفسَخُهما. ١٥وإِن سَكَتَ لَها رَجُلُها من يَومٍ إِلى يَوم، فقَد أَثبَتَ جَميعَ نُذورِها وإِلْزاماتِها الَّتي علَيها، لأَنَّه سَكَتَ لَها يَومَ سَمِعَها. ١٦فإِن فَسَخَ ذٰلك بَعدَما سَمِعَ بِه، فقَد حَمَلَ وِزْرَها.

١٧تِلكَ هيَ الفَرائِضُ الَّتي أَمَرَ الرَّبُّ بِها موسى أَن تَكونَ بَينَ الرَّجُلِ وٱمرَأَتِه وبَينَ الأَبِ وٱبنَتِه وهي صَبِيَّةٌ في بَيتِ أَبيها.

العدد ٣١

٩. تقسيم الغنائم والأراضي

الحرب المقدّسة ضدّ مِديَن

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢«إِنتَقِمِ ٱنتِقامَ بَني إِسْرائيلَ مِنَ المِديَنِيِّين، وبَعدَ ذٰلك تَنضَمُّ إِلى أَجْدادِكَ». ٣فكَلَّمَ موسى الشَّعبَ قائِلًا: «لِيُجَهِّزْ بَعضُكم أَنفُسَهم لِلقِتال ولْيَخرُجوا على مِديَن لِيُحِلُّوا بِهِمِ ٱنتِقامَ الرَّبّ. ٤مِن كُلِّ سِبْطٍ مِن أَسْباطِ إِسْرائيلَ تُرسِلونَ أَلفًا إِلى القِتال».

٥فجُنِّدَ مِن أُلوفِ إِسْرائيل، مِن كُلِّ سِبْطٍ أَلْف، أَيِ ٱثْنا عَشَرَ أَلفًا مُجَهَّزونَ لِلقِتال. ٦فأَرسَلَهم موسى مِن كُلِّ سِبْطٍ أَلفًا إِلى القِتال، ومعَهم فِنْحاسُ بنُ أَلِعازارَ الكاهِن وفي يَدِه أَمتِعَةُ القُدْس وأَبواقُ الهُتاف.

٧فقاتَلوا مِديَنَ كَما أَمَرَ الرَّبُّ موسى، وقَتَلوا كُلَّ ذَكَر. ٨وقَتَلوا أَيضًا، زِيادَةً على قَتْلاهم، مُلوكَ مِديَنَ وهُم خَمسَة: أَوِي وراقَم وصور وحور ورابَع. وأَمَّا بِلْعامُ بنُ بَعور، فقَتَلوه بِالسَّيف. ٩وسَبَى بَنو إِسْرائيلَ نِساءَ مِديَنَ وأَطْفالَهم، وغَنِموا جَميعَ بَهائِمِهم ومَواشيهِم وأَمْوالِهِم. ١٠وأَحرَقوا بِالنَّارِ جَميعَ مُدُنِهم معَ مَساكِنِهم ومُخَيَّماتِهم. ١١وأَخَذوا الغَنيمَةَ كُلَّها والنَّهْبَ مِن بَشَرٍ وبَهائِم. ١٢وأَتَوا إِلى موسى وأَلِعازارَ الكاهِنِ وجَماعةِ بَني إِسْرائيلَ بِالأَسْرى والنَّهْبِ والغَنيمَةِ إِلى المُخَيَّم، في عَرَبَةَ موآبَ الَّتي على أُردُنِّ أَريحا.

قَتْل النساء وتطهير الغنائم

١٣فَخَرَجَ موسى وأَلِعازارُ الكاهنُ وكُلُّ رُؤَساءِ الجَماعةِ لِمُلاقاتِهم إِلى خارِجِ المُخَيَّم. ١٤فغَضِبَ موسى على ضُبَّاطِ الجَيش، أَي رُؤَساءِ الأُلوفِ ورُؤَساءِ المِئات، القادِمينَ مِن قِتالِ الحَرْب. ١٥وقالَ لَهم موسى: «هلِ ٱستَبقَيتُمُ الإِناثَ كُلَّهُنَّ؟ ١٦إِنَّ هٰؤُلاءِ هُنَّ اللَّواتي حَمَلنَ بَني إِسْرائيل، بِمَشورةِ بِلْعام، على أَن يَخونوا الرَّبَّ في أَمرِ فَغور، فحَلَّتِ الضَّربَةُ في جَماعةِ الرَّبّ. ١٧والآن فٱقتُلوا كُلَّ ذَكَرٍ مِنَ الأَطْفال، وٱقتُلوا كُلَّ ٱمرَأَةٍ عَرَفَت مُضاجَعَةَ رَجُل. ١٨وأَمَّا إِناثُ الأَطْفالِ اللَّواتي لَم يَعرِفنَ مُضاجَعةَ الرِّجال، فٱستَبْقوهُنَّ لَكم. ١٩وأَنتُم فخَيِّموا خارِجَ المُخَيَّمِ سَبعَةَ أَيَّام، كُلُّ مَن قَتَلَ نَفْسًا وكُلُّ مَن لَمَسَ قَتيلًا، وٱطَّهِروا أَنتُم وأَسْراكم في اليَومِ الثَّالِثِ وفي اليَومِ السَّابِع. ٢٠وطَهِّروا كُلَّ ثَوبٍ ومَتاعِ جِلْدٍ وكُلَّ ما صُنِعَ مِن شَعَرِ المَعِز وكُلَّ مَتاعٍ مِن خَشَب».

٢١وقالَ أَلِعازارُ الكاهِنُ لِرِجالِ الجَيْشِ الَّذينَ ذَهَبوا إِلى المَعرَكَة: «هٰذه فَريضَةُ الشَّريعةِ الَّتي أَمَرَ الرَّبُّ بِها موسى: ٢٢الذَّهَبُ والفِضَّةُ والنُّحاسُ والحديدُ والقِصْديرُ والرَّصاص، ٢٣أَي كُلُّ شَيءٍ يُمكِنُ أَن يَدخُلَ النَّار، فتُمَرِّرونَه في النَّارِ فيَطهرُ، غَيرَ أَنَّه يَتَطَهَّرُ بِماءِ الرَّشّ، وكُلُّ ما لا يَدخُلُ النَّار تُمَرِّرونَه في الماء. ٢٤وتَغسِلونَ ثِيابَكم في اليَومِ السَّابِعِ فتَطهُرون، وبَعدَ ذٰلك تَدخُلونَ المُخَيَّم».

تقسيم الغنائم

٢٥وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢٦«أَحْصِ الأَسْرى والغَنيمةَ مِنَ البَشَرِ والبَهائم، أَنتَ وأَلِعازارُ الكاهِنُ ورُؤَساءُ بُيوتِ آباءِ الجَماعة. ٢٧وٱشطُرْ ذٰلك بَينَ أَهْلِ الحَرْبِ الَّذينَ خَرَجوا لِلْقِتالِ وسائِرِ الجَماعة. ٢٨وٱقتَطِعْ ضَريبَةً لِلرَّبِّ مِن أَهلِ الحَربِ الَّذينَ خَرَجوا لِلقِتال، رأسًا واحِدًا مِن كُلِّ خَمْسِ مِئَةٍ مِنَ البَشَرِ والبَقَرِ والحَميرِ والغَنَم. ٢٩خُذوا ذٰلك مِن قِسمَتِهم، وسَلِّمْه إِلى أَلِعازارَ الكاهِنِ تَقدِمةً لِلرَّبّ. ٣٠وخُذْ مِن قِسمَةِ بَني إِسْرائيلَ واحِدًا مِن خَمْسينَ مِنَ البَشَرِ والبَقَرِ والحَميرِ والغَنَمِ وسائرِ البَهائِم، وسَلِّمْ ذٰلك إِلى اللَّاوِيِّينَ المَسْؤولينَ عن مَسكِنِ الرَّبّ».

٣١فصَنَعَ موسى وأَلِعازارُ الكاهِنُ كما أَمَرَ الرَّبُّ موسى. ٣٢فكانَ النَّهْب، أي ما بَقِيَ مِنَ الغَنيمَةِ الَّتي سَلَبَها رِجالُ القِتال: مِنَ الغَنَمِ سِتَّ مِئَةٍ وخَمْسَةً وسَبعينَ أَلْفًا، ٣٣ومِنَ البَقَرِ ٱثنَينِ وسَبْعينَ أَلْفًا، ٣٤ومِنَ الحَميرِ واحِدًا وسِتِّينَ أَلفًا، ٣٥ومِنَ البَشَرِ النِّساءَ اللَّواتي لم يَعرِفنَ مُضاجَعَةَ الرِّجال، اِثْنَين وثَلاثينَ أَلفًا. ٣٦فكانَ نِصْفُ ذٰلك، وهو نَصيبُ الَّذينَ خَرَجوا لِلقِتال: مِنَ الغَنَمِ ثَلاثَ مِئَةٍ وسَبعَةً وثَلاثينَ أَلفًا وخَمسَ مِئَة، ٣٧فكانَت ضَريبةُ الرَّبِّ مِنَ الغَنَمِ سِتَّ مِئَةٍ وخَمسَةً وسَبعينَ رأسًا. ٣٨ومِنَ البَقَرِ سِتَّةً وثَلاثينَ أَلفًا، فكانَت ضَريبةُ الرَّبِّ مِنها ٱثنَينِ وسَبْعين. ٣٩ومِنَ الحَميرِ ثَلاثينَ أَلفًا وخَمسَ مِئَة، فكانَت ضَريبةُ الرَّبِّ مِنها واحِدًا وسِتِّين. ٤٠ومِنَ البَشَرِ سِتَّةَ عَشَرَ أَلفًا، فكانَت ضَريبةُ الرَّبِّ مِنها ٱثنَينِ وثَلاثينَ نَفْسًا. ٤١فسَلَّمَ موسى الضَّريبَةَ المُقتَطَعةَ لِلرَّبِّ إِلى أَلِعازارَ الكاهِنِ، كَما أَمَرَ الرَّبُّ موسى.

٤٢وأَمَّا قِسمَةُ بَني إِسْرائيلَ الَّتي قَسَمَها لَهم موسى مِنَ الرِّجالِ المُقاتِلين، ٤٣وهي قِسمَةُ الجماعة: مِنَ الغَنَمِ ثَلاثَ مِئَةٍ وسَبعةً وثَلاثينَ أَلفًا وخَمسَ مِئَة، ٤٤ومِنَ البَقَرِ سِتَّةً وثَلاثينَ أَلفًا، ٤٥ومِنَ الحَميرِ ثَلاثينَ أَلفًا وخَمسَ مِئة، ٤٦ومِنَ البَشَرِ سِتَّةَ عَشَرَ أَلفًا. ٤٧أَخَذَ موسى مِن قِسمَةِ بَني إِسْرائيلَ واحِدًا مِن خَمْسينَ مِنَ البَشَرِ والبَهائم وسَلَّمَه إِلى اللَّاوِيِّينَ المَسؤُولينَ عن مَسكِنِ الرَّبّ، كما أَمَرَ الرَّبُّ موسى.

القرابين

٤٨ثُمَّ تَقَدَّمَ إِلى موسى ضُبَّاطُ أُلوفِ الجَيش، أَي رُؤَساءُ الأُلوف ورُؤَساءُ المِئات، ٤٩فقالوا لَه: «إِنَّ عَبيدَكَ أَحصَوا رِجالَ الحَربِ الَّذينَ مَعَنا، فلَم يُفقَدْ مِنَّا رَجُل. ٥٠وقد قَرَّبْنا قُربانًا لِلرَّبّ، كُلُّ واحِدٍ ما وَجَدَه مِن أَدَواتِ الذَّهَب، مِن حِجْلٍ وسِوارٍ وخاتَمٍ وقُرْطٍ وقِلادة، لِلتَّكْفيرِ عن نُفوسِنا أَمامَ الرَّبّ». ٥١فقَبَضَ موسى وأَلِعازارُ الكاهِنُ الذَّهَبَ مِنهم، كُلَّ قِطعةٍ مَصوغَة. ٥٢فكانَ مَجْموعُ ذَهَبِ التَّقدِمَةِ الَّتي قَدَّموها لِلرَّبّ: سِتَّةَ عَشَرَ أَلفًا وسَبعَ مِئَةٍ وخَمْسينَ مِثْقالًا، مِن رُؤَساءِ الأُلوفِ ورُؤَساءِ المِئات. ٥٣وأَمَّا رِجالُ الحَرب، فما سَلَبَ الواحِدُ مِنهم كانَ لَه. ٥٤فأَخَذَ موسى وأَلِعازارُ الكاهِنُ الذَّهَبَ مِن رُؤَساءِ الأُلوفِ والمِئات وأَدخَلاه خَيمةَ المَوعِدِ ذِكْرًا لِبَني إِسْرائيلَ أَمامَ الرَّبّ.

العدد ٣٢

تقسيم عبر الأردنّ

١وكانَ لِبَني رَأُوبينَ وبَني جادٍ مَواشٍ كَثيرة جِدًّا، فرَأَوا أَنَّ أَرضَ يَعْزيرَ وأَرضَ جِلْعادَ مَكانٌ يَصلُحُ لِلْماشِيَة. ٢فجاءَ بَنو جادٍ وبَنو رَأُوبين وكَلَّموا موسى وأَلِعازارَ الكاهِنَ وزُعماءَ الجَماعةِ وقالوا: ٣«إِنَّ عَطاروت وديبون ويَعْزير ونِمْرَة وحَشْبون وأَلِعالَة وسَبام ونابو وبَعون، ٤وهي الأَرضُ الَّتي ضَرَبَها الرَّبُّ أَمامَ جَماعةِ إِسْرائيل، هي أَرضٌ تَصلُحُ لِلْماشِيَة، ولِعَبيدِكَ ماشِيَة». ٥قالوا: «فإِن نِلْنا في عَينَيكَ حُظْوَةً، فلْتُعْطَ هٰذه الأَرضُ لِعَبيدِكَ مِلْكًا، ولا تُجِزْنا الأُردُنّ».

٦فقالَ موسى لِبَني جادٍ وبَني رَأُوبين: «أَيَخرُجُ إِخوَتُكم إِلى الحَرْب وتَقعُدوا أَنتُم هٰهُنا؟ ٧لِماذا تُثَبِّطونَ عَزائِمَ بَني إِسْرائيلَ عَنِ العُبورِ إِلى الأَرضِ الَّتي وَهَبَها الرَّبُّ لَهم؟ ٨هٰكذا صَنَعَ آباؤُكُم، حينَ أَرسَلتُهم مِن قادِشَ بَرْنيع لِيَرَوا الأَرض، ٩فصَعِدوا حتَّى وادي أَشْكول ورَأَوا الأَرضَ وثَبَّطوا عَزائِمَ بَني إِسْرائيلَ عنِ الدُّخولِ إِلى الأَرضِ الَّتي أَعْطاهُمُ الرَّبُّ إِيَّاها. ١٠فغَضِبَ الرَّبُّ في ذٰلِك اليَومِ وأَقسَمَ قائلًا: ١١لن يَرى الرِّجالُ الَّذينَ صَعِدوا مِن مِصرَ، مِنِ ٱبنِ عِشْرينَ سَنةً فصاعِدًا، الأَرضَ الَّتي أَقسَمتُ علَيها لإِبْراهيمَ وإِسحٰقَ ويَعْقوب، لأَنَّهم لم يُحسِنوا الِانْقِيادَ لي، ١٢ما عَدا كالِبَ بنَ يَفُنَّا القَنِزِّيَّ ويَشوعَ بنَ نون، فإِنَّهما أَحْسَنا الِانْقِيادَ لِلرَّبّ. ١٣وغضِبَ الرَّبُّ على إِسْرائيل، فجَعَلَهم يَتيهونَ في البَرِّيَّةِ أَربَعينَ سَنةً، حتَّى ٱنقَرَضَ كُلُّ الجيلِ الَّذي فَعَلَ الشَّرَّ في عَينَيِ الرَّبّ. ١٤وها أَنتُم قد قُمتُم مَكانَ آبائِكُم، يا أَولادَ الخاطِئين، لِتَزيدوا أَيضًا في ٱحتِدامِ غَضَبِ الرَّبِّ على إِسْرائيل. ١٥لأَنَّكم، إِن مِلْتُم عنِ الِانْقِيادِ لَه، يَعودُ فيَترُكُ إِسْرائيلَ في البَرِّيَّة، فتُهلِكونَ هٰذا الشَّعبَ كُلَّه».

١٦فتقدَّموا إِلى موسى وقالوا: «نَبْني حَظائِرَ لِمَواشينا هٰهُنا ومُدُنًا لأَطْفالِنا. ١٧ونَحنُ نَتَجَهَّزُ لِلقِتالِ بِسُرعَةٍ على رَأسِ بَني إِسْرائيل، حَتَّى نُدخِلَهم مَكانَهم، فيُقيمُ أَطْفالُنا في مُدُنٍ مُحَصَّنةٍ مِن وَجهِ سُكَّانِ تِلكَ الأَرض. ١٨لن نَرجِعَ إِلى بُيوتِنا حتَّى يَرِثَ بَنو إِسْرائيلَ كُلُّ واحِدٍ ميراثَه. ١٩ونَحنُ لن نَرِثَ معَهم شَيئًا مِن عِبْرِ الأُردُنِّ وما وَراءَه، فقَد أَتانا ميراثُنا في عِبْرِ الأُردُنِّ شَرْقًا».

٢٠فقالَ لَهم موسى: «إِن صَنَعتُم هٰذا الأَمرَ وجَهَّزتُم أَنفُسَكم لِلقِتالِ أَمامَ الرَّبّ، ٢١وعَبَرَ كُلُّ مُجَهَّزٍ مِنكُمُ الأُردُنَّ أَمامَ الرَّبّ، إِلى أَن يَطرُدَ أَعْداءَه مِن وَجهه، ٢٢وإِن أُخضِعَتِ الأَرضُ أَمامَ الرَّبّ، وبَعدَ ذٰلِكَ رَجَعتُم، تَكونونَ أَبرِياءَ عِندَ الرَّبِّ وعِندَ إِسْرائيل، وتَكونُ هٰذه الأَرضُ مِلْكًا لَكم أَمامَ الرَّبّ. ٢٣وإِن لم تَصنَعوا هٰكذا، فقَد خَطِئتُم إِلى الرَّبّ، وٱعلَموا أَنَّ خَطيئَتَكم تَنالُ مِنكُم. ٢٤إِبْنوا لَكم مُدُنًا لأَطْفالِكُم وحَظائِرَ لِغَنَمِكم، وٱعمَلوا بما خَرَجَ مِن أَفْواهِكم».

٢٥فقالَ بَنو جادٍ وبَنو رَأُوبينَ لِموسى: «عَبيدُكَ يَعمَلونَ بِما يَأمُرُهم سَيِّدُنا. ٢٦أَطْفالُنا ونِساؤُنا ومَواشينا وسائِرُ بَهائِمِنا يُقيمونَ هُنا في مُدُنِ جِلْعاد، ٢٧وعَبيدُكَ يَعبُرُ مِنهم كُلُّ مُجَهَّزٍ لِلقِتالِ أَمامَ الرَّبّ، كما قالَ سَيِّدُنا».

٢٨فأَوصى بِهم موسى أَلِعازارَ الكاهِنَ ويَشوعَ بنَ نون ورُؤَساءَ بُيوتِ آباءِ الأَسْباطِ مِن بَني إِسْرائيل. ٢٩وقالَ لَهم موسى: «إِذا عَبَرَ بَنو جادٍ وبَنو رَأُوبينَ الأُردُنَّ مَعَكم، كُلُّ مُجَهَّزٍ لِلقِتالِ أَمامَ الرَّبّ، وأُخضِعَتِ الأَرضُ أَمامَكم، فأَعْطوهم أَرضَ جِلْعادَ مِلْكًا. ٣٠وإِن لم يَعبُروا معَكم مُجَهَّزين، فليَتَمَلَّكوا فيما بَينَكم في أَرضِ كَنْعان».

٣١فأَجابَ بَنو جادٍ وبَنو رَأُوبين قائِلين: «ما كَلَّمَ الرَّبُّ بِه عَبيدَه، فنَحنُ نَصنَعُه. ٣٢نَعبُرُ مُجَهَّزينَ أَمامَ الرَّبِّ إِلى أَرضِ كَنْعان، ولٰكِن يَكونُ ميراثُنا في عِبرِ الأُردُنّ». ٣٣فأَعطى لَهم موسى: لِبَني جادٍ وبَني رَأوبينَ ونِصْفِ سِبْطِ مَنَسَّى بنِ يوسُفَ مَملَكَةَ سيحونَ، مَلِكِ الأَمورِيِّين، ومَملَكَةَ عوجٍ، مَلِكِ باشان، أَيِ الأَرضَ بِمُدُنِها وحُدودِها، مُدُنِ الأَرضِ مِن كُلِّ جِهَة.

٣٤فبَنى بَنو جادٍ ديبون وعَطاروت وعَروعير ٣٥وعَطْروتَ شوفان ويَعْزير ويَجبَهَة ٣٦وبَيتَ نِمْرة وبَيتَ هاران، مُدُنًا مُحَصَّنةً وحَظائِرَ غَنَم. ٣٧وبَنو رَأُوبينَ بَنَوا حَشْبون وأَلِعالا وقِرْيَتائيم ٣٨ونَبو وبَعْلَ مَعون، اللَّتَينِ بُدِّلَ ٱسمُهُما، وسَبْحَة، وأَطلَقوا على المُدُنِ الَّتي بَنَوها أَسْماءً.

٣٩ومَضى بَنو ماكيرَ بنِ مَنَسَّى إِلى جِلْعاد، فٱستَولَوا علَيها وطَرَدوا الأَمورِيِّينَ الَّذينَ فيها. ٤٠وأَعْطى موسى جِلْعادَ لِماكيرَ بنِ مَنَسَّى، فأَقامَ فيها. ٤١ومضى يائيرُ بنُ مَنَسَّى وٱستَولى على مَزارِعِها وسَمَّاها مَزارِعَ يائير، ٤٢ومضى نُوبَحُ وٱستَولى على قَناتَ وتَوابِعِها وسَمَّاها نُوبَحَ على ٱسمِه.

العدد ٣٣

مراحل الخروج

١هٰذه مَراحِلُ بَني إِسْرائيل، حينَ خَرَجوا مِن أَرضِ مِصرَ بِجُيوشِهم عن يَدِ موسى وهارون. ٢كَتَبَ موسى خُروجَهم بِحَسَبِ مَرَاحِلِهم بِأَمرِ الرَّبّ. وهٰذه مَراحِلُهم في خُروجِهم.

٣رَحَلَوا مِن رَعَمْسيسَ في الشَّهرِ الأَوَّل، في اليَومِ الخامِسَ عَشَرَ مِنه، في غَدِ الفِصْح. خَرَجَ بَنو إِسْرائيلَ بِيَدٍ رفيعةٍ على مَشهَدِ جَميعِ المِصرِيِّين، ٤وهُم يَدفِنونَ الَّذينَ ضَرَبَهمُ الرَّبُّ، أَي كُلَّ الأَبكارِ مِنهم، وقد نَفَّذَ الرَّبُّ أَحْكامًا بِآلِهَتِهم.

٥فرَحَلَ بَنو إِسْرائيلَ مِن رَعَمْسيس وخَيَّموا في سُكُّوت. ٦ورَحَلوا مِن سُكُّوت وخَيَّموا في إِيتامَ الَّتي هي في طَرَفِ البَرِّيَّة. ٧ورَحَلوا مِن إِيتام ورَجَعوا إِلى فيهَحيروتَ الَّتي تُجاهَ بَعْلَ صَفون وخَيَّموا أَمامَ مِجْدول. ٨ورَحَلوا من فيهَحيروت وعَبَروا في وَسَطِ البَحرِ إِلى البَرِّيَّة، وساروا مَسافةَ ثَلاثةِ أَيَّامٍ في بَرِّيَّةِ إِيتام وخَيَّموا في مارَّة. ٩ورَحَلوا مِن مارَّة ووَصَلوا إِلى إِيليم، وفي إِيليمَ ٱثنتا عَشْرَةَ عَينَ ماء وسَبْعونَ نَخلَة، فخَيَّموا هُناك. ١٠ورَحَلوا مِن إِيليم وخَيَّموا على بَحرِ القَصَب. ورَحَلوا مِن بَحرِ القَصَب ١١وخَيَّموا في بَرِّيَّة سين. ١٢ورَحَلوا مِن بَرِّيَّةِ سين وخَيَّموا في دُفقَة. ١٣ورَحَلوا مِن دُفقَة وخَيَّموا في ألوش. ١٤ورَحَلوا مِن أَلوش وخَيَّموا في رَفيديم، ولم يَكُنْ هُناكَ لِلشَّعبِ ماءٌ لِيَشرَب. ١٥ورَحَلوا مِن رَفيديم وخَيَّموا في بَرِّيَّةِ سيناء. ١٦ورَحَلوا مِن بَرِّيَّةِ سيناء وخَيَّموا عِندَ قِبْروت هَتَأَوَه. ١٧ورَحَلوا مِن عِندِ قِبْروت هَتَأَوه وخَيَّموا في حَصيروت. ١٨ورَحَلوا مِن حَصيروت وخَيَّموا في رِتمَة. ١٩ورَحَلوا مِن رِتمَة وخَيَّموا في رِمُّونَ فارَص. ٢٠ورَحَلوا مِن رِمُّونَ فارَص وخَيَّموا في لِبنَة. ٢١ورَحَلوا مِن لِبنَة وخَيَّموا في رِسَّة. ٢٢ورَحَلوا مِن رِسَّة وخَيَّموا في قَهيلاتا. ٢٣ورَحَلوا مِن قَهيلاتا وخَيَّموا في جَبَلِ شافَر. ٢٤ورَحَلوا مِن جَبَلِ شافَر وخَيَّموا في حَرادة. ٢٥ورَحَلوا مِن حَرادة وخَيَّموا في مَقْهيلوت. ٢٦ورَحَلوا مِن مَقْهيلوت وخَيَّموا في تاحَت. ٢٧ورَحَلوا مِن تاحَت وخَيَّموا في تارَح. ٢٨ورَحَلوا مِن تارَح وخَيَّموا في مِتقَة. ٢٩ورَحَلوا مِن مِتقَة وخَيَّموا في حَشْمونة. ٣٠ورَحَلوا مِن حَشْمونة وخَيَّموا في موسيروت. ٣١ورَحَلوا مِن موسيروت وخَيَّموا في بَني يَعْقان. ٣٢ورَحَلوا مِن بَني يَعْقان وخَيَّموا في حورَهَجِدْجاد. ٣٣ورَحَلوا مِن حورَهَجِدْجاد وخَيَّموا في يَطْباتة. ٣٤ورَحَلوا مِن يَطْباتة وخَيَّموا في عَبْرونة. ٣٥ورَحَلوا مِن عَبْرونة وخَيَّموا في عَصْيونَ جابَر. ٣٦ورَحَلوا مِن عَصْيونَ جابَر وخَيَّموا في بَرِّيَّةِ صين وهي قادِش.

٣٧ورَحَلوا مِن قادِش وخَيَّموا في جَبَلِ هور، في طَرَفِ أَرضِ أَدوم. ٣٨فصَعِدَ هارونُ الكاهِنُ إِلى جَبَلِ هورٍ بِأَمرِ الرَّبّ، وماتَ هُناكَ في السَّنةِ الأَربَعينَ لِخُروجِ بَني إِسْرائيلَ مِن أَرضِ مِصْر، في الشَّهرِ الخامس، في اليَومِ الأَوَّلِ منه. ٣٩وكانَ هارونُ ٱبنَ مِئَةٍ وثَلاثٍ وعِشْرينَ سَنةً، حينَ ماتَ في جَبَلِ هور. ٤٠وسَمِعَ الكَنْعانِيُّ، مَلِكُ عَراد، بِمَجيءِ بَني إِسْرائيل، وهو ساكِنٌ في النَّقَبِ في أَرضِ كَنْعان.

٤١ورَحَلوا مِن جَبَلِ هور وخَيَّموا في صَلْحونة. ٤٢ورَحَلوا مِن صَلْحونة وخَيَّموا في فونون. ٤٣ورَحَلوا مِن فونون وخَيَّموا في أُوبوت. ٤٤ورَحَلوا مِن أُوبوت وخَيَّموا في عِيِّي هَعَباريم في حُدودِ موآب. ٤٥ورَحَلوا مِن عِيِّيم وخَيَّموا في ديبونَ جاد. ٤٦ورَحَلوا مِن ديبونَ جاد وخَيَّموا في عَلْمونَ دِبْلاتائيم. ٤٧ورَحَلوا مِن عَلْمونَ دِبْلاتائيم وخَيَّموا في جِبالِ العَباريم تُجاهَ نَبو. ٤٨ورَحَلوا مِن جِبالِ العَباريم وخَيَّموا في عَرَبَةَ موآب على أُردُنِّ أَريحا. ٤٩فخَيَّموا على الأُردُنِّ مِن بَيتَ يَشْموت إِلى آبَلَ شِطِّيم في عَرَبَةَ موآب.

تقسيم أَرض كنعان

٥٠وخاطَبَ الرَّبُّ موسى في عَرَبَةَ موآب على أُردُنِّ أَريحا قائلًا: ٥١«كَلِّمْ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: إِذا أَنتُم عَبَرتُمُ الأُردُنَّ إِلى أَرضِ كَنْعان، ٥٢فطَرَدتُم جَميعَ سُكَّانِ تِلكَ الأَرضِ مِن وَجهِكم، تُزيلونَ جَميعَ مَنْقوشاتِهم وأَصْنامِهمِ المَسْبوكة، وتَدُكُّونَ مَشارِفَهم، ٥٣وتَملِكونَ الأَرضَ وتُقيمونَ فيها، فإِنِّي قد أَعطَيتُكم إِيَّاها ميراثًا، ٥٤تَرِثونَ الأَرضَ بِالقُرْعةِ على حَسَبِ عَشائِرِكم، الكَثيرُ تُكَثِّرونَ لَه ميراثَه والقَليلُ تُقَلِّلونَ لَه ميراثَه، وحَيثُ تَقَعُ القُرعَةُ على أَحَدِكم، فلْيَكُنْ لَه. على حَسَبِ أَسْباطِ بُيوتِ آبائِكم تَتَقاسَمونَ ميراثَكم. ٥٥وإِن لم تَطرُدوا سُكَّانَ تِلكَ الأَرضِ مِن وَجهِكم، كانَ مَن تُبقونَ مِنهم كإِبرَةٍ في عُيونِكم وكَمهامِزَ في جَوانِبِكم، وهُم يُضايِقونَكم في الأَرضِ الَّتي تُقيمونَ فيها. ٥٦فيَكونُ أَنِّي كَما نَوَيتُ أَن أَصنَعَ بِهم أَصنَعُ بِكم».

العدد ٣٤

حدود أَرض كنعان

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ٢«مُرْ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: إِذا دَخَلتُم أَرضَ كَنْعان، فهٰذه هي الأَرضُ الَّتي تَقَعُ لَكم ميراثًا: أَرضُ كَنْعانَ بِحُدودِها. ٣يَبتَدِئُ لَكمُ الحَدُّ الجَنوبِيُّ مِن بَرِّيَّةِ صينَ على جانِبِ أَدوم، فيَكونُ لَكُمُ الحَدُّ الجَنوبِيُّ مِن طَرَفِ بَحرِ المِلحِ شَرْقًا. ٤ثُمَّ يَميلُ لَكمُ الحَدُّ الجَنوبِيُّ إِلى عَقَبَةِ العَقارِب، ويَمُرُّ بِصين، ويَنفُذُ إِلى جَنوبِ قادِشَ بَرْنيع، ثُمَّ يَنفُذُ إِلى حَصَرَ أَدَّار، ويَمُرُّ بِعَصْمون. ٥ثُمَّ يَميلُ الحَدُّ مِن عَصْمونَ إِلى وادي مِصرَ، نافِذًا إِلى البَحر.

٦وأَمّا الحَدُّ الغَرْبِيّ، فيَكونُ لَكمُ البَحرُ الكَبيرُ حَدًّا. ذٰلك يكونُ لَكم حَدَّ الغَرْب. ٧وهٰذا يَكونُ لَكمُ الحَدَّ الشَّمالِيّ: مِنَ البَحرِ الكَبيرِ تَخُطُّون لَكم خَطًّا إِلى جَبَلِ هور. ٨ومِن جَبَلِ هور تَخُطُّونَ خَطًّا إِلى مَدخَلِ حَماة، ويَكونُ مَنفَذُ الحَدِّ إِلى صَدَد. ٩ثُمَّ يَنفُذُ إِلى زِفْرون ويَنْتهي إِلى حَصَرَ عَينان: ذٰلك يَكونُ حَدَّكُمُ الشَّمالِيّ.

١٠وتَخُطُّونَ لَكمُ الحَدَّ الشَّرقِيَّ مِن حَصَرَ عَينان إِلى شافام. ١١ثُمَّ يَهبِطُ مِن شافام إِلى هَربَلة شَرقِيَّ العَين، ويَهبِطُ أَيضًا ويُلاصِقُ مُنحَدَراتِ بَحرِ كِنَّارةَ شَرْقًا. ١٢ويَهبِطُ الحَدُّ على طولِ الأُردُنّ، ويَنفُذُ إِلى بَحرِ المِلْح. تِلكَ تَكونُ لَكم حُدودَ الأَرضِ مِن كُلِّ جِهَة.

١٣فأَمَرَ موسى بَني إِسْرائيلَ قائلًا: «هٰذه هي الأَرضُ الَّتي تَتَقاسَمونَها ميراثًا بِالقُرعَة والَّتي أَمَرَ الرَّبُّ أَن تُعْطى لِلأَسْباطِ التِّسعَةِ ونِصْفِ السِّبْط، ١٤لأَنَّ سِبْطَ بَني رأُوبينَ بِحَسَبِ بُيوتِ آبائِهم وسِبْطَ بَني جادٍ بِحَسَبِ بُيوتِ آبائِهم ونِصفَ سِبْطِ بَني مَنَسَّى قد أَخَذوا ميراثَهم. ١٥هٰذان السِّبْطانِ ونِصْفُ السِّبْطِ قد أَخَذوا ميراثَهم في عِبْرِ أُردُنِّ أَريحا جِهَةَ الشَّرْق.

الرؤَساء المسؤولون عن التقسيم

١٦وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى قائِلًا: ١٧«هٰذه أَسماءُ الَّذينَ يُقَسِّمونَ لَكمُ الأَرض: أَلِعازارُ الكاهِنُ ويَشوعُ بنُ نون، ١٨وزَعيمٌ مِن كُلِّ سِبْطٍ تأخُذونَه لِتَقْسيمِ الأرض.

١٩وهٰذه أَسْماءُ الرِّجال: مِن سِبْطِ يَهوذا كالِبُ بنُ يَفُنَّا، ٢٠ومِن سِبْطِ بَني شِمْعون شَموئيلُ بنُ عَمِّيهود، ٢١ومِن سِبْطِ بَنْيامين أَليدادُ بنُ كِسْلون، ٢٢ومِن سِبْطِ بَني دان الزَّعيمُ بُقِّي بنُ يُجْلي، ٢٣ومِن بَني يوسُف: مِن سِبْطِ مَنَسَّى الزَّعيمُ حَنِّئيلُ بنُ إِيفود، ٢٤ومِن سِبْطِ بَني أَفرائيم الزَّعيمُ قَموئيلُ بنُ شِفْطان، ٢٥ومِن سِبْطِ بَني زبولون الزَّعيمُ أَليصافانُ بنُ فَرْناك، ٢٦ومِن سِبْطِ بَني يَسَّاكَر الزَّعيمُ فَلْطيئيلُ بنُ عَزَّان، ٢٧ومِن سِبْطِ بَني أَشير الزَّعيمُ أَحيهودُ بنُ شَلومي، ٢٨ومِن سِبْطِ بَني نَفْتالي الزَّعيمُ فَدَهْئيلُ بنُ عَمِّيهود. ٢٩أُولٰئِكَ هُمُ الَّذينَ أَمَرَهمُ الرَّبُّ أَن يُقَسِّموا لِبَني إِسْرائيلَ أَرضَ كَنْعانَ ميراثًا.

العدد ٣٥

نصيب اللَّاويِّين

١وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى في عَرَبَةَ موآب، على أُردُنِّ أَريحا، قائلًا: ٢«مُرْ بَني إِسْرائيلَ أَن يُعْطوا اللَّاوِيِّينَ مِن ميراثِ مِلْكِهم مُدُنًا يَسكُنونها، وأَعْطوهم مَراعِيَ مِن حَولِ المُدُن، ٣فتَكونَ المُدُنُ مَساكِنَ لَهم ومَراعيها لِبَهائِمِهم وخَيراتِهم وجَميعِ حَيَواناتِهم. ٤ومَراعي المُدُنِ الَّتي تُعْطونَها لِلَّاوِيِّين تَكونُ أَلفَ ذِراعٍ مِن سورِ المَدينةِ إِلى خارِجٍ مِن حَولِها. ٥فتَكونُ مِساحَةُ الجانَبِ الشَّرْقِيِّ مِن خارِجِ المَدينةِ أَلفَي ذِراع، ومِساحةُ الجانِبِ الجَنوبِيِّ أَلفَي ذِراع، ومِساحةُ الجانِبِ الغَرْبِيِّ أَلفَي ذِراع، ومِساحةُ الجانِبِ الشَّمالِيِّ أَلفَي ذِراع، وتَكونُ المَدينةُ في الوَسَط. تِلكَ تَكونُ لَهم مَراعِيَ المُدُن.

٦والمُدُنُ الَّتي تُعْطونَها لِلَّاوِيِّين، سِتٌّ مِنها تَكونُ مُدُنَ مَلْجأ، تُعْطونَها لِيَهرُبَ إِلَيها القاتِل، وتُعْطونَ زِيادةً علَيها ٱثنَتَينِ وأَربَعينَ مَدينة، ٧فيَصيرُ مَجْموعُ المُدُنِ الَّتي تُعْطونَها لِلَّاوِيِّين ثَمانِيَ وأَربَعينَ مَدينةً بِمَراعيها. ٨والمُدُنُ الَّتي تُعْطونَهم إِيَّاها مِن مِلْكِ بَني إِسْرائيل، مِمَّن أَخَذَ كَثيرًا تأخُذونَ كَثيرًا، ومِمَّن أَخَذَ قَليلًا تأخُذونَ قليلًا، فيُعطي كُلُّ واحِدٍ مِن مُدُنِه لِلَّاوِيِّينَ على قَدرِ الميراثِ الَّذي وَرِثَه».

مُدُن الملجأ

٩وخاطَبَ الرَّبُّ موسى قائلًا: ١٠«كَلِّمْ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: إِذا أَنتُم عَبَرتُمُ الأُردُنَّ إِلى أَرضِ كَنْعان، ١١فٱخْتاروا لَكم مُدُنًا تَكونُ لَكم مُدُنَ مَلْجأ، يَهرُبُ إِلَيها القاتِل مَن قَتَلَ نَفْسًا سَهْوًا. ١٢فتَكونُ تِلكَ المُدُنُ مَلْجَأً لَكم مِنَ المُنتَقِمِ لِلدَّم، فلا يُقتَلُ القاتِلُ حتَّى يَقِفَ أَمامَ الجَماعةِ لِلْمُحاكَمة. ١٣والمُدُنُ الَّتي تُعْطونَها تَكونُ لَكم سِتَّ مُدُنِ مَلْجأ: ١٤ثَلاثٌ مِنها في عبْرِ الأُردُنّ وثَلاثٌ في أَرضِ كَنْعان تَكونُ مُدُنَ مَلْجأ. ١٥لِبَني إِسْرائيلَ ولِلنَّزيلِ والضَّيفِ فيما بَينَكم تَكونُ هٰذه المُدُنُ السِتُّ مَلْجأً، لِيَهرُبَ إِلَيها كُلُّ مَن قَتَلَ نَفْسًا سَهْوًا.

١٦إِن كانَ قد ضَرَبَه بأَداةٍ مِن حَديدٍ فماتَ، فهُو قاتِل، والقاتِلُ يَموتُ مَوتًا. ١٧وإِن ضَرَبَه بِحَجَرِ يَدٍ مِمَّا يُقتَلُ بِه فماتَ، فهو قاتِل: والقاتِلُ يَموتُ مَوتًا. ١٨وإِن ضَرَبَه بِأَداةِ يَدٍ مِن خَشَبٍ مِمَّا يُقتَلُ بِه فماتَ، فهو قاتِل: والقاتِلُ يَموتُ مَوتًا. ١٩المُنتَقِمُ لِلدَّمِ هو يُميتُ القاتِل، يُميتُه حين يُصادِفُه.

٢٠وإِن دَفَعَه عن بُغْضٍ أَو أَلْقى علَيه شَيئًا عَمْدًا فمات، ٢١أَو ضَرَبَه بِيَدِه عن عَداوةٍ فمات، فإِنَّ الضَّارِبَ يَموتُ مَوتًا لأَنَّه قاتِل، والمُنتَقِمُ لِلدَّمِ هو يُميتُ القاتِلَ حينَ يُصادِفُه. ٢٢وإِن دَفَعَه عَرَضًا بِلا عَداوة، أَو أَلْقى علَيه أَداةً ما بِغَيرِ تَعَمُّد، ٢٣أَو حَجَرًا مِمَّا يُقتَلُ بِه أَسقَطَه علَيه دونَ أَن يَراه فمات، وهو لَيسَ بِعَدُوٍّ له ولا طالِبٍ لَه سُوءًا، ٢٤فلْتَحكُمِ الجَماعةُ بَينَ القاتِلِ والمُنتَقِمِ لِلدَّمِ بِموجِبِ هٰذه الأَحْكام، ٢٥وتُنقِذِ الجَماعةُ القاتِلَ مِن يَدِ المُنتَقِمِ لِلدَّم وتَرُدَّه إِلى مَدينةِ مَلْجَإِه الَّتي كانَ قد هَرَبَ إِلَيها، فيُقيمُ بِها حتَّى يَموتَ عَظيمُ الكَهَنَةِ الَّذي مُسِحَ بِدُهْنِ القُدْس. ٢٦فإِن خَرَجَ القاتِلُ مِن حُدودِ مَدينةِ مِلْجَإِه الَّتي هَرَبَ إِلَيها، ٢٧فصادَفَه المُنتَقِمُ لِلدَّمِ خارِجَ حُدودِ مَدينةِ مَلْجَإِه، فقَتَلَ المُنْتَقِمُ لِلدَّمِ القاتِل، فلا دَمَ علَيه: ٢٨فعَلى القاتِلِ أَن يُقيمَ في مَدينةِ مَلْجَإِه إِلى أَن يَموتَ عَظيمُ الكَهَنَة، وبَعدَ مَوتِ عظيمِ الكَهَنَة، يَرجِعُ القاتِلُ إِلى أَرضِ مِلْكِه، ٢٩فلْتَكُنْ لَكم تِلكَ فَرائِضَ حُكْمٍ مَدى أَجْيالِكم في جَميعِ مَساكِنِكم.

٣٠كُلُّ مَن قَتَلَ نَفْسًا، فبِشَهادةِ شُهودٍ يُقتَلُ القاتِل. فأَمَّا الشَّاهِدُ الواحِد فلا تُقتَلُ نَفْسٌ بِشَهادَتِه. ٣١ولا تأخُذوا فِديَةً عن نَفْسِ قاتِلٍ ٱستوجَبَ الموت، بل يَموتُ مَوتًا. ٣٢ولا تأخُذوا فِديةً مِن قاتِلٍ هَرَبَ إِلى مَدينةِ مَلْجَإِه لِيَعودَ فيُقيمَ في أَرضِه قَبلَ مَوتِ الكاهِن. ٣٣لا تُدَنِّسوا الأَرضَ الَّتي أَنتُم فيها، لأَنَّ الدَّمَ يُدَنِّسُ الأَرض، ولا يُكَفَّرُ عَنها لِلدَّمِ الَّذي سُفِكَ علَيها إِلَّا بِدَمِ سافِكِه. ٣٤فلا تُنَجِّسِ الأَرضَ الَّتي أَنتُم ساكِنونَ فيها وأَنا مُقيمٌ في وَسَطِها، فأَنا الرَّبُّ مُقيمٌ في وَسْطِ بَني إِسْرائيل».

العدد ٣٦

ميراث المرأة المُتَزَوِّجة

١وتَقَدَّمَ رُؤَساءُ بُيوتِ آباءِ عَشيرةِ بَني جِلْعادَ بنِ ماكيرَ بنِ مَنَسَّى، مِن عَشائِرِ بَني يوسف، فتَكَلَّموا أَمامَ موسى والزُّعَماء، أَربابِ بُيوتِ آباءِ بَني إِسْرائيل، ٢وقالوا: «إِنَّ الرَّبَّ قد أَمَرَ سَيِّدَنا أَن يُعطِيَ الأَرضَ ميراثًا بِالقُرعَةِ لِبَني إِسْرائيل، وقَد أُمِرَ سَيِّدُنا مِن قِبَلِ الرَّبِّ بِأَن يُعْطِيَ ميراثَ صَلُفْحادَ أَخينا لِبَناتِه. ٣وهُنَّ إِن صِرْنَ نِساءً لأَحَدٍ مِن رِجالِ أَسْباطِ بَني إِسْرائيل، يَسقُطُ ميراثُهُنَّ مِن ميراثِ آبائِنا، ويُزادُ على ميراثِ السِّبْطِ الَّذي يَتَزَوَّجنَ فيه، فيَنقُصُ نَصيبُ ميراثنا. ٤وإِذا حانَ اليوبيلُ لِبَني إِسْرائيل، يُزادُ ميراثُهُنَّ على ميراثِ السِّبْطِ الَّذي يَتَزَوَّجْنَ فيه، ويَسقُطُ ميراثُهُنَّ مِن ميراثِ سِبْطِ آبائنا».

٥فأَمَرَ موسى بَني إِسْرائيلَ عن أَمرِ الرَّبِّ وقال: «بِالصَّوابِ تَكَلَّمَ سِبْطُ بَني يوسُف. ٦هٰذا ما أَمَرَ الرَّبُّ بِه في بَناتِ صَلُفْحادَ قائِلًا: يَتَزَوَّجْنَ بِمَن حَسُنَ في عُيونِهِنَّ، ولٰكِن يَجِبُ أَن يَكونَ مِن عَشيرةِ سِبْطِ أَبيهِنَّ، ٧حتَّى لا يَتَحَوَّلَ ميراثُ بَني إِسْرائيلَ مِن سِبْطٍ إِلى سِبْط، بل يُلازِمُ بَنو إِسْرائيلَ كُلٌّ مِنهم ميراثَ سِبْطِ آبائِه. ٨وكُلُّ بِنتٍ تَرِثُ ميراثًا مِن أَسْباطِ بَني إِسْرائيل، فلْتَكُنِ امرَأَةً لِواحِدٍ مِن عَشيرةِ سِبْطِ آبائِها، لِكَي يَرِثَ بَنو إِسْرائيلَ كُلٌّ مِنهم ميراثَ آبائه، ٩ولا يَتَحَوَّلَ ميراثٌ مِن سِبْطٍ إِلى سِبْطٍ آخَر، بل يُلازِمُ كُلُّ سِبْطٍ مِن بَني إِسْرائيلَ ميراثَه».

١٠ففَعَلَت بَناتُ صَلُفْحادَ كما أَمَرَ الرَّبُّ موسى، كذٰلك فَعَلَت بَناتُ صَلُفْحاد. ١١فصارَت مَحلَة وتِرصَة وحَجلَة ومِلكَة ونَوعَة، وهُنَّ بَناتُ صَلُفْحاد، نِساءً لِبَني أَعْمامِهِنَّ، ١٢صارَت نِساءً لِرِجالٍ مِن عَشيرَةِ بَني مَنَسَّى بنِ يوسف، فبَقِيَ ميرَاثُهُنَّ في سِبْطِ عَشيرةِ أَبيهِنَّ.

١٣تِلكَ هي الوَصايا والأَحْكامُ الَّتي أَمَرَ الرَّبُّ بِها بَني إِسْرائيلَ على لِسانِ موسى في عَرَبَةَ موآبَ على أُردُنِّ أَريحا.