اختر صفحة

إنجيل مرقس

إنجيل متّى


الحواشي:

١ تشتمل مقدّمة الإنجيل، بعد نسب يسوع (متى ١/١-١٧)، على خمسة مشاهد تتناوب فيها أحلام يوسف (متى ١/١٨-٢٥؛ متى ٢/١٣-١٥؛ متى ٢/١٩-٢٣) وتدخّلات هيرودس (متى ٢/١-١٢ و١٦-١٨). في روايات الطفولة تقليدان أحدهما يتعلّق بهيرودس والآخر بيوسف، وهما مستقلّان الواحد عن الآخر من حيث الإنشاء والبنية والمضمون.

٢ الترجمة اللفظيّة: كتاب تكوين يسوع المسيح. يقتدي متّى بعنوان رواية سلالة الإنسان الأوّل («هذا كتاب سلالة آدم»: تك ٥/١)، فيوحي بأنّ يسوع يفتتح كتاب تكوين جديد، لأنّه آدم الجديد (راجع لو ٣/٣٨). إلّا أنّ التاريخ المرويّ هنا يفيدنا عن نسب يسوع، في حين أنّ سِفر التكوين يركّز على نسل آدم: ففي يسوع يتمّ معنى تاريخ إسرائيل. عن الفرق القائم بين نسب متّى ونسب لوقا، راجع لو ٣/٢٣+.

مرقس ١

مرقس ٧

مرقس ١٣

مرقس ٢

مرقس ٨

مرقس ١٤

مرقس ٣

مرقس ٩

مرقس ١٥

مرقس ٤

مرقس ١٠

مرقس ١٦

مرقس ٥

مرقس ١١

مرقس ٦

مرقس ١٢

مرقس ١

مرقس ٦

مرقس ١١

مرقس ١٦

مرقس ٢

مرقس ٧

مرقس ١٢

مرقس ٣

مرقس ٨

مرقس ١٣

مرقس ٤

مرقس ٩

مرقس ١٤

مرقس ٥

مرقس ١٠

مرقس ١٥

إنجيل سيّدنا يسوع المسيح
كمَا رَوَاهُ القدّيس مرقس

مدخل

الترتيب والموضوعات الرئيسيّة

يبدو لنا الإنجيل الثاني سلسلة روايات قصيرة على العموم، خالية من الروابط الدقيقة. والإطار الأكثر ظهورًا للعيان يقوم على الإشارات الجغرافيّة. قام يسوع بنشاطه في الجليل (مر ١/ ١٤) وفي جوار هذه البقعة حتّى بلاد الوثنيّين (مر ٧/ ٢٤ و٣١؛ مر ٨/ ٢٧)، ثمّ مرَّ بپيريه وأريحا (مر ١٠/ ١-٥٢) وصعد إلى أورشليم (مر ١١/ ١). ولكنّ هذا الإطار لا يُظهر ما في الكتاب من ترتيب باطنيّ. فإنّ هذا الترتيب ناتج بالأحرى من التبسّط في بعض الموضوعات الرئيسيّة:

 مرقس١

– ١ –
يُوحنّا يُعِدُّ الطريق ليسوع

رسالة يوحنّا في البرّيّة

١بَدءُ بِشارَةِ يسوعَ المسيحِ ٱبنِ الله: ٢كُتِبَ في سِفرِ النَّبِيِّ أَشَعْيا:

«هاءَنذا أُرسِلُ رَسولي قُدَّامَكَ

لِيُعِدَّ طَريقَكَ.

٣صَوتُ مُنادٍ في البَرِّيَّة:

أَعِدُّوا طَريقَ الرَّبّ

وَٱجعَلوا سُبُلَه قَويمة».

٤تَمَّ ذٰلكَ يَومَ ظَهَرَ يَوحَنَّا المَعمَدانُ في البَرِّيَّة، يُنادي بِمَعمودِيَّةِ تَوبَةٍ لِغُفرانِ الخَطايا. ٥وكانَت تَخرُجُ إِليه بِلادُ اليَهودِيَّةِ كُلُّها وجَميعُ أَهلِ أُورَشَليم، فيَعتَمِدونَ عن يَدِه في نَهرِ الأُردُنِّ مُعتَرِفينَ بِخطاياهم.

٦وكان يوحَنَّا يَلبَسُ وَبَرَ الإِبِل وزُنَّارًا مِن جِلْد حَولَ وَسَطِه، وكانَ يَأكُلُ الجَرادَ والعَسَلَ البَرِّيّ. ٧وكانَ يُعلِنُ فيَقول: «يَأتي بَعدي مَن هو أَقوى مِنِّي، مَن لَستُ أَهلًا لِأَن أَنْحَنِيَ فَأَفُكَّ رِباطَ حِذائِه. ٨أَنا عَمَّدتُكم بِالماء، وأَمَّا هُوَ فيُعَمِّدُكم بِالرُّوحِ القُدُس».

إعتماد يسوع

٩وفي تلكَ الأَيَّام جاءَ يسوعُ مِن ناصِرَةِ الجَليل، وٱعتَمَدَ عن يَدِ يوحَنَّا في الأُردُنّ. ١٠وبَينَما هو خارِجٌ مِنَ الماء رأَى السَّمَواتِ تَنشَقّ، والرُّوحَ يَنزِلُ علَيه كَأَنَّه حَمامة. ١١وٱنطَلَقَ صَوتٌ مِنَ السَّمٰواتِ يقول: «أَنتَ ٱبنِيَ الحَبيب، عَنكَ رَضيت».

يسوع في البرّيّة

١٢وأَخرَجَه الرُّوحُ عِندَئِذٍ إِلى البرِّيَّة، ١٣فأَقامَ فيها أَربَعينَ يَومًا يُجَرِّبُه الشَّيطان وَكانَ معَ الوُحوش، وكانَ المَلائِكَةُ يَخدمُونَه.

– ٢ –
رسالة يسوع في الجليل

رجوع يسوع إلى الجليل

١٤وبَعدَ ٱعتِقالِ يوحَنَّا، جاءَ يسوعُ إِلى الجَليل يُعلِنُ بِشارَةَ الله، فيَقول: ١٥«حانَ الوَقتُ وَٱقْتَرَبَ مَلَكوتُ الله. فَتوبوا وآمِنوا بِالبِشارة».

دعوة التلاميذ الأوّلين

١٦وكانَ يسوعُ سائرًا على شاطِئِ بَحرِ الجَليل، فرأَى سِمعانَ وأَخاهُ أَندَراوس يُلقِيانِ الشَّبَكَةَ في البَحر، لِأَنَّهما كانا صَيَّادَيْن، ١٧فقالَ لَهما: «إِتبَعاني أَجعَلْكما صَيّادَي بَشَر». ١٨فتَركا الشِّباكَ لِوَقتِهما وتَبِعاه.

١٩وتَقَدَّمَ قَليلًا فرَأَى يَعقوبَ بْنَ زَبَدى وأَخاهُ يوحَنَّا، وهُما أَيضًا في السَّفينَةِ يُصلِحانِ الشِّباك. ٢٠فدَعاهُما لِوَقتِه فتَركا أَباهُما زَبَدى في السَّفينَةِ معَ الأُجَراءِ وتَبِعاه.

يسوع يعلّم في كفرناحوم ويقهر الشيطان

٢١ودَخلوا كَفَرناحوم. وما إِن أَتى السَّبْتُ حتَّى دَخَلَ المَجمَعَ وأَخَذَ يُعَلِّم. ٢٢فأُعجِبوا بِتَعليمِه، لِأَنَّه كانَ يُعَلِّمُهم كَمَن له سُلْطان، لا مِثلَ الكَتَبَة.

٢٣وكانَ في مَجمَعِهِم رَجُلٌ فيهِ رُوحٌ نَجِس، فصاحَ: ٢٤«ما لَنا ولكَ يا يسوعُ النَّاصِريّ؟ أَجِئتَ لِتُهلِكَنا؟ أَنا أَعرِفُ مَن أَنتَ: أَنتَ قُدُّوسُ الله». ٢٥فٱنتَهَرَه يسوعُ قال: «إِخْرَسْ وٱخرُجْ مِنه!» ٢٦فخَبَطَه الرُّوحُ النَّجِس، وصرَخَ صَرخَةً شَديدة، وخرَجَ مِنه، ٢٧فدَهِشوا جَميعًا حتَّى أَخذوا يَتَساءَلون: «ما هٰذا؟ إِنَّهُ لتَعليمٌ جَديدٌ يُلْقى بِسُلْطان! حتَّى الأَرواحُ النَّجِسَةُ يأمُرُها فَتُطيعُه!» ٢٨وذاعَ ذِكرُه لِوَقتِه في كُلِّ مَكانٍ من ناحِيَةِ الجَليلِ كُلِّها.

شفاء حماة بطرس

٢٩ولَمَّا خَرَجوا مِنَ المَجمَع، جاؤُوا إِلى بَيتِ سِمعانَ وأَندَراوس ومعَهم يَعقوبُ ويوحَنَّا. ٣٠وكانَت حَماةُ سِمعانَ في الفِراشِ مَحمومة، فأَخبَروه بأَمرِها. ٣١فدنا مِنها فأَخَذَ بِيَدِها وأَنهَضَها، ففارَقَتْها الحُمَّى، وأَخَذَت تَخدُمُهم.

شفاء من علل كثيرة

٣٢وعِندَ المَساء بَعدَ غُروبِ الشَّمْس، أَخَذَ النَّاسُ يَحمِلونَ إِلَيه جَميعَ المَرْضى والمَمْسوسين. ٣٣وَٱحتَشَدَتِ المَدينةُ بِأَجمَعِها على الباب. ٣٤فَشَفى كثيرًا مِنَ المَرْضى المُصابينَ بِمُختَلِفِ العِلَل، وطرَدَ كثيرًا مِنَ الشَّياطين، ولَم يَدَعِ الشَّياطينَ تَتَكَلَّم لِأَنَّها عَرَفَتهُ.

يسوع يخرج من كفرناحوم ويسير في الجليل

٣٥وقامَ قَبلَ الفَجْرِ مُبَكِّرًا، فخرَجَ وذهَبَ إِلى مَكانٍ قَفْر، وأَخَذَ يُصَلِّي هُناك. ٣٦فَٱنطَلَقَ سِمْعانُ وأَصْحابُه يَبحَثونَ عَنه، ٣٧فوَجَدوه. وقالوا له: «جَميعُ النَّاسِ يَطلُبونَكَ». ٣٨فقالَ لَهم: «لِنَذْهَبْ إِلى مَكانٍ آخَر، إِلى القُرى المُجاوِرَة، لِأُبَشِّرَ فيها أَيضًا، فَإِنِّي لِهٰذا خَرَجْت». ٣٩وسارَ في الجَليلِ كُلِّه، يُبَشِّرُ في مَجامِعِهم ويَطرُدُ الشَّياطين.

إِبراء أبرص

٤٠وأَتاه أَبرَصُ يَتَوَسَّلُ إِليه، فجَثا وقالَ له: «إِن شِئتَ فأَنتَ قادِرٌ على أَن تُبرِئَني». ٤١فأَشفَقَ عليهِ يسوع ومَدَّ يَدَه فلَمَسَه وقالَ له: «قد شِئتُ فَٱبرَأ» ٤٢فزالَ عَنهُ البَرَصُ لِوَقتِهِ وبَرئَ. ٤٣فصَرَفَه يسوعُ بَعدَ ما أَنذَرَه بِلَهْجَةٍ شَديدَة ٤٤فقالَ له: «إِيَّاكَ أَن تُخبِرَ أَحَدًا بِشَيء، بَلِ ٱذهَبْ إِلى الكاهِن فَأَرِهِ نَفْسَك، ثُمَّ قَرِّبْ عن بُرئِكَ ما أَمَرَ بِه موسى، شَهادةً لَدَيهم». ٤٥أَمَّا هو، فَٱنصَرَفَ وَأَخَذَ يُنادي بِأَعلى صَوتِه ويُذيعُ الخَبَر، فصارَ يسوعُ لا يَستَطيعُ أَن يَدخُلَ مَدينةً عَلانِيَةً، بل كانَ يُقيمُ في ظاهِرِها في أَماكِنَ مُقفِرَة، والنَّاسُ يَأتونَه مِن كُلِّ مَكان.

مرقس ٢

شفاء مقعد في كفرناحوم

١وعادَ بَعدَ بِضعَةِ أَيَّامٍ إِلى كَفَرناحوم، فسَمِعَ النَّاسُ أَنَّهُ في البَيت. ٢فٱجتَمَعَ مِنهُم عَدَدٌ كثير، ولَم يَبقَ موضِعٌ خالِيًا حتَّى عِندَ الباب، فأَلقى إِلَيهِم كلِمَةَ الله، ٣فأَتَوه بمُقعَدٍ يَحمِلُه أَربَعَةُ رِجال. ٤فلَم يَستَطيعوا الوُصولَ بِه إِليه لِكَثرَةِ الزِّحام. فَنَبشوا عنِ السَّقفِ فَوقَ المَكانِ الَّذي هو فيه، ونَقَبوه. ثُمَّ دَلَّوا الفِراشَ الَّذي كانَ عليه المُقعَد. ٥فلَمَّا رأَى يسوعُ إِيمانَهم، قالَ لِلمُقعَد: «يا بُنَيَّ، غُفِرَت لكَ خَطاياك». ٦وكانَ بينَ الحاضِرينَ هُناكَ بَعضُ الكَتَبَة، فقالوا في قُلوبِهم: ٧«ما بالُ هٰذا الرَّجُلِ يَتَكَلَّمُ بِذٰلك؟ إِنَّه لَيُجَدِّف. فمَن يَقدِرُ أَن يَغفِرَ الخَطايا إِلَّا اللهُ وَحدَه؟» ٨فَعَلِمَ يسوعُ عِندَئِذٍ في سِرِّهِ أَنَّهم يقولونَ ذٰلك في أَنفُسِهم، فسأَلَهم: «لماذا تقولونَ هٰذا في قُلوبِكم؟ ٩فأَيُّما أَيسَر؟ أَن يُقالَ لِلمُقعَد: غُفِرَت لكَ خَطاياك، أَم أَن يُقال: قُمْ فَٱحمِلْ فِراشَكَ وَٱمشِ؟ ١٠فلِكَي تَعلَموا أَنَّ ٱبنَ الإِنسانِ له سُلطانٌ يَغفِرُ بِه الخَطايا في الأَرض»، ثُمَّ قالَ لِلمُقعَد: ١١«أَقولُ لكَ: قُمْ فَٱحمِلْ فِراشَكَ وَٱذهَبْ إِلى بَيتِكَ». ١٢فقامَ فحَمَلَ فِراشَه لِوَقتِه، وخَرَجَ بِمَرْأًى مِن جَميعِ النَّاس، حتَّى دَهِشوا جَميعًا ومَجَّدوا اللهَ وقالوا: «ما رَأَينا مِثلَ هٰذا قَطّ».

دعوة لاوي

١٣وخَرَجَ ثانِيَةً إِلى شاطِئِ البَحْر، فأَتاه الجَمْعُ كُلُّه، فَأَخذَ يُعَلِّمُهم. ١٤ثُمَّ رأَى وهو سائرٌ لاوِيَ بْنَ حَلْفى جالِسًا في بَيتِ الجِباية، فقالَ له: «إِتْبَعْني!» فقامَ فتَبِعَه.

يسوع يأكل مع الخاطئين

١٥وجَلَسَ يسوعُ لِلطَّعامِ عِندَه، وجَلَسَ معَه ومع تَلاميذِه كثيرٌ مِنَ الجُباةِ والخاطِئين، فقد كانَ هُناكَ كثيرٌ مِنَ النَّاس، وكانوا يَتبَعونَه. ١٦فلَمَّا رَأى الكَتَبَةُ مِنَ الفِرِّيسيِّينَ أَنَّه يَأكُلُ مَعَ الخاطِئينَ والجُباة، قالوا لِتَلاميذه: «أَيأكُلُ مَعَ الجُباةِ والخاطِئين؟» ١٧فسَمِعَ يَسوعُ كلامَهم، فقالَ لهم: «لَيسَ الأَصِحَّاءُ بِمُحْتاجينَ إِلى طَبيب، بلِ الْمَرْضى. ما جِئتُ لأَدعُوَ الأَبرار، بلِ الخاطِئين».

الجدال في الصوم

١٨وكانَ تَلاميذُ يوحَنَّا والفَرِّيسيُّونَ صائِمين، فأَتاه بَعضُ النَّاسِ وقالوا له: «لِماذا يَصومُ تَلاميذُ يوحَنَّا وتَلاميذُ الفِرِّيسيِّين، وتَلاميذُك لا يَصومون؟» ١٩فقالَ لَهم يسوع: «أَيَستَطيعُ أَهلُ العُرسِ أَن يَصوموا والعَريسُ بَينَهم؟ فما دامَ العَريسُ بَينَهم، لا يَستَطيعونَ أَن يَصوموا. ٢٠ولٰكِن سَتَأتي أَيَّامٌ فيها يُرفَعُ العَريسُ مِن بَينِهم. فعِندئذٍ يَصومونَ في ذٰلك اليَوم.

٢١ما مِن أَحَدٍ يَرقَعُ ثَوبًا عَتيقًا بِقُطعَةٍ مِن نَسيجٍ خام، لِئَلَّا تَأخُذَ القِطعَةُ الجديدَةُ على مِقْدارِها مِن الثَّوبِ وهو عَتيق، فيَصيرُ الخَرقُ أَسوَأ. ٢٢وما مِن أَحَدٍ يَجعَلُ الخَمرَةَ الجَديدَةَ في زِقاقٍ عَتيقة، لِئَلَّا تَشُقَّ الخَمرُ الزِّقاق، فتَتلَفَ الخَمرُ والزِّقاقُ معًا. ولٰكِن لِلخَمرَةِ الجَديدة زِقاقٌ جَديدة».

حادثة السنبل

٢٣ومَرَّ يسوعُ في السَّبتِ مِن بينِ الزُّروعِ، فأَخَذَ تَلاميذُه يَقلَعونَ السُّنبُلَ وهم سائرون. ٢٤فقالَ له الفِرِّيسيُّونَ: «أُنظُرْ! لِماذا يَفعَلونَ في السَّبْتِ ما لا يَحِلّ؟» ٢٥فقالَ لهم: «أَما قَرأتُم قَطُّ ما فَعَلَ داوُد، حينَ ٱحتاجَ فجاعَ هو والَّذينَ معَه؟ ٢٦كَيفَ دخَلَ بَيتَ اللهِ عَلى عَهدِ عَظيمِ الكَهَنَةِ أَبْياتار، فأَكَلَ الخُبزَ المُقَدَّس، وأَعطى مِنه لِلَّذينَ معَه، وأَكْلُه لا يَحِلُّ إِلَّا لِلكَهَنَة». ٢٧وقالَ لهم: «إِنَّ السَّبتَ جُعِلَ لِلإِنسان، وما جُعِلَ الإِنسانُ لِلسَّبت. ٢٨فَٱبنُ الإِنسانِ سَيِّدُ السَّبتِ أَيضًا».

مرقس ٣

شفاء في السبت

١ودَخَلَ ثانيَةً بَعضَ المَجامِع وكانَ فيه رَجُلٌ يَدُه شَلَّاء. ٢وكانوا يُراقِبونَه لِيَرَوا هَل يَشفيهِ في السَّبْت ومُرادُهم أَن يَشكوه. ٣فقالَ لِلرَّجُلِ ذي اليَدِ الشَّلَّاء: «قُمْ في وَسْطِ الجَماعة». ٤ثُمَّ قالَ لهم: «أَعَمَلُ الخَيرِ يَحِلُّ في السَّبتِ أَم عَمَلُ الشَّرّ؟ أَتَخليصُ نَفْسٍ أَم قَتْلُها؟» فظَلُّوا صامِتين. ٥فأَجالَ طَرْفَه فيهِم مُغضَبًا مُغتَمًّا لِقَساوةِ قُلوبِهم، ثُمَّ قالَ لِلرَّجُل: «أُمدُدْ يَدَك». فمَدَّها فعادَت يَدُه صَحيحَة. ٦فخَرَجَ الفِرِّيسيُّونَ وتآمَروا علَيه لِوَقْتِهم معَ الهِيرودُسِيِّينَ لِيُهلِكوه.

موجز أعمال يسوع في الجليل

٧فٱنصَرَفَ يسوعُ إِلى البَحرِ ومعَه تَلاميذُه، وتَبِعَه حَشْدٌ كَبيرٌ مِنَ الجَليل، وجَمعٌ كثيرٌ مِنَ اليَهودِيَّة، ٨ومِن أُورَشَليمَ وأَدومَ وعِبرِ الأُردُنّ ونَواحي صورَ وصَيدا، وقد سَمِعوا بِما يَصنَعُ فجاؤوا إِليه. ٩فأَمَرَ تَلاميذَه بِأَن يَجعَلوا له زَورَقًا يُلازِمُه، مَخافَةَ أَن يُضايِقَه الجَمع، ١٠لِأَنَّه شَفى كَثيرًا مِنَ النَّاس، حتَّى أَصبَحَ كُلُّ مَن بِه عِلَّةٌ يَتَهافَتُ علَيه لِيَلمِسَه. ١١وكانَتِ الأَرواحُ النَّجِسَة، إِذا رَأَته، تَرتَمي على قَدَمَيه وتَصيح: «أَنتَ ٱبنُ الله!» ١٢فكانَ يَنهاها بِشِدَّةٍ عن كَشْفِ أَمرِه.

يسوع يختار الاثني عشر

١٣وصَعِدَ الجَبَلَ ودَعا الَّذينَ أَرادَهم هو فأَقبلوا إِلَيه. ١٤فأَقامَ مِنهُمُ ٱثنَي عَشَرَ لِكَي يَصحَبوه، فيُرسِلُهم يُبَشِّرون، ١٥ولَهم سُلْطانٌ يَطرُدونَ بِه الشَّياطين. ١٦فأَقامَ الِاثنَيْ عَشَر: سِمْعان ولَقَّبَه بُطرُس، ١٧ويَعقوبُ بْنُ زَبَدى ويوحَنَّا أَخو يَعقوب، ولقَّبَهما بَوانَرْجِس، أَي: ٱبنَيِ الرَّعد، ١٨وأَندَراوس وفيلِبُّس وبَرتُلُماوُس، ومتَّى وتوما، ويَعقوبُ بْنُ حَلْفى وتَدَّاوُس وسِمْعانُ الغَيور، ١٩ويَهوذا الإِسْخَرْيوطيّ، ذاكَ الَّذي أَسلَمَه. ٢٠وجاءَ إِلى البَيت، فعادَ الجَمعُ إِلى الِازدِحام، حتَّى لم يَستَطيعوا أَن يَتَناوَلوا طَعامًا.

يسوع وذووه

٢١وبَلَغَ الخَبَرُ ذَويه فَخَرَجوا لِيُمسِكوه، لِأَنَّهم كانوا يَقولون: «إِنَّه ضائِعُ الرُّشْد».

الكتبة يقولون الكذب على يسوع

٢٢وكانَ الكَتَبَةُ الَّذينَ نَزَلوا مِن أُورَشَليم يَقولون: «إِنَّ فيه بَعلَ زَبول، وإِنَّه بِسَيِّدِ الشَّياطينِ يَطرُدُ الشَّياطين». ٢٣فدَعاهم وكَلَّمَهم بِالأَمثالِ قال: «كَيفَ يَستَطيعُ الشَّيطانُ أَن يَطرُدَ الشَّيطان؟ ٢٤فإِذا ٱنقَسَمَت مَملَكَةٌ على نَفْسِها فلا تَستَطيعُ تِلكَ المَملَكَةُ أَن تَثبُت. ٢٥وإِذا ٱنقَسَمَ بَيتٌ على نَفْسِه، فلا يَستَطيعُ ذٰلك البَيتُ أَن يَثبُت. ٢٦وإِذا ثارَ الشَّيطانُ على نَفسِه فَٱنقَسَم فلا يَستَطيعُ أَن يَثبُت، بل يَنتَهي أَمرُه. ٢٧فَما مِن أَحدٍ يَستَطيعُ أَن يَدخُلَ بَيتَ الرَّجُلِ القَوِيِّ وينهَبَ أَمتِعَتَه، إِذا لم يُوثِقْ ذٰلكَ الرَّجُلَ القَوِيَّ أَوَّلًا، فعِندئذٍ يَنهَبُ بَيتَه.

٢٨«الحَقَّ أَقولُ لَكم إِنَّ كُلَّ شَيءٍ يُغفَرُ لِبَني البَشَرِ مِن خَطيئَةٍ وتَجْديفٍ مَهما بَلَغَ تَجْديفُهم. ٢٩وأَمَّا مَن جَدَّفَ على الرُّوحِ القُدُس، فلا غُفرانَ له أَبدًا، بل هو مُذنِبٌ بِخَطيئةٍ لِلأَبَد». ٣٠ذٰلك بأَنَّهم قالوا إِنَّ فيه رُوحًا نَجِسًا.

أُسرة يسوع الحقيقيّة

٣١وجاءَت أُمُّه وإِخوتُه فوقَفوا في خارِجِ الدَّار، وأَرسَلوا إِليهِ مَن يَدْعوه. ٣٢وكانَ الجَمعُ جالِسًا حَولَه، فقالوا له: «إِنَّ أُمَّكَ وإِخوَتَكَ في خارِجِ الدَّارِ يَطلُبونَكَ». ٣٣فأَجابَهم: «مَن أُمِّي وإِخوَتي؟» ٣٤ثُمَّ أَجالَ طَرفَه في الجالِسينَ حَولَه وقال: «هٰؤُلاءِ هُم أُمِّي وإِخوَتي، ٣٥لأَنَّ مَن يَعمَلُ بِمَشيئَةِ الله هو أَخي وأُخْتي وأُمِّي».

مرقس ٤

مَثَل الزارع

١وعادَ إِلى التَّعليمِ بِجانِبِ البَحْر، فٱزدَحَمَ علَيه جَمعٌ كثيرٌ جِدًّا، حتَّى إِنَّه رَكِبَ سَفينَةً في البَحرِ وجَلَسَ فيها، والجَمعُ كُلُّه قائِمٌ في البَرِّ على ساحِلِ البَحْر. ٢فعَلَّمَهم بِالأَمثالِ أَشْياءَ كثيرة. وقالَ لَهم في تَعليمِه: ٣«إِسمَعوا! هُوَذا الزَّارعُ خَرَجَ لِيَزرَع. ٤وبَينما هو يَزرَع، وَقَعَ بَعضُ الحَبِّ على جانِبِ الطَّريق، فجاءَتِ الطُّيورُ فأَكَلَتْه. ٥ووَقَعَ بَعضُه الآخَرُ على أَرضٍ حَجِرَةٍ لم يَكُنْ فيها تُرابٌ كثير، فنَبَتَ مِن وَقتِه لأَنَّ تُرابَه لم يَكُنْ عَميقًا. ٦فلَمَّا أَشرَقَتِ الشَّمسُ ٱحتَرَقَ، ولم يَكُنْ لَه أَصْلٌ فيَبِس. ٧ووَقَعَ بَعضُه الآخَرُ في الشَّوك، فارتَفَعَ الشَّوكُ وخَنَقَهُ فلَم يُثمِرْ. ٨ووَقَعَتِ الحَبَّاتُ الأُخْرى على الأَرضِ الطَّيِّبَة، فٱرتَفَعَت ونَمَت وأَثمَرَت، بَعضُها ثلاثين، وبَعضُها سِتِّين، وبَعضُها مائة». ٩وقال: «مَن كانَ له أُذُنانِ تَسْمعان فَلْيَسْمَعْ!».

غاية يسوع من الأمثال

١٠فلَمَّا ٱعتَزَلَ الجَمْع، سأَلَه الَّذينَ حَولَه معَ الِاثْنَي عَشَرَ عنِ الأَمثال. ١١فقالَ لَهم: «أَنتُم أُعطيتُم سِرَّ مَلكوتِ الله. وأَمَّا سائرُ النَّاس فكُلُّ شَيءٍ يُلقى إِلَيهِم بِالأَمثال

١٢فيَنظُرونَ نَظَرًا ولا يُبصِرون

ويَسمَعونَ سَماعًا ولا يَفهَمون

لِئَلَّا يَرجِعوا فَيُغفَرَ لَهم».

تفسير مَثَل الزارع

١٣وقالَ لَهم: «أَما تَفهَمونَ هٰذا المَثَل؟ فكَيفَ تَفهَمونَ سائرَ الأَمثال؟ ١٤الزَّارِعُ يَزرَعُ كَلِمَةَ الله. ١٥فمَن كانوا بِجانِبِ الطَّريق حَيثُ زُرِعَتِ الكَلِمة، فهُمُ الَّذينَ يَسمَعونَها فيأتي الشَّيطانُ لِوَقتِه ويَذهَبُ بِالكَلِمَةِ المَزروعَةِ فيهِم. ١٦وهٰؤُلاءِ همُ الَّذينَ زُرِعوا في الأَرضِ الحَجِرَة، فإِذا سَمِعوا الكَلِمَةَ قَبِلوها مِن وَقتِهم فَرِحين، ١٧ولٰكِن لا أَصلَ لَهم في أَنفُسِهم، فلا يثبُتونَ على حالة. فإِذا حَدَثَت بَعدَ ذٰلك شِدَّةٌ أَوِ ٱضطِهادٌ مِن أَجْلِ الكَلِمة، عَثَروا لِوَقتِهم. ١٨وبَعضُهمُ الآخَرُ زُرِعوا في الشَّوك، فهٰؤُلاءِ هُمُ الَّذينَ يَسمَعونَ الكَلِمة، ١٩ولٰكِنَّ هُمومَ الحَياةِ الدُّنْيا وفِتنَةَ الغِنى وسائرَ الشَّهَواتِ تُداخِلُهم فَتَخنُقُ الكَلِمة، فلا تُخرِجُ ثَمَرًا. ٢٠وهٰؤُلاءِ همُ الَّذينَ زُرِعوا في الأَرضِ الطَّيِّبَة، فهُمُ الَّذينَ يَسمَعونَ الكَلِمَةَ ويَتَقَبَّلونَها فيُثمِرونَ الواحِدُ ثَلاثينَ ضِعفًا والآخَرُ سِتِّين وغَيرُه مائةَ».

مَثَل السراج

٢١وقالَ لَهم: «أَيأتي السِّراجُ لِيُوضَعَ تَحتَ المِكيالِ أَو تَحتَ السَّرير؟ أَلا يأتي لِيُوضَعَ على المَنارة؟ ٢٢فما مِن خَفِيٍّ إِلَّا سَيُظهَر، ولا مِن مَكتومٍ إِلَّا سَيُعلَن. ٢٣مَن كانَ له أُذُنانِ تَسْمَعان فَلْيَسْمَعْ!».

مَثَل الكيل

٢٤وقالَ لَهم: «إِنتَبِهوا لِما تَسمَعون! فبِما تَكيلونَ يُكالُ لَكم وتُزادون. ٢٥لِأَنَّ مَن كانَ لهُ شَيء، يُعطَى. ومَن لَيسَ له شَيء، يُنتَزَعُ مِنهُ حتَّى الَّذي له».

مَثَل الزَّرع الذي ينمي

٢٦وقال: «مَثَلُ مَلَكوتِ اللهِ كَمَثَلِ رَجُلٍ يُلْقي البَذْرَ في الأَرض. ٢٧فسَواءٌ نامَ أو قامَ لَيلَ نَهار، فالبَذْرُ يَنبُتُ ويَنمي، وهو لا يَدري كيفَ يَكونُ ذٰلك. ٢٨فَالأَرضُ مِن نَفسِها تُخرِجُ العُشبَ أَوَّلًا، ثُمَّ السُّنبُل، ثُمَّ القَمحَ الَّذي يَملأُ السُّنبُل. ٢٩فما إِن يُدرِكُ الثَّمَرُ حتَّى يُعمَلَ فيه المِنجَل، لِأَنَّ الحَصادَ قد حان».

مَثَل حبّة الخردل

٣٠وقال: «بِماذا نُشَبِّهُ مَلَكوتَ الله، أَو بِأَيِّ مَثَلٍ نُمَثِّلُه؟ ٣١إِنَّه مِثلُ حَبَّةِ خَردَل: فهِيَ، حينَ تُزرَعُ في الأَرض، أَصغَرُ سائرِ البُزورِ الَّتي في الأَرض. ٣٢فإِذا زُرِعَت، اِرتَفَعَت وصارَت أَكبَرَ البُقولِ كُلِّها، وأَرسَلَت أَغْصانًا كَبيرة، حتَّى إِنَّ طُيورَ السَّماءِ تَستَطيعُ أَن تُعَشِّشَ في ظِلِّها».

يسوع والأمثال

٣٣وكانَ يُكَلِّمُهُم بِأَمْثالٍ كَثيرةٍ كهٰذِه، لِيُلْقِيَ إِلَيهم كلِمةَ الله، على قَدرِ ما كانوا يَستَطيعونَ أَن يَسمَعوها. ٣٤ولَم يُكَلِّمْهُم مِن دُونِ مَثَل، فَإِذا ٱنفَرَدَ بِتَلاميذِه فَسَّرَ لَهم كُلَّ شَيء.

يسوع يسكّن العاصفة

٣٥وقالَ لَهم في ذٰلكَ اليومِ نفسِه عندَ المساء: «لِنَعبُرْ إِلى الشَّاطِئِ المُقابِل». ٣٦فتَركوا الجَمعَ وساروا به وهُو في السَّفينة، وكانَ معَهُ سُفُنٌ أُخرى. ٣٧فعَصَفَتْ رِيحٌ شَديدة وأَخَذَتِ الأَمواجُ تَندَفِعُ على السَّفينة حتَّى كادَت تَمتَلِئ. ٣٨وكانَ هُو في مُؤَخَّرِها نائمًا على الوِسادَة، فأَيقَظوه وقالوا له: «يا مُعَلِّم، أَما تُبالي أَنَّنا نَهلِك؟» ٣٩فٱستَيقَظَ وزَجَرَ الرِّيحَ وقالَ لِلبَحْر: «أُسكُتْ! إِخرَسْ!» فسكَنتِ الرِّيحُ وحدَثَ هُدوءٌ تامّ. ٤٠ثُمَّ قالَ لَهم: «ما لَكم خائفينَ هٰذا الخَوف؟ أَإِلى الآنَ لا إِيمانَ لَكم؟» ٤١فخافوا خَوفًا شَديدًا وقالَ بَعضُهُم لِبَعْض: «مَن تُرى هٰذا حتَّى تُطيعَه الرِّيحُ والبحر؟».

مرقس ٥

طرد الشيطان عن رجل

١ووَصلوا إِلى الشَّاطِئِ الآخَرِ مِنَ البَحرِ إِلى ناحِيَةِ الجَراسِيِّين. ٢وما إِن نَزَل مِنَ السَّفينَةِ حَتَّى تلقَّاه رَجُلٌ فيه روحٌ نَجِسٌ قد خَرَجَ مِنَ القُبور. ٣وكانَ يُقيمُ في القُبور، ولا يَقدِرُ أَحدٌ أَن يَضبِطَه حتَّى بِسِلسِلة. ٤فكَثيرًا ما رُبِطَ بِالقُيودِ والسَّلاسِل فقَطَّعَ السَّلاسِلَ وكَسَّرَ القُيود. ولَم يَكُنْ أَحَدٌ يَقوى على قَمعِه. ٥وكانَ طَوالَ اللَّيلِ والنَّهارِ في القُبورِ والجِبال، يَصيحُ ويُرَضِّضُ جسمَه بالحِجارة. ٦فلمَّا رأَى يسوعَ عن بُعْدٍ أَسْرَعَ إِليه وسَجَدَ له ٧وصاحَ بِأَعلى صَوتِه: «ما لي ولَكَ، يا يَسوعَ ٱبنَ اللهِ العَلِيّ؟ أَستَحْلِفُكَ بِالله لا تُعَذِّبْني». ٨لِأَنَّ يَسوعَ قالَ له: «أَيُّها الرُّوحُ النَّجِس، أُخرُجْ مِنَ الرَّجُل». ٩فسأَلَه: «ما ٱسْمُكَ؟» فقالَ له: «إِسمي جَيش، لِأَنَّنا كَثيرون». ١٠ثُمَّ سأَلَه مُلِحًّا أَلَّا يُرسِلَهم إِلى خارِجِ النَّاحِية.

١١وكانَ يَرْعى هُناكَ في سَفْحِ الجَبَلِ قَطيعٌ كَبيرٌ مِنَ الخَنازير. ١٢فَتَوَسَّلَت إِلَيهِ الأَرواحُ النَّجِسَةُ قالَت: «أَرسِلْنا إِلى الخَنازير فنَدخُلَ فيها»، ١٣فأَذِنَ لها. فخَرَجَتِ الأَرواحُ النَّجِسَة ودَخَلَت في الخَنازير، فوَثَبَ القَطيعُ مِنَ الجُرُفِ إِلى البَحْر، وعَدَدُه نَحوُ أَلْفَين، فغَرِقَتِ الخَنازيرُ في البَحْر. ١٤فهَرَبَ الرُّعاةُ ونَقَلوا الخَبَرَ إِلى المَدينةِ والمزارِع، فجاءَ النَّاسُ لِيَرَوا ما جرى. ١٥فَلَمَّا وَصَلوا إِلى يسوع، شاهَدوا الرَّجُلَ الَّذي كانَ مَمسوسًا جالِسًا لابِسًا صَحيحَ العَقْل، ذاكَ الَّذي كانَ فيه جَيشٌ مِنَ الشَّياطين، فَخافوا. ١٦فأَخبَرَهمُ الشُّهودُ بِما جَرى لِلمَمْسوس وبِخَبَرِ الخَنازير. ١٧فأَخَذوا يَسأَلونَ يسوعَ أَن يَنصَرِف عن بَلَدِهم.

١٨وبَينَما هُوَ يَركَبُ السَّفينَة، سَأَلَه الَّذي كانَ مَمْسوسًا أَن يَصحَبَه. ١٩فلَم يَأذَنْ له، بل قالَ له: «إِذْهَبْ إِلى بَيتِكَ إِلى ذَويكَ، وأَخبِرْهم بِكُلِّ ما صَنَعَ الرَّبُّ إِلَيكَ وبِرَحْمَتِه لَكَ». ٢٠فمَضى وأَخَذَ يُنادي في المُدُنِ العَشْرِ بِكُلِّ ما صَنَعَ يسوعُ إِلَيه، وكانَ جَميعُ النَّاسِ يَتَعَجَّبون.

شفاء منزوفة وإحياء ابنة يائيرس

٢١ورجَعَ يسوعُ في السَّفينَةِ إِلى الشَّاطِئِ المُقابِل، فٱزدَحَمَ علَيه جَمعٌ كثير، وهو على شاطِئِ البَحْر. ٢٢فجاءَ أَحَدُ رُؤَساءِ المَجْمَعِ ٱسمُه يائِيرس. فلَمَّا رآهُ ٱرتَمى على قَدَمَيْه، ٢٣وسأَلَه مُلِحًّا قال: «إِبنَتي الصَّغيرةُ مُشرِفَةٌ على المَوت. فتَعالَ وضَعْ يَدَيكَ علَيها لِتَبرَأَ وتَحيا». ٢٤فذَهبَ معَه وتَبِعَه جَمْعٌ كثيرٌ يَزحَمُه.

٢٥وكانت هُناكَ ٱمرأَةٌ مَنزوفَةٌ مُنذُ ٱثنَتَيْ عَشْرَةَ سَنَة، ٢٦قد عانَت كثيرًا مِن أَطِبَّاءَ كَثيرين، وأَنفَقَت كُلَّ ما عِندَها فلَم تَستَفِدْ شَيئًا، بل صارت مِن سَيِّئٍ إِلى أَسوَأ. ٢٧فلمَّا سَمِعَت بِأَخبارِ يسوع، جاءَت بَينَ الجَمعِ مِن خَلْفُ ولَمَسَت رِداءَه، ٢٨لِأَنَّها قالت في نَفسِها: «إِن لَمَسْتُ ولَو ثِيابَه بَرِئْتُ». ٢٩فجَفَّ مَسيلُ دَمِها لِوَقتِه، وأَحَسَّت في جِسمِها أَنَّها بَرِئَت مِن عِلَّتِها. ٣٠وشَعَرَ يسوعُ لِوَقْتِه بِالقُوَّةِ الَّتي خَرجَت مِنه، فٱلتَفَتَ إِلى الجَمعِ وقال: «مَن لَمَسَ ثِيابي؟» ٣١فقالَ له تلاميذُه: «تَرى الجَمْعَ يَزحَمُكَ وتقول: مَن لَمَسَني؟» ٣٢فأَجالَ طَرْفَه لِيَرَى الَّتي فَعلَت ذٰلك. ٣٣فخافَتِ المَرأَةُ وٱرتَجَفَت لِعِلمِها بِما حدَثَ لَها، فَجاءَت وٱرتَمَت على قَدَمَيه وٱعتَرَفَت بالحَقيقَةِ كُلِّها. ٣٤فقالَ لَها: «يا ٱبنَتي، إِيمانُكِ خَلَّصَكِ، فَٱذهَبي بِسَلام، وتَعافَي مِن عِلَّتِكِ».

٣٥وبَينَما هُو يَتَكَلَّم، وَصَلَ أُناسٌ مِن عِندِ رَئيسِ المَجمَعِ يقولون: «إِبنَتُكَ ماتَت فلِمَ تُزعِجُ المُعَلِّم؟» ٣٦فلَم يُبالِ يسوعُ بهٰذا الكَلام، بل قالَ لِرئيسِ المَجمَع «لا تَخَفْ، آمِنْ فَقَط». ٣٧ولَم يَدَعْ أَحَدًا يَصحَبُه إِلَّا بُطرُسَ ويعقوبَ ويوحَنَّا أَخا يَعقوب. ٣٨ولَمَّا وَصَلوا إِلى دارِ رئيسِ المَجمَع، شَهِدَ ضَجيجًا وأُناسًا يَبكونَ ويُعْوِلون. ٣٩فدَخلَ وقالَ لَهم: «لِماذا تَضِجُّونَ وتَبكون؟ لم تَمُتِ الصَّبِيَّة، وإِنَّما هِيَ نائمة»، ٤٠فَضَحِكوا مِنهُ. أَمَّا هو فأَخرَجَهم جَميعًا وسارَ بِأَبي الصَّبِيَّةِ وأُمِّها والَّذينَ كانوا معَه ودخَلَ إِلى حَيثُ كانَتِ الصَّبيَّة. ٤١فأَخَذَ بِيَدِ الصَّبِيَّةِ وقالَ لها: «طَليتا قوم!» أَي: يا صَبِيَّة أَقولُ لكِ: قومي. ٤٢فقامَتِ الصَّبِيَّةُ لِوَقتِها وأَخَذَت تَمْشي، وكانتِ ٱبنَةَ ٱثنَتَي عَشْرَةَ سَنَة. فَدَهِشوا أَشَدَّ الدَّهَش. ٤٣فأَوصاهم مُشَدِّدًا علَيهِم أَلَّا يَعلَمَ أَحَدٌ بذٰلك، وأَمَرَهُم أَن يُطعِموها.

مرقس ٦

يسوع في وطنه الناصرة

١وٱنصَرَفَ مِن هُناكَ وجاءَ إِلى وَطَنِه يَتبَعُه تَلاميذُه. ٢ولمَّا أَتى السَّبت أَخذَ يُعَلِّمُ في المَجمَع، فَدَهِشَ كثيرٌ مِنَ الَّذينَ سَمِعوه، وقالوا: «مِن أَينَ له هٰذا؟ وما هٰذِه الحِكمَةُ الَّتي أُعطِيَها حتَّى إِنَّ المُعجِزاتِ المُبِينَةَ تَجري عن يَدَيه؟ ٣أَلَيسَ هٰذا النَّجَّارَ ٱبنَ مَريَم، أَخا يَعقوبَ ويوسى ويَهوذا وسِمعان؟ أَوَلَيسَت أَخَواتُه عِندَنا هٰهُنا؟» وكانَ لَهم حَجَرَ عَثرَة. ٤فقالَ لهم يسوع: «لا يُزدَرى نَبِيٌّ إِلَّا في وَطَنِه وأَقارِبِه وبَيتِه». ٥ولَم يَستَطِعْ أَن يُجرِيَ هُناكَ شَيْئًا مِنَ المُعجزات، سِوى أَنَّهُ وَضَعَ يَدَيهِ على بَعضِ المَرْضى فَشَفاهم. ٦وكانَ يَتَعَجَّبُ مِنْ عَدَمِ إِيمانِهم. ثُمَّ سارَ في القُرى المُجاوِرَةِ يُعَلِّم.

وصايا يسوع للاثني عشر

٧ودَعا الِاثنَيْ عَشَر وأَخَذَ يُرسِلُهُمُ ٱثنَينِ ٱثنَيْن، وأَولاهُم سُلْطانًا على الأَرواحِ النَّجِسَة. ٨وأَوصاهُم أَلَّا يَأخُذوا لِلطَّريق شَيئًا سِوى عَصًا: لا خُبزًا ولا مِزوَدًا ولا نَقدًا مِن نُحاسٍ في زُنَّارِهم، ٩بل: لِيَشُدّوا النِّعالَ على أَقدامِهم، «ولا تَلْبَسوا قميصَين»، ١٠وقالَ لَهم: «وحيثُما دَخَلتُم بَيتًا، فأَقيموا فيه إِلى أَن تَرحَلوا. ١١وإِن لم يَقبَلْكُم مَكانٌ ولَم يَستَمِعْ فيه النَّاسُ إِليكم، فارْحَلوا عنهُ نافِضينَ الغُبارَ مِن تَحتِ أَقدامِكم شَهادَةً علَيهم». ١٢فمَضَوا يَدْعونَ النَّاسَ إِلى التَّوبَة، ١٣وطرَدوا كَثيرًا مِنَ الشَّياطين، ومَسَحوا بِالزَّيْتِ كَثيرًا مِنَ المَرْضى فَشَفَوْهم.

هيرودس ويسوع

١٤وسَمِعَ المَلِكُ هِيرُودُس بِأَخبارِه، لِأَنَّ ٱسمَه أَصبَحَ مَشهورًا، وكانَ أُناسٌ يقولون: «إِنَّ يوحنَّا المَعمَدانَ قامَ مِن بَينِ الأَموات، ولِذٰلك تَعمَلُ فيه القُدرَةُ على إِجراءِ المُعجِزات» ١٥وقالَ آخرون: «إِنَّه إِيليَّا». وقالَ غَيرُهم: «إِنَّه نَبِيٌّ كَسائِرِ الأَنبِياء». ١٦فلَمَّا سَمِعَ هيرودُس قال: «هٰذا يوحَنَّا الَّذي قَطَعْتُ أَنا رأسَه قد قام».

إستشهاد يوحنّا

١٧ذٰلِكَ بِأَنَّ هيرودُسَ هٰذا كانَ قد أَرسَلَ إِلى يوحَنَّا مَن أَمْسَكَه وأَوثَقَه في السِّجْن، مِن أَجْلِ هيرودِيَّا ٱمرَأَةِ أَخيهِ فيلِبُّس لأَنَّه تَزَوَّجَها. ١٨فكانَ يوحَنَّا يقولُ لِهيرودُس: «لا يَحِلُّ لَكَ أَن تَأخُذَ ٱمرَأَةَ أَخيك». ١٩وكانَت هيرودِيَّا ناقِمَةً عليه تُريدُ قَتْلَه فلا تَستَطيع، ٢٠لِأَنَّ هيرودُسَ كانَ يَهابُ يوحَنَّا لِعِلمِه أَنَّه رَجُلٌ بارٌّ قدِّيس. وكان يَحْميهِ. وإِذا ٱستَمَعَ إِليه، وقَعَ في حَيرةٍ كَبيرة، وكانَ مع ذٰلِكَ يَسُرُّه الإِصغاءُ إِليه.

٢١وجاءَ يومٌ مُوافِقٌ إِذ أَقامَ هيرودُسُ في ذِكْرى مَولِدِه مَأدُبَةً لِلأَشرافِ والقُوَّادِ وأَعْيانِ الجَليل. ٢٢فدَخَلَتِ ٱبنَةُ هيرودِيَّا هٰذه ورَقَصت، فأَعجَبَت هيرودُسَ وجُلَساءَه. فقال المَلِكُ لِلصَّبيَّة: «أُطلُبي مِنِّي ما شِئْتِ أُعطِكِ». ٢٣وأَقسَمَ لَها: «لَأُعطِيَنَّكِ كُلَّ ما تَطلُبينَ مِنِّي، ولَو نِصفَ مَملَكَتي». ٢٤فخَرَجَت وسأَلَت أُمَّها: «ماذا أَطلُب؟» فقالت: «رأسَ يوحَنَّا المَعمَدان». ٢٥فدَخَلَت مُسرِعَةً إِلى المَلِكِ وطَلَبَت فقالَت: «أُريدُ أَن تُعطِيَني في هٰذِه السَّاعَةِ على طَبَقٍ رأسَ يوحَنَّا المَعمَدان». ٢٦فٱغتَمَّ المَلِك، ولٰكِنَّه مِن أَجلِ أَيمانِه ومُراعاةً لِجُلَسائه، لم يَشأ أن يَرُدَّ طَلَبها. ٢٧فأَرسَلَ المَلِكُ مِن وَقتِه حاجِبًا وَأَمَرَه بِأَن يَأتِيَ بِرَأسِه. فمَضى وقطَعَ رَأسَه في السِّجْن، ٢٨وأَتى بِرأسِ يوحَنَّا على طَبَق، فأَعطاه لِلصَّبِيَّة والصَّبِيَّةُ أَعطَتْه لأُمِّها. ٢٩وبَلَغَ الخَبَرُ تَلاميذَه، فجاؤوا فَحمَلوا جُثمانَه ووَضَعوه في قَبْر.

معجزة الخبز والسمك الأولى

٣٠وٱجتَمَعَ الرُّسُلُ عِندَ يسوع، وأَخبَروه بِجَميعِ ما عَمِلوا وعلَّموا. ٣١فقالَ لهم: «تَعالَوا أَنتم إِلى مَكانٍ قَفرٍ تَعتَزِلونَ فيه، وٱستَريحوا قَليلًا». لِأَنَّ القادِمينَ والذَّاهِبينَ كانوا كَثيرينَ حَتَّى لم تَكُنْ لَهم فُرصَةٌ لِتَناوُلِ الطَّعام. ٣٢فمَضَوا في السَّفينَةِ إِلى مَكانٍ قَفرٍ يَعتَزِلونَ فيه. ٣٣فرآهُمُ النَّاسُ ذاهبين، وعَرَفَهُم كَثيرٌ مِنهُم، فأَسرَعوا سَيرًا على الأَقدامِ مِن جَميعِ المُدُن وسبَقوهم إِلى ذٰلك المَكان. ٣٤فلَمَّا نَزَلَ إِلى البَرّ رأَى جَمعًا كثيرًا، فَأَخذَتْه الشَّفَقَةُ علَيهم، لِأَنَّهم كانوا كَغَنَمٍ لا راعِيَ لها، وأَخَذَ يُعَلِّمُهم أَشياءَ كثيرة. ٣٥وفاتَ الوَقْت، فدَنا إِلَيه تَلاميذُه وقالوا: «المَكانُ قَفْرٌ وقد فاتَ الوَقْت، ٣٦فَٱصرِفْهُم لِيذهَبوا إِلى المَزارِعِ وَالقُرى المُجاوِرَة، فيَشتَروا لَهم ما يَأكُلون». ٣٧فأَجابَهم: «أَعطوهُم أَنتم ما يَأكُلون». فقالوا له: «أَنَذهَبُ فنَشتَريَ خُبزًا بمائَتي دينار وَنُعطِيَهم لِيَأكُلوا؟» ٣٨فقالَ لَهم: «كَم رغيفًا عِندَكُم؟ إِذهَبوا فَٱنظُرُوا». فتحقَّقوا ما عِندَهم، ثُمَّ قالوا: «خَمسَةٌ وسَمَكتان». ٣٩فأَمَرهم بأَن يُقعِدوا النَّاسَ كُلَّهم فِئَةً فِئَةً على العُشبِ الأَخضَر. ٤٠فقَعدوا أَفواجًا مِنها مائة ومِنها خَمْسون. ٤١فأَخَذَ الأَرغِفَةَ الخَمسَةَ والسَّمكَتَين ورَفعَ عَينَيهِ نَحوَ السَّماء، وباركَ وكسرَ الأَرغِفَة، ثُمَّ جعَلَ يُناوِلُها التَّلاميذَ لِيُقَدِّموها لِلنَّاس، وقسَّم السَّمَكَتَيْنِ علَيهم جَميعًا. ٤٢فأَكَلوا كُلُّهم حتَّى شَبِعوا. ٤٣ورَفعوا ٱثنَتَيْ عَشْرَةَ قُفَّةً مُمتَلِئَةً مِنَ الكِسَرِ وفَضَلاتِ السَّمَكَتَين. ٤٤وكانَ الآكِلونَ مِنَ الأَرغِفَةِ خَمسَةَ آلافِ رَجُل.

يسوع يمشي على الماء

٤٥وأَجبَرَ تَلاميذَه لِوَقتِه أَن يَركَبوا السَّفينة، ويَتَقَدَّموه إِلى الشَّاطِئِ المُقابِل نَحوَ بَيتَ صَيدا، حتَّى يَصرِفَ الجَمْع. ٤٦فلمَّا صَرَفَهم ذهَبَ إِلى الجَبَلِ لِيُصَلِّي. ٤٧وعِندَ المساء، كانَتِ السَّفينَةُ في عُرْضِ البَحْر، وهو وَحدَه في البَرّ. ٤٨ورآهم يَجهَدونَ في التَّجذيف، لِأَنَّ الرِّيحَ كانت مُخالِفَةً لَهم، فجاءَ إِليهِم عِندَ آخِرِ اللَّيل ماشِيًا على البَحْرِ وكادَ يُجاوِزُهم. ٤٩فلمَّا رَأَوهُ ماشِيًا على البَحْر، ظَنُّوه خَيَالًا فَصَرَخوا ٥٠لِأَنَّهم رَأَوْهُ كُلُّهم فَٱضطَربوا. فكَلَّمَهم مِن وَقْتِه قالَ لَهم: «ثِقوا. أَنا هو، لا تَخافوا». ٥١وصَعِدَ السَّفينَةَ إِلَيهم فسَكَنَتِ الرِّيح، فدَهِشوا غايةَ الدَّهَش، ٥٢لِأَنَّهم لم يَفهَموا ما جَرى على الأَرغِفَة، بل كانت قلوبُهم قاسِيَة.

يسوع يشفي من أمراض كثيرة

٥٣وعَبَروا حتَّى بَلَغوا أَرضَ جِنَّاسَرِت فأَرسَوا. ٥٤وما إِنْ نَزَلوا مِنَ السَّفينَة حتَّى عَرَفَه النَّاس. ٥٥فطافوا بتلكَ النَّاحِيَةِ كُلِّها، وجَعلوا يَحمِلونَ المَرْضى على فُرُشِهم إِلى كُلِّ مَكانٍ يَسمَعونَ أَنَّه فيه. ٥٦وحَيثُما كانَ يَدخُل، سَواءٌ دَخَلَ القُرى أَوِ المُدُنَ أَوِ المَزارِع، كانوا يَضَعونَ المَرْضى في السَّاحات، ويَسأَلونَه أَن يَدَعَهم يَلمِسونَ ولَو هُدْب رِدائِه. وكانَ جَميعُ الَّذينَ يَلمِسونَه يُشفَون.

مرقس ٧

الجدال في سنّة الشيوخ

١وٱجتَمَعَ لَدَيه الفِرِّيسِيُّونَ وبَعضُ الكَتَبَةِ الآتينَ مِن أُورَشَليم، ٢فرَأَوا بَعضَ تَلاميذِه يَتَناوَلونَ الطَّعامَ بِأَيدٍ نَجِسَة، أَيْ غَيرِ مَغْسولة ٣(لِأَنَّ الفِرِّيسِيِّينَ واليهودَ عامَّةً لا يَأكُلونَ إِلَّا بَعدَ أَن يَغسِلوا أَيدِيَهُم حتَّى المِرفَق، تَمَسُّكًا بِسُنَّةِ الشُّيوخ. ٤وإِذا رجَعوا مِنَ السُّوق، لا يَأكُلونَ إِلَّا بَعدَ أَن يَغتَسِلوا بِإِتْقان. وهُناكَ أَشياءُ أُخرى كَثيرةٌ مِنَ السُّنَّةِ يَتمسَّكونَ بِها، كَغَسْلِ الكُؤُوسِ والجِرارِ وآنِيَةِ النُّحاس). ٥فسأَلَه الفِرِّيسيُّونَ والكَتَبة: «لِمَ لا يَجري تلاميذُكَ على سُنَّةِ الشُّيوخ، بل يَتَناولونَ الطَّعامَ بِأَيدٍ نَجِسَة؟» ٦فقالَ لَهم: «أَيُّها المُراؤون، أحسَنَ أَشَعْيا في نُبوءتِه عَنكم، كما وَرَدَ في الكِتاب:

«هٰذا الشَّعبُ يُكرِمُني بِشَفَتَيه

وأَمَّا قَلبُه فبَعيدٌ مِنِّي.

٧إِنَّهم بالباطلِ يَعبُدونَني

فلَيسَ ما يُعَلِّمونَ مِنَ المذاهِب

سِوى أَحكامٍ بَشَرِيَّة».

٨إِنَّكم تُهمِلونَ وصِيَّةَ الله وتَتمَسَّكونَ بِسُنَّةِ البَشَر». ٩وقالَ لَهم: «إِنَّكُم تُحسِنونَ نَقْضَ وَصِيَّةِ الله لِتُقيموا سُنَّتَكم! ١٠فقد قالَ موسى: «أَكرِمْ أَباكَ وأُمَّكَ»، و«مَن لَعَنَ أَباه أَو أُمَّه، فلْيَمُتْ مَوتًا». ١١وأَمَّا أَنتُم فتَقولون: إِذا قالَ أَحَدٌ لِأَبيه أَو أُمِّه: كُلُّ شَيءٍ قد أُساعِدُكَ به جَعَلتُه قُربانًا، ١٢فإِنَّكم لا تَدَعونَه يُساعِدُ أَباه أَو أُمَّه أَيَّ مُساعَدة ١٣فتَنقُضونَ كَلامَ الله بِسُنَّتِكمُ الَّتي تَتَناقلونَها. وهُناكَ أَشياءُ كثيرةٌ مِثلُ ذٰلكَ تَفعَلون».

الطاهر والنجس

١٤ودعا الجَمعَ ثانِيَةً وقالَ لَهم: «أَصغوا إِلَيَّ كُلُّكُم وٱفهَموا: ١٥ما مِن شَيءٍ خارِجٍ عنِ الإِنسان إِذا دخَلَ الإِنسانَ يُنَجِّسُه. ولٰكِن ما يَخرُجُ مِنَ الإِنسان هو الّذي يُنَجِّسُ الإِنسان». ١٦مَن كانَ لَهُ أُذُنان سامِعَتانِ فَلْيَسْمَع.

١٧ولَمَّا دَخَلَ البَيتَ مُبتَعِدًا عنِ الجَمْع، سأَلَه تَلاميذُه عَنِ المَثَل، ١٨فقالَ لَهم: «أَهٰكَذا أَنتُم أَيضًا لا فَهمَ لكم؟ أَلَا تُدرِكونَ أَنَّ ما يَدخُلُ الإِنسانَ مِنَ الخارِج لا يُنَجِّسُه، ١٩لأَنَّهُ لا يَدخُلُ إِلى القَلْب، بل إِلى الجَوْف، ثُمَّ يَذهَبُ في الخَلاء». وفي قَولِه ذٰلك جَعَلَ الأَطعِمَةَ كُلَّها طاهِرة. ٢٠وقال: «ما يَخرُجُ مِنَ الإِنسان هو الَّذي يُنَجِّسُ الإِنسان، ٢١لِأَنَّهُ مِن باطِنِ النَّاس، مِن قُلوبِهم، تَنبَعِثُ المَقاصِدُ السَّيِّئَةُ والفُحشُ وَالسَّرِقَةُ والقَتْلُ ٢٢والزِّنى والطَّمَعُ والخُبثُ والمَكْرُ والفُجورُ والحَسَدُ والشَّتْمُ والكِبرِياءُ والغَباوة. ٢٣جَميعُ هٰذِه المُنكَراتِ تَخرُجُ مِن باطِنِ الإِنسانِ فتُنَجِّسُه».

 – ٣ –
رسالة يسوع في خارج الجليل

شفاء فتاة وثنيّة

٢٤ومضى مِن هُناكَ، وذَهَبَ إِلى نواحي صور، فدَخَلَ بَيتًا، وكانَ لا يُريدُ أَن يَعلَمَ بِه أَحَد، فلَم يَستَطِعْ أَن يُخفِيَ أَمرَه. ٢٥فقد سَمِعَت به وَقتَئِذٍ ٱمرَأَةٌ لَها ابنَةٌ صَغيرَةٌ فيها روحٌ نَجِسٌ فجاءَت وٱرتَمَت على قَدَمَيْه. ٢٦وكانتِ المَرْأَةُ وَثَنِيَّةً مِن أَصْلٍ سورِيٍّ فينيقيّ. فسَأَلَته أَن يَطرُدَ الشَّيطانَ عنِ ٱبنَتِها. ٢٧فقالَ لَها: «دَعي البَنينَ أَوَّلًا يَشبَعون، فلا يَحْسُنُ أَن يُؤخَذَ خُبزُ البَنين، فيُلقى إِلى صِغارِ الكِلاب». ٢٨فأَجابَت: «نَعَم، يا ربّ، ولٰكِنَّ صِغارَ الكِلابِ تَأكُلُ تَحتَ المائِدة مِن فُتاتِ الأَطفال». ٢٩فقالَ لَها: «مِن أَجلِ قولِكِ هٰذا، اذْهَبي، فقَد خَرَجَ الشَّيطانُ مِنِ ٱبنَتِكِ». ٣٠فرجَعَت إِلى بَيتِها، فوَجدتِ ٱبنتَها مُلقاةً على السَّرير وقَد خَرَجَ مِنها الشَّيطان.

شفاء أصمّ

٣١وٱنصَرَفَ مِن أَراضي صور ومرَّ بِصَيدا قاصِدًا إِلى بَحْرِ الجَليل، ومُجتازًا أَراضِيَ المُدُنِ العَشْر. ٣٢فجاؤوه بِأَصَمَّ مَعقودِ اللِّسان، وسأَلوه أَن يَضَعَ يَدَيه عليه. ٣٣فٱنفَرَدَ بِه عنِ الجَمْع، وجعَلَ إِصبَعَيه في أُذُنَيه، ثُمَّ تَفَلَ ولَمَسَ لِسانَه. ٣٤ورَفَعَ عَينَيْهِ نَحوَ السَّماءِ وتَنَهَّدَ وقالَ له: «إِفَّتِحْ!» أَيْ: إِنْفَتِحْ. ٣٥فٱنفَتَحَ مِسمَعاه وٱنحَلَّتْ عُقدَةُ لِسانِه، فَتَكَلَّمَ بِلِسانٍ طَليق. ٣٦وأَوصاهم أَلَّا يُخبِروا أَحَدًا. فكانَ كُلَّما أَكثَرَ مِن تَوصِيَتِهم، أَكثَروا مِن إِذاعَةِ خَبَرِه. ٣٧وكانوا يَقولونَ وَهُم في غايةِ الإِعْجاب: «قَد أَبدَعَ في أَعمالِه كُلِّها، إِذ جَعَلَ الصُّمَّ يَسمَعون والخُرْسَ يَتَكَلَّمون!».

مرقس ٨ 

معجزة الخبز والسمك الأخرى

١وفي تِلكَ الأَيَّامِ ٱحتَشَدَ أَيضًا جَمعٌ كثير، ولَم يَكُنْ عِندَهم ما يأكُلون، فدَعا تَلاميذَه وقالَ لَهم: ٢«أُشفِقُ على هٰذا الجَمْع، فَإِنَّهُم مُنذُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ يُلازِمونَني، ولَيسَ عِندَهم ما يَأكُلون. ٣وإِن صَرَفتُهم إِلى بُيوتِهم صائمين، خارَت قُواهم في الطَّريق، ومِنهُم مَن جاءَ مِن مَكانٍ بَعيد». ٤فأَجابَه تَلاميذُه: «مِن أَينَ لِأَحدٍ أَن يُشبِعَ هٰؤُلاءِ مِن الخُبزِ هٰهُنا في مَكانٍ قَفْر؟» ٥فسَأَلَهم: «كَم رَغيفًا عِندكم؟» قالوا: «سَبعَة». ٦فأَمَرَ الجَمْعَ بِالقُعودِ على الأَرض، ثُمَّ أَخَذَ الأَرغِفَةَ السَّبعةَ وشَكَر وكسرَها، ثُمَّ جعَلَ يُناوِلُ تَلاميذَه لِيُقَدِّموها، فقَدَّموها لِلجَمْع. ٧وكانَ عِندَهم بَعضُ سَمَكاتٍ صِغار، فبارَكَها وأَمَرَ بِتَقديمِها أَيضًا. ٨فأَكَلوا حَتَّى شَبِعوا، ورَفَعوا مِمَّا فَضَلَ مِنَ الكِسَرِ سَبعَ سِلال. ٩وكانوا نَحوَ أَربعَةِ آلاف. فصَرَفَهم، ١٠ورَكِبَ السَّفينَةَ عِندَئِذٍ مَعَ تَلاميذِه، وجاءَ إِلى نواحي دَلْمانُوتا.

الفرّيسيّون يطلبون آية

١١فَأَقبلَ الفِرِّيسيُّونَ وأَخَذوا يُجادِلونَه فطَلَبوا آيةً مِنَ السَّماءِ لِيُحرِجوه. ١٢فَتَنَهَّدَ مِن أَعماقِ نَفْسِه وقال: «ما بالُ هٰذا الجيلِ يَطلُبُ آية؟ الحَقَّ أَقولُ لَكم: لَن يُعْطى هٰذا الجيلُ آية!» ١٣ثُمَّ تَركَهم وعادَ إِلى السَّفينَةِ فرَكِبَها وٱنصَرَفَ إِلى الشَّاطِئِ المُقابِل.

خمير الفرّيسيّين وهيرودس

١٤فنَسُوا أن يأخُذوا خُبزًا ولَم يَكُنْ عِندَهم في السَّفينَةِ سِوى رَغيفٍ واحِد. ١٥وأَخَذَ يَسوعُ يُوصيهِم فيقول: «تَبَصَّروا وٱحذَروا خَميرَ الفِرِّيسيِّين وخَميرَ هيرودُس!» ١٦فجعَلوا يتجادَلونَ لأَنَّه لا خُبزَ عِندَهم. ١٧فشَعَرَ يسوعُ بِأَمرِهِم فقالَ لَهم: «ما بالُكم تَتَجادَلونَ لأَنَّه لا خُبزَ عِندكم؟ أَلَم تُدرِكوا حتَّى الآنَ وتَفهَموا؟ أَلَكم قُلوبٌ قاسِيَة؟ ١٨أَلَكم عُيونٌ ولا تُبصِرون، وآذانٌ ولا تَسمَعون؟ أَلا تَذكُرونَ، ١٩إِذ كَسَرتُ الأَرغِفَةَ الخَمسَةَ لِلخَمسَةِ الآلاف، كَم قُفَّةً مَملوءَةً كِسَرًا رَفَعتُم؟» قالوا له: «إِثنَتَي عَشْرَةَ»، ٢٠«وإِذ كَسَرْتُ الأَرغِفَةَ السَّبعَةَ لِلأَربَعَةِ الآلاف، كَم سَلَّةً مِنَ الكِسَرِ رَفَعتُم؟» قالوا: «سَبعًا». ٢١فقالَ لَهم: «أَلَم تَفهَموا حتَّى الآن؟».

شفاء أعمى في بيت صيدا

٢٢ووصلوا إِلى بَيتَ صَيدا فأَتَوه بِأَعمى، وسأَلوهُ أَن يَضَعَ يَدَيه علَيه. ٢٣فأَخَذَ بِيَدِ الأَعمى، وقادَه إِلى خارِجِ القَريَة، ثُمَّ تَفَلَ في عَينَيه، ووضَعَ يَدَيهِ علَيه وسأَلَه: «أَتُبصِرُ شَيئًا؟» ٢٤ففَتَحَ عَينَيه وقال: «أُبصِرُ النَّاسَ فَأَراهُم كَأَنَّهم أَشجارٌ وهم يَمْشون». ٢٥فوَضَعَ يَدَيهِ ثانِيَةً على عَينَيه، فأَبصَرَ وعادَ صَحيحًا يَرى كُلَّ شَيءٍ واضِحًا. ٢٦فأَرسَلَه إِلى بَيتِه وقالَ له: «حتَّى القَريَةُ لا تَدخُلْها».

بطرس يشهد بأنّ يسوع هو المسيح

٢٧وذَهبَ يسوعُ وتَلاميذُه إِلى قُرى قَيصَرِيَّةِ فيلِبُّس، فسأَلَ في الطَّريقِ تَلاميذَه: «مَن أَنا في قَولِ النَّاس؟» ٢٨فأَجابوه: «يوحَنَّا المَعمَدان. وبَعضُهُم يقول: إِيلِيَّا، وبَعضُهُم الآخَرُ: أَحَدُ الأَنبِياء». ٢٩فسأَلَهم: «ومَن أَنا، في قولِكم أَنتُم؟» فأَجاب بُطرس: «أَنتَ المسيح». ٣٠فنَهاهُم أَن يُخبِروا أَحَدًا بِأَمرِه.

يسوع ينبئ أوّل مرّة بآلامه وموته وقيامته

٣١وبَدأَ يُعَلِّمُهم أَنَّ ٱبنَ الإِنسانِ يَجِبُ علَيه أَن يُعانيَ آلامًا شديدة، وأَن يرْذُلَه الشُّيوخُ وعُظماءُ الكَهَنَةِ والكَتَبَة، وأَن يُقتَل، وأَن يقومَ بَعدَ ثَلاثَةِ أَيَّام. ٣٢وكانَ يقولُ هٰذا الكلامَ صَراحةً. فٱنفَرَدَ بِهِ بُطرُس وجَعَلَ يُعاتِبُه. ٣٣فٱلتَفَتَ فَرأَى تَلاميذَه فزَجَرَ بُطرسَ قال: «إِنسَحِبْ! وَرائي! يا شَيطان، لِأَنَّ أَفكارَكَ لَيسَت أَفكارَ الله، بل أَفكارُ البَشَر».

ما يُطلب من أتباع يسوع

٣٤ودَعا الجَمعَ وتَلاميذَه وقالَ لهم: «مَن أَرادَ أَن يَتبَعَني، فَلْيَزْهَدْ في نَفْسِهِ ويَحمِلْ صَليبَه ويَتبعْني. ٣٥لِأَنَّ الَّذِي يُريدُ أَن يُخَلِّصَ حَياتَه يَفقِدُها، وأَمَّا الَّذِي يَفقِدُ حَياتَه في سبيلي وسبيلِ البِشارة فإِنَّه يُخَلِّصُها. ٣٦فماذا يَنفَعُ الإِنسانَ لو رَبِحَ العالَمَ كُلَّه وخَسِرَ نَفْسَه؟ ٣٧وماذا يُعطي الإِنسانُ بدلًا لِنَفسِه؟ ٣٨لأَنَّ مَن يَسْتَحْيِي بي وبِكَلامي في هٰذا الجيلِ الفاسِقِ الخاطِئ يَسْتَحْيي بِهِ ٱبنُ الإِنسان، متى جاءَ في مَجدِ أَبيهِ ومعَه المَلائِكَةُ الأَطهار».

مرقس ٩

١وقالَ لَهم: «الحَقَّ أَقولُ لَكُم: في جُملَةِ الحاضِرينَ هٰهُنا مَن لا يَذوقونَ المَوت، حتَّى يُشاهِدوا مَلكوتَ اللهِ آتِيًا بِقُوَّة».

التجلّي

٢وبَعدَ سِتَّةِ أَيَّام مضى يسوعُ بِبُطرُسَ ويعقوبَ ويوحَنَّا فٱنفَرَدَ بِهِم وَحدَهم على جَبَلٍ عالٍ، وتَجَلَّى بِمَرأًى منهم. ٣فَتَلألأَت ثِيابُه ناصِعَةَ البَياض، حتَّى لَيَعجِزُ أَيُّ قَصَّارٍ في الأَرضِ أَن يأتِيَ بِمِثلِ بَياضِها. ٤وتَراءَى لَهم إِيلِيَّا مع موسى، وكانا يُكَلِّمانِ يسوع. ٥فخاطَبَ بُطرُسُ يسوعَ قال: «رابِّي، حَسَنٌ أَن نَكونَ هٰهُنا، فلَو نَصَبْنا ثَلاثَ خِيَمٍ، واحِدَةً لَكَ، وواحِدَةً لِموسى، وواحِدَةً لإِيلِيَّا». ٦فلم يَكُن يَدْري ماذا يَقول، لِما ٱستَولى علَيهِم مِنَ الخَوف. ٧وظَهَرَ غَمامٌ قد ظَلَّلَهم، وٱنطَلَقَ صَوتٌ مِنَ الغَمامِ يَقول: «هٰذا هُوَ ٱبنِيَ الحَبيب، فلَهُ ٱسمَعوا».

٨فأَجالوا الطَّرْفَ فَوْرًا في ما حَولَهم، فلَم يَرَوا معَهم إِلَّا يسوعَ وَحدَه. ٩وبَينَما هم نازِلونَ مِنَ الجَبَل، أَوصاهم أَلَّا يُخبِروا أَحدًا بِما رَأَوا، إِلَّا متى قامَ ٱبنُ الإِنسانِ مِن بَينِ الأَموات. ١٠فحَفِظوا هٰذا الأَمْر وأَخذوا يَتَساءَلونَ ما مَعنى «القِيامةِ مِن بَينِ الأَموات».

١١وسَأَلوهُ: «لِماذا يَقولُ الكَتَبَةُ إِنَّه يَجِبُ أَن يَأتِيَ إِيلِيَّا أَوَّلًا؟». ١٢فقالَ لَهم: «إِنَّ إِيلِيَّا يَأتي أَوَّلًا ويُصلِحُ كُلَّ شَيء. فكيف كُتِبَ في شأنِ ٱبنِ الإِنسان أَنَّه سَيُعاني آلامًا شديدةً ويُزدَرى؟ ١٣على أَنِّي أَقولُ لَكم إِنَّ إِيليَّا قد أَتى، وصَنَعوا بِه كُلَّ ما أَرادوا كَما كُتِبَ في شأنِه».

طرد الشيطان عن صبيّ مصاب بالصرع

١٤ولَمَّا لَحِقوا بِالتَّلاميذ، رَأَوا جَمْعًا كَثيرًا حَولَهم وبَعضَ الكَتَبَةِ يُجادِلونَهم. ١٥فما إِن أَبصَرَه الجَمْعُ حتَّى دَهِشوا كُلُّهم وسارَعوا إِلى السَّلامِ علَيه. ١٦فسأَلَهم: «فِيمَ تُجادِلونَهم؟» ١٧فأَجابَه رَجُلٌ مِنَ الجَمْع: «يا مُعَلِّم، أتيتُكَ بِٱبنٍ لي فيه رُوحٌ أَبكَم، ١٨حَيثُما أَخذَه يَصرَعُه، فيُزبِدُ الصَّبِيُّ ويَصرِفُ بِأَسنانِه ويَيبَس. وقد سأَلتُ تَلاميذَكَ أَن يَطرُدوه، فلَم يَقدِروا». ١٩فأَجابَهم: «أَيُّها الجيلُ الكافِر، حَتَّامَ أَبْقى معَكم؟ وإِلامَ أَحتمِلُكم؟ علَيَّ بِه!». ٢٠فأَتَوهُ بِه. فما إِن رَآهُ الرُّوحُ حتَّى خَبَطَه، فوَقَعَ إِلى الأَرضِ يَتَمَرَّغُ ويُزبِد. ٢١فسأَلَ أَباه: «مُنذُ كم يَحدُثُ له هٰذا؟» قالَ: «مُنذُ طُفولَتِه. ٢٢وكَثيرًا ما أَلقاهُ في النَّارِ أَو في الماءِ ليُهلِكَه. فإِذا كُنتَ تَستَطيعُ شَيئًا، فأَشفِقْ علَينا وأَغِثْنا». ٢٣فقالَ لَه يسوع: «إِذا كُنتَ تَستَطيع! كُلُّ شَيءٍ مُمكِنٌ لِلَّذي يُؤمِن». ٢٤فَصاحَ أَبو الصَّبِيِّ لِوَقتِه: «آمنتُ، فشَدِّدْ إِيمانيَ الضَّعيف!» ٢٥ورأَى يسوعُ الجَمْعَ يَزدَحِمون، فٱنتَهَرَ الرُّوحَ النَّجِسَ وقالَ له: «أَيُّها الرُّوحُ الأَخرَسُ الأَصَمّ، أَنا آمُرُكَ، ٱخرُجْ مِنه، ولا تَعُدْ إِلَيه». ٢٦فصَرَخَ وخَبَطَه خَبْطًا عَنيفًا وخَرَجَ مِنه. فعادَ الصَّبِيُّ كالمَيت، حتَّى قالَ جَميعُ النَّاس: «لقَد مات». ٢٧فأَخَذَ يسوعُ بِيَدِه وأَنهَضَه فقام. ٢٨ولمَّا دَخَلَ البَيت، اِنفَرَدَ بِه تَلاميذُه وسأَلوه: «لماذا لَم نَستَطِعْ نَحنُ أَن نَطرُدَه؟» ٢٩فقالَ لَهم: «إِنَّ هٰذا الجِنسَ لا يُمكِنُ إِخْراجُه إِلَّا بِالصَّلاة».

يسوع ينبئ مرّة ثانية بموته

٣٠ومَضَوا مِن هُناكَ فمَرُّوا بِالجَليل، ولَم يُرِدْ أَن يَعلَمَ بِه أَحَد، ٣١لِأَنَّه كانَ يُعَلِّمُ تَلاميذَه فيَقولُ لَهم: «إِنَّ ٱبنَ الإِنسانِ سيُسلَمُ إِلى أَيدي النَّاس، فيَقتُلونَه وبَعدَ قَتْلِه بِثَلاثَةِ أَيَّامٍ يَقوم». ٣٢فلَم يَفهَموا هٰذا الكَلام، وخافوا أَن يَسأَلوه.

مَن الأكبر؟

٣٣وجاؤوا إِلى كَفَرناحوم. فلَمَّا دخَلَ البَيتَ سأَلَهم: «فيمَ كُنتُم تَتَجادَلونَ في الطَّريق؟» ٣٤فظَلُّوا صامِتين، لأَنَّهم كانوا في الطَّريقِ يَتَجادَلونَ فيمَن هُو الأَكبَر. ٣٥فجَلَسَ ودَعا الِٱثنَيْ عَشَرَ وقالَ لَهم: «مَن أَرادَ أَن يَكونَ أَوَّلَ القَوم، فَلْيَكُنْ آخِرَهم جَميعًا وخَادِمَهُم». ٣٦ثُمَّ أَخَذَ بِيَدِ طِفْلٍ فأَقامَه بَينَهم وضَمَّه إِلى صَدرِه وقالَ لَهم: ٣٧«مَن قَبِلَ واحِدًا مِن أَمْثالِ هٰؤُلاءِ الأَطْفالِ إِكرامًا لِٱسمِي فقَد قَبِلَني أَنا ومَن قَبِلَني فلم يَقبَلْني أَنا، بلِ الَّذي أَرسَلَني».

إسم يسوع

٣٨قالَ له يوحَنَّا: «يا مُعَلِّم، رَأَينا رَجُلًا يَطرُدُ الشَّياطينَ بِٱسمِكَ، فأَرَدْنا أَن نَمنَعَه لِأَنَّه لا يَتبَعُنا». ٣٩فقالَ يسوع: «لا تَمنَعوه، فما مِن أَحدٍ يُجْري مُعْجِزَةً بِٱسْمي يَستَطيعُ بَعدَها أَن يُسيءَ القَوْلَ فيَّ. ٤٠ومَن لَم يَكُنْ علَينا كانَ مَعَنا.

المحبّة للتلاميذ

٤١«ومَن سقاكُم كأسَ ماءٍ على أَنَّكم لِلمَسيح، فالحَقَّ أَقولُ لكم إِنَّ أَجرَه لَن يَضيع.

الويل لمسبّبي الخطايا

٤٢«ومَن كانَ حَجَرَ عَثرَةٍ لِهٰؤلاءِ الصِّغارِ المؤمِنين، فأَولى بِه أَن تُعَلَّقَ الرَّحَى في عُنُقِه ويُلقى في البَحْر. ٤٣فَإِذا كانَت يَدُكَ حَجَرَ عَثرَةٍ لَكَ فاقطَعْها، فلأَن تَدخُلَ الحَياةَ وأَنتَ أَقطَعُ اليَد خَيرٌ لَكَ مِن أَن يَكونَ لَكَ يَدانِ وتَذهَبَ إِلى جَهَنَّم، إِلى نارٍ لا تُطفَأ.[٤٤٭] ٤٥وإِذا كانَت رِجْلُكَ حَجَرَ عَثرَةٍ لَكَ فَٱقطَعْها، فلأَن تَدخُلَ الحَياةَ وأَنتَ أَقطعُ الرِّجل خَيرٌ لَكَ مِن أَن يَكونَ لَكَ رِجلانِ وتُلْقى في جَهَنَّم.[ ٤٦٭] ٤٧وإِذا كانَت عَينُكَ حَجَرَ عَثرَةٍ لَكَ فٱقلَعْها، فَلَأَن تَدخُل مَلَكوتَ اللهِ وأَنتَ أَعوَر خَيرٌ لَكَ مِن أَن يَكونَ لَكَ عَينانِ وتُلْقى في جَهَنَّم، ٤٨حَيثُ لا يَموتُ دُودُهم ولا تُطفَأُ النَّار. ٤٩لِأَنَّ كُلَّ ٱمْرِئٍ سَيُمَلَّحُ بِالنَّار. ٥٠المِلْحُ شَيءٌ جَيِّد، فإِذا صارَ المِلحُ بلا مُلوحَة، فَبِأَيِّ شَيءٍ تُمَلِّحونَه؟ فَلْيَكُنْ فيكُم مِلحٌ وَلْيُسالِمْ بَعضُكم بَعضًا».

مرقس ١٠

الزواج والطلاق

١ومَضى مِن هُناكَ، فجاءَ بِلادَ اليَهودِيَّةِ عِندَ عِبْرِ الأُردُنّ، فَٱحتَشَدَت لَدَيهِ الجُموعُ مَرَّةً أُخرى. فأَخَذَ يُعَلِّمُهم أَيضًا على عادَتِه. ٢فدَنا بَعضُ الفِرِّيسيِّينَ وسأَلوه لِيُحرِجوه هَل يَحِلُّ لِلزَّوجِ أَن يُطَلِّقَ ٱمرَأَتَه. ٣فأَجابَهم: «بِماذا أَوصاكم مُوسى؟» ٤قالوا: «إِنَّ مُوسى رَخَّصَ أَن يُكتَبَ لَها كِتابُ طَلاقٍ وتُسَرَّح». ٥فقالَ لَهم يسوع: «مِن أَجْلِ قَساوَةِ قُلوبِكم كَتَبَ لَكُم هٰذِهِ الوَصِيَّة. ٦فمنُذُ بَدْءِ الخَليقَة

«جعَلَهما اللهُ ذَكَرًا وأُنْثى.

٧ولِذٰلِكَ يَترُكُ الرَّجُلُ أَباهُ وأُمَّه ويَلزَمُ ٱمرأَتَه

٨ويَصيرُ الِٱثنانِ جسَدًا واحدًا».

«فلا يكونانِ ٱثنَيْنِ بَعدَ ذٰلك، بل جسَدٌ واحِد. ٩فما جَمَعَه الله فَلا يُفَرِّقَنَّه الإِنسان». ١٠وسأَلَه التَّلاميذُ في البَيتِ أَيضًا عن ذٰلك، ١١فقالَ لَهم: «مَن طَلَّقَ ٱمرَأَتَه وتَزَوَّجَ غَيرَها فقَد زَنى علَيها. ١٢وإِنْ طَلَّقَتِ المَرأَةُ زَوجَها وتَزَوَّجَت غَيرَه فقَد زَنَت».

يسوع والأطفال

١٣وأَتَوهُ بِأَطفالٍ لِيَضَعَ يَدَيهِ علَيهم، فَٱنتَهَرهُمُ التَّلاميذ. ١٤ورأَى يسوعُ ذٰلك فٱستاءَ وقالَ لَهم: «دَعُوا الأَطفالَ يأتونَ إِلَيَّ، لا تَمنَعوهم، فَلِأَمثالِ هٰؤلاءِ مَلَكوتُ الله. ١٥الحَقَّ أَقولُ لَكم: مَن لم يَقبَلْ مَلكوتَ اللهِ مِثْلَ الطِّفل، لا يَدخُلْه». ١٦ثُمَّ ضَمَّهم إِلى صَدرِه ووَضَعَ يَديهِ علَيهِم فبارَكَهم.

الشابّ الغنيّ

١٧وبَينَما هو خارِجٌ إِلى الطَّريق، أَسرَعَ إِليه رَجُلٌ فجَثا له وسأَلَه: «أَيُّها المُعَلِّمُ الصَّالح، ماذا أَعمَلُ لِأَرِثَ الحَياةَ الأَبَدِيَّة؟» ١٨فقالَ له يسوع: «لِمَ تَدْعوني صالِحًا؟ لا صالِحَ إِلَّا اللهُ وَحدَه. ١٩أَنتَ تَعرِفُ الوَصايا:

«لا تَقْتُلْ، لا تَزْنِ، لا تَسرِقْ، لا تَشهَدْ بِالزُّور، لا تَظْلِمْ، أَكْرِمْ أَباكَ وأُمَّكَ».

٢٠فقالَ لَه: «يا مُعَلِّم، هٰذا كُلُّه حَفِظْتُه مُنذُ صِباي». ٢١فحَدَّقَ إِليهِ يسوع فأَحبَّه فقالَ له: «واحِدَةٌ تَنقُصُكَ: إِذْهَبْ فَبِعْ ما تَملِك وأَعطِهِ لِلفُقَراء، فَيَكونَ لَكَ كَنزٌ في السَّماء، وتَعالَ فَٱتبَعْني».

٢٢فٱغتَمَّ لِهٰذا الكَلامِ وٱنصَرَفَ حَزينًا، لِأَنَّه كانَ ذا مالٍ كثير. ٢٣فأَجالَ يسوعُ طَرْفَه وقالَ لِتَلاميذِه: «ما أَعسَرَ دُخولَ مَلَكوتِ اللهِ عَلى ذَوي المال». ٢٤فدَهِشَ تَلاميذُه لِكَلامِه فأَعادَ يسوعُ لَهمُ الكَلامَ قال: «يا بَنِيَّ، ما أَعسَرَ دُخولَ مَلَكوتِ الله! ٢٥لَأَن يَمُرَّ الجَمَلُ مِن ثَقْبِ الإِبرَة أَيسَرُ مِن أَن يَدخُلَ الغَنِيُّ مَلكوتَ الله». ٢٦فٱشتَدَّ دَهَشُهُم وقالَ بَعضُهم لِبَعض: «فَمَن يَقدِرُ أَن يَخلُص؟» ٢٧فحَدَّقَ إِلَيهِم يسوعُ وقال: «هٰذا شَيءٌ يُعجِزُ النَّاسَ وَلا يُعجِزُ الله، فإِنَّ اللهَ على كُلِّ شَيءٍ قَدير».

جزاء مَن يبذل في سبيل يسوع

٢٨وأَخَذَ بُطرُسُ يقولُ له: «ها قد تَرَكْنا نَحنُ كُلَّ شَيءٍ وتَبِعناكَ». ٢٩فقالَ يسوع: «الحَقَّ أَقولُ لَكم: ما مِن أَحَدٍ تَرَكَ بَيتًا أَو إِخوَةً أَو أَخَواتٍ أَو أُمًّا أَو أَبًا أَو بَنينَ أَو حُقولًا مِن أَجْلي وأَجْلِ البِشارَة ٣٠إِلَّا نالَ الآنَ في هٰذهِ الدُّنْيا مائةَ ضِعْفٍ مِنَ البُيوتِ والإِخوَةِ والأَخَواتِ والأُمَّهاتِ والبَنينَ والحُقولِ مع الِٱضطِهادات، ونالَ في الآخِرَةِ الحَياةَ الأَبَدِيَّة. ٣١وكثيرٌ مِنَ الأَوَّلينَ يَصيرونَ آخِرين، والآخِرونَ يَصيرونَ أَوَّلين».

يسوع ينبئ مرّة ثالثة بموته

٣٢وكانوا سائِرينَ في الطَّريق صاعِدينَ إِلى أُورَشَليم، وكانَ يسوعُ يَتقدَّمُهم، وقد أَخَذَهُمُ الدَّهَش. أَمَّا الَّذينَ يَتبَعونَه فكانوا خائِفين. فمَضى بِالِٱثنَيْ عَشَرَ مَرَّةً أُخْرى، وأَخَذَ يُنبِئُهم بِما سيحدُثُ لَه ٣٣قال: «ها نحنُ صاعِدونَ إِلى أُورَشليم، فَٱبنُ الإِنسانِ يُسلَمُ إِلى عُظَماءِ الكَهَنَةِ والكَتَبَة، فيَحكُمونَ علَيه بِالمَوت، ويُسلِمونَه إِلى الوَثنِيِّين، ٣٤فيَسخَرونَ مِنه، ويَبصُقونَ علَيه ويَجلِدونَه ويَقتُلونَه، وبَعدَ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ يَقوم».

طلب ابنَي زبدى

٣٥ودَنا إِلَيه يَعقوبُ ويوحَنَّا ٱبنا زَبَدى، فقالا له: «يا مُعَلِّم، نُريدُ أَن تَصنَعَ لَنا ما نَسأَلُكَ». ٣٦فقالَ لَهما: «ماذا تُريدانِ أَن أَصنَعَ لَكما؟» ٣٧قالا لهُ: «إِمنَحْنا أَن يَجلِسَ أَحَدُنا عَن يَمينِك، والآخَرُ عَن شِمالِكَ في مَجدِكَ». ٣٨فقالَ لَهما يسوع: «إِنَّكُما لا تَعلَمانِ ما تَسأَلان. أَتَستَطيعانِ أَن تَشرَبا الكأسَ الَّتي سَأَشرَبُها، أَو تَقبَلا المَعمودِيَّةَ الَّتي سَأَقبَلُها؟» ٣٩فقالا له: «نَستَطيع». فقالَ لَهما يسوع: «إِنَّ الكَأْسَ الَّتي أَشرَبُها سَوفَ تَشرَبانِها، والمَعمودِيَّةَ الَّتي أَقبَلُها سَوفَ تَقبَلانِها. ٤٠وأَمَّا الجُلوسُ عَن يَميني أَو شِمالي، فلَيسَ لي أَن أَمنَحَه، وإِنَّما هُوَ لِلَّذينَ أُعِدَّ لهم».

السلطة خدمة

٤١فلمَّا سَمِعَ العَشَرَةُ ذٰلكَ الكَلامَ ٱسْتاؤُوا مِن يَعْقوبَ ويوحَنَّا. ٤٢فدَعاهم يسوعُ وقالَ لَهم: «تَعلَمونَ أَنَّ الَّذينَ يُعَدُّونَ رُؤَساءَ الأُمَمِ يَسودونَها، وأَنَّ أَكابِرَها يَتَسَلَّطونَ علَيها. ٤٣فلَيسَ الأَمرُ فيكم كذٰلِك، بل مَن أَرادَ أَن يَكونَ كَبيرًا فيكم، فَلْيَكُنْ لَكُم خادِمًا. ٤٤ومَن أَرادَ أَن يكونَ الأَوَّلَ فيكم، فَلْيَكُنْ لِأَجمَعِكم عَبْدًا. ٤٥لِأَنَّ ٱبنَ الإِنسانِ لم يَأتِ لِيُخدَم، بل لِيَخدُمَ ويَفدِيَ بِنَفْسِه جَماعةَ النَّاس».

شفاء أَعمى في أريحا

٤٦ووصَلوا إِلى أَريحا. وبَينَما هو خارِجٌ مِن أَريحا، ومعَه تلاميذُه وجَمْعٌ كثير، كانَ ٱبنُ طيماوُس (بَرطيماوُس)، وهو شَحَّاذٌ أَعْمى، جالِسًا على جانِبِ الطَّريق. ٤٧فلمَّا سَمِعَ بِأَنَّه يسوعُ النَّاصِريّ، أَخذَ يَصيح: «رُحْماكَ، يا ٱبنَ داود، يا يَسوع!» ٤٨فَٱنتَهَرَه أُناسٌ كَثيرونَ لِيَسكُت، فَصاحَ أَشَدَّ الصِّياح: «رُحْماكَ، يا ٱبنَ داود!». ٤٩فوَقَفَ يسوعُ وقال: «أُدْعوهُ». فدَعَوا الأَعمى قالوا له: «تَشَدَّدْ وقُم فإِنَّه يَدْعوك». ٥٠فَأَلقى عنهُ رِداءَهُ ووَثَبَ وجاءَ إِلى يسوع. ٥١فقالَ لَه يسوع: «ماذا تُريدُ أَن أَصنَعَ لَكَ؟» قالَ له الأَعمى: «رابُّوني، أَن أُبصِر». ٥٢فقالَ له يسوع: «إِذْهَبْ! إِيمانُكَ خَلَّصَكَ». فأَبصَرَ مِن وَقتِه وتَبِعَه في الطَّريق.

مرقس ١١ 

– ٤ –
يسوع في أورشليم

يسوع يدخل أورشليم

١ولمَّا قَرُبوا مِن أُورَشَليم ووَصَلوا إِلى بَيتَ فاجي وبَيتَ عَنْيا، عِندَ جَبَلِ الزَّيتون، أَرسَلَ ٱثنَينِ مِن تَلاميذِه ٢وقالَ لَهما: «إِذهَبا إِلى القَريَةِ الَّتي تُجاهَكُما، فَما إِن تَدخُلانِها حتَّى تَجِدا جَحْشًا مَربوطًا ما رَكِبَهُ أَحَد، فحُلَّا رِباطَه وَإيتيا بِه. ٣فإِن قالَ لكُما قائِل: لِمَ تَفعَلانِ هٰذا؟ فقولا: الرَّبُّ مُحْتاجٌ إِلَيه، ثُمَّ يُعيدُه إِلى هُنا بَعدَ قليل». ٤فذَهَبا، فوَجَدا جَحْشًا مَربوطًا عندَ بابٍ على الطَّريق، فحَلَّا رِباطَه. ٥فقالَ لَهما بَعضُ الَّذينَ كانوا هُناك: «ما بالُكُما تَحُلَّانِ رِباطَ الجَحْش؟» ٦فقالا لَهم كما أَمَرَهما يسوعُ فتَركوهما. ٧فجاءَا بِالجَحْشِ إِلى يسوع، ووَضَعا رِدائَيهِما علَيه فَرَكِبَه. ٨وبَسَطَ كثيرٌ مِنَ النَّاسِ أَردِيَتَهم على الطَّريق، وفَرَشَ آخَرونَ أَغصانًا قطَعوها مِنَ الحُقول. ٩وكانَ الَّذينَ يَتَقَدَّمونَه والَّذينَ يَتبَعونَه يَهتِفون:

هُوشَعْنا!

تَبارَكَ الآتي بِٱسمِ الرَّبّ!

١٠تَبارَكَتِ المَملَكَةُ الآتِيَة

مَملَكَةُ أَبينا داود!

هُوشَعْنا في العُلى!».

١١ودَخَلَ أُورَشَليمَ فالهَيكَل، وأَجالَ طَرْفَه في كُلِّ شَيءٍ فيه. وكانَ المَساءُ قد أَقبَل، فخَرَجَ إِلى بَيتَ عَنْيا ومعَه الِٱثْنا عَشَر.

يسوع يلعن التينة

١٢ولمَّا خَرَجوا في الغَدِ مِن بَيتَ عَنْيا أَحَسَّ بِالجُوع. ١٣ورأَى عن بُعدٍ تينَةً مُورِقَةً، فقَصَدَها عَساهُ أَن يَجِدَ علَيها ثَمَرًا. فلمَّا وَصَلَ إِلَيها، لم يَجِدْ علَيها غَيرَ الوَرَق، لِأَنَّ الوَقتَ لم يَكُنْ وَقتَ التِّين. ١٤فخاطَبَها قال: «لا يأكُلَنَّ أَحَدٌ ثَمرًا مِنكِ لِلأَبَد!» وسَمِعَ تَلاميذُه ما قال.

طرد الباعة من الهيكل

١٥ووصَلوا إِلى أُورَشَليم، فدَخلَ الهَيكل، وأَخَذَ يَطرُدُ الَّذينَ يَبيعونَ ويَشتَرونَ في الهَيكل، وقلَبَ طاوِلاتِ الصَّيارِفَةِ ومَقاعِدَ باعَةِ الحَمام، ١٦ولَم يَدَعْ حامِلَ مَتاعٍ يَمُرُّ مِن داخِلِ الهَيكَل. ١٧وأَخَذَ يُعَلِّمُهم فيَقول: «أَلَم يُكْتَب:

بيتي بَيتَ صَلاةٍ يُدعى

لِجَميعِ الأُمَم

وأَنتُم جَعَلتُموهُ مَغارَةَ لُصوص».

١٨فسَمِعَ عُظَماءُ الكَهَنَةِ والكَتَبَة، فجَعلوا يَبحَثونَ كيفَ يُهلِكونَه، وكانوا يَخافونَه لأَنَّ الجَمعَ كُلَّه كانَ مُعجَبًا بِتَعليمِه. ١٩وعِندَ المساءِ مَضى هو وتَلاميذُه إِلى خارِجِ المَدينَة.

التينة اليابسة

٢٠وبَينَما هُم مارُّونَ في الصَّباح، رَأَوا التِّينَةَ قد يَبِسَت مِن أَصلِها. ٢١فتَذَكَّرَ بُطرُسُ كَلامَه فقالَ له: «رَابّي، ٱنْظُرْ، إِنَّ التِّينَةَ الَّتي لَعَنتَها قد يَبِسَت». ٢٢فأَجابَهم يسوع: «آمِنوا بِالله. ٢٣الحَقَّ أَقولُ لَكم: مَن قالَ لِهٰذا الجَبَل: قُم فَٱهبِطْ في البَحْرِ، وهو لا يَشُكُّ في قَلبِه، بل يُؤمِنُ بِأَنَّ ما يَقولُه سيَحدُث، كانَ له هٰذا. ٢٤ولِذٰلِكَ أَقولُ لَكم: كُلُّ شَيءٍ تَطلُبونَه في الصَّلاة، آمِنوا بِأَنَّكم قد نِلتُموه، يَكُنْ لَكم. ٢٥وإِذا قُمتُم لِلصَّلاة، وكان لَكم شَيءٌ على أَحَدٍ فٱغفِروا لَه، لِكَي يَغفِرَ لَكم أَيضًا أَبوكُمُ الَّذي في السَّمٰواتِ زَلَّاتِكم» [٢٦٭].

سلطة يسوع

٢٧وعادوا إِلى أُورَشَليم. وبَينما هو يَتَمَشَّى في الهَيكَل، جاءَ إِلَيهِ عُظَماءُ الكَهَنَةِ والكَتَبَةُ والشُّيوخ

٢٨فقالوا له: «بِأَيِّ سُلطانٍ تَعمَلُ هٰذه الأَعمال؟ بل مَن أَولاكَ ذاكَ السُّلطانَ لِتَعمَلَ هٰذه الأَعمال؟» ٢٩فقالَ لَهم يسوع: «أَسأَلُكُم سُؤَالًا واحِدًا فَأَجيبوني، ثُمَّ أَقولُ لَكم بِأَيِّ سُلطانٍ أَعمَلُ هٰذه الأَعمال. ٣٠أَمِنَ السَّماءِ جاءَت مَعمودِيَّةُ يوحَنَّا أَم مِنَ النَّاس؟ أَجيبوني». ٣١فتَباحَثوا قائلين: «إِن قُلْنا: «مِنَ السَّماء، يقول: فلِماذا لم تُؤمِنوا بِه؟ ٣٢أَفنقولُ مِنَ النَّاس؟»، وكانوا يَخافونَ الجَمع، لأَنَّ النَّاسَ كُلَّهم كانوا يَعُدُّونَ يوحَنَّا نَبِيًّا حَقًّا. ٣٣فأَجابوا يسوع: «لا نَدري». فقالَ لَهم يسوع: «وأَنا لا أَقولُ لَكم بِأَيِّ سُلْطانٍ أَعمَلُ هٰذه الأَعمال».​

مرقس ١٢

مَثَل الكرّامين القتلة

١وأَخَذَ يُكَلِّمُهُم بِالأَمثالِ قال: «غَرَسَ رجُلٌ كَرْمًا فَسيَّجَه، وحَفَرَ فيه مَعْصَرَةً وبَنى بُرجًا، وآجَرَه بَعضَ الكَرَّامين ثُمَّ سافَر. ٢فلَمَّا حانَ وقتُ الثَّمَر، أَرسلَ خادِمًا إِلى الكَرَّامين، لِيأخُذَ مِنهُم نَصيبَهُ مِن ثَمَرِ الكَرْم. ٣فأَمسَكوهُ وضَرَبوه، وأَرجَعوه فارِغَ اليَدَين. ٤فأَرسَلَ إِلَيهِم خادِمًا آخَر، وهٰذا أَيضًا شَجُّوا رأسَه وأَهانوه. ٥فأَرسَلَ آخَر، وهٰذا أَيضًا قتَلوه. ثُمَّ أَرسَلَ كثيرينَ غَيرَهم، فضَربوا بَعضَهم وقَتَلوا بَعضَهم. ٦فبَقِيَ عِندَهُ واحِدٌ وهو ٱبنُه الحَبيب. فأَرسَلَه إِلَيهم آخِرَ الأَمرِ وقال: «سَيَهابونَ ٱبني». ٧فقالَ أُولٰئِكَ الكَرَّامونَ بَعضُهم لِبَعْض: «هُوَذا الوارِث، هَلُمَّ نَقتُلْه، فيَكونَ الميراثُ لَنا». ٨فأَمسَكوهُ وقتَلوه وأَلقَوْه في خارِجِ الكَرْم. ٩فماذا يَفعَلُ رَبُّ الكَرْم! يَأتي ويُهلِكُ الكَرَّامين، ويُعطي الكَرْمَ لِآخَرين. ١٠أَوَما قَرأتُم هٰذِه الآية:

«الحَجَرُ الَّذي رَذلَه البَنَّاؤون

هو الَّذي صارَ رأسَ الزَّاوِيَة.

١١مِن عِندِ الرَّبِّ كانَ ذٰلك

وهو عجَبٌ في أَعيُنِنا»

١٢فحاوَلوا أَن يُمسِكوه، ولٰكِنَّهم خافوا الجَمْع، وكانوا قد أَدرَكوا أَنَّه يُعَرِّضُ بِهم في هٰذا المَثَل، فتَركوه وٱنصَرَفوا.

أداء الجزية لقيصر

١٣وأَرسَلوا إِلَيهِ أُناسًا مِنَ الفِرِّيسيِّين والهِيرودُسيِّين لِيَصطادوه بِكَلِمَة. ١٤فأَتَوه وقالوا له: «يا مُعَلِّم، نَحنُ نَعلَمُ أَنَّكَ صادِقٌ لا تُبالي بِأَحد، لِأَنَّكَ لا تُراعي مَقامَ النَّاس، بل تُعَلِّمُ سبيلَ اللهِ بِالحَقّ. أَيَحِلُّ دَفْعُ الجِزيَةِ إِلى قَيصَرَ أَم لا؟ أَنَدْفَعُها أَم لا نَدفَعُها؟» ١٥ففَطِنَ لِرِيائِهم فقالَ لَهم: «لِماذا تُحاوِلونَ إِحراجي؟ هاتوا دينارًا لِأَراه». ١٦فَأَتَوه بِه. فقالَ لَهم: «لِمَن الصُّورَةُ هٰذه والكِتابَة؟» قالوا: «لِقَيْصَر». ١٧فقالَ لَهم: «أَدُّوا لِقَيصَرَ ما لِقَيصَر، وللهِ ما للهِ». فعَجِبوا لَه أَشدَّ العَجَب.

قيامة الموتى

١٨وأَتاه بَعضُ الصَّدُّوقِيِّين، وهُمُ الَّذينَ يَقولونَ بِأَنَّه لا قِيامَة، فسأَلوه: ١٩«يا مُعَلِّم، إِنَّ موسى كَتَبَ علَينا: «إِذا ماتَ لِٱمرِئٍ أَخٌ فتَركَ ٱمرَأَتَه ولَم يُخَلِّفْ وَلَدًا، فَلْيَأْخُذْ أَخوهُ المَرأَةَ ويُقِمْ نَسْلًا لِأَخيه». ٢٠كانَ هُناكَ سَبعَةُ إِخوَة. فأَخَذَ الأَوَّلُ ٱمرَأَةً ثُمَّ ماتَ ولَم يُخَلِّفْ نَسْلًا. ٢١فَأَخَذَها الثَّاني ثُمَّ ماتَ ولَم يُخَلِّفْ نَسْلًا. وكَذٰلكَ الثَّالث. ٢٢ولَم يُخَلِّفِ السَّبعَةُ نَسْلًا. ثُمَّ ماتَتِ المَرأَةُ مِن بعدِهم جَميعًا. ٢٣ففي القِيامَةِ حين يَقومون، لأَيٍّ مِنهم تكونُ ٱمرأَةً؟ فقَدِ ٱتَّخَذَها السَّبعَةُ ٱمرَأَة».

٢٤فقالَ لَهم يسوع: «أَوَما أَنتُم في ضَلال، لِأَنَّكم لا تَعرِفونَ الكُتُبَ ولا قُدرَةَ الله؟ ٢٥فَعِندَما يَقومُ النَّاسُ مِن بَينِ الأَموات، فلا الرِّجالُ يَتَزَوَّجونَ ولا النِّساءُ يُزَوَّجْنَ، بل يَكونونَ مِثلَ المَلائِكَةِ في السَّمٰوات. ٢٦وأَمَّا أَنَّ الأَمواتَ يَقومون، أَفَما قرأتُم في كِتابِ مُوسى، عِندَ ذِكْرِ العُلَّيقَة، كيفَ كَلَّمَه اللهُ فقال:

«أَنا إِلهُ إِبْراهيم

وإِلهُ إِسْحق وإِلهُ يَعقوب».

٢٧وما كانَ إِلهَ أَمْوات، بل إِلهُ أَحْياء. فأَنتُم في ضَلالٍ كَبير.

أولى الوصايا

٢٨ودَنا إِلَيه أَحدُ الكَتَبَة، وكانَ قد سَمِعَهم يُجادِلونَهُ، ورأَى أَنَّه أَحسَنَ الرَّدَّ علَيهم، فسأله: «ما الوَصِيَّةُ الأُولى في الوَصايا كُلِّها؟» ٢٩فأَجابَ يسوع: «الوَصِيَّةُ الأُولى هيَ:

«إِسمَعْ يا إِسرائيل:

إِنَّ الرَّبَّ إِلٰهَنا هو الرَّبُّ الأَحَد.

٣٠فأَحبِبِ الرَّبَّ إِلٰهَكَ

بِكُلِّ قَلبِكَ وكُلِّ نَفْسِكَ

وكُلِّ ذِهنِكَ وكُلِّ قُوَّتِكَ».

٣١والثَّانِيَةُ هي: «أَحبِبْ قريبَكَ حُبَّكَ لِنَفْسِكَ». ولا وَصِيَّةَ أُخرى أَكبرُ مِن هاتَيْن».

٣٢فقالَ له الكاتب: «أَحسَنتَ يا مُعَلِّم، لقد أَصَبْتَ إِذ قُلتَ: إِنَّه الأَحَد ولَيسَ مِن دونِه آخَر، ٣٣وأَن يُحِبَّه الإِنسانُ بِكُلِّ قلبِهِ وكُلِّ عَقلِه وكُلِّ قُوَّتِه، وأَن يُحِبَّ قَريبَه حُبَّه لِنَفْسِه، أَفضَلُ مِن كُلِّ مُحرَقَةٍ وذبيحَة».

٣٤فلمَّا رأَى يسوعُ أَنَّه أَجابَ بِفِطنَة قالَ له: «لَستَ بَعيدًا مِن مَلَكوتِ الله». ولَم يَجرُؤْ أَحَدٌ بعدَئِذٍ أَن يَسأَلَه عن شَيء.

يسوع ابن داود وربّه

٣٥وتَكلَّمَ يسوعُ وهو يُعَلِّمُ في الهَيكَلِ قال: «كَيفَ يقولُ الكَتَبَةُ إِنَّ المَسيحَ هو ٱبنُ داود؟ ٣٦وداودُ نَفْسُه قالَ بِوَحيٍ مِنَ الرُّوحِ القُدُس:

«قالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: إِجلِسْ عن يَميني حتَّى أَجعَلَ أَعداءَكَ تَحتَ قَدَمَيك».

٣٧فداودُ نَفْسُه يَدعوهُ رَبًّا، فكَيفَ يكونُ ٱبنَه؟» وكانَ مِنَ النَّاسِ جَمعٌ كثيرٌ يُصغي إِلَيه مَسْرورًا.

يسوع يحذّر من الكتبة

٣٨وقالَ في تَعليمِه: «إِيَّاكُم والكَتَبَة، فإِنَّهم يُحِبُّونَ المَشْيَ بِالجُبَب، وتَلقِّيَ التَّحِيَّاتِ في السَّاحات، ٣٩وصُدورَ المَجالِسِ في المَجامِع، والمَقاعِدَ الأُولى في المَآدِب. ٤٠يأكُلونَ بُيوتَ الأَرامِل، وهم يُظهِرونَ أَنَّهُم يُطيلونَ الصَّلاة. هٰؤلاءِ سيَنالُهُمُ العِقابُ الأَشَدّ».

الأرملة الفقيرة

٤١وجلَسَ يسوعُ قُبالَةَ الخِزانَةِ يَنظُرُ كيفَ يُلْقي الجَمعُ في الخِزانَةِ نُقودًا مِن نُحاس. فأَلْقى كثيرٌ مِنَ الأَغنِياءِ شَيئًا كثيرًا. ٤٢وجاءَت أَرمَلَةٌ فَقيرةٌ فأَلقَت عُشرَين، أَي فَلْسًا. ٤٣فدَعا تَلاميذَه وقالَ لَهم: «الحَقَّ أَقولُ لَكُم إِنَّ هٰذِه الأَرمَلَةَ الفَقيرةَ أَلْقَت أَكثَرَ مِن جَميعِ الَّذينَ أَلقَوا في الخِزانَة، ٤٤لِأَنَّهم كُلَّهم أَلْقَوا مِنَ الفاضِلِ عن حاجاتِهم، وأَمَّا هي فإِنَّها مِن حاجَتِها أَلْقَت جَميعَ ما تَملِك، كُلَّ رِزقِها».

مرقس ١٣

نبوءة يسوع عن خراب الهيكل

١وبَينَما هو خارِجٌ مِنَ الهَيكَل، قالَ له أَحدُ تَلاميذِه: «يا مُعَلِّمُ ٱنظُر! يا لَها مِن حِجارَة! ويا لَها مِن أَبنِيَة!» ٢فقالَ لَه يسوع: «أَتَرى هٰذِه الأَبنِيَةَ العَظيمة؟ لَن يُترَكَ هُنا حَجَرٌ على حَجَرٍ مِن غَيرِ أَن يُنقَض».

نهاية العالم

٣وبَينَما هو جالِسٌ في جَبَلِ الزَّيتونِ قُبالَةَ الهَيكَل، اِنفَرَدَ بِه بُطرُسُ ويَعقوبُ ويوحَنَّا وأَندَراوس وسأَلوه: ٤«قُلْ لَنا متى تَكونُ هٰذه الأُمور، وما تَكونُ العَلامَةُ أَنَّ هٰذه كُلَّها تُوشِكُ أَن تَنتَهِيَ».

٥فأَخَذَ يسوعُ يَقولُ لَهم: «إِيَّاكُم أَن يُضِلَّكم أَحَد. ٦فسَوفَ يَأتي كثيرٌ مِنَ النَّاسِ مُنتَحِلينَ ٱسمي فيَقولون: أَنا هو! ويُضِلُّونَ أُناسًا كثيرين. ٧فإِذا سَمِعتُم بِالحُروبِ وبإِشاعاتٍ عَنِ الحُروب فَلا تَفزَعوا، فإِنَّه لا بُدَّ مِن حُدوثِها، ولٰكِن لا تَكونُ النِّهايَةُ عِندَئِذٍ. ٨فستَقومُ أُمَّةٌ على أُمَّة، ومَملَكَةٌ على مَملَكَة، وتَحدُثُ زَلازِلُ في أَماكِنَ كَثيرة، وتَحدُثُ مَجاعات، وهٰذا بَدْءُ المَخاض.

٩فخُذوا حِذْرَكم. ستُسلَمونَ إِلى المَجالِسِ والمَجامِع، وتُجلَدون، وتَمثُلونَ أَمامَ الحُكَّامِ والمُلوكِ مِن أَجْلي شَهادةً لَدَيْهِم. ١٠ويَجِبُ قَبلَ ذٰلك أَن تُعلَنَ البِشارَةُ إِلى جَميعِ الأُمَم. ١١فإِذا ساقوكُم لِيُسلِموكم، فلا تَهتَمُّوا مِن قَبلُ بِماذا تَتَكَلَّمون، بل تَكَلَّموا بِما يُلقى إِليكُم في تلك السَّاعة، لِأَنَّكم لَستُم أَنتُم المُتَكَلِّمين، بلِ الرُّوحُ القُدُس. ١٢سَيُسلِمُ الأَخُ أَخاهُ إِلى المَوت، والأَبُ ٱبنَه، ويَثورُ الأَبناءُ عَلى والِدِيهِم ويُميتونَهم، ١٣ويُبغِضُكم جَميعُ النَّاسِ مِن أَجلِ ٱسمي. والَّذي يَثبُتُ إِلى النِّهاية، فَذٰاكَ الَّذي يَخلُص.

خراب أورشليم

١٤وإِذا رَأَيتُمُ المُخَرِّبَ الشَّنيعَ قائمًا حيثُ لا يَنبَغي أَن يَكون، (لِيَفهَمِ القارئ) فمَن كانَ يَومَئِذٍ في اليَهودِيَّة فَلْيَهرُبْ إِلى الجِبال. ١٥ومَن كانَ على السَّطْح، فلا يَنزِلْ ولا يَدْخُلْ بَيتَه لِيأخُذَ مِنْه شَيئًا. ١٦ومَن كانَ في الحَقل، فَلا يَرتَدَّ إِلى الوَراءِ لِيأخُذَ رِداءَه. ١٧الوَيلُ لِلحَوامِلِ والمُرضِعاتِ في تِلكَ الأَيَّام. ١٨صَلُّوا لِئَلَّا يَحدُثَ ذٰلِكَ في الشِّتاء. ١٩فسَتَكونُ تِلكَ الأَيَّامُ أَيَّامَ شِدَّةٍ لم يَحدُثْ مِثلُها مُنذُ بَدءِ الخَليقَةِ الَّتي خَلَقَها اللهُ إِلى اليَوم ولَن يَحدُث. ٢٠ولَو لم يُقَصِّرِ الرَّبُّ تِلكَ الأَيَّام، لَما نَجا أَحَدٌ مِنَ البَشَر. ولٰكِن مِن أَجلِ المُختارينَ الَّذينَ ٱختارَهم قَصَّرَ تِلك الأَيَّام. ٢١وعِندَئذٍ إِذا قالَ لَكم أَحَدٌ مِنَ النَّاس: «ها هُوَذا المَسيحُ هُنا، ها هُوَذا هُناك!» فلا تُصَدِّقوه. ٢٢فسَيَظهَرُ مُسَحاءُ دَجَّالونَ وأَنبِياءُ كَذَّابونَ يَأتونَ بِآياتٍ وأَعاجيب، ليُضِلُّوا المُختارينَ لو أَمكَنَ الأَمر. ٢٣أَمَّا أَنتُم فَٱحذَروا، فقد أَنبَأتُكم بِكُلِّ شَيء.

مجيء ابن الإنسان

٢٤وفي تلكَ الأَيَّامِ بَعدَ هٰذهِ الشِّدَّة، تُظلِمُ الشَّمسُ والقَمَرُ لا يُرسِلُ ضَوءَه، ٢٥وتَتَساقَطُ النُّجومُ مِنَ السَّماء، وتَتَزَعْزَعُ القُوَّاتُ في السَّمٰوات. ٢٦وحينَئذٍ يَرى النَّاسُ ٱبنَ الإِنسانِ آتِيًا في الغَمام في تَمامِ العِزَّةِ والجَلال. ٢٧وحينَئذٍ يُرسِلُ مَلائِكَتَه ويَجمَعُ الَّذينَ ٱختارَهم مِن جِهاتِ الرِّياحِ الأَربَع، مِن أَقْصى الأَرضِ إِلى أَقصى السَّماء.

مَثَل التينة

٢٨«مِنَ التِّينَةِ خُذوا العِبرَة: فإِذا لانَت أَغْصانُها ونَبَتَت أَوراقُها، عَلِمتُم أَنَّ الصَّيفَ قَريب. ٢٩وكذٰلكَ أَنتُم إِذا رأَيتُم هٰذهِ الأُمورَ تَحدُث، فَٱعلَموا أَنَّ ٱبنَ الإِنسانِ قَريبٌ على الأَبواب. ٣٠الحَقَّ أَقولُ لَكم: لن يَزولَ هٰذا الجيل حتَّى تَحدُثَ هٰذه الأُمورُ كُلُّها. ٣١السَّماءُ والأَرضُ تزولانِ وكَلامي لن يزول. ٣٢وأَمَّا ٰذلكَ اليومُ أو تِلكَ السَّاعة فما مِن أَحَدٍ يَعلَمُهما: لا المَلائِكَةُ في السَّماء، ولا الِٱبنُ، إِلَّا الآب.

السهر الدائم

٣٣فَٱحذَروا وٱسهَروا، لِأَنَّكم لا تَعلَمونَ متى يَكونُ الوَقْت. ٣٤فمَثَلُ ذٰلكَ كَمَثَلِ رَجُلٍ سافَرَ وتَرَكَ بَيتَه، وفَوَّضَ الأَمرَ إِلى خَدَمِه، كُلُّ واحدٍ وعمَلُه، وأَوصى البَوَّابَ بِالسَّهَر. ٣٥فَٱسهَروا إِذًا، لأَنَّكُم لا تَعلَمونَ متى يأتي رَبُّ البَيت: أَفي المَساء أم في مُنتَصَفِ اللَّيل أَم عِندَ صِياحِ الدِّيك أَم في الصَّباح، ٣٦لِئَلَّا يَأتيَ بَغتَةً فَيجِدَكُم نائمين. ٣٧وما أَقولُه لَكم أَقولُهُ لِلنَّاسِ أَجمَعين: إِسهَروا!».

مرقس ١٤

– ٥ –
آلام يسوع وموته وقيامته

تآمر عُظَماء الكهنة على يسوع

١وكانَ الفِصحُ والفَطيرُ بَعدَ يَومَين. وكانَ عُظَماءُ الكَهَنَةِ والكَتَبَةُ يَبحَثونَ كيف يُمسِكونَه بِحيلَةٍ فيَقتُلونَه، ٢لأَنَّهُم قالوا: «لا في حَفلَةِ العيد، لِئَلَّا يَحدُثَ ٱضطِرابٌ في الشَّعْب».

دهن يسوع بالطيب في بيت سمعان الأبرص

٣وبَينما هو في بَيتَ عَنْيا عِندَ سِمْعانَ الأَبرص، وقَد جَلَسَ لِلطَّعام، جاءَتِ ٱمرَأَةٌ ومَعَها قارورَةٌ من طِيبِ النَّارَدينِ الخالِصِ الثَّمين، فكَسَرتِ القارورةَ وأَفاضَتهُ على رأسِه. ٤فٱستاءَ بَعضُهم وقالوا فيما بَينَهم: «لِمَ هٰذا الإِسْرافُ في الطِّيب؟ ٥فقَد كانَ يُمكِنُ أَن يُباعَ هٰذا الطِّيبُ بِأَكثَرَ مِن ثَلاثِمائةِ دينار فتُعطى لِلفُقَراء». وأَخذوا يُدَمدِمونَ علَيها. ٦فقال يسوع: «دَعوها، لِماذا تُزعِجونَها؟ فقَد عَمِلَت لي عَمَلًا صالِحًا. ٧أَمَّا الفُقَراء فهُم عِندَكم دائمًا أَبدًا، ومَتَى شِئتُم، أَمكَنَكم أَن تُحسِنوا إِلَيهم. وأَمَّا أَنا فَلستُ عِندَكم دائمًا أَبدًا. ٨وقد عَمِلَت ما في وُسعِها، فَطَيَّبَت جَسَدي سالِفًا لِلدَّفْن. ٩الحَقَّ أَقولُ لكم: حَيثُما تُعلَنِ البِشارَةُ في العالَمِ كُلِّه، يُحَدَّثْ أَيضًا بِما صَنَعت هٰذه، إِحْياءً لِذِكرِها».

خيانة يهوذا

١٠وذَهَبَ يَهوذا الإِسخَرْيوطيّ، أَحَدُ الِٱثنَيْ عَشَر، إِلى عُظَماءِ الكَهَنَةِ لِيُسلِمَه إِلَيهم. ١١ففَرِحوا لِسَماعِ ذٰلك، ووَعَدوه بِأَن يُعطوه شَيئًا مِنَ الفِضَّة، فَأَخَذَ يَطلُبُ كيفَ يُسلِمُه في الوَقتِ المُوافِق.

إعداد عشاء الفصح

١٢وفي أَوَّلِ يَومٍ مِن الفَطير، وفيه يُذبَحُ حَمَلُ الفِصْح، قالَ له تَلاميذُه: «إِلى أَينَ تُريدُ أَن نَمضِيَ فنُعِدَّ لَكَ لِتَأكُلَ الفِصْح؟» ١٣فأَرسَلَ ٱثنَينِ مِن تَلاميذِه وقالَ لَهما: «إِذهَبا إِلى المَدينة، فَيَلقاكُما رَجُلٌ يَحمِلُ جَرَّةَ ماءٍ فٱتبَعاه، ١٤وحَيثُما دَخَلَ فَقولا لِرَبِّ البَيت: يَقولُ المُعَلِّم: أَينَ غُرفَتي الَّتي آكُلُ فيها الفِصْحَ مَعَ تَلاميذي؟ ١٥فيُريكُما عُلِّيَّةً كَبيرَةً مَفْروشَةً مُهَيَّأَة، فأَعِدَّاهُ لَنا هُناك». ١٦فذهَبَ التِّلميذانِ وأَتَيا المَدينة، فوجَدا كما قالَ لَهما وأَعدَّا الفِصْح.

يسوع ينبئ بخيانة يهوذا

١٧ولمَّا كانَ المساء، جاءَ مع الِٱثنَي عَشَر. ١٨وبينَما هم جالِسونَ إِلى المائِدةِ يأكُلون، قالَ يسوع: «الحَقَّ أَقولُ لكم إِنَّ واحِدًا مِنكُم سَيُسلِمُني، وهو يَأكُلُ معي». ١٩فأَخذوا يَشعُرونَ بِالحُزْنِ ويسأَلونَه الواحِدُ بَعدَ الآخَر: «أَأَنا هو؟» ٢٠فقالَ لَهم: «إِنَّه واحِدٌ مِنَ الٱثنَيْ عَشَر، وَهو يَغمِسُ يَدَه في الصَّحفَةِ معي. ٢١فٱبنُ الإِنسانِ ماضٍ كما كُتِبَ في شَأنِه، ولٰكِنِ الوَيلُ لِذٰلِكَ الإِنسانِ الَّذي يُسلَمُ ٱبنُ الإِنسانِ عن يَدِه. فلَو لم يولَدْ ذٰلكَ الإِنسانُ لَكانَ خَيرًا له».

تقديس الخبز والخمر

٢٢وبَينما هم يَأكُلون، أَخذَ خُبزًا وبارَكَ، ثُمَّ كَسَرَه وناوَلَهم وقال:

«خُذوا، هٰذا هُوَ جَسَدي».

٢٣ثُمَّ أَخَذَ كَأسًا وشَكَرَ وناوَلَهم، فشَرِبوا مِنها كُلُّهم، ٢٤وقالَ لَهم:

«هٰذا هو دَمي، دَمُ العَهد

يُراقُ مِن أَجلِ جَماعَةِ النَّاس.

٢٥الحَقَّ أَقولُ لَكم: لن أَشرَبَ بَعدَ الآنِ مِن عَصيرِ الكَرمَة، حتَّى ذٰلك اليَومِ الَّذي فيه أَشرَبُه جديدًا في مَلَكوتِ الله».

٢٦ثُمَّ سَبَّحوا وخَرَجوا إِلى جَبَلِ الزَّيتون.

يسوع ينبئ بإنكار بطرس

٢٧وقالَ لَهم يسوع: ستَعثُرونَ بِأَجمَعِكم، لِأَنَّه كُتِبَ:

«سَأَضرِبُ الرَّاعي فَتَتَبَدَّدُ الخِراف»

٢٨ولٰكِن، بَعدَ قِيامَتي، أَتَقَدَّمُكُم إِلى الجَليل». ٢٩فقالَ لَه بُطرس: «لو عَثَروا بِأَجمَعِهم، فأَنا لَن أَعثُر».

٣٠فقالَ له يسوع: «الحَقَّ أَقولُ لَكَ إِنَّكَ اليومَ في هٰذِه اللَّيلَة، قَبلَ أَن يَصيحَ الدِّيكُ مَرَّتَين، تُنكِرُني ثَلاثَ مَرَّات». ٣١فقالَ مُؤَكِّدًا: «لَستُ بِناكِرِكَ وإِن وَجَبَ علَيَّ أَن أَموتَ معَكَ». وهٰكذا قالوا كُلُّهم.

في بستان الزيتون

٣٢ووصَلوا إِلى ضَيعَةٍ ٱسمُها جَتْسمَانِيَّة، فقالَ لِتَلاميذِه: «أُقعُدوا هُنا بَينما أُصَلِّي». ٣٣ثُمَّ مضى بِبُطرُسَ ويَعقوبَ ويوحَنَّا، وجعَلَ يَشعُرُ بالرَّهبَةِ والكآبة. ٣٤فقالَ لهم: «نَفْسي حَزينَةٌ حتَّى المَوت. أُمكُثوا هُنا وٱسهَروا». ٣٥ثُمَّ أَبعَدَ قليلًا ووَقَعَ إِلى الأَرضِ يُصَلِّي لِتَبتَعِدَ عنهُ السَّاعة، إِن أَمكَنَ الأَمْر، ٣٦قال: «أَبَّا، يا أَبَتِ، إِنَّكَ على كُلِّ شَيءٍ قَدير، فَٱصرِفْ عَنِّي هٰذِه الكَأس. ولٰكِن لا ما أَنا أَشاء، بل ما أَنتَ تَشاء». ٣٧ثُمَّ رَجَعَ فَوَجَدَهُم نائمين، فقالَ لِبُطرس: «يا سِمْعان، أَتَنام؟ أَلَم تَقْوَ على السَّهَرِ ساعَةً واحِدَة؟ ٣٨إِسهَروا وصَلُّوا لِئَلَّا تَقَعوا في التَّجرِبة. الرُّوحُ مُندَفِع، وأَمَّا الجَسدُ فَضَعيف». ٣٩ثُمَّ مَضى ثانِيَةً يُصَلِّي فيُرَدِّدُ الكلامَ نَفْسَه. ٤٠وَرَجَعَ أَيضًا فوَجَدهم نائمين لِأَنَّ النُّعاسَ أَثقَلَ أَعيُنَهم، ولَم يَدْرُوا بِمَاذا يُجيبونَه. ٤١ورَجَعَ ثالِثَةً فقالَ لَهم: «ناموا الآنَ وٱستَريحوا! قُضيَ الأَمرُ وأَتَتِ السَّاعة. ها إِنَّ ٱبنَ الإِنسانِ يُسلَمُ إِلى أَيدي الخاطئين. ٤٢قوموا نَنطَلِقْ، ها إِنَّ الَّذي يُسلِمُني قدِ ٱقتَرَب».

إعتقال يسوع

٤٣وبَينَما هو يَتَكَلَّم، إِذ وَصَلَ يَهوذا أَحَدُ الِٱثنَيْ عَشَر، ومَعَه عِصابَةٌ تَحمِلُ السُّيوفَ والعِصِيّ، أَرسَلَها عُظَماءُ الكَهَنَةِ والكَتَبَةُ والشُّيوخ. ٤٤وكانَ الَّذي يُسلِمُه قد جَعَلَ لَهم عَلامَةً إذ قالَ: «هو ذٰاكَ الَّذي أُقَبِّلُه، فأَمسِكوه وسوقوهُ مَحْفوظًا».

٤٥ومَا إِن وَصَلَ حتَّى دَنا مِنهُ فقالَ له: «رابِّي!» وقَبَّلَه. ٤٦فبَسَطوا أَيدِيَهُم إِليهِ وأَمسَكوه. ٤٧فٱستَلَّ أَحدُ الحاضِرينَ سَيفَه، وضرَبَ خادِمَ عَظيمِ الكَهَنَةِ فقَطَعَ أُذُنَه. ٤٨فقالَ لَهم يسوع: «أَعلى لِصٍّ خَرَجتُم تَحمِلونَ السُّيوفَ والعِصِيَّ لِتَقبِضوا علَيَّ؟ ٤٩كُنتُ كُلَّ يَومٍ بَينَكم أُعَلِّمُ في الهَيكَل فلَم تُمسِكوني، وإِنَّما حَدَثَ هٰذا لِتَتِمَّ الكُتُب». ٥٠فتَركوهُ كُلُّهم وهَرَبوا. ٥١وتَبِعَه شابٌّ يَستُرُ عُريَه بِإِزار فأَمسَكوه. ٥٢فتَخَلَّى عنِ الإِزارِ وهَرَبَ عُرْيانًا.

يسوع في المجلس

٥٣وذَهَبوا بِيَسوعَ إِلى عَظيمِ الكَهَنَة، فٱجتَمَعَ عُظَماءُ الكَهَنَةِ والشُّيوخُ والكَتَبَةُ كُلُّهم. ٥٤وتَبِعَه بُطرُسُ عن بُعدٍ إِلى دارِ عَظيمِ الكَهَنَةِ فدخَلَها. وجَلَسَ معَ الخَدَمِ يَستَدفِئُ عِندَ النَّار.

٥٥وكانَ عُظَماءُ الكَهَنَةِ والمَجلِسُ كافَّةً يَطلُبونَ شَهادةً على يسوع لِلحُكْمِ علَيه بِالموت، فلَم يَجِدوا. ٥٦ذٰلِكَ بِأَنَّ أُناسًا كثيرينَ كانوا يَشهَدونَ علَيه زورًا فلا تَتَّفِقُ شَهاداتُهم. ٥٧فقامَ بَعضُهم وشَهِدوا علَيه زورًا قالوا: ٥٨«نَحنُ سَمِعناهُ يقول: إِنِّي سَأَنقُضُ هٰذا الهَيكَلَ الَّذي صنَعَته الأَيدي، وأَبْني في ثَلاثَةِ أَيَّامٍ هَيكلًا آخَرَ لم تَصنَعْه الأَيدي». ٥٩ولا على هٰذا ٱتَّفَقَت شَهاداتُهم. ٦٠فقامَ عظيمُ الكَهَنَةِ في وَسْطِ المَجلِسِ وسأَلَ يسوع: «أَما تُجيبُ بِشَيء؟ ما هٰذا الَّذي يَشهَدُ بِه هٰؤُلاءِ علَيكَ؟» ٦١فظَلَّ صامِتًا لا يُجيبُ بِشَيء. فسأَلَه عَظيمُ الكَهَنَةِ ثانيةً قالَ له: «أَأَنتَ المسيحُ ٱبنُ المُبارَك؟» ٦٢فقالَ يسوع: «أَنا هو. وسَوفَ تَرونَ ٱبنَ الإِنسانِ جالِسًا عن يَمينِ القَدير، وآتِيًا في غَمامِ السَّماء».

٦٣فشَقَّ عظيمُ الكَهَنَةِ ثِيابَه وقال: «ما حاجَتُنا بَعدَ ذٰلك إِلى الشُّهود؟ ٦٤لَقَد سَمِعتُمُ التَّجْديف، فما رَأيُكُم؟» فأَجمَعوا على الحُكمِ بِأَنَّه يَستَوجِبُ المَوت. ٦٥وأَخَذَ بَعضُهم يَبصُقونَ علَيه، ويُقَنِّعونَ وَجهَه ويَلطِمونَه ويقولون: «تَنَبَّأْ!» وَٱنْهالَ الخَدَمُ عَلَيه بِاللَّطْم.

إِنكار بطرس ليسوع

٦٦وبَينَما بُطرُسُ في الأَسفَل، في ساحةِ الدَّار، جاءَت جارِيَةٌ مِن جَواري عَظيمِ الكَهَنَة، ٦٧فرأَت بُطرسَ يَستَدفِئ فتَفَرَّسَت فيه وقالت: «أَنتَ أَيضًا كُنتَ مع النَّاصِريّ، مع يسوع». ٦٨فأَنكَرَ قال: «لا أَدري ولا أَفهَمُ ما تَقولين». ومضى إِلى خارِجِ الدَّارِ نَحوَ الدِّهْليز، ٦٩فرَأَته الجارِيَةُ فأَخذَت تَقولُ ثانِيًا لِلحاضِرين: «هٰذا مِنهُم!» ٧٠فأَنكَرَ ثانِيًا. وبَعدَ قَليل، قالَ الحاضِرونَ أَيضًا لِبُطرس: «حَقًّا أَنتَ مِنهم لِأَنَّكَ جَليليّ». ٧١فأَخذَ يَلعَنُ ويَحلِف: «إِنِّي لا أَعرِفُ هٰذا الرَّجُلَ الَّذي تَعْنُونَه». ٧٢فصاحَ الدِّيكُ عِندَئذٍ مَرَّةً ثانِية، فتَذَكَّرَ بُطرُسُ الكَلِمَةَ الَّتي قالَها له يسوع: «قبلَ أَن يَصيحَ الدِّيكُ مَرَّتَين، تُنكِرُني ثَلاثَ مَرَّات». فخَرَجَ على عَجَلٍ وأَخَذَ يَبكي.

مرقس ١٥

يسوع عند بيلاطس

١وما إِن كانَ الفَجْرُ حتَّى ٱجتَمَعَ عُظَماءُ الكَهَنَةِ لِلشُّورى معَ الشُّيوخِ والكَتَبَةِ والمَجلِسِ كُلِّه، ثُمَّ أَوثَقوا يسوعَ وساقوه وسَلَّموه إِلى بيلاطُس. ٢فسأَله بيلاطُس: «أَأَنتَ مَلِكُ اليَهود؟» فأَجابَه: «هو ما تَقول». ٣وكانَ عُظماءُ الكَهَنَةِ يَتَّهِمونَه ٱتِّهاماتٍ كثيرة. ٤فسأَلَه بيلاطُسُ ثانِيَةً: «أَما تُجيبُ بِشَيء؟ أُنظُرْ ما أَكثَرَ ما يَشهَدونَ بِه علَيكَ». ٥ولٰكِنَّ يسوعَ لم يُجِبْ بِشَيءٍ بَعدَ ذٰلك حتَّى تَعَجَّبَ بيلاطُس.

٦وكانَ في كُلِّ عيدٍ يُطلِقُ لَهم سَجينًا أَيَّ واحدٍ طَلَبوا. ٧وكانَ رَجُلٌ يُدعى بَرْأَبَّا مَسجونًا معَ المُشاغِبينَ الَّذينَ ٱرتَكَبوا جَريمَةَ القَتْلِ في الفِتْنَة. ٨فصَعِدَ الجَمعُ وأَخَذوا يَطلُبونَ ما كانَ مِن عادتِه أَن يَمنَحَهم. ٩فأَجابَهُم بيلاطُس: «أَتُريدونَ أَن أُطلِقَ لَكم مَلِكَ اليَهود؟» ١٠لِأَنَّه كانَ يَعلَمُ أَنَّ عُظَماءَ الكَهَنَةِ مِن حَسَدِهِم أَسلَموه. ١١فأَثارَ عُظَماءُ الكَهَنَةِ الجَمعَ لِكي يُطلِقَ لَهُم بِالأَحْرى بَرْأَبَّا. ١٢فتَكَلَّمَ بيلاطُسُ ثانِيًا قالَ لَهم: «فماذا أَفعَلُ بِالَّذي تَدعونَه مَلِكَ اليَهود؟» ١٣فعادوا لِلصِّياح: «إِصلِبْهُ!» ١٤فقالَ لهم بيلاطُس: «فما الَّذي فعَلَ مِنَ الشَّرّ؟» فٱزدادوا صِياحًا: «إِصْلِبْه!» ١٥وأَرادَ بيلاطُسُ أَن يُرضِيَ الجَمْع، فأَطلَقَ لَهم بَرْأَبَّا، وبَعدَ ما جَلَدَ يسوع أَسلَمَه لِيُصلَب.

إكليل من الشوك على رأس يسوع

١٦فساقَه الجُنودُ إِلى داخِلِ الدَّار، دارِ الحاكِم، ودَعَوا الكَتيبَةَ كُلَّها، ١٧وأَلبَسوهُ أُرجُوانًا، وكَلَّلُوهُ بِإِكليلٍ ضَفَروهُ مِنَ الشَّوْك، ١٨وأَخذوا يُحَيُّونَه فيَقولون: «السَّلامُ علَيكَ يا مَلِكَ اليَهود!» ١٩ويَضرِبونَه بِقَصَبَةٍ على رَأسِه ويَبصُقونَ علَيه، ويَجْثونَ له ساجدين. ٢٠وبَعدَ ما سَخِروا مِنهُ نَزَعوا عَنه الأُرجُوان، وأَلبَسوه ثيابَه وخَرَجوا به لِيَصلِبوه.

الصلب

٢١وسَخَّروا لِحَمْلِ صَليبِه أَحدَ المارَّةِ سِمْعانَ القيرينيّ أَبا الإِسكَندَرِ وَروفُس، وكانَ آتِيًا مِنَ الرِّيف. ٢٢وساروا بِه إِلى المَكانِ المَعروفِ بِالجُلْجُثة، أَي مَكانِ الجُمْجُمَة. ٢٣وقدَّموا إِلَيه خَمْرًا مَمْزوجَةً بِمُرٍّ فلَم يَتَناوَلْها. ٢٤ثُمَّ صَلَبوه وَٱقتَسَموا ثِيابَه، مُقتَرِعينَ علَيها لِيَعرِفوا ما يأخُذُ كُلٌّ مِنهم. ٢٥وكانَتِ السَّاعَةُ التَّاسِعَة حينَ صَلَبوه. ٢٦وكُتِبَ في عُنوانِ عِلَّةِ الحُكمِ عَلَيه: «مَلِكُ اليَهود». ٢٧وصَلَبوا معه لِصَّين، أَحَدَهُما عن يَمينِهِ والآخَرَ عن شِمَالِه [٢٨].

يسوع عرضة للشتم والسخرية

٢٩وكانَ المارَّةُ يَشتُمونَه وهُم يَهُزُّونَ رُؤوسَهُم ويَقولون: «يا أَيُّها الَّذي يَنقُضُ الهَيكَل ويَبْنيهِ في ثَلاثَةِ أَيَّام، ٣٠خَلِّصْ نَفْسَكَ فَٱنزِلْ عَنِ الصَّليب». ٣١وكذٰلكَ كانَ عُظَماءُ الكَهَنَةِ والكَتَبَةُ يَسخَرونَ فيَقولُ بَعضُهم لِبَعض: «خَلَّصَ غيرَهُ مِنَ النَّاس، ولا يَقدِرُ أَن يُخَلِّصَ نَفْسَه! ٣٢فَلْيَنْزِلِ الآنَ المسيحُ مَلِكُ إِسرائيلَ عَنِ الصَّليب، لِنَرى ونُؤمِن». وكانَ اللَّذانِ صُلِبا معه هُما أَيضًا يُعَيِّرانِه.

موت يسوع

٣٣ولَمَّا كانَ الظُّهرُ خَيَّمَ الظَّلامُ على الأَرضِ كُلِّها حتَّى السَّاعةِ الثَّالِثة. ٣٤وفي السَّاعَةِ الثَّالِثَة صَرَخَ يسوعُ صَرخَةً شديدة، قال:

«أَلُوي أَلُوي، لَمَّا شَبَقْتاني؟»

أَي: إِلٰهي إِلٰهي، لِمَاذا تَركتَني؟ ٣٥فسَمِعَ بَعضُ الحاضرينَ فقالوا: «ها إِنَّه يَدعو إِيلِيَّا!» ٣٦فأَسرَعَ بَعضُهم إِلى إِسفَنجَةٍ وبلَّلَها بِالخَلّ وجَعَلَها على طَرَفِ قَصَبَة وسَقاه، وهو يقول: «دَعُونا نَنْظُر هل يَأتي إِيلِيَّا فيُنزِلَه». ٣٧وصَرخَ يسوعُ صَرخَةً شَديدة ولفَظَ الرُّوح. ٣٨فَٱنشَقَّ حِجابُ المَقدِسِ شَطْرَيْنِ مِن الأَعلى إِلى الأَسْفَل. ٣٩فلَمَّا رأَى قائِدُ المائَةِ الواقِفُ تُجاهَه أَنَّه لَفَظَ الرُّوحَ هٰكذا، قال: «كانَ هٰذا الرَّجُلُ ٱبنَ اللهِ حَقًّا!» ٤٠وكانَ أَيضًا هُناكَ بَعضُ النِّساءِ يَنظُرْنَ عن بُعْد، مِنهُنَّ مَريَمُ المِجدَلِيَّة، ومَريَمُ أُمُّ يَعقوبَ الصَّغيرِ ويوسى، وسالومَة، ٤١وهُنَّ اللَّواتي تَبِعنَه وخَدَمنَه حينَ كانَ في الجليل، وغَيرُهُنَّ كثيراتٌ صَعِدْنَ معه إِلى أُورَشَليم.

وضع يسوع في القبر

٤٢وكانَ المساءُ قد أَقبَلَ، ولمَّا كانَ ذٰلك اليَومُ يَومَ التَّهيِئَة، أَي الَّذي قَبْلَ السَّبت، ٤٣جاءَ يوسُفُ الرَّاميّ، وهو عُضوٌ وَجيهٌ في المَجلِس، وكانَ هو أَيضًا يَنتظِرُ مَلكوتَ الله، فَحَمَلتهُ الجُرأَةُ على أَن يَدخُلَ إِلى بيلاطس ويَطلُبَ جُثمانَ يسوع. ٤٤فتَعَجَّبَ بيلاطُسُ أَن يكونَ قد مات. فدَعا قائدَ المائةِ وسَأَلَه هل ماتَ مُنذُ وَقْتٍ طَويل. ٤٥فلمَّا تَحَقَّقَ الخَبَرَ مِنَ القائد، سَمَحَ بِالْجُثْمانِ لِيوسُف. ٤٦فٱشتَرى يوسُفُ كَتَّانًا ثُمَّ أَنزَلَ يسوعَ عَنِ الصَّليب، فلَفَّه في الكَتَّان ووضَعَه في قَبْرٍ حُفِرَ في الصَّخْر، ثُمَّ دَحرَجَ حَجَرًا على بابِ القَبْر. ٤٧وكانَت مَريمُ المِجدَلِيَّةُ ومَريمُ أُمُّ يوسى تَنظُرانِ أَينَ وُضِعَ.

مرقس ١٦

حاملات الطيب يذهبن إلى القبر

١ولَمَّا ٱنقَضَى السَّبتُ ٱشتَرَت مَريمُ المِجدَلِيَّة ومَريمُ أُمُّ يَعقوبَ وسالومة طِيبًا لِيَأتينَ فيُطَيِّبنَهُ. ٢وعِندَ فَجْرِ الأَحَد جِئنَ إِلى القَبْرِ وقد طَلَعَتِ الشَّمْس. ٣وكانَ يَقولُ بَعضُهُنَّ لِبَعض: «مَن يُدَحرِجُ لنا الحَجَرَ عن بابِ القَبْر؟» ٤فنَظَرْنَ فرَأَيْنَ أَنَّ الحَجَرَ قَد دُحرِج، وكانَ كَبيرًا جِدًّا. ٥فدَخَلْنَ القَبْرَ فأَبصَرْنَ شَابًّا جَالِسًا عنِ اليَمين عَلَيه حُلَّةٌ بَيضاء فَٱرتَعَبنَ. ٦فقالَ لَهُنَّ: «لا تَرتَعِبنَ! أَنْتُنَّ تَطلُبْنَ يسوعَ النَّاصريَّ المَصْلوب. إِنَّه قامَ وليسَ هٰهُنا، وهٰذا هو المَكانُ الَّذي كانوا قد وضَعوه فيه. ٧فَٱذهَبنَ وقُلنَ لِتَلاميذِه ولِبُطرس: إِنَّه يَتَقَدَّمُكم إِلى الجَليل، وهُناكَ تَرَونَهُ كَما قالَ لكم». ٨فخَرَجْنَ مِنَ القَبْرِ وهَرَبْنَ، لِما أَخَذَهُنَّ مِنَ الرِّعدَةِ والدَّهَش، ولَم يَقُلْنَ لأَحَدٍ شَيئًا لِأَنَّهُنَّ كُنَّ خائِفات.

ترائي يسوع

٩قامَ يسوعُ فَجْرَ الأَحد، فتَراءَى أَوَّلًا لِمَرْيَمَ المِجْدَلِيَّة، تلكَ الَّتي طَرَدَ مِنها سَبعَةَ شَياطين. ١٠فَمَضَتْ وأَخبرَتِ الَّذينَ صَحِبوه، وكانوا في حُزْنٍ ونَحيب. ١١فلَمَّا سَمِعوا أَنَّه حَيٌّ وأَنَّها شاهَدَتهُ لم يُصَدِّقوا.

١٢وتَراءَى بَعدَ ذٰلكَ بهَيئَةٍ أُخرى لِٱثنَينِ مِنْهُم كانا في الطَّريق، ذاهِبَينِ إِلى الرِّيف، ١٣فرَجَعا وأَخبَرا الآخَرين، فلَم يُصَدِّقوهما أَيضًا.

١٤وتَراءَى آخِرَ الأَمرِ لِلأَحَدَ عَشَرَ أَنفُسِهم، وهُم على الطَّعام، فَوبَّخَهُم بِعَدَمِ إِيمانِهِم وقَساوَةِ قُلوبِهم، لأَنَّهم لم يُصَدِّقوا الَّذينَ شاهَدوه بَعدَ ما قام. ١٥وقالَ لَهم: «إِذهَبوا في العالَمِ كُلِّه، وأَعلِنوا البِشارَةَ إِلى الخَلْقِ أَجمَعين. ١٦فمَن آمَنَ وٱعتَمَدَ يَخلُص، ومَن لَم يُؤمِنْ يُحكَمْ علَيه. ١٧والَّذينَ يُؤمِنونَ تَصحَبُهم هٰذهِ الآيات: فبِٱسْمي يَطرُدونَ الشَّياطين، ويَتَكَلَّمونَ بِلُغاتٍ لا يَعرِفونَها، ١٨ويُمسِكونَ الحَيَّاتِ بِأَيديهِم، وإِن شَرِبوا شَرابًا قاتِلًا لا يُؤذيهِم، ويضَعونَ أَيديَهُم على المَرْضى فَيَتعافَون».

١٩وبَعدَ ما كَلَّمَهُمُ الرَّبُّ يسوع، رُفِعَ إِلى السَّماء، وجَلَسَ عَن يَمينِ الله.

٢٠فذَهَبَ أُولٰئِكَ يُبَشِّرونَ في كُلِّ مكان، والرَّبُّ يَعمَلُ مَعَهم ويُؤَيِّدُ كَلِمَتَه بِما يَصحَبُها مِنَ الآيات.